مكتبة المراجع البهائية…

sun2 ما هي مكتبة المراجع البهائية؟

تعتبر مكتبة المراجع البهائية إحدى المؤسسات التابعة للجامعة البهائية العالمية، وهي منظمة غير حكومية تمثّل وتضم أتباع الدين البهائي في جميع أنحاء العالم.

يمكن الرجوع الى هذا الروابط للتعرف على الدين البهائى من مصادره وليس من مصادر مضادة…لاهدف لها الا كره وتشويه صورة الآخر …

مكتبة المراجع البهائية

http://reference.bahai.org/ar/

الآثار الكتابية لحضرة بهاءالله

http://reference.bahai.org/ar/t/b

الدين البهائى

http://www.bahai.com/arabic /

الكتاب الأقدس

http://www.alaqdas.org/Kitab-i-Aqdas_02.htm

المناجاة

-ادعية وتأملات من الأثار البهائية

http://www.almunajat.com

الصلاة

http://www.almunajat.com/obl_prayers.htm

تلاوات صوتية

http://www.almunajat.com/chanting.htm

مواضيع اضافية

http://www.almunajat.com/additional_topics.htm

حقائق عن الدين البهائى

http://albahaiyah.global-et.com/arabic/tAzhar86.htm

الجامعة البهائية العالمية ومساهمتها العديدة مع الأمم المتحدة

http://bic.org/statements-and-reports/searchDoc

فيديو عن انتخابات بيت العدل الأعظم

http://www.youtube.com/watch?v=Ry9zATeHXTw

http://www.youtube.com/watch?v=qZTz5dmjzXA

http://www.youtube.com/watch?v=FJLDv85LTO8

١ وحدة الألوهيّة
۲ الذات الإلهية
۳ مساواة المرأة والرجل
٤ الشفاء والعلاج
٥ التربية والتعليم
٦ السلام العالمي وعدّ حقّ

الإعلانات

4 تعليقات »

  1. أبو جنة said,

    أرجوكم أيها القلة القليلة أن ترجعوا إلى رشدكم فإن كنتم مصريين فلا داعي لإثارة الفتن في المجتمع، ولا يكون همكم جمع الأموال فإن المال رخيص أمام بيع العقيدة حتى لا تكسب الدنيا وتخسر الآخرة، ولا تبيع آخرتك بدنيا غيرك أدعو الله لكم بالهداية

    • bahlmbyom said,

      استغرب استاذى الفاضل من الفرضيات التى تسعى لفرضها وتصدقها دون ان تتحرى الحقيقة او تستمع الى الأخر فأفترضت سيادتك
      اولاً : اننا نسعى لإثارة الفتنة ونحن ابعد مانكون عن ذلك كل مانسعى اليه سيدى الفاضل هو حق مواطنة . واكيد لم تجرب ان يعيش ابنائك بلا أوراق ثبوتية ولاتستطيع تسيير امورك نحن لم نثر هذه المشاكل ولكن فوجئنا بهذا الوضع المهين لنا كمواطنين مصريين فلجئنا الى القضاء المصرى فى قضية امتدت لخمس سنوات فى المحاكم .
      النقطة الثانية :- عن اية اموال تتكلم وتجزم بهذا وتصدقه مع الأسف ، نحن مواطنين عاديين نعمل ونكدح كباقى المصريين المشكلة فى تسريب إشاعات ليست حقيقية ونحن نسعى لتصديقها حتى نجد مايشغلنا فى اتهام الأخر ورميه بأبشع التهم فأرجوا ان تراجع نفسك ولاتلقى الناس بالباطل لأن هذا من الكبائر…
      انقطة الثالثة… عن آخرتنا انك تشغل بالك بشئ لايعلمه الا الله العلى القدير … فلتراجع انت موقفك وتتحرى الحقائق بشئ من الإنصاف وعدم التعصب فالدين لله والوطن للجميع ولننطلق من قاعدة ان الله الوحيد الذى يستطيع إدانة البشر …. وفقنا الله الى مافيه الخير

  2. borkano said,

    جميل ان نحمل صفات وآداب وأعمال خيريه اللي نادت بها جميع الأديان السماوية ..

    والبهائية تحمل جزء كبير من نظم وتشريع واحكام وخلافه من الصفات الجيده والتي يتمنى كل مجتمع ان يتحلى بها افراده ..

    وبما انني اول مرة اقراء عن البهائية واطلعت على الكتاب الأقدس وقرأت عن عقيدتها وماتدعوا اليه من احكام ونظم …

    بس كدين سماوي لازم يكون له : ( معجزات للنبي المرسل – الأخبار عن غيبيات – كيف كان أتصال هذا النبي بالخالق جل جلاله ) كل هالأشياء الرئيسه ماشفت منها اي شي عدا ( تنبئوات سقو\ بعض ملوك اوربا وغيرها في نفس الحقبه التاريخية ) اللي في نهاية المطاف راح تزول مثل مازالت حضارات وامم كثير سابقتها .

    بالأضافة انكم تقولون انه دين جاء لتنظيم العلاقات بين جميع الاديان واشوف الكتاب الاقدس لم يتطرق لتنظيم علاقة المال الذي هو اساس الحياة في ذالك العصر .
    بالاضافة الي اشياء كثيرة لم يتطرق لها مثل بداية الخلق ونهايتة والتي جائت به جميع الأديان السماوية خلاف هذا الدين .

    اعتذر عن الاطاله واتمنى منكم الأفاده .

    تحياتي

    • bahlmbyom said,

      سيدى الفاضل مرحباً بك فى المدونة ، وسعدت لأسلوبكم الذى ينم عن رغبة فى البحث والتحرى بإنصاف .. ولاينكر البهائى المعجزة للأنبياء والمرسلين- مظاهر امر الله- ولكن قد يكون لها مغزى روحانى وقيمة عميقة لابد من مناقشتها والحوار حول قيمتها الروحانية…
      أن مفهوم الدين البهائي لله هو أن الحقيقة الإلهية ستبقى أبداً منزّهة عن الإدراك، ولكنّ صفات الله وسجاياه تنعكس متألقة في المظاهر الإلهية التي هي بمثابة المرايا التي تعكس تلك السجايا والصفات:

      “وهذه المرايا القدسية ومطالع الهُويّة تحكي بتمامها عن شمس الوجود وجوهر المقصود، فمثلاً علمهم من علمه، وقدرتهم من قدرته، وسلطنتهم من سلطنته، وجمالهم من جماله، وظهورهم من ظهوره…”(٨)

      وبما أن معرفتنا بأي شيء مقصورة على وعينا بالصفات المُدركة حِسّيّاً لذلك الشيء، فإن معرفة المظاهر الإلهية (بالنسبة للأناس العاديين) هي أقصى ما يمكن أن يحقّقه البشر في محاولتهم لمعرفة الله:

      “…أما تجلّي الكمالات والفيوضات والصفات الإلهية فهي ساطعة لامعة من حقيقة الإنسان الكامل ويعني ذلك الفرد الفريد المظهر الكلّي الإلهي، لأنّ سائر المخلوقات اقتبست منه شعاعاً، أما المظهر الكلي فهو مرآة تلك الشمس، تظهر فيها بجميع كمالاتها وصفاتها وآثارها وآياتها، فمعرفة الحقيقة الإلهية ممتنعة محال، وأما معرفة المظاهر الإلهية فهي معرفة الحقّ، لأن الفيوضات والتجلّيات والصفات الإلهية ظاهرة فيها، إذاً لو اهتدى الإنسان لمعرفة المظاهر الإلهية فقد فاز بمعرفة الله، ولو غفل عن معرفة المظاهر المقدسة حُرم من معرفة الله، فثبت وتحقق أن المظاهر المقدسة هم مركز الفيض والآثار الكتابية والكمالات الإلهية…”(٩)

      وهذه المعرفة تتأتّى وتُكتسب من الناحية العملية عن طريق الدرس والصلاة والتأمل والممارسة الفعلية القائمة على وحي كلمة الله (أي الآثار الكتابية المقدسة للمظاهر الإلهية).

      ومن هذا المنطلق أوضح حضرة بهاء الله أن الصّلة الأساسية بين الفرد وربّه إنما تبقى وتدوم من خلال الآثار المقدّسة التي يخلفها لنا كل مظهر من المظاهر الإلهية. ويعتقد البهائيون بأن ما ينطق به المظهر الإلهي هو الكلمة الإلهية. وإلى هذه الكلمة يمكن للفرد أن يتوجه ويستلهمها دوماً في عمله وحياته لكي يتقرّب بها من الله ويكتسب إدراكاً أعمق ومعرفة أوسع به. فكلمة الله المكتوبة هي الأداة التي تخلق الوعي، والوسيلة التي تبعث الشعور بالله عند الفرد في حياته وشئون يومه:

      “قل إن دليله نفسه ثم ظهوره ومن يعجز عن عرفانهما جعل الدليل له آياته… وأودع في كلّ نفس ما يعرف به آثار الله…”(٧)
      وتقبل خالص تحياتى….


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: