2 مارس 2008

1-من يخط معى طريق المستقبل؟

Posted in المبادىء, المسقبل, النضج, الأفئدة, الأرض, الانسان, الاديان, البهائية, التاريخ, الحضارى, السلام, الصراعات, العالم, حقيقة الوجود tagged , , , , , , , , , في 9:37 ص بواسطة bahlmbyom

frienship41.jpg من يشاركنى ذلك الحلم لتطور الانسانية على صعيديها الروحانى والمادى ؟

إن الباعث الرئيسي لرسالة بهاء الله هو شرحٌ لحقيقة الوجود على أنها في الأساس روحانية في طبيعتها، وشرح القوانين التي تحكم فعل الحقيقة ونفوذها.  فرسالة بهاء الله لا تعتبر الفرد مجرد كائن روحي و”نفس ناطقة” فحسب، بل تؤكّد على أن ذلك التفاعل، الذي نسميه حضارة، يمثّل في حد ذاته مسارًا روحيًّا يتكاتف فيه العقل والضمير الإنساني على مرّ الزمان لخلق الوسيلة الأكثر كفاءة وتعقيدًا للتعبير عما يجيش في القلب ويساور العقل من القدرات الروحية والفكرية الدّفينة في الإنسان.   

        ويؤكد بهاء الله حين يرفض المبادئ الماديّة السائدة بأنه جاء بتفسير يخالف المفهوم الدارج لمسار التاريخ.  فالإنسانية، وهي رائدة تطوّر الوعي البشري، تمر بمراحل الطفولة ثم الحداثة فالبلوغ في حياة أفرادها، ولقد وصلنا الآن في رحلتنا عبر هذه المراحل إلى عتبة مرحلة النضج التي طال انتظارها لتصبح جنسًا بشريًا موحدًا.  فالحروب ومظاهر الاستغلال والتعصّبات التي سادت مراحل عدم النضوج في المسيرة الحضارية ينبغي ألاّ تكون مدعاة لليأس، وإنما يجب أن تكون حافزًا للاضطلاع بالمسؤوليات التي يفرضها علينا نضجنا الجماعي. 

ولكنه إذا ما حالت الصراعات الإقليمية والطائفية دون ذلك فإن التقدم المادي لن يقتصر على تحقيق المنافع فقط بل سوف يؤدي إلى عواقب وخيمة وشرور عظيمة لا يمكن التكهن بها.  فبعض ما حذّر منه بهاء الله وأنذر به تتردد أصداؤه المروّعة في عصرنا هذا إذ يقول: “إن في الأرض أسبابًا عجيبة غريبة، ولكنها مستورة عن الأفئدة والعقول.  وتلك الأسباب قادرة على تبديل هواء الأرض كلها وسُمِّيَّتها سبب للهلاك”.(2) 

Advertisements

4 تعليقات »

  1. مبروك على المدونه الجميله الموفقه فى الاسم جعلها الله هدايه للتائهين فى فيافى البعد والهجران

  2. bahlmbyom said,

    شكرا ياأبا ايقان ودعواتنا جميعا ان نوفق لما فيه الخير لعموم العالم الأنسانى….

  3. hussein seif said,

    مدونة مولودة عملاقة بارك الله فيكِ وكما قيل فى فرائد الادب العربى( هذا الشبل من ذاك الاسد)

  4. bahlmbyom said,

    استاذنا العزيز حسين رأيكم هذا يزيدنى خوفا” واحساس بالمسئولية فكلماتك لها فى عقولنا وارواحنا وزنا” كبيرا” فقد كنت بالنسبة لنا نعم الأخ الأكبر والمعلم الذى نلجأ اليه دائما حينما نحتاجك ومازلنا …..


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: