15 يوليو 2009

حـــــوار يستحق التأمل مع مستشارة الرئيس الأمريكى…المصرية داليا مجاهد

Posted in قضايا السلام, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المسقبل, النضج, الأديان العظيمة tagged , , , , , , في 6:44 ص بواسطة bahlmbyom

فى جريدة الأهرام حوار شيق … يستحق التأمل مع داليا مجـــــــاهــد … ولكن هناك سؤالاً يطرح نفســــــــه ” هل يختلف تركيب العقل العربى وأتجاهــــــــاته فى التفكير ؟ وتحليله للأمــــــــــور عندما يختلط بالمنهجية الغربيـــــــــــــة ؟؟ لماذا يتحول الى هذا النهج التفكيرى المنظم الذى عندمــــــــــــا تستمع اليه تجده مختلفــــــــاً فى تحليله وصياغته وحتى فى طـــــــرحه لطرق الحل لأية مشـــــــــاكل على الســـــــــاحة.

إذاً من اللازم الجمع مابين الفكر الشرقى بعاطفته الجياشــــــــة والفكر الغربى بمنهجيته العلمية حتى يصل العالم الى بــــــر الأمـــــــــــــــــان.

وفاء هندى

http://www.ahram.org.eg/archive/Index.asp?CurFN=repo2.htm&DID=10005

مستشارة الرئيس الأمريكي داليا مجاهد لـ الأهرام‏:‏
التحدي في عقل المسلم أكبر مما هو خارجه

اجري الحوار في دبي‏:‏ ثابت أمين عواد

داليا مجاهد
كشفت داليا في حوار معها بمقر القنصلية المصرية بدبي ان النظرة للحجاب او الافكار المسبقة عن الاسلام ليست واقعية في المجتمع الامريكي علي وجه التحديد‏,‏ بدليل انها سبقت نظراءها من الخريجات والخريجين في الفوز بفرصة عمل مرموقة في الولايات المتحدة‏,‏ وان السيدات المسلمات اكثر تعليما من غير المسلمات‏,‏ وتعتقد ان غياب الاحترام المتبادل بين الولايات المتحدة والمسلمين تسبب في ظهور السلبيات بين الطرفين‏,‏ وتري ان التحدي والاشكالية الاكبر لاتبتعد عن رأس وفكر الكثير من المسلمين اكثر مما هي خارج رءوسهم‏..‏ وفيما يلي الحوار‏..‏
‏{‏ كيف كان مشوارك وطريقة الوصول والدخول إلي البيت الأبيض؟
‏*‏اسلوب الحياة في الولايات المتحدة هو السر وراء هذا المشوار والوصول الي البيت الابيض‏,‏ فقد تعلمت في افضل الجامعات وكنت حريصة علي التفوق والتحقت بجامعة جيدة وعملت في افضل الشركات الامريكية شركة بركتل اند جامبل ودرست الماجستير في ادارة الاعمال وبدأت في شركة جالوب الاستشارية للرأي العام حيث عملت في منصب مستشارة ادارة اعمال‏,‏ ثم بدأنا في مشروع جديد يعتمد علي قياس الرأي العام في‏150‏ دولة اقترحت علي رئيس الشركة أن اصمم برنامجا في مشروع يهتم بدراسة المسلمين

بحيث يقدم بحوثا ودراسات متميزة عن الاسلام والمسلمين وكيف يفكر هؤلاء وما هي افضل السبل للتعامل معهم ووافق المدير علي المشروع وبدأت العمل هكذا ببساطة وهو سر تفوق المجتمع الامريكي وبدأنا بالفعل في اجراء دراسات وتجميع بيانات احصائية علي‏40‏ دولة مسلمة في العالم ما يشكل نحو‏90%‏ من المسلمين في العالم‏,‏ وقد اصبح المشروع واقعا وبدا يثير اهتمام الناس ويصبح مرجعا لكل من يرغب في معرفة الاسلام‏.‏

وكنت أقوم بالقاء محاضرات في واشنطن واقدم للجمهور والمهتمين بالشأن العام والاسلامي الاحصائيات والبيانات التي تساعدهم علي فهم الآخر وهو المسلم في الولايات المتحدة والغرب والعالم وكان ذلك عن طريق شراكة مع مؤسسة جالوب ومؤسسة التعايش في انجلترا والمشروع كان هدفه ان نطلع علي النتائج ونوصلها للناس ومن خلال نشاطي علم البيت الابيض عني وعن مشروع عملي خاصة انني كنت أتحدث بلغة كما يعملون وهكذا وصلت الي البيت الابيض‏.‏

وقمنا باعداد دراسة تعد اكبر دراسة تتم عن العالم الاسلامي والتعرف عن قضية مهمة بعنوان من يتحدث باسم الاسلام وهو عنوان كتاب اصدرته أخيرا‏.‏

{‏ ما هي نتائج أول بحث اجري غطي‏90%‏ من المسلمين في العالم؟
‏*‏ وصلنا من خلال البحث الي نتيجة مهمة وهي ان الصراع بين الاسلام والعالم الغربي هو صراع تحركه السياسة ولاتحركه الديانات أو العقائد أي أن الصراعات والخلافات هي قضايا سياسية في الأساس وليست عقائدية أو دينية وغيرنا الحوار بإحصائيات لكي تثبت صحة ذلك‏.‏

{‏ ما هي اصعب المواقف التي تعرضت أنت لها‏,‏ او واجهت المرأة المسلمة في الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق بوش؟
‏*‏ تعرضت شخصيا لموقف واحد كان مؤذيا للغاية بسبب الحجاب كان موقفا مع سيدة امريكية تحدثت الي بطريقة مهينة وغير ملائمة ولاتوجد مواقف اكثر من ذلك وبشكل عام هناك نساء‏(‏ سيدات وفتيات‏)‏ تعرضن للعديد من المشكلات ولكن الاهم هو أن غالبية الشعب الامريكي ليس سيئا مع المسلمات بل هو مجتمع قد يكون أفضل بكثير من مجتمعات أخري سواء في دول اوروبية او غيرها ولاتوجد هناك مؤامرات ضد البعض بسبب الدين كما يروج البعض

وعلي سبيل المثال تخرجت في الجامعة انا والعديد من زميلاتي وزملائي وبحثنا عن عمل ولم يوفق الكثير منهم في إيجاد عمل ولكنني قبلهم وفقت في إيجاد وظيفة وهن لسن محجبات ومنهم الرجال وبعد تخرجي في الجامعة عملت مهندسة في شركة كبيرة وهذا يؤكد أن القانون يحمي المسلمات المحجبات وهناك قانون يحمي حرية التدين‏..‏ اذن المسألة لاعقد فيها ولامؤامرات كما يفكر البعض في المسلمين لابد من تغيير طريقة التفكير هذه لانني اعيش هناك واعلم أن التحدي يكمن في تفكير المسلم أكثر مما هو خارج هذا التفكير‏.‏

{‏ مازال هناك من يشكك في العالم في أسباب وحقيقة أحداث‏11‏ سبتمبر‏,‏ هل يحدث ذلك في الولايات المتحدة؟
‏*‏ هناك العديد من الروايات حول حقيقة ودوافع ما حدث ولكن تظل هذه الاحداث في عقل ووجدان المواطن الامريكي قوية ومن يشكك فيما وراء ما حدث هم الاقلية ولكن معظم الناس وكل الحكومة تري أن ما حدث هو كما معلوم وهذه مسألة ليست محل نقاش‏,‏ وعندما يحاول احد مناقشة ذلك يعتبرون ان المسلمين لايريدون الاعتراف بالحقيقة‏.‏

{‏ مجلس الحوار بين الأديان مما يتكون‏,‏ وهل هو استشاري وماذا يقترح في القضايا الجوهرية؟
‏*‏ تمثيل المسلمين في المجلس الرئاسة الاستشاري للحوار بين الاديان تمثيل مناسب‏(‏ عضوان من بين‏25‏ عضوا‏)‏ نظرا لأن المسلمين لايشكلون تقريبا اكثر من‏2%‏ من تعداد سكان الولايات المتحدة الا ان تمثيلهم في الكونجرس لايزال اقل كثيرا من نسبتهم السكانية‏(‏ عضوان فقط‏).‏

وامثل المسلمين انا وشخص آخر هو ابراهيم باتاوال وهو شيعي من أصل هندي وباقي اعضاء المجلس من اديان اخري مسيحيون ويهود وهندوس وغيرها من الديانات المنتشرة في العالم سواء ديانات سماوية أو وضعية‏.‏

{‏ كيف ترين التغيير الحقيقي لخطاب أوباما‏,‏ وهل الطرف الآخر المسلمون عليهم من مهام أكثر من الرئيس الأمريكي؟
‏*‏ نعم تعلقت آمال العرب والمسلمين بما يمكن ان يفعله الرئيس اوباما ولكن هناك الاكثر الذي لابد ان تقوم به هذه الشعوب‏,‏ فالمسلمون لهم دور مهم أن يفكروا في تغيير فكرتهم عن أنفسهم ولابد ان يتخلوا عن فكرة انهم مجرد ضحية امريكا وانهم مهزومون لابد ان يفكر الفرد المسلم بانه له دور مهم وان يتبع التفكير الايجابي واغضب عندما اري من يقول لايوجد تغيير او لافرق بين بوش واوباما لماذا لايفكر المسلمون في تغيير طريقة تفكيرهم لابد من التخلص من عبارة مفيش فايدة المحبطة للهمم

وأطلب من المسلمين ان ينظروا الي انفسهم وان يبحثوا عن قوتهم وطاقتهم الذاتية وان يتقوا في انفسهم وفي الله ولن يجيء مرة اخري رئيس امريكي مثل اوباما وهذه فرصة‏.‏

{‏ اذن هل‏,‏ وإلي اي مدي‏,‏ يمكن فصل الدين عن السياسة؟
‏*‏ من الصعب فصل الدين عن السياسة‏,‏ لماذا لايكون السؤال كيف يمكن استثمار الدين لتحقيق التنمية للناس والشعوب ولنأخذ من تجربة الادارة الامريكية الحالية مثالا واقعيا‏..‏ فعندما رغبت في مخاطبة الناس والشعوب قررت اقامة وانشاء لجنة استشارية للاديان وغالبية افكار واسس برامج عمل هذه اللجنة مستمد من القيم الدينية باعتبارها منبعا لحل مشكلات الناس وتطوير سبل حياتهم‏.‏

{‏ هل لديك رسالة للمرأة وخاصة المسلمة؟
‏*‏ ادعو المرأة الي المزيد من النشاط والمشاركة في العمل العام والمشاركة السياسة في كل المؤسسات في الولايات المتحدة ولايصيبها اليأس والاحباط لانها لابد وان تبدأ من البداية وهي بالفعل ليست مستحيلة في المجتمع الامريكي كما في بعض المجتمعات حيث لكل مجتهد نصيب وليس بالضرورة التنافس مباشرة علي عضوية الكونجرس ويمكن التحرك والبدء في المجالس الاصغر في الولايات المتحدة‏.‏

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: