3 ديسمبر 2009

من جريدة الأتحادالعراقية..بحوث ودراسات: قراءة في الجذور الاولى للشيخية والبابية والبهائية

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, القرن العشرين, الكوكب الارضى, المبادىء, المسقبل, النظام العالمى, الأفئدة tagged , , , , , , , , , , , , في 7:45 م بواسطة bahlmbyom



قراءة في الجذور الاولى للشيخية والبابية والبهائية…

صبري الزبيدي

ها نحن نقف عند اعتاب بوابـة النهاية في محاولة للتسلل اليها بهدوء عقلاني والكشف عما اخفت العقود الاخيرة من حقب تصرمت ضمن الفترة المظلمـة من تاريخ الطوائف المعاصر وحالـة التشرذم الديني والانقسامات التي تلتها. وهي وان كانت ضمن حالة علمية متعارف عليها في المجتمعات وعبر الفترات الزمنية الا انها لا تكاد تمر بسهولة عبر مجتمعنا الشرقي ذي الموروث الضخم.. ومع كل ذلك مابرحت النفـس تخفي مالم تستطع الحقيقة تبيانه ونشره وبكل ما اوتيت من قوة لان في ذلك مايثير الحفيظة لـدى البعض مادامت العقـول تتبايـن والأفكار تتضارب.


   أي  على المرء ان يعرف قدر نفسه في محاولاته الاقتراب من شخصيات موضوع كهذا وعلى هذه الدرجة من الحساسية فلقدكان اولئك كباراً حقا وبكل ماتحمله هذه الكلمـة من معنى ومن عظمة في تبجيل الكبار دون ان نستثني احداً منهم  فقد عرفنا سماحة الشيخ احمد الاحسائي عالماً مجاهـداً، افنى حياتـه المترعة بالخصوبة مؤمناً بعقيدته وخطه الجهادي الطويل، مضحياً بكل ما امتلك في دنياه من اجل مبادئه وهو الذي كان على درجة عاليـة من الزهـد والعبادة والتقوى فهو صاحب (الحبل) المعلق في سقف محرابه .. والمتدلي الى الارض الذي اتخذها مصلى لكي يستعين به على القيـام والقعود اثناء صلاته الواجبة ونوافله التي لايمكن حصر اوقاتها وتعدادها والتي لم يغادر اداءها الا لطلب العلم، وما يتقرب بـه الى ربه من طقـوس عبادته بسبب شيخوخته..

كذلك تلميذه النجيب السيد كاظم الرشتي ذلك العـلم المتفجـر علماً وعملاً وورعاً وزهداً ونبلاً وايثاراً والذي لاقى ما لاقى من القطيعة والأذى بسبب (معتقده) الشيخي وجهاده من اجل أرائه التي رفضتهـا الحوزة العلمية في النجف بالـذات وحاولت تكفير معتنقيها واتهامهم بالخروج عن الدين في فترة ما بعد رحيل الاحسائي وهي تهمة تؤدي بصاحبها الى أباحة دمه لامحالة، ولقد رحل السيد كاظم الرشتي ايضا، كاظماً لغيظـه تحت رهبة وقسوة ذوي القربى. (وهم اشد مضاضة..) بل ربما كانت تلك المبادئ، التي (كشف) عنها لتكون بديـلاً عن (الجهـاد والاجتهاد) هي مما جلب عليه الويلات.

ولتكون اساسا لفكر بهاء الله مستقبلا وهو يسقطهما تماما وليحـل السلام والفكر المستنير بديـلا وهو ما سنلمسه عند تطوافنا على (الواحة) قابلا ..

واما ذلك (الشاب) السيد علي محمد (الباب) والسيدة قـرة العين  فقدما حياتهما  بالمعتقد المثير الذي نزل على العقائد السائدة في حينها نزول الصاعق ولكنهما ظلا على درجة عالية من الشجاعة النادرة حتى الموت ..(والجـود بالنفس… اقصى غايـة الجـود ).

واما خلاصة تلك (الصفوة) وشواخصها وعرّاب ذلك الفكر الذي تباين وتناقض وانقسم وتوزع فهو الميرزا (حسين علي النوري الشيرازي)

حضرة بهاء الله. سليل الاسرة الارستقراطية المعروفة، اجتماعياً، لدى المجتمع الايـراني الذي آلت اليه زعامة العقيدة، والمذهب والذي تسامى في نظر البعض حتى اصبح ديناً، قائماً بذاتـه. فكان كل الألى سبقوه، مجرد (ابواب) تؤدي اليه، لاعتقاد مؤيديـه اولا واخرا، على انه الامام المنتظر ثم ليصبح مؤهـلاً لما هو اكثر من ذلك خاصة بعد انتهاء مؤتمر (بدشت) الشهير.

ولم يكن البهاء بمعزل عن (التمتع) رحلة العذاب فقد اعتقل في موطنه ايران وفي زنزانة (سياه جال) وظل مكبلا باغلالها ثم ليعاقب بالجلـد كأيّ مذنب عاد من عوام الناس وليعتقل شهورا وايامـا طويلة في السراديب المظلمة عاريـا وليختـم تلك الحـال المزرية بالنفي الى العراق واسرته وحاشيته متخلصـا من براثن الهلاك بوساطة من ذوي قرباه ولمكانة اسرتـه الاجتماعيـة الخاصـة ثم مالبث بعد مستقره الجديد في بغداد ان اقدم على الرحيل الى(ردستان) والاعتكاف في جبال السليمانية وفي (سركلو) وحيداً لأكثر من سنتين مثل كل الدراويش الفقراء وليحيا بمنفـاه الاختياري معتكفا تفرغاً منه للتعبّد والتفكير في تلك الخلوة ولفترة زمنية تجاوزت العامين سادها الغموض المطلق ولم يعرف سرها الى الان. ليعود بعدها الى بغداد عن طريق (شهربان/ بعقوبة) حيث انصاره واهل معتقـده، من البابيّين السابقين، من الذين استوطنوا ضواحي المدينة في بلـدة (ذيـابـة والعواشق وابي صيدا) سيما اولئك الذين رحلوا عن مدينـة كربلاء على عهد السيد كاظم الرشتي وبعد وفاته اثر تلك الفتن التي عمت المدينة المقدسة ولم تنته الا باحتلالها من قبل السلطة العثمانية انذاك. وكان اولئك من المنتمين الى قبيلـة (الكبيسات) الزبيديـة نسبة الى جدهم (كبيس بن حسين آل سليمان) وهم غير الكبيسات القاطنين ناحية (كبيسة) التابعة الى محافظة الرمادي وبعد احتـلال المدينـة على يد محمد نجيب باشـا عبر تلك المأساة الشهيرة التي عرفت بغدير(دم) تشبهاً بالتسمية المعروفـة بغدير (خم) ذلك الاسم المقدّس لدى الطوائف الامامية..

ولم تمر تلك (الثـورة) الكربلائية التي اختلفت الاراء في تقييمها دون ان يؤرخ لها فقد تناولهـا (د.علي الوردي) ضمن كتابـه المعروف (لمحات اجتماعية من تاريخ العـراق الحديث ج 2) كما تناولها بالتفصيل المؤرخ السيد عبد الرزاق الحسني ضمـن كتابه (تسخيـر كربـلاء).

وبعد ما اشرنا اليه او يكون كل ما جرى؟ هو مجرد (فلتة) او نزوة او نزهة ما ؟ خطرت ؟ لا.. ان الامر يبدو اكبر من ذلك بكثير وان (اهل مكة ادرى بشعابها) ولكننا لانحسب ان يكون كل ما تعايشنا معه مجرد زبد ذهب جفاء، الا اننا مابرحنا في حل عن القول اننا نجهل حقيقة البهائية كطائفة او كمذهب او حتى كدين، ولانعلم الدوافع التي من اجلها اعتنقتْ؟ ومن كـان وراء ها؟ وماهو ذلك المحتـوى الفكـري والروحي الـذي استوجب من حملـة فكـرها كل تلك التضحيات الجسام بمـا فيها النفي والتشريد والسجـون وبالتالي ذلك الجود بالنفس…

واحسب ان لنا عودة لنقتطف من المصادر البهائية وحدها !! دون اللجوء الى المنصف المعتـدل او الشانئ المعـادي لكي نحاول الاقتراب من طيّ الصفحات التي بدأناها مع الحقيقة ومن اجلها على ان نلم بما فاتنا من قطـاف بعض مضانـها معتمديـن على ماعرفناه من خلال معايشتنا لما تبّقى من اهلها عبر سنوات سابقة بحكم تلك المعايشة اليوميـة التي ذكرناهـا والمساكنة والاطـلاع المباشرعلى ماكان يجـري من طقوس كانت تؤدى ضمن محيطنا الأسري في ضواحي المقداديـة (شهربان) اواخـر الخمسينات فقد ادركنا احد ارحامنا وهو المختار احمد العلي/ المتوفي(21اذار 1959) وهو نجل الشيخ علي العبيد زعيم الطائفة في شهربان والمعاصر لبهاء الله ورفيق ولده عبد البهاء (عباس افندي) خليفة ابيـه الذي اطلعنا على بعض المعلومات القيمة فيما يتعلق بامور الطائفة واحوالها في ديالى وبلدة ذيابة على وجـه الخصوص وما كان يسود سكانها من الالفة والاخوة سيما مع ابناء القومية الكردية وزعيمهم المعروف ابراهيم حسن (ابن عبدكة) الذي اغتيل بالحلة يوم (5حزيران 1954) وهو ممن ساهم في بسط الالفة والامـن ايام ما يعرف بـ (الجهجهون) في مدينة شهربان وضواحيها ابـان الاحتلال البريطـاني لشهربان ومصرع الحاكم الانكليزي المستر (ركلي)والموقف المشرف لذلك الرجل ورفيقه المختار الذي لم يغفله المؤرخون وهو ماسنحاول التطرّق اليه في فصل لاحق بعونه تعالى..

وان كان ثمة من اشار الى تحديد تلك الاماكن ووثقّها بالاسماء ايضا فقد ذكر (محمد باقر الجلالي) وهو يتحدث عن المحفل البهائية بقـوله :

(ينبغي ان نحيط القارئ الكريم علما اننا عثرنا على نشرتين للمحفل البهائي في العراق مرقمتين (43 و44) لاشهر البهاء ـ النوروالكلمات ـ العزة عام (105) بديع (1) الصادرتين في بغداد ..

الاولى لشهري نيسان/ وحزيران، 1948م والثانية لشهري تموز /ايلول 1948 / وقد جاء في النشرة المرقمة (43) ما ياتي : (وقد تعمدنا اغفال نشر الاسماء بسبب لايخفى على القارئ اللبيب المحفل الروحاني المركزي ثم انتخاب المحفل الروحاني المركزي للعام الجديد من قبل هيئـة المؤتمر الثامن عشر وادناه نتيجة هذا الانتخاب. وكان ذلك على الوجه التالي الرئيس ونائب الرئيس والمنشأ، وامين الصندوق والاعضاء الخمسة) ثم ورد بعدها تحويل المراكز الالوية الى محافل روحانية، السليمانية وكركوك وخانقين العمارة الدورة (ثانيا) مركز آمري في كل من مراكز الألوية التالية: اربيل، الدليم، الديوانية، الحلة، المنتفك..

ـ المؤتمر السنوي الثامن لبهائيّ العراق ـ

التأم عقد هذا المؤتمر خلال يومي الخميس والجمعة 29 ـ 30 نيسان 1948في حظيرة القدس المركزية : من حضرات أعضائه مندوبي المراكز الآمرية التالية:بغداد (10) اشخاص ثم انتخب (رئيساً وسكرتيراً للمؤتمر اما اعضاء المؤتمر فهم من ضواحي العواشق وذيابـة”بلدة الكاتب “وهي من ضواحي شهربان ثم بعقوبة والبصرة، والعمارة وخانقين وكركوك والموصل) (محمد باقر الجلالي/ الحقائق الدينية ص/65)

وعلى ضوء ما ورد فيما يخص التقويم البهائي فان السنة البهائية تتكون من (تسعة عشر شهرا هي: شهر البهاء والجمال والجلال والعظمة والنور والرحمة والكلمات والكمال والاسماء والعزة والمشيئة و القدرة و العلم والقول والمسائل والشرف والسلطان والملك والعلاء. وكذلك ايام الشهر فاليوم الاول يسمى البهاء والثاني الجمال والثالث الجلال والرابع العظمة الخ..) (المصدرالسابق ص/168)

وقد ادركنا المحافل البهائية او مايسمى بالحظيرة البهائية في الضواحي القريبة من شهربان أي في (ذيابـة والعواشق) وكانتا عامرتين وفارهتين وعلى درجة عالية من البناء والتنظيم والاثاث الجيد بالرغم من الطابع القروي السائد وما كان يثيره بعض العوام تجـاه اولئك النفر المسالمين من لغط فيما كان المحفـل يغص بابناء الطائفة وهم يؤدون طقوس العبادة الخاصة في ايام الجمع حتى اواخر الستينيات من القرن العشرين. حيث لوحقت البهائية ولاذ معتنقوها بالصمت المطبق بعد ان صدر قرار بحضرها تماماً وقد حمل (القرار الاول رقم (2668) في 11/4/1965على عهد عبد السلام عارف، وكان قراراً عادياً توفيقياً كما صدر قرار اخر حمل الرقم (105/لسنة 1970) صادر من مجلس قيادة الثورة المنحل يقضي بتحريم النشاط البهائي ونشر في الجريدة الرسمية بعددها (1880في 18مايس 1970) ولم يكن ذلك القـرار في حقيقة امره سوى ثمرة من ثمار العداء لايران الشاه على اساس ان البهائيين هم المسيطرون على مرافق نظام الشاه، ولا احسبه حرصاً من اولئك على العقيدة الاسلامية اودفاعاً عن الديانة والتديّن بقدر ماكان ضرباً من ضروب الحسّ العنصري في معاداة غيـر العرب. ومنهم الفرس والا فما قيمة الضرر الذي ستلحقه (ثلـة) ضعيفة، منكسرة؟ اذا كان تعدادها لايتجاوز الـ (731) فردا حسب الاحصـاء السكاني لعام 1965وما هي نسبـة هـؤلاء البهائييـن؟ اذا ماقـورنت بالمـلايين من الشعب العراقي علما ان هذا (الرقم) سرعان ما تضاءل بعد ماهجّر الكثير منهم وسجن العدد الاخر وقد ادركنا عددا منهم في محاجر الفضيلية والامن العامة ببغداد وغيـرها يومـاً ما من ايام الأزمنة الغابرة وعليه فان ماسنرشح لدراستنا هذه من مصادر ومراجع لكي نغترف منها دون اللجوء الى غيرها من مصادر ومراجع اخرى هو مما افاضه عليها ذووها وانصارها من اهل العقل وحملة المبادئ وليس غيرهم لذا سنحدّق طويلا وبشوق لنعزز من رحلتنا مع هذه الاسفار البهائية الثلاثة:

1ـ بهاء الله والعصر الجديد/ البروفيسور اسلمنت/ 1922.

2ـ نسائم الرحمن (الواح بهائية) اذار 1993.

3ـ مقالة عبد الجليل سعد /مجلة العصـور العدد 25/الصادرة في ايلول سبتمبر 1927 القاهرة اما الغاية من ذلك فهو الارتشاف!! من المعين الاصفى بعيدا عن التخبـط المتـدني وللترفـع عن المضامين التي احتوت على ما ديف من السم بالعسل وهو ما نصبو الى الارتواء منه صحبة القارئ الذي ما برح شاخصـا عبر هذه الرحلـة التي اوشكت على النهاية بلطف من الله الذي علّم بالقلم.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: