17 فبراير 2009

حوار فى جريدة الطريق …عن العقيدة البهائية

Posted in النهج المستقبلى tagged , , , , , , , , , في 2:33 م بواسطة bahlmbyom

حوار حول العقيدة البهائية

جريدة الطريق والحق -عدد فبراير 2009

حوار مع الناشطة البهائية الأستاذة/ راندا شوقي الحمامصي

حول العقيدة البهائية

حاورها : أ/عماد توماس

أ.راندا الحمامصى

  • لا نؤمن بتحريف الكتاب المقدس، فالله قادر على أن يحفظ كلامه
  • المسيح صلب وقتل وقام
  • الصلاة فردية وليست جماعية والزكاة ليست فرض-وهناك حقوق الله فرض وبنسبة 19% من كل ما يوازى مائة مثقال من الذهب.
  • لا يوجد تعدد زوجات في البهائية والطلاق مكروه
  • الجنة والنار ليست أماكن بل حالات للروح
  • التقويم البهائي تتكون من 19 شهرا وكل شهر من 19 يوما
  • عندما ظهرت البهائية لم يكن هناك دولة إسرائيل
  • المشكلة إننا أعطينا عقلنا أجازة مفتوحه، ولا نفكر فى أن نتحرى الحقيقة من مصدرها.

يقولون أن الإنسان عدو ما يجهل، وصديق من يعرف، وهذا الحوار ليس محاولة لتكرار وترديد اتهامات للبهائية، لكنه محاولة لفهم الآخر المغاير،.فان كانت المسيحية قد عانت من التشويه المتعمد أو غير المتعمد من الآخرين، فقد عانت البهائية من ذلك كثيرا، وهذا الحوار محاولة أمينة لتسليط الضوء على العقيدة البهائية.

وأثناء دراستي الجامعية في كلية الهندسة، جامعة القاهرة، كان أستاذ مادة التفاضل والتكامل، يدعى لبيب اسكندر، وكنا كطلبة مسيحيين، نعتقد انه مسيحي، وقد سعدنا بذلك، ومرت الأيام والسنين حتى علمت مؤخرا انه بهائي، وشاءت المصادفة أن التقى في هذا الحوار مع الناشطة البهائية الأستاذة/ راندا الحمامصى وهى زوجة الدكتور/ لبيب اسكندر. وتحاورنا حول مبادئ العقيدة البهائية، بدءا من نشأتها وظهورها مرورا بأهم مبادئها وتعاليمها، وختاما بالرد على الاتهامات الموجهة لها.

الأستاذة/ راندا الحمامصى في سطور

· من مواليد محافظة بورسعيد بجمهورية مصر العربية من أسرة بهائية من الجيل الرابع.

· تعرضت للسجن في سن 14 سنة، لمدة شهر عام 1972 مع مجموعة من البهائيين بتهمة ازدراء الأديان.

· لها كتاب في المكتبة العربية صدر في ابريل 2007 بعنوان ” نغمات الروح”-من منشورات دار البديع للطباعة والنشر-بيروت-لبنان-نيسان 2007

· حاصلة على بكالوريوس تجارة قسم محاسبة

· لديها عدة صفحات الكترونية على الانترنت منها :

· http://www.ahewar.org/m.asp?i=1935

· http://www.hanasalaah.jeeran.com/

· http://hanasalaah.maktoobblog.com/

· http://thedayunique.blogspot.com/

· http://randa9992001.vodpod.com

إلى جوهر الحوار:

أ.راندا…نرجو في بداية حوارنا إعطاء نبذة تاريخية عن بداية البهائية في العالم ؟ وفى مصر؟

التاريخ البهائي بدأ بإعلان الدعوة البابية عام 1844، فعمر البهائية 165 سنة، أول المهاجرين البهائيين إلى مصر كانوا مجموعة من الفرس في الفترة ما بين 1866 إلى 1869 أثناء نفى حضرة بهاء الله في أدرنه، في بداية القرن الــ 19 كان هناك اتجاه بين أتباع الديانات المختلفة باقتراب نبوءات لمجئ المهدي المنتظر، وظهرت فرقة الشيخية الشيعية التي أسسها الشيخان احمد الاحسائى وكاظم الراشتى، وناديا بقرب ظهور النبى الموعود وبدءا البحث عنه حتى وفاتهما، واكمل البحث أتباعهما وبالأخص الملا حسين بشروئى الذي تقابل مع السيد على محمد ، وهو احد تجار واعيان مدينة شيراز، الذي دعاه إلى منزله وشعر الملا حسين بأنه أمام شخص مختلف، حتى كشف السيد على محمد عن نفسه بأنه ” الباب”.

كم عدد البهائيين في العالم ؟ وفى مصر؟

خارج مصر عدد البهائيين يصل من 10 إلى 12 مليون، البهائية منتشرة في 247 بلدا، وهى الأكثر انتشار بعد المسيحية. لا يوجد في مصر تعداد رسمي للبهائيين، قديما كان يُعرف ذلك عندما كانت المحافل البهائية مفتوحة، أنا الآن أسمع أن هناك بهائيين في مصر لا اعرفهم، عددنا ليس قليلا وليس كثيرا. لكن عائلتي وعائلة زوجي فقط تصل تقريباً إلى 150 فرد وهناك الكثير من العائلات الأخرى.

– من هو حضرة بهاء الله؟

حضرة بهاء الله جاء بعد حضرة الباب،وهو حامل الرسالة البهائية ومؤسس الدين البهائي، ولد سنة 1817 في بلاد فارس،وكان والده من البلاط الملكي، لكنه اهتم بالعطف على الفقراء، تلقى حضرة بهاءالله تعليمه الابتدائي في طفولته لفترة قصيرة وبرع في الخط ،وتم سجنه ونفيه لاعترافه بدعوة حضرة الباب سنة 1844، وخلال فترة نفيه وسجنه انزل عليه من الآثار البهائية أكثر من مائة مجلد وسفر تضمنت أخلاقياته وروحانياته وتعاليمه وأحكام شريعته، وتوفى (صعد إلى الملكوت الأعلى) عام 1892م.

– ومن هو حضرة “الباب” وحضرة “عبد البهاء”؟

حضرة “الباب” هو المبشر بمجئ حضرة بهاء الله، والذي كان يعد الطريق له، أو هو الباب المؤدى إليه والمهيئ لقدومه. أما حضرة “عبد البهاء” فهو الابن الأرشد لحضرة بهاء الله، وهو مركز العهد والميثاق والمبين الأوحد لكلمات حضرة بهاء الله والمنفذ الرسمي لأهداف رسالته.والمثل الأعلى لمبادئ الحياة البهائية ولديه العصمة التى منحها له والده .

– هل البهائية دين أم فكر؟ وما هو الجديد الذي جاءت به البهائية أو ما الذي يجعلها دينا مستقلا؟

البهائية ديانة مستقلة، فلها كتب ورسول وشريعة قائمة بذاتها. الجديد الذي جاءت به النظام الإداري العالمي، وأول صلاة في تاريخ الأديان نزلت مكتوبة بوحي إلهي، كما أن الزواج لا يتم إلا بموافقة الطرفين ووالديهما، وهناك شاهدان على عقد الزواج ،.ولأول مرة في تاريخ الأديان ينزل للإنسان تقويماً إلهياً ليس من صنع البشر، كما أن البهائية نادت بالمساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات والميراث.أيضا الكشف عن الروح، فقد قال حضرة بهاء الله، أن الإنسان جاء للعالم من اجل اكتساب الكمالات الإنسانية الإلهية التي نرتقي بها للعالم الآخر لأنه فى الأصل كائن روحاني.

– في الإسلام يوجد مذاهب متعددة مثل السنة والشيعة وفى المسيحية عدة طوائف مثل الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية…هل هناك تعدد في الطوائف أو المذاهب في البهائية؟

لا يوجد تعدد في المذاهب في البهائية، وذلك لوجود بيت العدل الأعظم –(الهيئة الإدارية العليا)-الذى يقوم بالحفاظ على وحدة البهائيين وصيانة الدين من الإنشقاق والانقسام ومن خلال إيمان البهائيين بالعهد والميثاق.

– للبهائية كتاب يسمى “الكتاب الأقدس”…مما يتكون ؟

هو كتاب التشريع والأحكام ويشتمل على الأخلاقيات التي يجب أن يتحلى بها البهائي وكيفية تعامله مع الأديان الأخرى، وهو يحتوى على النصوص التي نزلت على حضرة “بهاء الله” – أكثر من مائة مجلد- ويحتوى على “سؤال وجواب” من قلم حضرة بهاءالله أيضاً وهى تفصيل لبعض أحكام الأقدس وشرح مضمونها ويعتبر دستور كامل للحياة.

– ما هو موقف البهائية من الرسالات أو الديانات السابقة؟ والأنبياء السابقين؟

البهائية تؤمن بجميع الأديان والرسل، لان المنبع واحد، فكل ما نزل منذ الأزل إلى الأبد نؤمن به

– هل تؤمن البهائية بتحريف الكتاب المقدس؟

لا نؤمن بتحريف الكتاب المقدس، فالله سبحانه تعالى قال ” إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون” فالذكر هو كل ما ذكره الله للبشرية سواء في التوراة أو الإنجيل أو القرآن أو الأقدس، فالله قادر على أن يحفظ كلامه، لكن التحريف يكون في التفسير والمفهوم مثل “يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ” .

– ما هو مفهوم (الصلاة -الصوم –الزكاة (الصدقة)… في العقيدة البهائية؟ هل هي فرض ؟ هل لها مواعيد محددة؟

الصلاة فرض واجب،وتؤدى فردية وليست جماعية (إلا الصلاة على الميت ) والصلاة الفردية ثلاثة أنواع :الأولى الصلاة الكبرى تقرأ مرة واحدة على مدار الــ 24 ساعة ، والصلاة الوسطى تقرأ ثلاثة مرات يوميا فى الفجر وتمتد حتى الزوال ثم من الزوال وحتى المغرب ثم من المغرب وحتى بعد المغرب بساعتين، والصلاة الصغرى: تقرا مرة واحدة في اليوم حين الزوال. ومفروض على البهائي أداء اى واحدة من الصلوات الثلاثة. على حسب الحالة الروحانية للمصلى.

أما الصوم فهو فرض على كل من بلغ سن الخامسة عشرة سنة إلى بلوغ السبعين، ويقع الصوم ما بين 2-20 من شهر مارس، وينتهي بعيد النيروز فى 21 مارس.

الزكاة ليست محددة، وندفعها لمصاريف المقابر الخاصة بالبهائيين، أما حقوق الله فهي واجبه وهى عبارة عن 19% لكل ما يعادل مائة مثقال من الذهب. والذي تملك مائة مثقال من الذهب فتسعة عشر مثقالا لله فاطر الأرض والسماء إياكم يا قوم إن تمنعوا أنفسكم عن هذا الفضل العظيم ( آية 227)

– موقف البهائية من الحياة بعد الموت ، هل يؤمن البهائيين بالجنة والنار؟ أو أين سيذهب الإنسان بعد الموت؟

الحياة الحقيقية هي حياة الروح، وهى الحياة الأبدية، أما حياة الجسد فهي مؤقتة، فقد قال السيد المسيح ” الروح هو الذي يحيى، أما الجسد فلا يفيد شيئا” يوحنا 6 :63 وقال أيضا “ الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ السَّاعَةَ الَّتِي يَسْمَعُ فِيهَا الأَمْوَاتُ صَوْتَ ابْنِ اللهِ سَتَأْتِي بَلْ هِيَ الآنَ وَالَّذِينَ يَسْمَعُونَهُ يَحْيَوْنَ. ” يو 5 : 25. والجنة والنار ليست أماكن بل حالات للروح، فالإنسان يستطيع أن ينعم بالملكوت والمواهب الروحانية بقربه من الله، وبيده أن يذوق عذاب جهنم ببعده عن الله فجهنم هي فقدان الترقي الروحاني.وبعد الموت ستصعد الروح إلى عالم الروح والجسد إلى التراب.

هل تؤمنون بالسيد المسيح بمعجزاته وصلبه وموته وقيامته من بين الأموات؟

بالطبع نؤمن بسيدنا المسيح عليه السلام ونؤمن بمعجزاته روحانيا أكثر من ماديا ، فالمسيح عندما شفى الأعمى، فالأعمى بالتأكيد قد توفى في النهاية، الأهم بصيرة الروح ،و نؤمن بصلب وموت وقيامة المسيح، حتى الآية القرآنية التي تقول “وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَ مَا قَتَلُوهُ وَ مَا صَلَبُوهُ وَ لَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ …”(سورة النساء 157) فالمسيح قد صلب وقتل وقد اعتقدوا أنهم بقتله وصلبه قد قضوا على رسالته لكن الرسالة لم تنتهي بل انتشرت واستمرت إلى الآن، فهو قد صلب وقتل أمامهم.وقيامته أى ان الحقيقة المقدّسة للسيد المسيح هي التي أنعشت وأحيت تلاميذه بعد صعوده وقهرت العالم وأدركو أن السيد المسيح كان حياً روحياً وكان يرشدهم ، كما قال السيد المسيح: “الرّوح هو الذي يحيي. أمَّا الجسد فلا يفيد شيئًا. الكلام الذي أكلّمكم به هو روح وحياة.” [انجيل يوحنّا 6: 63].

هل يمكن تحقيق الوحدة الدينية بين أتباع الأديان المختلفة؟

الأديان واحدة في أصلها وجوهرها، ولكي يتحقق الوحدة فقد قال حضرة بهاء الله، انه يجب أن تضاء في مجتمع العالم شموع سبعة وهى : الوحدة السياسية، وحدة الآراء والفكر، وحدة الحرية، وحدة الدين، وحدة الوطن والعالم، وحدة الجنس، وحدة الخط واللسان.الدين جاء من أجل توحيد ووحدة العالم الإنسانى لا من أجل الاختلاف ، البهائية تؤمن بان الوحي لم ينقطع بعد فكل 1000 سنة سيأتي رسول جديد أو مظهر الهي، فالله موجود ورسائله موجودة منذ الأزل، والرسالة السماوية هي عملية مستمرة، ووظائف الأديان مكملة لبعضها، والاختلاف في الأحكام والشرائع المناسبة للزمن الذى وجدت فيه الشريعه.

– هل هناك شرط أن يتزوج البهائي من بهائية؟ ومن يقوم بمراسيم الزواج؟

“تزوجوا يا قوم ليظهر منكم من يذكرني بين عبادي هذا من أمري عليكم اتخذوه لأنفسكم معيناً”-(الأقدس)-ليس هناك فرض فى زواج البهائى ببهائية-وتفضل حضرة بهاءالله بقوله ” عاشروا مع الأديان بالروح والريحان”أى الأخذ والعطاء بالزواج من غير البهائى محلل، ولا يوجد تعدد زوجات في البهائية، وشرط الزواج بلوغ الطرفين أكثر من 15 عام، ورضاء الطرفين، ووالدىّ كل منهما ووجود شهود. المحافل البهائية أغلقت من الستينات، لذلك كبير “العيلة” هو من يقوم بمراسيم الزواج، ويجوز أن يتزوج من غير البهائيين. المهم أن يعلن انه بهائي الديانة. ولكن في الدول العربية هناك صعوبة في ذلك. لذلك فبيت العدل الأعظم الذي هو على رأس النظام الادارى منع الزواج من غير البهائيين في الدول العربية.

– هل هناك طلاق في البهائية؟

الطلاق أمر مكروه، ويجوز في حالة وجود كره ونفور واستحالة العشرة، ويتم بعد مرور سنة كاملة من الانفصال، ويلزم شهادة اثنين أو أكثر بداية من سنة الاصطبار ونهايتها.

– ما هو سر الرقم 19 في التقويم البهائي ؟

العقيدة البهائية تتأسس على الجانب الروحاني فكل المعتقدات والشرائع البهائية لها دلالة روحية، والحروف الأبجدية مقامات ومراتب منها المرتبة العددية فكل حرف له قيمة عددية، فالرقم 19 هو المقابل العددي لصفة الوحدانية لله-فكلمة واحد=19بالأبجدية (و=6، أ=1، ح=8، د=4).

والسنة بحسب التقويم البهائي تتكون من 19 شهرا وكل شهر من 19 يوما اى 361 يوما، ويضاف إليها الأيام الزائدة (4 أيام في السنة البسيطة أو 5 أيام في السنة الكبيسة) بين الشهر الــ 18 والــ 19 ليلاءم التقويم البهائي السنة الشمسية.

– هناك اتهام موجه للبهائيين أنهم يمارسون “التقية” فهم مشهود لهم بالصدق والمحبة لكل البشر لأنهم أقلية ومستضعفون..ما تعليقك؟

نحن لا ننكر عقيدتنا، فعندما يسألني احدهم فأنا أعلن اننى بهائية، وهذا سبب الصعاب التي نتعرض لها في الأوراق الثبوتية وسبب مشاكل لنا مع الدولة وتعطيل جميع التعاملات الإدراية الحياتية والتى شلّت تماماً حياتنا..

ما تعليقك على اتهام البعض للبهائيين بأنهم عملاء لإسرائيل لوجود المركز البهائي العالمي في إسرائيل ووصفكم بالخطر الصهيوني مثلما ذكر الكاتب جمال عبد الرحيم في مقاله بجريدة الجمهورية؟

عندما ظهرت البهائية لم يكن هناك دولة إسرائيل، كما أن كنيسة القيامة والمسجد الأقصى في إسرائيل، وهناك المئات وربما الآلف من المصريين متزوجين من يهوديات ويعملون فى اسرائيل فهل كل هؤلاء عملاء لإسرائيل المشكلة إننا نعطى عقلنا أجازة، ولا نتحرى الحقيقة من مصدرها بدلا من تناقل الفكر الخاطئ.

المركز البهائي العالمي تأسس في منطقة حيفا نتيجة نفى حضرة بهاء الله مجبرا إلى هناك، بأمر من السلطات العثمانية في سنة 1868 اى قبل إعلان دولة إسرائيل بـ 80 سنة.

ما رأيك في الهجوم الذي تتعرض له العقيدة البهائية في مصر؟ وخاصة ما نشرته جريدة نهضة مصر في عددها الصادر يوم 11 فبراير 2007 للدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف . أن البهائيين كفار ومذهبهم وباء على الأمة ويجب مكافحته والقضاء عليه ؟

نحن نلتمس العذر للآخر فى هذا الهجوم-فهذه سُنه منذ الأزل مع جميع الرسالات الإلهية فى مهدها ولكن أعتقد أنه يجب أن يكون هناك حدود لهذه الهجمات ونحن فى القرن الواحد والعشرون ووصلنا لمرحلة النضج العقلي الإنسانى فبدلاً من الهجوم نحاول أن نتحرى الحقيقة ونتناقش معاً نقاش المثقفين والحجة بالحجة.

– ما تعليقك على الفتوى بعدم جواز دفن موتى البهائيين في مقابر المسلمين لأنهم مرتدون؟

عملية الارتداد تعنى الرجوع للخلف، لكننا تقدمنا للأمام لأننا نؤمن بكل الأديان والرسل السابقين، أنا مولودة في عائلة بهائية وجيل رابع بهائي، فكيف أكون مرتدة.

– أ.راندا فى نهاية هذا الحوار …ظهر موقع عربي اسمه ” ضد البهائية” “ اتهمكم بانكم تستهوَوْن فريقاً من أبناء المسلمين، وتدعون إلى مذهبكم في النوادي، وتتحدثون عنه في الصحف والفضائيات، وتألفون كتباً تقع في أيدي بعض الشباب مما أضطرهم أن يكشفوا ما بكم من زيف حتى يصونوا الأجيال القادمة من هذا الضلال وتحصينهم منه حتى لا يصابوا بسمومه. ما تعليقك ؟ خاصة أن لكً كتابا بعنوان ” نغمات الروح” ولكِ مدونة وأكثر من صفحة على الانترنت وخاصة في الحوار المتمدن؟

هذا الموقع الاسلامى هل يفهم ويعرف البهائية أكثر من البهائيين، واضح من شكل الموقع هو الهجوم وليس تحرى الحقيقة، فنحن لا ننادى بدعوتنا ولا ننشر كتب، فكلام الله عظيم لا يصح أن نتكلم به في النوادي والشوارع، ليت هذا الموقع أن يعرف ما هو الإسلام، وحقيقة الأنبياء والمرسلين ، فإذا عرفوا ذلك لن تسمح لهم أنفسهم بالتفوه بكلمة على البهائيين. فكيف يدعون أنهم يعرفون الله وأقوالهم وسبّهم لنا تدعو عكس ما يبطنون داخلهم.وقد تفضل حضرة بهاءالله بقوله” ان الأمر-(أى الدين البهائى)-أعظم من أن يُذكر وأظهر من أن يُستر وأعلى من أن يصل إليه إعراض كل معرض أو مكر كل ماكر عنيد”.

2 تعليقان »

  1. نهال عبد المنعم said,

    حسبنا اللة وتعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا باللة

    • bahlmbyom said,

      جميعنا سيدتى الفاضلــــة حسبنا الله ونعم الوكيل فهو الحاكم على ماكان ومايكون ويحكم بيننا فيما كنا فيه نختلف. وفقنا الله لنكون عباداً صالحين انه مجيب سميع الدعاء.


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: