24 يناير 2009

ذكرى ابراهام لنكولن…تكرس الى الأبد واحياها اوباما اليوم

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, الكوكب الارضى, النهج المستقبلى tagged , , , في 11:38 ص بواسطة bahlmbyom

250px-lincoln_statue

نعم يستحق هذا الرجل الذكرى لأنه صاحب حلم … واعنى بحلم انه صاحب رؤية تلتها رسالة نقلها الى العالم…فكر جديد فى تلك الحقبة…انطلاقة جديدة الى عالم اجمل واكثر اتحادا” واكثر تنوعا” …

ترى ماذا كان رأى الناس عنه فى ذلك الوقت؟؟؟ دائما” الأحلام العميقة نرفضها ثم نقبلها بعد ان تكون مرت العديد والعديد من السنين … ارجوا ان يصيغ البشر احلامهم اليوم بصورة اكثر عمقا” واكثر عبرة من الماضى حتى لاتضيع احلامنا وأمالنا بلا طائل او معنى سوى الخوف من الجديد  …

فقد سار الرئيس الاميركي الجديد  باراك أوباما  على خطى سلفه ابراهام لنكولن قبل اكثر من مائة وخمسين سنة، فاستقل القطار من مدينة فيلادلفيا في ولاية بنسلفانيا، حيث وقع الأباء المؤسسون على اعلان الاستقلال، الى واشنطن، وسلك بذلك الطريق نفسه الذي سلكه الرئيس الذي أنهى الحرب الاهلية والعبودية، عندما استقل قطارا قديما وانطلق من المدينة التي كانت عاصمة اميركا الاولى. وقبل ان يستقل اوباما القطار، القى خطابا تعهد فيه ببداية عهد «تغيير» جديد، مثمنا فعل لنكولن، عندما اعلن نهاية تجارة وامتلاك السود، حتى أنه دعا الى اعلان «استقلال جديد» للتحرر من الطائفية وضيق الافق والايديولوجيات.

ونقل اوباما عبارات قالها الرئيس لنكولن، وايضا عبارات من اعلان الاستقلال الاميركي الذي وقع في فيلادلفيا في صيف عام 1776. وقال اوباما ان الآباء المؤسسين «خاطروا بكل شيء، وبدون ضمان اي شيء، بارواحهم واموالهم وشرفهم المقدس، وذلك من اجل مجموعة مبادئ ظلت الى يومنا هذا، تنير العالم:

“”نحن متساوون، وحقوقنا في الحياة والحرية والبحث عن السعادة ليس مصدرنا القوانين التي نضعها، ولكن قوانين خالقنا، الحكومة من الشعب، وبالشعب، وللشعب””.

نصب لنكولن التذكاري ...

هو صرح شُيد لتكريم ذكرى الرئيس الأمريكي أبراهام لنكولن (18091865)، وذلك بين عامي 1915 و 1921 مقابل مبنى الكونغرس في واشنطنالولايات المتحدة الأمريكية. وفي هذا المكان نطق مارتن لوثر كينج بعبارته الشهيرة: “عندي حلم – I Have a Dream ” بتاريخ 28 آب/أغسطس 1963.).

250px-lincoln_memorial_dc_20041011_095847_13008x20001

البناء

أخذت عمليات تصميم وبناء نصب لنكولن التذكاري وقتاً طويلاً نسبياً وذلك بسبب الإنشغال بمجريات الحرب العالمية الأولى. وكان الكونغرس الأمريكي قد أسس ما عرفت بـ (جمعية نصب لنكولن التذكاري Lincoln Monument Association)، وذلك عام 1867 لغاية إنشاء صرح يكرم الرئيس الرحيل أبراهام لنكولن.

لم يتم تحديد مكان الموقع الذي سيقام عليه النصب حتى عام 1901، حيث وقع الاختيار على أرض في واشنطن دي سي كانت حينها أرضاً مستنقعية. أشرف على المشروع المهندس هنري باكون والنحات دانيال شيستر فرينش والرسام الجداري جولس غيرين، واستخدم في عملية البناء رخام كولورادو وحجر الجير من إنديانا.

وضع حجر الأساس للنصب بتاريخ 12 شباط/فبراير 1915، وتم التدشين بتاريخ 30 أيار/مايو 1922 على يد الرئيس الأمريكي آنذاك وارن هاردنج وبحضور روبرت تود لنكولنلأبراهام لنكولن. الابن الوحيد المتبقي على قيد الحياة في ذلك الوقت

التصميم

يأخذ النصب شكل المعبد الإغريقي التقليدي تحيط به ستة وثلاثين من الأعمدة الضخمة والتي يصل ارتفاع الواحد منها إلى عشرة أمتار، يرمز كل عمود لولاية من الولاية الست والثلاثين والتي كانت تشكل الولايات المتحدة الأمريكية في زمان وفاة الرئيس لنكولن، وقد دون اسم ولاية أعلى كل عمود أما أسماء الولايات الثماني والأربعين فقد سجلت على الجدران الخارجية.

خلف تمثال أبراهام لنكولن تمت كتابة الإهداء التالي:

http://ar.wikipedia.org

IN THIS TEMPLE
AS IN THE HEARTS OF THE PEOPLE
FOR WHOM HE SAVED THE UNION
THE MEMORY OF ABRAHAM LINCOLN
IS ENSHRINED FOREVER
في هذا المعبد
كما في قلوب الشعب
لذلك الذي أنقذ الاتحاد
ذكرى أبراهام لنكولن
تكرس إلى الأبد
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: