12 مارس 2010

التربيـــــــــــة الأخـــلاقيـــــــــة…

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, الكوكب الارضى, المبادىء, المحن, المسقبل, النضج, الأديان العظيمة, البهائية, التعصب, الجنس البشرى, انعدام النضج, ازدهار-المحبة-السلام-الوحدة tagged , , , , , , , , , , في 7:20 م بواسطة bahlmbyom

أكتســـــــــــــاب الكمـــــــــالات الروحــــــــــانية..

مقتطفات من خطبة دكــتور فـــرزام أرباب…- الجزء الأول-

أن أرواحنا في رحلتها القصيرة في هذا العالم الفاني وصولا إلى عالم البقاء يجب أن تعمل عملا عظيما لتطوير واكتساب الكمالات الروحانية .

نحن نعلم المثل الجميل الذي شبهنا به حضرة عبد البهاء وكأننا في رحم الأم حيث يكتسب الجنين صفات خاصة ينمو ويتطور ويكتسب الملكات التي يحتاجها لهذا العالم فينمو لديه العينين والتي بالطبع    لا يحتاجها في الرحم , ينمو لديه الأذنان للسمع والأرجل للمشي . وبنفس الطريقة في هذا العالم نحن نطور ملكاتنا التي نحتاجها للعالم الآخر  وهذه الملكات مثل البصيرة  الروحانية , والمفاهيم الروحانية وتسمى كلها بملكات روحانية . فكما أننا بحاجة إلى قوى جسمانية وقدرات عقلية وذهنية كذلك نحتاج للحب والثقة والصدق والشفقة والحنان والكرم والسخاء , وجميع هذه الصفات التي نكتسبها تعرّف الروح وتستمر مع الروح في رحلتها الأبدية , لذلك نحن نربط التعليم والسلوك الأخلاقي مع تلك الصفات والفضائل.

نحن بحاجة إلى أن نفكر في هذه الحقيقة بأن رحلة الروح تبدأ على هذا الكوكب , أرى أنه من المفيد أن نسأل أنفسنا لماذا يجب أن أبدأ من هنا ؟

الأجوبة كثيرة وبكل تأكيد أننا نمر وبحكمة بأسباب خلقتنا ولكن أحد الاستنتاجات التي نصل إليها سريعا هو أن تفاعلنا في هذا العالم والعلاقات التي نبنيها والمعاناة والآلام والاختبارات , المحن , الفرح والعواطف كل هذه الصفات والمعاني المختلفة التي نتعرض لها خلال أقامتنا في هذا العالم ضرورية وجوهرية لاكتساب الكمالات الروحانية .

من الواضح أنه إذا نبدأ الحياة هنا فهذا هو المكان الذي يجب أن نطور فيه كمالاتنا الروحانية بالرغم من أننا يجب أن نتغلب على ما نواجهه وننقطع عن الدنيا , فيجب أن نفعل شيئا هنا , وهذا يعنى أن تطورنا الروحاني لا يمكن أن نعتبره شيئا ذاتيا خاصا لكل فرد منا فنحن لسنا في جزيرة منعزلة , فلا نستطيع أن نقول أن الهدف من حياتي هو معرفة الله وتطوير الروح وسوف أقوم بتحقيق ذلك بنفسي عن طريق الدعاء والتأمل  والقيام بأعمال الخير , ولكن بصورة أخرى تلك الأشياء لن تتحقق كلها بسبب أنها وجدت  وإلا لما كان لنا من حاجة لأن نأتي إلى هذا العالم بنظام معين لنكون قادرين على اكتساب  الكمالات الروحانية والتطور الذي نحتاجه في رحلتنا نحو العروج والقرب من الله . لذا فأن هذا العالم والمجتمع الذي نخلقه هو جزء أساسي للتطور الروحاني لكل فرد منا .

نحن كبهائيين غالبا ما ننسى كم أن نشاطاتنا في المجتمع ومساهمتنا في بناء المجتمع مظهر أساسي في تطورنا الروحاني . نحن نتكلم أيضا عن كثير من التقاليد الدينية والذين يفكرون بأن لاشيء يهم سوى أن أطور نفسي وأطور علاقتي بالله وأن أكتسب الكمالات , كأننا يمكننا فصل ذلك عن البيئة أو المجتمع الذي نعيش فيه .

النقطة الأولى : التي أود أن أذكرها هي أنه على الرغم من اكتسابنا للكمالات الروحانية وتطويرها شئ يخصنا إلا أن هذا التطور يدخل ضمن التطور الروحاني لهذا المجتمع والعالم الذي نعيش فيه .

النقطة الثانية : أن تفاعلنا مع المجتمع والبيئة التي نعيش وننمو ونتطور فيها نخلق بيئة متطورة غير موجودة وهى نقطة جديرة بالتأمل والتفكير , عندما ننمو في المجتمع فأحد الخصائص الجوهرية لتطورنا أن نعمل على تغيير البيئة التي نعيش فيها .

فالبيئة لا تبقى ثابتة لكي ننمو ونعيش عليها فالتطور الروحاني لكل فرد منا يعنى أن نعمل على نمو وتطوير البيئة الاجتماعية .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: