21 فبراير 2011

أنتصاراً لقيم حقوق الإنسان…

Posted in قضايا السلام, مصر لكل المصريين, أقليات, المجتمع الأنسانى, الوطن, الأفئدة, الأنجازات, الأبناء, الأخلاق, الاديان, البهائية, الجنس البشرى, الحقوق والواجبات, الحماية, الراحة, السلوك, الضمير, اختلاف المفاهيم, بهائيين مصريين في 5:00 م بواسطة bahlmbyom

فى حكم رائع ُيعد أنتصاراً لقيم حقوق الإنسان فى المجتمع …جاء هذا الحكم ليعطى بارقة أمل لمرحلة جديدة نتمنى أن تكون مرحلة مبشرة بالحفاظ على قيم حقوق الإنسان بتنوعها فى مجتمعاتنا العربية….

الحكم بعدم اعتبار الانتماء للبهائية سب أو قذف، ودعم حقوق الصحفيين…

الاثنين ٢١ فبراير ٢٠١١ – ٠٩: ٢٥ ص +01:00 CET

كتب: عماد توماس
رحبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان –أمس الأحد- بالحكم الصادر -السبت- من محكمة جنح مستأنف “المراغة” بمحافظة “سوهاج”، في القضية رقم 9029 لسنة 2010 جنح مستأنف “المراغة”، والقاضي ببراءة المحررة الصحفية بمجلة “حريتي”؛ “هدى حسني محمد” في قضية رفعها بعض المواطنين، بزعم أن انتماء إحدى أقربائهم للعقيدة البهائية، يعتبر سبًا وقذفًا وخدشًا لسمعة العائلات. 

وكانت النيابة العامة قد حركت القضية ضد المحررة، وأحالتها لمحكمة جنح “المراغة” الجزئية، بتهمة السب والقذف وخدش سمعة العائلات، ومعاقبتها بعدة مواد من قانون العقوبات، وذلك على خلفية نشر تغطية صحفية بمعرفة المحررة، عن أحداث قرية “الشورانية” تناولت قصة عائلة بهائية، دون أن تتضمن أي إساءة لهم، بسوهاج بتاريخ 12/4/2009 ، إلا أن المجلة غيرت العنوان الذي سطرته الصحفية، وهو ما اعتبرته هذه العائلة قذف وسب في حقهم وحق عائلتهم وخدش لسمعتهم، وبعد تدول الجلسات، قررت محكمة أول درجة في حكمها الصادر يوم 24/5/2010 حبس  المحررة الصحفية سنة وكفالة 500 جنيهًا، وإلزامها بأن تؤدي لهذه العائلة مبلغ عشرة آلاف وواحد جنيهًاعلى سبيل التعويض المدني المؤقت.

حيث لجأت الصحفية لمحاميي وحدة الدعم القانوني لحرية التعبير بالشبكة العربية، فقاموا باستئناف الحكم، فتداولت جلسات الاستئناف، إلى أن استجابت محكمة جنح مستأنف المراغة لطلبات الدفاع وأحالتها الى لجنة خبراء، وفي جلستها التي عقدت يوم السبت 19 فبراير 2011، قررت  المحكمة الاستئنافية الحكم ببراءة الصحفية من التهم المنسوبة، باعتبار أن البهائية سب أو قذف، وأن الخطأ كان في العنوان الذي نشرته المجلة، ورفض الدعاوى المدنية.

وأعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، عن سعادتها بالحصول على هذا الحكم، الذي يعد انتصارًا لحرية التعبير، ويؤكد بشكل غير مباشر أن الانتماء للبهائية لا يعد سبًا أو قذفًا، ويعد خطوة هامة في طريق الإصلاح السياسي، وتأكيد حرية العقيدة.

http://www.copts-united.com/Arabic2011/Article.php?I=721&A=31423&sms_ss=facebook&at_xt=4d62274f02fa55de,0

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: