21 يوليو 2008

اين هذا من احترام عقائد الأخرين ؟؟؟؟

Posted in النضج, البهائية, السلام tagged , , , , في 11:42 ص بواسطة bahlmbyom

اين هذا من احترام عقائد الأخرين ؟؟؟؟
طالعتنا جريدة الدستور اليوم فى الصفحة الخامسة بمقالة لفضيلة الأمام الأكبر د/ طنطاوى برجاء الأطلاع عليها لنعرف اين نحن من التعددبة وأحترام عقائد الأحرين حتى ولو لم اكن اعتقد بها…الا يعد هذا ادانة لعقائد الاخرين وهم يصرحون ليلا” ونهارا انهم دين آخر غير الأسلام والمسيحية ؟؟؟ وانوه لفضيلة الامام الاكبر ان البهائى فى مصر لم يطلب الأعنراف بدينه… فقط اراد حقه فى المواطنة كشريك فى الوطن … وطن يعتمد على التعددية واحترام حقوق الآخر فى الحياة …فلا يمتلك احد تقييم عقيدته إلا المولى عز وجل يافضيلة الإمام كما صرحت بذلك سابقا”…

ولو راجعنا موقف فضيلة الأمام- على هذا الرابط- سنجد ان هناك حوارا” مؤرخا” بتاريخ 19 سبتمبر2006 بجريدة الوطنى اليوم… ارجوا قراءته ومقارنة تصريحات فخامة الأمام بتصريحه اليوم !!!!!!!!!!!http://www.ndp.org.eg/AlWatanyAlYoum/Topics/ViewTopicDetails.aspx?TopicID=738

سؤال: هناك اقتراح من منظمات حقوق الإنسان بإلغاء خانة الديانة من الأوراق الرسمية لأنها تميز بين المواطنين، فما رأيكم؟ ماذا يعنى هؤلاء بإلغاء خانة الديانة، ولماذا يطالبون بذلك، وبأي حق يقترحون إلغاءها؟ جواب: ليس لهم حق في ذلك، والذي نراه صوابًا أن خانة الديانة يجب أن تكون موجودة وهى لا توقع أي نوع من التمييز، وليس لنا شأن بحقوق الإنسان أو غيرها فوجود الديانة في الخانة الخاصة بها أمر واجب جواب: الفائدة تأتى من الهدف من وجودها حيث إنها تبين صفة الإنسان في أوراقه الرسمية وليس هناك ضرر من بيان الديانة يقع على أحد أيّا كانت ديانته فلماذا نلغيها؟! وخانة الديانة لا يجب تغييرها مهما كان المطالب بذلك فالإنسان من حقه أن يكتب ديانته في الخانة المخصصة لذلك. سؤال: حتى لو كان بهائيًا؟ جواب: نعم يكتب فيها «بهائي» فما المانع من ذلك مادام هذا هو معتقده وما يتخذه لنفسه عقيدة، فكتابة بهائي في خانة الديانة تبرئ منه أي ديانة أخرى وتمنع أن ينسب البعض أنفسهم إلى الديانات السماوية الأخرى وهى بريئة منهم

سؤال: إذًا هذا يعنى اعترافًا بأنها ديانة؟

جواب: البهائية ليست دينًا لكن كتابتها كمعتقد في خانة الديانة أمر ممكن ولا ضرر منه بل هو تمييز واجب لمن هم خارجون عن الديانات السماوية سؤال: ترى فضيلتكم أن البهائية جماعة خارجة عن الإسلام، ثم تحدثت بعد ذلك عن حرية الاعتقاد ألا تجد في ذلك تضاربًا؟

جواب: حرية الاعتقاد مكفولة للجميع وليست لأحد بعينه، والمقصود بحرية الاعتقاد أن لكل إنسان عقيدته والذي يحاسب العباد هو الله.

في خانة الديانة ما دام هذا معتقده. ويصر الشيخ الجليل أن “خانة الديانة لا توقع أي نوع من التمييز بين المواطنين،“ وأنه “ليس هناك ضرر من بيان الديانة يقع على أحد أيّا كانت ديانته“، وأن “حرية الاعتقاد مكفولة للجميع وليست لأحد بعينه“، ويوضح بأن الذي يحاسب العباد هو الله وفي نفس المقال يبين الشيخ بوضوح موقفة من البهائية معلنا بأن البهائية ليست دينا، وأن “كتابة “بهائي” في خانة الديانة يبين صفة الإنسان في أوراقه الرسمية“، و” يبرئ منه أي ديانة أخرى“، و“يميز من هم خارجون عن الديانات السماوية“، و“يمنع أن ينسب البعض أنفسهم إلى الديانات السماوية الأخرى وهى بريئة منهم…الا يعد هذا تناقضا” فىالأراء  !!                                                                                                                                                                         http://www.ndp.org.eg/AlWatanyAlYoum/Topics/ViewTopicDetails.aspx?TopicID=738

Advertisements

2 تعليقان »

  1. Smile Rose said,

    ارجو ان يرد شيخ الازهر ويشرح لنا لماذ هذا التناقض فى التصريحات والا الدستور جريدة مش زى الوطنى اليوم

  2. وفاء said,

    المشكلة ان هذه التصريحات وغيرها تتم بلا دراسة او تحرى كامل للحقيقة فتخرج فى النهاية تصريحات واتهامات متناقضة بل مسيئة امام العالم اجمع .


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: