12 فبراير 2011

الروح الإنسانى تواق للحرية والإنطلاق..

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, مراحل التقدم, المبادىء, المجتمع الأنسانى, الوطن, الأفئدة, الأنجازات, الأنسان, الأخلاق, الجنس البشرى, الحقوق والواجبات في 2:19 م بواسطة bahlmbyom

الحريـــــــــــــــة…

“نعم ..الروح الإنســـــــــــــــــــانى تواق للحرية والإنطلاق”

الحرية هي إمكانية الفرد دون أي جبر أو ضغط خارجي على إتخاذ قرار أو تحديد خيار من عدة إمكانيات موجودة. مفهوم الحرية يعيين بشكل عام   شرط الحكم الذاتي في معالجة موضوع ما

الحرية هي حالة التحرر من القيود التي تكبل طاقات الإنسان وإنتاجه سواء كانت قيودا مادية أو قيودا معنوية، فهي تشمل التخلص من العبودية لشخص أو جماعة، التخلص من الضغوط المفروضة على شخص ما لتنفيذ غرض ما، أو التخلص من الإجبار والفرض.

الحرية أيضا إحدى أهم قضايا الشعوب وهي من أهم الأوتار التي يعزف عليها السياسيون، فالكل يطمح لاستقلال بلاده وأن يكون شعبه حرا في اتخاذ القرارات لمصلحة الشعب أو الجماعة أو المجتمع الذي ينتمي إليه.

إن السبب الأساس في ركود الأمم وتخلفها، هو طبيعة الأنظمة والسلطات الحاكمة، فإن الاستبداد السياسي والأنظمة التي لا تحترم مصالح شعوبها وتقوم  بتضييع ثروات الأمة، وطاقاتها المبدعة، تجعل منهم مجتمعات متخلفة .

،، العديد من الفلسفات والأديان والمدارس الفكرية أشارت إلى أن الحرية جزء من الفطرة البشرية  فالروح يتوق لحريته ولكن نحو الخير وليس الشر فهناك أنفة طبيعية عند الإنسان لعدم الخضوع والرضوخ وإصرار على امتلاك زمام القرار، لكن هذا النزوع نحو الحرية قد يفقد عند كثير من البشر نتيجة ظروف متعددة من حالات قمع واضطهاد وظلم متواصل،  أو حالة وجود معتقدات وأفكار مقيدة قد تكون فلسفية أو غيبية أو مجرد يأس وفقدان الأمل بالتغيير ولكن يعود الإنسان مرة أخرى للبحث والتنقيب عن حريته المنشودة وإنطلاق روحه الإنسانية نحو الإبداع والإنطلاق.

علينا أن نسعى لممارسة الحرية المنضبطة المعتمدة على أسس أخلاقية بحيث نضمن سلامة الأفراد والمجتمعات ..جزء أساسى من طلب الحرية قائم على أحترام الآخر وابداعاتة مهما أختلف عن المجموع  ..علينا أن نسعى جميعنا لأن نحترم تنوعنا وأختلافاتنا فهذه هى الحرية المسئولة التى نادث بها الأديان والمبادئ الإنسانية ولكن مشكلتنا دائماً فى التفسير وهذا موضوع آخر….

Advertisements

تعليق واحد »

  1. المقال فى مضمونه العميق يوضح الظلم والظلام الذى يجتاح فى الحقيقه بعض بلاد العالم وشعوبه – اما الحريه الانسانيه من وجهة نظرى وايمانى فهى فى العبوديه لله الحق فقط والسلوك الانسانى النبيل المقاصد وفى القوانين الانسانيه والعادله التى تمنع الجنوح والفوضى باسم الحريه وشكرا


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: