1 يوليو 2020

هل نتجت منطقة مشتركة للعالم الإنسانى من جائحة كورونا؟

Posted in قضايا السلام, إدارة الأزمة, المسقبل, المشورة, النهج المستقبلى, الأنجازات, الأنسان, الأرض, الأضطرابات الراهنة, الإيجابية, الافلاس الروحى, البهائية, التعصب, الجنس البشرى, الجامعة البهائية, الجانب الإيجابى, الحقوق والواجبات, الحماية في 11:58 ص بواسطة bahlmbyom

ONENESS OF HUMANITY AND DIGNITY OF HUMAN BEINGS

هناك وحدة واضحة فى التفكير وردود الأفعال للعالم الإنسانى ، ففي ربيع عام 2020 حيث يتصارع العالم مع جائحة الفيروس التاجي. أحد التعبيرات التي يتم الاستشهاد بها كثيرًا هذه الأيام هو “نحن جميعًا في هذا معًا”. ولكن هناك أيضًا شعور باليأس بشأن “الوضع الطبيعي الجديد” وكيف ومتى يمكننا “فتح الاقتصاد”؟

على السطح ، تتجاهل هذه الوحدة كيف يتلاءم هذا الوباء مع الصورة الأوسع نطاقا للإساءة الإنسانية للأرض. قبل أكثر من قرن ، كتب حضرة بهاءالله ، مؤسس الدين البهائي ومؤسسه :

“كلّكم أثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحدليس العالم إلاّ وطن واحد والبشر سكّانه. فكما أن الكون متحد في عناصره ومركّباته، فإن عالم الإنسان بالأحرى تجمعه وحدة إنسانية وروحية واحدة. وجميع الدلائل تشير الآن الى أننا نعيش في فجر عصر جديد تتوحّد فيه المشاكل والقدرات والمصائر. فيدعونا بإلحاح الى الوحدة والإتحاد في التنوّع والتعدّد. فوحدة العالم الإنساني هي المحور الذي تدور حوله تعاليم حضرة بهاءالله، بل هو هدفها الأعلى والأسمى. فهل نحن الآن فى طريقنا للوصول الى هذه الوحدة التى نادى بها حضرة بهاء الله للبشر أجمع؟”

وقد لاحظ العديد من الخبراء والقادة المعاصرين إساءة استخدام الأرض. في سبتمبر 2019 ، ألقت الناشطة البيئية غريتا ثونبرغ خطابًا أمام الأمم المتحدة حيث عرضت بعبارات صارخة ما هي العواقب على جيلها. قالت غريتا: “لقد سرقت أحلامي وطفولتي ،الناس يعانون… الناس يموتون… النظم البيئية بأكملها تنهار… نحن في بداية الانقراض الجماعي وكل ما يمكننا التحدث عنه هو المال والحكايات الخرافية للنمو الاقتصادي الأبدي!”

وفي أبريل ، وصف البابا فرانسيس جائحة الفيروس التاجي بأنه واحد من استجابات الطبيعة “للبشر الذين يتجاهلون الأزمة البيئية”. وأشار البابا إلى عدم الاستجابة للكوارث البيئية. “من يتحدث الآن عن الحرائق في أستراليا ، أو يتذكر أنه قبل 18 شهرًا كان يمكن لقارب أن يعبر القطب الشمالي لأن الأنهار الجليدية قد ذابت كلها؟ من يتحدث الآن عن الفيضانات؟ “أنا لا أعرف ما إذا كانت هذه الظواهر انتقاماً من الطبيعة أم لا لكنها بالتأكيد ردود الطبيعة على اساءة البشر فى التعامل معها.

نعمل جميعًا بجد لإيجاد الطرق للتغلب على الفيروس التاجي ، الذي يهاجم البشر ، ونفشل في العمل بجد لغزو العدو الذي يهاجم ويدمر الأرض التى نعيش عليها والتى تعد إرثاً لأبناءنا وأحفادنا.

Seven Laws for a Beautiful Planet - The Noahide Tradition - Ethics ...

عندما نواجه المشكلة ، لا نعرف كيف نتغير ، أو ربما لا نرغب في التغيير وبدلاً من أن يتفكك المجتمع ، نأمل أن يتم إعادة تشكيله بطرق جديدة ونابضة بالحياة ، مما يعكس الجمال المذهل الذى تظهره لنا الطبيعة فى الربيع و يبقى السؤال الكبير ونحن نفكر في بيئة نظيفة ومجتمع إنسانى راقى وحضارة عالمية تستوعب الجميع ؟

إذا كانت الإجابة نعم فكيف إذاً يمكننا تخطى أزماتنا نحو الأنتصارات الإنسانية التى نتمناها ونسعى إليها؟

لشفاء الأرض وأنفسنا ، يجب أن نطلب المغفرة من كل عناسر البيئة المحيطة بنا ، وكذلك من أولئك الذين عانوا عبر التاريخ بقوة ،علينا ان نتوقف عن الأمراض التى تتغلغل بداخلنا مثل الجشع والمادية والانقسام والعنصرية وحب السيطرة، علينا ان نعى ان أهدافنا ستفشل إذا لم ندرك اننا جميعاً بنى البشر قطرات لبحر واحد وأوراقاٍ لشجرة واحدة هى الشجرة الإنسانية علينا ان نختر السلام كحل حتمى وأختيار ضرورى لتخطى أزماتنا المحيطة بنا.

Celebrating 44 Years of the SGI - World Tribune

يتفضل شوقى أفندى قائلاً

في هذا العصر، وهو تاج العصور، يرتفع فكر الإنسان إلى مستوى العالمية فيتلقى البركات السماوية بفكر ناضج إثر النكبات والويلات مقرّاً بأن مشاكله المحلية والإقليمية والعالمية روحانية وأخلاقية في أساسها، ولا سبيل إلى حلّها إلا بأخذها حُزمة واحدة ضمن منظومة عالمية تعمل بالتعاون الوثيق والبنّاء لخير الإنسانية جمعاء تحت ظل قانون إلهي محيط بحاجات الإنسان وما ينفعه. فيطالعنا ولي أمر الله بكلماته التالية التي تمثل روح مبدأ حضرة بهاءالله في وحدة الجنس البشري:… يجب أن يُعتبر الظهور الذي أفاض به بهاءالله بأنه يشير إلى بلوغ الجنس البشري بلوغاً تاماً، ويجب ألا ينظر إليه لمجرد بعث روحاني جديد في سلسلة مصائر البشرية المتغيرة على الدوام، ولا أن يعتبر مرحلة أخرى في سلسلة مراحل الإلهام الإلهي المتطور وحتى أنه لا يعتبر كذلك نهاية سلسلة الرسالات الإلهية المتعاقبة، بل يعتبر آخر وأعلى مرحلة من مراحل التطور الهائل الذي تطورت إليه الحياة البشرية بمجموعها على هذه الكرة الأرضية . وأن بروز هيئة اجتماعية عالمية وكذلك ظهور الوعي بالمواطنة العالمية وتأسيس حضارة وثقافة عالمية . كل هذه يجب أن تعتبر أقصى الحدود في تنظيم الهيئة الإجتماعية البشرية بقدر ما يختص الموضوع بالحياة على سطح هذه الكرة الأرضية، بالرغم من أن الإنسان كفرد سوف يستمر بل يجب أن يستمر في التقدم والتطور استمراراً لا حدود له وذلك نتيجة لوصول البشرية إلى هذا الحد من الكمال في البلوغ…    – من كتاب The World Order of Baha’u’llah شوقي أفندي، 

John Perkins | Chief Economist, Author, & Activist | The Eagle And ...

والآن أما آن لنسر البشرية أن يحلّق في فضاء العزة الإنسانية ونحن نعيش فجر عصر جديد من التقارب بين الشعوب وأهل الأديان، فيتخلص إلى غير رجعة من قيود الأنانية والمادية البغيضة ومن سلاسل التعصبات والتقاليد والأوهام الموروثة ليحلّق بأجنحة الإيمان والعقل معاً إلى آفاق عليا من المحبة الحقيقية والروحانية الصِرفة؟ فالوحدة والاتحاد في المفهوم البهائي يعني “الوحدة والاتحاد في التنوع والتعدد” وهو مفهوم يختلف عن التطابق والتماثل. إنَّ الوصول إلى الوحدة لا يأتي عن طريق إزالة الفروقات وإنمَّا عن طريق الإدراك المتزايد والاحترام للقيمة الجوهرية للحضارات ولثقافة كل فرد. إنَّ التنوع والاختلاف نفسه ليس سبباً في النزاع والصراع وإنما نظرتنا غير الناضجة نحوه وعدم تسامحنا وحميّتنا هي التي تسبب الصراع دائماً.

14 يونيو 2020

طريق الوحدة والوفاق هو الطريق الوحيد المتاح أمام العائلة الإنسانية

Posted in قضايا السلام, مراحل التقدم, إدارة الأزمة, المفاهيم, المجتمع الأنسانى, المسقبل, المشورة, الأخلاق, التسامح, التعاون, التعصب, الجنس البشرى, الجامعة البهائية, الحماية, السلام, الضمير, انعدام النضج, تراثنا الروحي في 11:39 ص بواسطة bahlmbyom

منذ أكثر من قرن من الزمان، أعلن حضرة بهاءالله أن البشرية تدخل حقبة جديدة من تاريخها، سرعان ما تَفرِضُ فيها عملياتُ تسريع تحقيق الوحدة والاتحاد، الاعترافَ بأن البشرية شعب واحد ذا مصير مشترك.  وفي مناشدته للإنسانية لقبول الحقيقة الأساسية لوحدتها، ولتنحي جانباً حواجز العرق والدين والجنسية، التي كانت من الأسباب الرئيسة للصراع على مر التاريخ، حثها حضرة بهاءالله بأن: “… لا ينظر بعضكم إلى البعض كنظرة غريب إلى غريب، كلكم أثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحد”.  وبيّن أنه لا إمكانية هناك لتحقيق السلام العالمي حتى يتم قبول مبدأ الوحدة الأساسي ووضعه موضع التطبيق العملي في تنظيم المجتمع. وأضاف: “لا يمكن تحقيق إصلاح العالم واستتباب أمنه واطمئنانه إلا بعد ترسيخ دعائم الاتحاد والاتفاق” وكذلك: “عاملوا بعضكم البعض بكمال المحبة والاتحاد والمودة والاتفاق. إن قوة نور الاتفاق تستطيع أن تضيء وتنير كل الآفاق”.

Encouraging visitors to abandon harmful prejudices and to acquire ...

إن التقاء شعوب العالم في علاقة متناغمة ومبتكرة لهي حاجة ماسة في الوقت الحاضر.  ففي أعقاب التقدم الحاصل في ميدان المعرفة الإنسانية التي عمقت روابط الاعتماد المتبادل وقلّصت هذا الكوكب، أضحت المهمة الأساسية الملقاة على عاتق جميع سكانها هو إرساء أسس مجتمع عالمي يمكنه أن يعكس وحدانية الطبيعة البشرية.  وخلق مثل هذه الثقافة العالمية للتعاون والتوفبق سيتطلب العودة إلى الوعي الروحي وتحمل المسؤولية.

        

Baha'u'llah revealed the new spiritual principle: “The Oneness of ...

         إن الوحدة التي يجب أن تدعّم أسس نظام اجتماعي قائم على السلام والعدل، هي الوحدة التي تحتضن مبدأ التنوع والتعدد وتكرمه، فالوحدة والتنوع والتعدد أمران متكاملان لا ينفصلان.  وكون الوعي الإنساني يعمل بالضرورة من خلال التنوع اللامتناهي للعقول والدوافع الفردية، فإن ذلك لا ينتقص بأي حال من الأحوال من وحدته الأساسية.  في الواقع، إن التنوع والتعدد المتأصل هو بالضبط ما يميّز الوحدة عن التجانس أو التماثل.  وبالتالي، فإن قبول مفهوم الوحدة والاتحاد في التنوع والتعدد، ينطوي على تنمية وعي عالمي، والشعور بالمواطنة العالمية، ومحبة البشرية جمعاء.  وهذا المفهوم يدفع كلّ فرد ليدرك بأنه طالما أن جسم البشرية واحد لا يتجزّأ، فإن كلّ عضو من الجنس البشري هو مولود في العالم ما هو إلا أمانة لدى البشرية بأسرها.  كما يوحي هذا المفهوم أيضاً بأنه إذا كان لمجتمع عالمي مسالم أن يبرز إلى الوجود فلا بدّ من السماح لأساليب التعبير الثقافية المتطورة والمتنوعة للإنسانية أن  تنمو وتزدهر، بالإضافة إلى تفاعل كلّ منها مع الآخر في أنماط الحضارة دائمة التغير.  “فالتنوع والتعدد في العائلة الإنسانية” كما تؤكد الكتابات البهائية، “يجب أن يكون سبب المحبة والألفة، كما هو الحال في النوتات الموسيقية المختلفة المتعددة تمتزج معاً لتنتج نغماً متكاملاً”.

         انطلاقاً من هذا المبدأ الأساسي القائل بوحدة شعوب الأرض، اشتُقت جميع المفاهيم المتعلّقة بحرية الإنسان ورفاهه.  فإذا كان الجنس البشري واحداً، فيجب نبذ كل فكرة توحي بأن جنساً معيناً أو جماعة عرقية أو قومية هي بطريقة أو بأخرى تتفوق على بقية البشر.  يجب على المجتمع إعادة تنظيم حياته بحيث يطبق عملياً مبدأ المساواة على جميع أفراده بغض النظر عن اللون أو العقيدة أو الجنس.  ويجب إتاحة الفرصة للجميع ليدركوا قدراتهم الفطرية وبذلك يساهمون في تأسيس “حضارة دائمة التقدم”.

The Oneness of Humankind - Wendi Momen 'The Baha'i Faith is ...

         لقد انتهكت شرور العنصرية الكرامة الإنسانية لحقبة من التاريخ طويلة، فأعاق تأثيرها تطوّر أولئك الذين رزحوا تحت نيرها، وأفسدت أخلاق ممارسيها، وأنزلت الآفات بعملية تقدم البشرية.  وسيتطلب التغلب على آثارها المدمرة جهوداً واعية مدروسة ومستمرة.  وفي الواقع، لا شيء إلا الحبّ الحقيقي والصبر اللامتناهي والتواضع الصادق والتأمل الورع سينجح في محو وصمته الخبيثة من الشؤون الإنسانية.  ينصحنا حضرة بهاءالله بأن: “أغمضوا أعينكم عن الاختلافات الجنسية ورحبوا بالجميع في نور الوحدة والاتحاد.”

         من الواضح، أن تعزيز التسامح والتفاهم المتبادل بين الشرائح المختلفة للجنس البشري لا يمكن أن يكون تمريناً سلبياً أو ممارسة خطابية.  فيجب التصدي مباشرة لجميع أشكال الإقليمية والانعزالية والتعصبات.  إن تنفيذ التدابير القانونية المناسبة لحفظ الحقوق والفرص للجميع، واعتماد المبادرات التعليمية التي تعزز التضامن الإنساني والمواطنة العالمية، ينبغي أن تكون من بين الخطوات العملية الأولى التي تتخذها جميع الدول.

elbaradei3_Yuri ArcursGetty Images_handsworld

         إن القيادة الأخلاقية التي تقدمها المجتمعات الدينية يجب أن تكون بلا شك عنصراً أساسياً لأي مجهود كهذا.  ولضمان وجود دور بنّاء للدين، يتوجب على أتباع جميع الأديان الاعتراف بالنزاع والمعاناة اللذين سببهما أولئك الذين سخّروا رموز الدين ووسائطه لأغراضهم وأهوائهم الأنانية.  إن التعصبات والنزاعات تسمم ينابيع التسامح، وتقدم تعابير محرّفة عن القيم الحقيقية للدين.  والتحدي الذي يواجه قادة الأديان كافة يحملهم على أن يتمعنوا في محنة الإنسانية بقلوب مليئة حناناً وبرغبة في توخي الحقيقة، وأن يسألوا أنفسهم متذللين أمام الخالق العلي القدير ما إذا كان بإمكانهم دفن خلافاتهم الفقهية بروح عالية من التسامح ليستطيعوا العمل معاً في سبيل تقدم العدالة الاجتماعية والسلام.  ففي نصيحته “للتقيد بالتسامح والاستقامة والصلاح”، يؤكد حضرة بهاءالله أنه من الممكن أن نؤمن بالله ونكون متسامحين في آن معاً.

How Baha'is Believe We Can Achieve World Unity

         إن طريق الوحدة والوفاق هو الطريق الوحيد المتاح أمام العائلة الإنسانية.  فرؤيا عالم يضم كافة الأمم والأعراق والعقائد والطبقات متحدة اتحاداً وثيقاً دائماً ليست رؤيا مثالية من نسج الخيال بل ضرورة حتمية وحيوية.  وينبهنا حضرة بهاءالله بقوله: “نوروا القلوب وطهروها من أشواك الضغينة والبغضاء، كلكم أهل عالم واحد وخلقتم من كلمة واحدة، فنعم حال نفس عاشرت عموم الأنام بتمام المحبة”.

النص الانجليزي:

International Day for the Elimination of Racial Discrimination

BIC Document #01-0321

1 يونيو 2020

لابد من وضع أسس مجتمع عالمي تتمثل فيه وحدة الطبيعة الإنسانية…

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, الكوكب الارضى, المجتمع الأنسانى, المسقبل, المساعدات, النهج المستقبلى, النجاح, النضج, الأنجازات, الأنسان, الأضطرابات الراهنة, التسامح, التعاون, الجنس البشرى, الجامعة البهائية في 4:05 ص بواسطة bahlmbyom

إن الباعث الرئيسي لرسالة بهاء الله هو شرحٌ لحقيقة الوجود على أنها في الأساس روحانية في طبيعتها، وشرح القوانين التي تحكم فعل الحقيقة ونفوذها. فرسالة بهاء الله لا تعتبر الفرد مجرد كائن روحي و”نفس ناطقة” فحسب، بل تؤكّد على أن ذلك التفاعل، الذي نسميه حضارة، يمثّل في حد ذاته مسارًا روحيًّا يتكاتف فيه العقل والضمير الإنساني على مرّ الزمان لخلق الوسيلة الأكثر كفاءة وتعقيدًا للتعبير عما يجيش في القلب ويساور العقل من القدرات الروحية والفكرية الدّفينة في الإنسان.

The ultimate goal of the principles of the Baha'i Faith is world ...

ويؤكد بهاء الله حين يرفض المبادئ الماديّة السائدة بأنه جاء بتفسير يخالف المفهوم الدارج لمسار التاريخ. فالإنسانية، وهي رائدة تطوّر الوعي البشري، تمر بمراحل الطفولة ثم الحداثة فالبلوغ في حياة أفرادها، ولقد وصلنا الآن في رحلتنا عبر هذه المراحل إلى عتبة مرحلة النضج التي طال انتظارها لتصبح جنسًا بشريًا موحدًا. فالحروب ومظاهر الاستغلال والتعصّبات التي سادت مراحل عدم النضوج في المسيرة الحضارية ينبغي ألاّ تكون مدعاة لليأس، وإنما يجب أن تكون حافزًا للاضطلاع بالمسؤوليات التي يفرضها علينا نضجنا الجماعي.

أعلن بهاء الله في رسائله إلى معاصريه من القادة السياسيين والدينيين أن قُدرات لا حصر لقواها قد بدأت تنبعث لدى شعوب الأرض؛ وهي القدرات التي لا يمكن لأهل عصره تخيُّلها والتي سوف تحوّل الحياة المادية على هذا الكوكب وتغيّرها. ولذا كان من الضروري، حسب بيانات بهاء الله، استخدام هذا التقدم المادي والمرتقب لإحداث تطور خُلقي واجتماعي. ولكنه إذا ما حالت الصراعات الإقليمية والطائفية دون ذلك فإن التقدم المادي لن يقتصر على تحقيق المنافع فقط بل سوف يؤدي إلى عواقب وخيمة وشرور عظيمة لا يمكن التكهن بها. فبعض ما حذّر منه بهاء الله وأنذر به تتردد أصداؤه المروّعة في عصرنا هذا إذ يقول: “إن في الأرض أسبابًا عجيبة غريبة، ولكنها مستورة عن الأفئدة والعقول. وتلك الأسباب قادرة على تبديل هواء الأرض كلها وسُمِّيَّتها سبب للهلاك”.

يصرّح بهاء الله بأن القضية الروحية الرئيسية التي تواجه كل الناس، بغضّ النظر عن انتماءاتهم الوطنية أو الدينية أو العرقية، هي وضع أسس مجتمع عالمي تتمثل فيه وحدة الطبيعة الإنسانية. إذ إن وحدة سكان المعمورة واتفاقهم ليس رؤية إصلاحية مثاليّة مبعثها الخيال، ولا هي في محصلتها النهائية خاضعة للخيار، بل تجسيد للمرحلة الحتميّة القادمة في سياق التطور الاجتماعي، ستدفعنا إليها مكرهين تجارب الماضي وخبرة الحاضر بأسرها. وما لم يتم الاعتراف بهذه القضية كحقيقة واقعة والعمل على معالجتها، فلن تتوفر الحلول الناجعة لإزالة الشرور والعلل التي ابتُلي بها كوكبنا، لأن تحدّيات عصرنا الذي ولجناه كلّها في الأساس عالمية النطاق تتسم بالشمول لا الخصوصية، ولا تتعلق بإقليم دون الآخر.

CBC Massey Lecture 4: The oneness of humankind - Big Ideas - ABC ...

تزخر آثار بهاء الله الكتابية، التي يتناول فيها موضوع بلوغ البشرية مرحلة النضوج، بكلمة “النور” كلفظ مجازي للتعبير بدقة عن الوحدة والاتحاد كقوة تُحدث التحوّل والتغيير. وتؤكد لنا هذه الآثار أن “للوحدة والاتفاق نورًا ساطعًا يضيء جميع الآفاق”. يسلّط هذا التأكيد الضوء على التاريخ المعاصر من منظور مختلف جدًا عن ذلك الذي ساد أواخر القرن العشرين؛ إذ يحضّنا على أن نتلمس في معاناة زماننا وانحلاله فعالية القوى التي تحرر الوعي الإنساني، انطلاقًا نحو مرحلة جديدة من التطور، مما يدعونا إلى إعادة النظر في ما كان يحدث خلال السنوات المائة الماضية، وما كان لتلك التطورات والأحداث من تأثير على جموع مختلفة من الشعوب والأعراق والأمم والمجتمعات التي مرّت بهذه التجارب وخَبِرَتها.

وإذا كان الأمر كما يؤكّده بهاء الله من أنه “لا يمكن تحقيق إصلاح العالم واستتباب أمنه واطمئنانه إلا بعد ترسيخ دعائم الاتحاد والاتفاق”، يمكن تبعاً لذلك تفهّم نظرة البهائيين إلى القرن العشرين، بكل علله وكوارثه، على أنه “قرن النور”. ذلك أن سنوات هذا القرن المائة شهدت تحولاً كبيرًا، سواء في الأسلوب الذي بدأ يخطط به سكان الأرض لمستقبلهم الجماعي أو في نظرة كل منهم للآخرين وتعامله معهم. وفي كلا المنحيين كانت السّمة المشتركة نهجًا وحدويًا. فقد أجبرت الانتفاضات، التي لم تستطع المؤسسات القائمة السيطرة عليها، أجبرت قادة العالم على وضع أجهزة جديدة لمنظمة عالمية ما كان لأحد في مطلع القرن أن يتصوّر قيامها. وبينما كانت هذه التطورات تتفاعل، كان التآكل السريع يلتهم العادات والمسالك التي فرّقت الأمم والشعوب خلال قرون طويلة من الصراع، وكأنها وُجدت لتبقى لأجيال عديدة قادمة.

Planetary Unity, Universal Justice, Global Prosperity | achieving ...

ومن هذين التطورين انبلج في منتصف القرن فجر جديد لن يقدّره حق قدره أو يدرك أهميته التاريخية إلا أجيال المستقبل. وفي غمرة فترة الذهول والدهشة التي سادت في أعقاب الحرب العالمية الثانية، تبيّن لبعيدي النظر من قادة العالم أن في الإمكان تعزيز أسس النظام العالمي وترسيخ أركانه من خلال هيئة الأمم المتحدة. فالحلم الذي طالما راود المفكرين من أهل التقدم والرّقيّ قد تحقق أخيرًا بقيام نظام جديد تمثل في مجلس دولي له هيئآته الخاصة به ومعاهداته وشرائعه الدولية، ويتمتع بسلطات وصلاحيات حاسمة حُرم منها، ويا للأسف، نظام سلفة “عصبة الأمم” التي لم تعمّر طويلاً. وفيما واصل القرن الماضي مسيرته التقدمية، مارس النظام الجديد صلاحياته وتمرّست سواعده الطّرية في الحفاظ على السلام وبرهن باطّراد مقنع عما يمكن تحقيقه من انجازات. وصاحب نهوض هذا النظام الجديد ونفوذ آثاره توسّعٌ مستمر في قيام مؤسسات الحكم الديمقراطي في أنحاء مختلفة من العالم. فإذا كانت النتائج العمليّة ما زالت مخيّبة للآمال، فإن ذلك لا ينتقص بأي حال من الأحوال من أهمية التحوّل التاريخي في المسار البشري الذي لا رجعة عنه في الاتجاه الذي أخذ دوره نحو تنظيم الشؤون الانسانية تنظيمًا جديدًا.

المصدر: من يخط طريق المستقبل؟
أضواء على القرن العشرين
 – بيان من الجامعة البهائية العالمية –

15 مايو 2020

النهج المستقبلي للمفهوم الحضاري – الذي رسمه بهاء الله-

Posted in قضايا السلام, القرن العشرين, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المسقبل, النهج المستقبلى, النضج, النظام العالمى, الأخلاق, الأديان العظيمة, الافلاس الروحى, التعاون, الجنس البشرى, الجامعة البهائية في 3:58 ص بواسطة bahlmbyom

One Foundation for All Religions

إنّ النهج المستقبلي للمفهوم الحضاري الذي رسمه بهاء الله في آثاره الكتابية يتحدّى معظم ما يفرضه الزمن الحاضر على عالمنا من الآراء التي تبدو وكأنها دائمة الأثر لا تتغير. ولكن الطفرة التي حدثت خلال قرن النور قد فتحت الباب أمام قيام عالم من نوع جديد. وإذا كان التطور الاجتماعي والارتقاء الفكري تحققا في الواقع بفعل عقل مدبّر يحدد السلوك والأخلاق ملازم للوجود وكامن فيه، ينهار عندئذ الجزء الأكبر من النظرية التي تتحكم في الأساليب المعاصرة لصنع القرار. وإذا كان الوعي الإنساني في طبيعته روحيّ الأساس – وهو الأمر الذي أدركته دائماً بالبداهة الأغلبية الساحقة من البشر العاديين – فإن مستلزمات نموّ هذا الوعي وتطوره لا يمكن فهمها أو معالجتها عن طريق تفسير للحقيقة يخالف، بكل عناد وتصلّب، ذلك الرأي القائل بأن حقيقة الوجود في الأساس روحانية في طبيعتها.

إن مبدأ الفردية، أو تمجيد الذات، الذي انتشر في معظم أنحاء العالم هو أكثر جوانب الحضارة المعاصرة عُرضةً للتحدي من قِبل ما جاء به بهاء الله من مفهوم حضاري للمستقبل. فقد أدى شعار “السعي من أجل السعادة” الذي غذّته إلى حد كبير القوى الثقافية – من أمثال الإيديولوجية السياسية والنُّخبة الأكاديمية والاقتصاد الاستهلاكي – أدى إلى خلق شعور تنافسي عدواني تجاه الآخرين، وبعث إحساسًا لا حدود له بسيادة الحق الشخصي.

Baha'u'llah revealed the new spiritual principle: “The Oneness of ...

وكانت النتيجة المعنوية المترتّبة على ذلك ضارة بالنسبة للفرد والمجتمع على حد سواء، ومدمرة من حيث تفشّي الأمراض والإدمان على المخدّرات وغيرها من الآفات التي باتت مألوفة في نهاية القرن. إن مهمة تحرير الإنسانية من خطأ جوهري وشامل تدعونا إلى التساؤل حول بعض فرضيّات القرن العشرين المتأصلة بالنسبة لما هو حق وما هو باطل.

فما هي إذًا بعض هذه الفرضيات التي تحتاج إلى الشرح والتحليل؟ لعل أبرزها الاقتناع القائل بأن الوحدة والاتحاد غاية مثالية بعيدة المنال، وربما مستحيلة، إلا بعد حل عدد كبير من النزاعات السياسية، وبعد تلبية الاحتياجات المادية وتصحيح الإجحافات والمظالم بشكل أو بآخر. إلا أن بهاء الله يؤكد أن القضية نقيض ذلك؛ فهو يقول بأن الآفة الرئيسية التي تصيب المجتمع وتخلق العلل التي تشلّه هي انقسام الجنس البشري وانعدام وحدته رغم تميزه بالقدرة على التكاتف والتعاون. فقد اعتمد تقدم الجنس البشري حتى اليوم على مدى ما تحقق من وحدة العمل والتعاون في أزمان مختلفة ومجتمعات متعددة. إن التشبث بالاعتقاد القائل بأن الصراع ظاهرة متأصلة في الطبيعة الإنسانية، وليس حصيلة مجموعة معقدة من السلوك والعادات المكتسبة، من شأنه أن يفرض على القرن الجديد خطأ كان في الماضي أكثر العوامل المنفردة مسؤوليّة في إعاقة الجنس البشري إعاقة خطيرة. ولقد نصح بهاء الله القادة المنتخبين بقوله: “يا أصحاب المجلس في هناك وديارٍ أخرى! تدبّروا وتكلّموا فيما يصلح به العالم وحاله لو أنتم من المتوسّمين. فانظروا العالم كهيكل إنسان، إنه خُلق صحيحًا كاملاً فاعترته الأمراض بالأسباب المختلفة المتغايرة”.

3 Practical Ways to Bring Equality and Justice to the Nonprofit ...

هناك تحدّ معنويّ ثان يرتبط ارتباطًا وثيقًا بقضية الوحدة، طرحه القرن الماضي بإلحاح متزايد. فيؤكد لنا بهاء الله بأن العدل والإنصاف أحب الأشياء عند الله فالإنصاف يمكّن الفرد من رؤية الحقيقة بعينه هو لا بعيون الآخرين، ويضفي على عملية اتخاذ القرارات الجماعية السلطة التي وحدها تضمن وحدة الفكر والعمل. فمهما كان النظام الدولي الذي تمخضت عنه أحداث القرن العشرين وتجاربه المروعة باعثًا على الرضى، فإن ديمومة تأثيره ستعتمد على ما ينطوي عليه ضمنًا من المبادئ وقواعد الأخلاق. وإذا كان العالم الإنساني جسمًا واحدًا غير قابل للتجزئة، فإن السلطة التي تمارسها هيئاته الحاكمة تمثل في الأساس سلطات الوصيّ المؤتمَن على ما أوكل به. فكل مولود جديد بمثابة أمانة في عنق المجموع. وهذه الخاصيّة للوجود الإنساني هي التي تشكل الأساس الفعلي للحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي ينص عليها ميثاق الأمم المتحدة والمواثيق ذات العلاقة. فالعدل والاتحاد أمران متبادلان في فعليهما، وقد كتب بهاء الله في هذا الصدد يقول: “العدل سراج العباد فلا تُطفئُوهُ بأرياح الظُّلم والاعتساف المخالفة، والمقصود منه ظهور الاتحاد بين العباد. وفي هذه الكلمة العليا تموّج بحر الحكمة الإلهية، وإنّ دفاتر العالم لا تكفي تفسيرها”.

عندما يلتزم المجتمع الإنساني بهذه القواعد وغيرها من المبادئ الخُلقية، رغم ما يبديه من التردد والمخاوف تجاه هذا الالتزام، فإن أفضل الأدوار التي يتيحها للفرد هو دور القيام بخدمة الآخرين. ولعل من متناقضات الحياة أن الذات الفردية تنمو وتتطور، في المرتبة الأولى، عن طريق الالتزام بالأهداف الأسمى التي تُنسي الفرد ذاته، حتى ولو إلى حين. وفي عصر يكون فيه المجال مفتوحًا أمام الناس بكل فئاتهم، ومهما كانت أحوالهم، للإسهام الفعلي في صياغة شكل النظام الاجتماعي نفسه، يكتسب مبدأ خدمة الآخرين أهمية جديدة. إن تمجيد أهداف كحبّ تملّك الأشياء وإثبات وجود الذات، كأنهما غاية من غايات الحياة، يعد إذكاءً للجانب الحيواني في الطبيعة الإنسانية بشكل خاص. فلم يعد بمقدور رسالات الخلاص الذاتية بمضمونها السطحي أن تلبي ما تصبو إليه الأجيال التي أدركت بعمق الإيمان أن أي تحقيق للخلاص مسألة تتعلق بهذا العالم مثل تعلقها بالعالم الآخر. في هذا الصدد ينصح بهاء الله قائلاً: “أن اهتمّوا بما يحتاجه عصركم، وتداولوا مركّزين أفكاركم في متطلباته ومقتضياته”

The Oneness of Humankind - Wendi Momen 'The Baha'i Faith is ...

وجهات النظر هذه لها نتائج بعيدة الأثر بالنسبة لإدارة شؤون البشر. فمن الجليّ، على سبيل المثال، أن الدولة ككيان سياسي، رغم ما حققته من إنجازات ماضية، إذا استمرت في سيطرتها في تحديد مستقبل العالم الإنساني والتأثير فيه، فإن تحقيق السلام سوف يتعطل وتتفاقم البلايا وتزداد المعاناة التي سوف تصيب شعوب الأرض. أما بالنسبة لحياة العالم الإنساني الاقتصادية، فإنه مهما عظُمت الخيرات التي تأتي بها العولمة، يبقى واضحًا أن مسيرة العولمة قد خلّفت أيضًا مراكز وتجمعات لا مثيل لها لقوى الطغيان والاستبداد يجب إخضاعها لسيطرة الديمقراطية الدولية إذا أُريد لملايين لا تحصى من البشر تجنّب الفقر واليأس. وبالمثل، فإن الطفرة التاريخية في تكنولوجيا الإعلام والاتصالات، والتي تشكل وسيلة فعالة في دعم النمو الاجتماعي وتعميق حسّ الجماهير بإنسانيتها المشتركة، قادرة أيضاً وبالقوّة نفسها على تحريف وتشويه الحوافز الخيّرة وتجريدها من سلامة نواياها، وهي الحوافز الضرورية لخدمة هذا المسار أيضًا.

المصدر: من يخط طريق المستقبل؟
أضواء على القرن العشرين
بيان من الجامعة البهائية العالمية

1 مايو 2020

قوة الآن

Posted in قوة الآن, قضايا السلام, المفاهيم, المكاسب المادية, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المسقبل, المشورة, النهج المستقبلى, النجاح, النضج, الوقت, الضمير في 2:28 م بواسطة bahlmbyom

كتاب “قوة الآن” ظهر في أواخر التسعينيات. وسرعان ما بنى الزخم وتم ترجمته منذ ذلك الحين إلى 33 لغة وباع ثلاثة ملايين نسخة في أمريكا الشمالية وحدها. ستجد داخل الكتاب دروسًا وتعاليم وتمارين للحفاظ على الوجود في الوقت الحالي .

أثمن شيء في العالم هو اللحظة الحالية

Image result for power of now articles


يشير إيكهارت إلى أن اللحظة الحالية هي كل ما لدينا وفقا لهذا المؤلف لا يوجد مستقبل أو ماضي لا يوجد سوى الذاكرة أو الترقب للأشياء التي حدثت في الماضي تعطينا هوية والمستقبل هو ببساطة مليئ بالوعود. يمكن أن يتخذ الوعد شكل الوفاء وهذا غير ملموس ، وبالتالي هى مجرد أوهام. أحد أكثر الأقوال شيوعًا هو أن الوقت ثمين، الذي نعتبره ثمينًا ليس الوقت بل النقطة في ذلك الوقت ويطلق عليه إيكهارت الآن ويشجعنا عن التوقف عن التركيز على المستقبل أو الماضي والتركيز على الآن.

Image result for ‫قوة الآن‬‎

لمن هذا الكتاب
هذا الكتاب مخصص للأشخاص الذين يشعرون بالملل في ماضيهم ، والأشخاص الذين لا يستطيعون الخروج من رؤوسهم- تفكيرهم- ، والأشخاص الذين يشعرون وكأنهم ينتظرون السعادة للوصول إليهم. إنه أيضًا لمن يهتمون بالشكوى في كثير من الأحيان ، والذين يشعرون بقلق دائم أو قلق يوميً. يركز الكتاب على موضوع رئيسي واحد: كيف تكون حاضرًا بوعي في الوقت الحالي وما الذي يمكن أن يفعله لك في حياتك اليومية. لذا إليك بعض ما ستتعلمه:

في الفصل “أنت لست عقلك” ستتعلم: ما معنى الوجود ، وكيف يمكنك الوصول إلى هذه الحالة ، وكيف سيساعدك على أن تكون أكثر وعياً بالأشياء التي تقوم بها ولماذا تفعلها.
في فصل “الوعي – مخرج الألم” ، ستتعلم: كيف يتم إنشاء الألم والمعاناة الشخصية في العقل عن طريق تعريف نفسك بالماضي أو التوق للمستقبل ، بدلاً من أن تكون في الوقت الحالي.
في الفصل “الانتقال بعمق إلى الآن” ، ستتعلم: كيفية عدم التعرّف على مشاكلك (“الأنا”). عندما تفعل ذلك فلن تتخلص منها أبدًا ، لأن فقدان المشكلات يعني فقدان الذات.
في الفصل “الجسم الداخلى” ، ستتعلم: كيفية استخدام جسمك كوسيلة لإبقائك حاضرًا في الوقت الحالي ، وكيف تستمع حقًا إلى شخص آخر دون أن تكون منحصراً في داخل رأسك.
في فصل “ما وراء السعادة والتعاسة يوجد سلام” ، سوف تتعلم: أنه يمكنك الشعور بالسلام دون الشعور بالسعادة ، وأن مصدر الدراما في حياتك يمكن أن يعزى إلى حالة عدم القبول التى قد تسيطر عليك.

Image result for ‫قوة الآن‬‎

من السهل أن تتعثر في الماضي، ربما كنت قد تعرضت لكسر سيء ، أو فقدت وظيفة ، أو كنت ترغب ببساطة في حدوث شيء آخر. والأسوأ من ذلك هو أنك قد تجلس في انتظار المستقبل لإنقاذك. كنت تآمل أن يجد لك شخص ما الحل ، أو أن وظيفة رائعة ستطرق بابك ، أو ستتحسن الأمور بطريقة أو بأخرى. اجمع بين كل من عمليات التفكير هذه وفجأة فقدت اللحظة الحالية أمامك كل قيمتها. للمضي قدمًا في ماضيك والتحكم في مستقبلك ، عليك أن تأخذها من عقلك وأن تركز على ما يمكنك فعله الآن. يقترح الكاتب أن تقترب من ماضيك ومستقبلك فقط على مستوى اللحظة الحالية .

قبل أن تسكن في الوقت المناسب وقمت بزيارات قصيرة لـ “الآن”، قم بإقامة مسكنك في “الآن”، وقم بزيارات قصيرة إلى الماضي والمستقبل عند الحاجة للتعامل مع الجوانب العملية لوضع حياتك.

Image result for ‫قوة الآن‬‎

في الأساس ، أنت تلقي بثقل الماضي وضغوط المستقبل للتركيز فقط على ما يحدث في هذه اللحظة بالذات حتى تتمكن من فعل شيء ما. نظرًا لأن الأمور تحدث في الوقت الحالي ، يمكنك تطبيق الدروس التي تعلمتها في الماضي دون تركها. أثناء سعيك لتحقيق أهدافك ، يمكنك وضع خطط مستقبلية دون الوقوع في أحلام اليقظة لما قد يحدث. ركز على ما يحدث الآن وكل شيء آخر سينطبق في مكانه.

Image result for ‫التغيير الى الأفضل‬‎

أثناء قراءة الكتاب لن يغير حياتك بالضرورة على الفور فإن مفاهيمه ورسائله ستظل معك عند الانتهاء. حتى إذا لم تستسلم على الفور لتعاليمها ، فمن المحتمل أن تجد نفسك تحاول توظيف تكتيكاتها للتواجد في حياتك الخاصة. اقترب من قوة الآن بعقل مفتوح ، امنحه بعض الوقت لتغرق فيه ، وقد تجد أن نظرتك إلى العالم تتغير قليلاً للأفضل.

19 أبريل 2020

كورونا من منظور آخر

Posted in النهج المستقبلى في 7:54 ص بواسطة bahlmbyom

فى الوقت الذى يكتسح فيروس كورونا العالم كله وأصبح البشر يتعامل بحرص شديد سواء فى القدرة على التسوق فى الوقت او الكيفية إذ يتعين على العائلات الآن التخطيط لرحلات التسوق بعناية شديدة مع مراعاة أساسيات السلامة الشخصية وعمل الترتيبات اللازمة للحصول على مانريد، إنه شعور غريب عندما نتأمل قليلاً ندرك كيف تغيرت حياتنا بشكل كبير في غضون أيام.
هذه الأزمة كان لها تأثير مؤلم علي معظم الناس ،أصبح لدينا الآن فكرة عن ما مر به الأجيال القديمة خلال الحرب العالمية الثانية وتقنين الطعام ، لا يزال بإمكاننا شراء ما نحتاجه أكثر أو أقل على الرغم من أننا قد نضطر إلى الانتظار لمدة يوم أو يومين للحصول على بعض الأشياء.

Coronavirus and more: What Vermont travelers should know before ...

يمكننا توقع بعض الضغوط التي يعاني منها ملايين الأشخاص في أجزاء أخرى من العالم ، والذين يصعب عليهم حتى الحصول على أبسط الضروريات ، والذين ينام أطفالهم جوعًا في الليل. هذه الرؤى تجعلنا نشعر بالخجل وعدم الرضا عن أنفسنا فى تقديم العون اللازم للمحتاجين نفسياً ، ومدى سهولة حياتنا بالمقارنة لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون ولايجدون الطريق لسد احتياجاتهم .

Coronavirus vector, 120 Best Free Graphics on Freepik

قال حضرة بهاءالله – مؤسس الدين البهائي -: “يا ابن الإنسان! بلائى عنايتى ظاهره نار ونقمة وباطنه نور ورحمة فاسْتَبِقْ إِلَيْهِ لِتَكُونَ نُوراً أَزَلِيّاً وَرُوحاً قِدَمِيّاً، وَهُوَ أَمْري فَاعْرِفْهُ.” نعم ستستمر المحن في مهاجمة البشرية حيث تظهر بشكل متزايد ونحن عاجزين عن إيجاد إجابات الحلول لمشاكلنا. لكن علينا ان ندرك أن هذه الاختبارات تساعد على إيقاظ ضمائرنا وتذكيرنا بواجبنا في لعب دور نساهم فيه في مساعدة العالم المنكوب حيث لا يمكننا النجاح بدون مساهمة من الجميع.

في مثل هذه الأوقات نشعر جميعًا بالخوف والضعف ، وبينما قد تظهر هذه المشاعر نفسها في الذعر وأفعال أخرى تركز على الذات تبدأ قلوبنا أيضًا في الانفتاح على اعتبارات أعمق. نكتشف القيمة الضحلة للمادية . لقد سمعنا كلمة “الوحدة” التي ذكرها الكثيرون من المعلقين على صفحات التواصل الاجتماعي ، والزعماء الدينيين ، والسياسيين في الأسابيع القليلة الماضية أكثر من العقد الماضي بأكمله.

Project HOPE Airlifting Aid to Front Lines of Coronavirus Fight in ...

نرى أيضًا أفضل ما في الإنسانية يتجلى أمامنا: العقول الموهوبة تعمل ليلًا ونهارًا لتطوير اللقاحات أو تكنولوجيا الإتصالت من بعد ، والأطباء والممرضات الشجعان الذين يرعون المرضى ، والجيران يساعدون بعضهم البعض ، والعاملين المتفانين في الحفاظ على رفوف الطعام ممتلئة. يشعر الناس ويستجيبون على مستويات مختلفة للتدفق الروحي الناجم عن هذه الأزمة.

A radical hope for humanity and the environment | Allen Thompson ...

قال عبد البهاء – نجل حضرة بهاءالله والمبين لتعاليم حضرة بهاء الله – لا تقنط من رحمة الله ابدا. كن مفعما بالامل في جميع الاحوال لان الالطاف الالهية لا تنقطع ابدا عن الانسان… ان الانسان في جميع الاحوال منغمس في بحر الالطاف الالهية. لذا لا تكن يائسا مهما كانت الظروف بل كن متمسكا بالامل.”

Bridge of Hope | Rose Marie Cipryk, Quaker Concern

قد يبدو الفيروس التاجي وكأنه انتقام من الله ، ولكن على الرغم من الخوف والخسارة التي يجلبها ، يمكننا أيضًا رؤيتها كعلامة على النمو والإزدهارنحو المستقبل. في نهاية المطاف سيكون الفيروس التاجي شيئًا من الماضي ، وربما سننظر إلى الوراء ونرى كيف ساعدتنا في التحرك نحو الوحدة العالمية كجزء من عصر الصحوة الروحية سوف تعبر الإنسانية هذا النفق المظلم الى الجانب الآخر وقد أكتسبت رؤية أوضح وتقديراً أعمق لوحدتها المتأصلة وترابطها المتبادل.

10 أبريل 2020

رئيس الوزراء الأسترالي يعرب عن امتنانه للجامعة البهائية

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, مراحل التقدم, وباء كورونا, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المسقبل, المساعدات, المشورة, النهج المستقبلى, النجاح, النضج, الأنجازات في 12:51 م بواسطة bahlmbyom

سيدني -8 أبريل 2020 ، (BWNS) – لقد مرت مائة عام منذ وصول البهائيين الأوائل إلى أستراليا – كلارا وهايد دون- وفي الوقت الذي تستعد فيه الجامعة البهائية في البلاد للاحتفال بهذه الذكرى المئوية بطريقة تتناسب مع الظروف الحالية – الأزمة الصحية بسبب فيروس كورونا- فقد تلقت رسالة تقدير حارة من رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون.

A message sent to the Australian Baha’i community by Prime Minister Scott Morrison on the occasion of the Ridvan festival, expresses gratitude for the contributions the community has made to society over the last century and calls attention to the role it can continue to play during this crisis.

تم إرسال رسالة للتهنئة بعيد الرضوان والذى يتم الأحتفال به في 21 ابريل- نيسان- وتعبر الرسالة عن امتنانه للمساهمات التي يقدمها المجتمع البهائي الأسترالي للمجتمع .كما أنها تلفت الانتباه إلى الدور الذي يمكن للمجتمع البهائي أن يواصل لعبه في خضم أزمة صحية غير مسبوقة وتتطلب تعاون جميع الأستراليين خلال هذا الوقت ليواجهوا هذا التحدي ،فيمكنهم الاستفادة من التعاليم البهائية والتزامها برفاهية الإنسانية جمعاء.

ونقلاً عن رسالة لبيت العدل العالمي حول “الوحدة والاعتماد المتبادل للبشرية” ، يردد رئيس الوزراء مشاعره: “ان العالم في حاجة أكثر من أي وقت مضى إلى الأمل والقوة الروحية التي يضفيها الإيمان”.

سكوت موريسون يفوز بزعامة الحزب الليبرالي ليصبح رئيس وزراء استراليا ...

نص رسالة رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بمناسبة رضوان 2020 “ان عيد الرضوان هو الوقت الذي يحتفل فيه البهائيون عادةً بذكرى نبيهم بهاء الله وإعلانه لرسالته المقدسة. انه من أقدس الاحتفالات البهائية – فهى مناسبة لإحتفال عظيم بالأمل و التجديد. للأسف فان البهائيين لن يستطيعوا التجمع في أماكن عبادتهم  هذه السنة، ولكن انا أعلم انكم ستحافظون على تواصلكم وألفتكم حتى في هذه الأوقات العصيبة التي فرضت التباعد الاجتماعي. نحن في وسط ازمة صحية غير مسبوقة – لا تحدث الا مرة كل قرن من الزمان. تتطلب من كل فرد استرالي ان يؤدي واجبه كمواطن. فلكل واحد منا دوّر عليه تأديته للحفاظ على مجتمعنا الآمن  من  موظفين و ممرضين و أطباء و معلمين و علماء و أصدقاء و أهل وجيران. وانا على علم بأنكم سوف تستمدون القوة من التعاليم البهائية وتوجيهها تجاه ازدهار الإنسانية وخاصة الأقل تحصناً منهم. لقد تغيرت الحياة وسوف تستمر بالتغيير في الأشهر القادمة ولكننا بلد رائع ونعمل بإحساس لا مثيل له نحو الهدف الأسمى ” النائب سكوت موريسون رئيس وزراء استراليا

بيت العدل الأعظم | الدين البهائي | البهائيون في الأردن | حضرة ...

وقد كتب بيت العدل الأعظم “- الهيئة المنتخبة لإدارة شؤون الجامعة البهائية على النطاق العالمي وهي أعلى هيئة إدارية للدين البهائي حيث مقرها الرئيسى على سفح جبل الكرمل بحيفا – ” مهما بلغت صعوبة الأمور في الوقت الحاضر، ومع انها شارفت على بلوغ الحدود القصوى لتحّمل بعض أجزاء المجتمع ، فأن الإنسانية ستعبُر نفق هذه المحنة في نهاية المطاف , لتظهر على الجانب الآخر وقد اكتسبت رؤية أوضح و تقديرا أعمق لوحدتها المتأصلة و ترابطها المتبادل” ان العالم في أمس الحاجة اليوم الى الأمل والقوة الروحية التي يضفيه الأيمان ”

Stock Photo: Bahai temple in Ingleside, North Sydney, Australia.

سيدعوالمحفل الروحانى للبهائيين الأستراليين في بيانهم بمناسبة الذكرى المئوية -وصول البهائيين الأوائل الى استراليا -إلى تكثيف روح الخدمة مؤكدين على انه وبينما نحن في هذا الوقت قد لا نتمكن من التجمع معًا أو السفر لمسافات طويلة ولكن يمكننا أن نصلي من أجل خير الجميع و يمكننا البحث عن طرق جديدة ومبتكرة لخدمة جيراننا وأصدقائنا ومواصلة عملية بناء المجتمع “.

1 أبريل 2020

علامات نضج العالم الإنسانى

Posted in مراحل التقدم, النهج المستقبلى في 11:18 ص بواسطة bahlmbyom

هل هناك علامات لتبين نضج الجنس البشرى ؟ نعم ان اهم مفاتيح فهم النظرة البهائية للعالم وعملية التحول البشري بشكل عام يتضمن مفهوم اقتراب البشرية نحومرحلة النضج ومرحلة وحدة العالم الإنسانى ،وكما تقول التعاليم البهائية إن نضوج العالم يعني أن درجة الطفولة الإنسانية قد مرت ؛ وأن الوقت قد حان للدخول في فترة النضج فكما يمركل فرد بمراحل متتالية من النمو والنضج كذلك يفعل جسم البشرية بأكمله.

بين حضرة بهاءالله – مؤسس الدين البهائي- فى مقارنة بين العالم الإنساني وهيكل الإنسان؛ ففي الكائن الحي تؤدي ملايين الخلايا المتنوعة الأشكال والوظائف، دورها في الحفاظ على نظام صحي سليم. إن المبدأ الذي يحكم سير عمل الجسم هو التعاون؛ فأجزاء الجسم المختلفة لا تتنافس في الحصول على الموارد؛ بل ترتبط كل خلية منذ نشأتها، بعملية مستمرة من الأخذ والعطاء المتواصل.القبول بوحدة الجنس البشري يتطلب القضاء الكلي على التعصب – سواء كان عرقيا، أم دينيا، أم ذا صلة بنوع الجنس.

Colors and Their Many Meanings All Over the World | inWhatLanguage

فكما يمر الرضيع بمراحل جسدية مختلفة فينمو ويتطور في كل مرحلة حتى يصل جسمه إلى سن النضج ومع هذا النمو الجسدى يكتسب القدرة على إظهارإكتساب المثاليات الروحية والفكرية فتصبح أضواء الفهم والذكاء والمعرفة محسوسة فيه وتتطور قوى روحه ،فبالمثل في العالم الإنسانى فتخضع البشرية لتغيرات مادية تدريجية وبعملية بطيئة تصعد سلم الحضارة مدركة تفوق الإنسانية في أكثر أشكالها المجيدة حتى تكتسب القدرة على التعبير عن روعة هذا الكمال الروحي والمثل الإلهية وتصبح قادرة على إدراك أهمية رسالات الله المتعاقبة للبشر. علينا ان ننظر ونعى حجم الأزمات المتعددة الحالية في حياة الشعوب والتى قد تبدو لنا انها على أفضل وجه ولكنها ليست هكذا وذلك نتيجة لتوترات الفترة الانتقالية بين الطفولة والبلوغ حيث تصطدم الأفكار القديمة التى عفى عليها الزمن والتى مازال البشر يتمسكون بها وتَُعد هذه الممارسات المتقادمة عقبة نحو النضج والتى مازالت البشرية تحاول جاهدة الوصول الى مرحلة افضل نحو الحضارة الإنسانية العالمية التى نترقبها .

فعلى مر التاريخ أدى التطور المادي إلى ازدهار الحضارات في حين أن الرسل الإلهيين على مر الأزمان قد وفروا الأرضية التعليمية للتحول الروحي والأخلاقي للبشرية. تؤكد الكتابات البهائية أن الغرض من الوحي الإلهى هو إحداث تغييرات روحية وأخلاقية واجتماعية في النظام الحالي للمجتمع البشري حتى تؤتي المرحلة التي طال انتظارها نحو نضج البشرية .

9 Practices for Achieving Emotional Maturity

هذا التغيير الغامض الشامل و الذي لا يمكن تحديده والذي نربطه بمرحلة النضوج التي لا مفر منها في حياة الفرد وتطور الثمرة يجب أن يكون إذا أدركنا بشكل صحيح عملية تطور وبناء المجتمع البشري والتى لابد من تحقيقيقها عاجلاً أم آجلاً في الحياة الجماعية للبشرية مما يُنتج ظاهرة أكثر لفتاً للانتباه في العلاقات العالمية ويمنح الجنس البشري بأكمله إمكانات الرفاهية التي توفر على مر العصور التالية لتكون الحافز الرئيسى المطلوب لتحقيق مصيره الأفضل في نهاية المطاف.

إن نضج الجنس البشري يشمل تطوير ثلاثة جوانب للحضارة وهي المادية / العلمية والاجتماعية / الأخلاقية والروحية.

من وجهة نظر مادية وعلمية ، يتزامن نضج الجنس البشري مع الاكتشافات والاختراعات العلمية والتكنولوجية التي يجب أن تحول بالضرورة حياتنا المادية ، وتوفر الأرضية المادية لوحدة المجتمعات البشرية وتكاملها ، وفتح آفاق جديدة للمعرفة.ولكن هذا النضج يستلزمه ايضاً نضجاً روحانياً فيكون النضج العلمى والروحانى هما جناحى البشرية نحو الإرتقاء والتحليق.

البهائية | Bahlam Bi Youm بحلم بيوم | الصفحة 3

وقد أعلن حضرة بهاء الله إلى اهل العالم “مبدأ وحدة الجنس البشري” وأن حب الوطن ليس كافياً لبناء حضارة انسانية عالمية شاملة بل لابد من حب العالم كله حيث قال “كلكم اثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحد” “ليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب العالم”.

Signs of the Maturity of the World

وكذلك بين عبد البهاء المبين لتعاليم حضرة بهاء الله “ان الأساس الثّاني هو وحدة العالم الإنسانيّ. فجميع البشر مشمولون بألطاف الرّبّ الجليل الأكبر وهم عباد الله الواحد ويترعرعون في ظلّ ربوبيّته وهي الّتي شملتهم جميعًا بالرّحمة… لهذا يجب أن نرى جميع الطّوائف والملل أنّ بعضها أخوة لبعض، وأنّهم أغصان وأوراق وبراعم وأثمار لشجرة واحدة”.
– عبدالبهاء عباس-

20 مارس 2020

كورونا وحتمية وحدة العالم الإنسانى

Posted in قضايا السلام, مراحل التقدم, إدارة الأزمة, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, النهج المستقبلى, الألام, الأرض, الأضطرابات الراهنة, الإيجابية, التسامح, التعاون, الجنس البشرى, الحقوق والواجبات, الدين البهائى, السلام, انهيار نظامه الاقتصادى, انهاء الحروب, انعدام النضج tagged في 12:11 م بواسطة bahlmbyom

لقد شاهدنا ونشاهد وبوضوح كم أصبحنا عصبيين مشلولى التفكير في الأسابيع القليلة الماضية لانستطيع إيجاد حلول او وضع اية خطط لحياتنا ونسعى فقط لاكتناز السلع بكل أنواعها وكما يترأى للكثيرين انها من الممكن ان تكون نهاية العالم. لقد جعلني ذلك أفكر طويلًا في الطريقة التي نتعامل بها مع أزمة فيروس كورونا وفى كيفية انتشار الشائعات والأحاديث الغير موثقة والتى جعلت الناس فى كل مكان قلقين للغاية مما يجعلهم يتصرفون بلا روية ولا رؤية .

Image result for coronavirus

إن التغطية الإعلامية المستمرة للمستهلكين الذين يشترون اللوازم بشكل محموم وبكميات مجنونة تخيف الكثير منا وتدفعنا للقيام بنفس الشيء ، ولكن ما هي الصورة الأكبر هنا؟ يحاول الناس الحصول على شعور بالسيطرة من خلال الدخول في جنون الشراء والذي يمكن أن يكون شعورًا زائفًا بالسيطرة على الأحداث. بالطبع نحتاج جميعًا إلى الاستعداد بالطعام والإمدادات لكن التخزين إلى أقصى الحدود يُظهر عقلية انا وبعدى الطوفان التى تسيطر على تصرفات الكثيرين.

Image result for coronavirus

علينا التفكير بشكل أعمق في الرسالة الهادفة التي نَُجَبر على مواجهتها و كيف نتجنب مأزق كل هذا القلق؟ تخبرنا الكتابات البهائية بوضوح أن هناك درسًا روحيًا في كل شيء نواجهه كبشر، يمكن أن تكون أزمة الفيروس التاجي هذه حافزًا للاستعداد الروحي لأية طوارئ أو كوارث قد تحدث، الاكتناز والتخزين الزائد لا يمكن أن يخفف من قلقنا في الواقع قد يجعل الأمر أسوأ.

Image may contain: possible text that says '8-7349 Siamo onde dello stesso mare, foglie dello stesso albe fiori dello stesso giardino. =10 A team of dozens of doctors have been sent from China with tons tons of materials to assist with the crisis Italy. When they landed in Milan, they came with this banner "we are waves of one sea, leaves of one tree, flowers of one garden"'

علينا التفكر قليلاً ماذا لو كان هناك نظام عالمي حكيم يفكربروحانية وعقلانية معاً ويؤثر مصلحة العالم اجمع بلا انانية ويحتكم إلى أسس نظم عادلة، وقيادة تحتكم إلى خير البشرية جمعاء ،ويتعامل بالقيم الإنسانية والأخلاقية. فنحن نعيش في عالم بعيد كل البعد عن الحكمة ومجتمعات يسعى فيه الأقوياء المتحكمين وراء الأرباح والسلطة فقط، عالم أصبح منذ زمن بلا قيادة رشيدة فيبدو لنا ان العالم تسوده شريعة الغاب. 

علينا ان نستعد لمكافحة وباء حدث ومن الممكن ان يحدث مثله او اكثر قريباً وان لم نستعد لمساعدة بعضنا البعض فالنتائج ستكون كارثية على العالم اجمع فالفرص والظروف لعمل أفضل الأبحاث التي لو أٌعطي القائمون عليها التمويل اللازم والتشجيع الضروري لأمكن الوصول إلى مصل قادر على توفير المناعة من فيروس سارس وغيره من الفيروسات التى من نفس العائلة، وهذا كان سيمكّن بسرعة من إيجاد لقاح يمنع الإصابة وترياق يشفي من يُصاب بفيروس كورونا .

فالنظام العالمي يواصل انهياره وجميعنا فى ترقب لنظام عالمي جديد والذي من المؤكد أنه سيرى النور عاجلًا أم آجلًا، ، ولكن إلى حين حدوثه لا بد من عمل كل ما يمكن للحفاظ على البشرية وبناء حضارة انسانية جديدة اكثر نضجاً ووعياً وتعاوناً ، حضارة تحلق بجناحى العلم والدين .. الروحانية والمادية معاً ،فمع ظهورهذا الفيروس وانتشاره وتهديده للجميع دون تمييزاصبح لزاماً علينا ان نفكر فى كيفية تعاون الجنس البشرى لمواجهة مثل هذه الأخطار والكوارث التى تحيط بنا.

Image may contain: ocean, sky, cloud, text, water, nature and outdoor

تعطينا الكتابات البهائية أيضًا فهمًا بأن هناك قوة كامنة وهي قوة وحدانية الإنسانية فقد كتب حضرة بهاءالله مؤسس الدين البهائي موضحاً أن رفاهية البشرية وسلامها وأمنها لا يمكن تحقيقه إلا إذا ترسخت وحدتها” .

يَا أَبْناءَ الإِنْسانِ “هَلْ عَرَفْتُمْ لِمَ خَلَقْناكُمْ مِنْ تُرابٍ واحِدٍ؛ لِئَلاَّ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ عَلى أَحَدٍ. وَتَفَكَّرُوا فِي كُلِّ حِينٍ فِي خَلْقِ أَنْفُسِكُم؛ إِذاً يَنْبَغِي كَما خَلَقْناكُم مِنْ شَيْءٍ واحِدٍ أَنْ تَكُونُوا كَنَفْسٍ واحِدَةٍ، بِحَيْثُ تَمْشُونَ عَلى رِجْلٍ واحِدَةٍ، وَتَأْكُلُونَ مِنْ فَمٍ واحِدٍ، وَتَسْكُنُونَ فِي أَرْضٍ واحِدَةٍ؛ حَتَّى تَظْهَرَ مِنْ كَيْنُوناتِكُمْ وَأَعْمالِكُمْ وَأَفْعالِكُمْ آياتُ التَّوْحِيدِ وَجَواهِرُ التَّجْرِيدِ. هذا نُصْحِي عَلَيْكُم يا مَلأَ الأَنْوارِ، فَانْتَصِحُوا مِنْهُ لِتَجِدُوا ثَمَراتِ القُدْسِ مِنْ شَجَرِ عِزٍّ مَنيعٍ.
حضرة بهاء الله

كما كتب بهاء الله ، “جميعكم أثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحد”.

لذا ، دعنونا نفكر كيف يمكننا وضع مبادئنا الروحية موضع التنفيذ الآن مع عائلتنا وجيراننا؟ كيف يمكن لكل منا أن يختار السلوك بشكل مختلف في هذه اللحظة؟ هذا الفيروس هو تذكير بأننا جميعًا في هذا الأمر معًا” وانه ينبغى ان نتكاتف معاً ونتحد للتغلب على مايحدث حولنا فجميعنا فى حاجة الى بعضنا البعض.

Image result for unity in diversity

يمكننا الاستمرار في بناء المجتمعات والأحياء والمساعدة فى توفير الطعام والإمدادات خلال هذا الوقت الصعب لاأهمية لتخزين السلع فمن من الأفضل لنا جميعاً أن نتكاتف ونساعد بعضنا للتغلب على هذا الوقت العصيب.

اعتقد انه قد آن الآوان وجاء الوقت الذى ينبغى علينا جميعاً ان نسعى لتطبيق هذا المبدأ ألأساسى من مبادئ الدّين البهائيّ ألا وهو “وحدة الجنس البشريّ” الاتّحاد هدف بعيد المدى أنهجتنا سبيله الأديان منذ القدم، فوطّدت أركان الأسرة، فالقبيلة، فدولة المدينة، فالأمّة، وعملت على تطوير الإنسان من البداوة إلى الحضارة، وتوسيع نطاق مجتمعه بالتئام شعوب متنابذة في أمّة متماسكة، إعدادًا ليوم فيه يلتقي البشر جميعًا تحت لواء العدل والسّلام في ظلّ وهدي الحقّ جلّ جلاله.

الاتّحاد هدف نبيل في حدّ ذاته، ولكنّه أضحى اليوم ضرورة تستلزمها المصالح الحيويّة للإنسان. فالمشاكل الكأداء الّتي تهدّد مستقبل البشريّة مثل حماية البيئة من التّلوث المتزايد، واستغلال الموارد الطبيعيّة في العالم على نحو عادل، وإلحاح الحاجة إلى الإسراع بمشروعات التّنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة في الدّول النامية، وإبعاد شبح الحرب النّوويّة عن الأجيال القادمة، ومواجهة العنف والتّطرف اللّذين يهددان بالقضاء على الحريّات الفرديّة، وظهور مثل هذه الفيروسات التى تتطلب تعاون الجميع كلّ هذه وعديد من المشاكل الأخرى، يتعذر معالجتها على نحو فعّال إلاّ من خلال تعاون وثيق مخلص على الصّعيد العالميّ.

علّمنا التّاريخ، كما تعلّمنا أحداث الحاضر المريرة، أنّه لا سبيل لنزع زؤام الخصومة والضّغينة والبغضاء وبذر بذور الوئام بين الأنام، ولا سبيل لمنع القتال ونزع السّلاح ونشر لواء الصّلح والصّلاح، ولا سبيل للحدّ من الأطماع والسّيطرة والاستغلال، وتحقيق هذه الغايات إلا من من خلال نظام بديع يقوم على إرساء قواعد الوحدة الشّاملة لبني الإنسان.

إن الاعتماد المتبادل بين شعوب وأمم الأرض ، بغض النظر عما قد يقوله أو يفعله قادة قوى الانقسام في العالم ، هو حقيقة معترف بها الآن وضرورة حتمية وعلينا ان نعى إن رفاهية الجزء تعني رفاهية الكل ، والضيق من الجزء يجلب الضيق على الكل.

Image result for unity in diversity

دعونا نواجه الأمر – بالوحدة والحب والعلم والتعاطف والوعي الروحي نريح أنفسنا من الخوف والقلق الذي نراه حولنا فيمكننا أن نواجه أكبر العقبات في هذا العالم حتى عندما يتعلق الأمر بالفيروس التاجي أو غيره والذى من الممكن ان يواجه العالم الإنسانى فى اى وقت لاحق.

13 مارس 2020

طبيعتنا الحقيقية هي العطاء والخدمة والمساهمة في التقدم

Posted in قضايا السلام, إدارة الأزمة, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المساعدات, النهج المستقبلى, النجاح, النضج, الألام, الأنجازات, الأنسان, الأبناء, الأباء, الأخلاق, الإرادة tagged في 12:39 م بواسطة bahlmbyom

مانتاوا – إيطاليا ، 13 مارس 2020 ، (BWNS) – في وقت تتصارع فيه أجزاء كثيرة من العالم مع أزمة فيروس كورونا العالمي (COVID-19) يجد البهائيون في بعض المناطق الأكثر تأثرًا سبلاً لخدمة لمجتمعاتهم. سنوات من الخبرة في أنشطة بناء المجتمع قد زودتهم بالاستجابة بإبداع للظروف الحالية التى يواجهها العالم.

In Italy, where measures to prevent the spread of the coronavirus disease have now confined most people to their homes, Baha’i communities are finding creative means to continue activities that bring hope, including through video conference calls.

في إيطاليا ، حيث حوصر معظم الناس في منازلهم من اجل التدابير الوقائية ، تواصل المجتمعات المحلية الأنشطة التي تجلب الأمل. فتم نقل العديد من المبادرات والنشاطات مؤقتًا عبر الإنترنت ، حيث يعقد الأشخاص مكالمات جماعية عبر الفيديوشات لتقديم الدعم لبعضهم البعض ، والصلاة معًا ، وتعزيز المساعي التعليمية للمجتمع البهائي الذي يبني روابط صداقة وقدرة على خدمة المجتمع.

تصف معلمة فصول التربية الأخلاقية للأطفال كيف كانت تعمل في ظل هذه الظروف: “أقوم بإعداد بعض المواد الرقمية والسمعية والبصرية للصف وتوزيعها عبر الإنترنت على العائلات فيقوم الأطفال بالعمل في المنزل ، ثم يناقشون مع والديهم وأشقائهم “.

في البلدان الأخرى حيث تُغلق المدارس ، يساعد البهائيون الأطفال عن بُعد في أداء واجباتهم المدرسية. يجتمع الأطفال أيضًا في مجموعات صغيرة عبر الإنترنت لمساعدة بعضهم البعض في عملهم المدرسي.

يتصل البهائيون في إيطاليا هاتفًا بالعائلة والأصدقاء والزملاء والمعارف ، وذلك ببساطة لتقديم صوت التشجيع. وقد أدت العديد من هذه الدعوات إلى محادثات عميقة وعززت أواصر الصداقة.

يقول أحد أعضاء الطائفة البهائية الإيطالية: “هذه اللحظة تجعلنا ندرك أننا لسنا منعزلين”. “هذه فرصة لنا للتفكير في الأسئلة التي ربما في أوقات أخرى من حياتنا لا نقضي وقتًا كافيًا في التفكير فيها”.في رسالة البهائيين الإيطاليين يوم الثلاثاء ، قال المحفل الروحانى المركزى للبهائيين بإيطاليا: “لقد رأينا أمثلة لا حصر لها من التضامن والولاء بين العاملين الصحيين والمعلمين والمهنيين من جميع الأنواع والمواطنين المسؤولين الذين استجابوا بسهولة لهذه الحالة الطارئة ، مما يدل على النبل الفطري للبشر. طبيعتنا الحقيقية هي العطاء والخدمة والمساهمة في التقدم “.

https://news.bahai.org/story/1401/


الصفحة التالية