6 أكتوبر 2011

ستيفن جوبز…

Posted in مراحل التقدم, المبادىء, المسقبل, النجاح, النضج, الأنجازات, الأنسان, التفكير, الجانب الإيجابى, الحياة, الخيرين من البشر, العلم, العمال tagged في 4:41 م بواسطة bahlmbyom

بهذه الكلمــــــــات بدأت لأكتب عن العبقرى الراحل ” ستيفن جوبز” لنعرف شخصية هذا الرجل الذى غير شكل العالم كم من الأشخاص له القدرة والإدراك ليحدد هل يستطيع ان يفيد المكان الذى هو فيه ام يتوقف ليعطى الراية لشخص آخــر هذا هو الفرق بين العظمــــــــــاء من البشــــر وغيرهم ….

      «كنت أقول دائماً بأن لو حدث وأتى يوم لم أعد فيه أهلاً للواجبات  والتوقعات التي تقع على كاهلي كمدير تنفيذي لأبل، سأكون أول من يعلمكم بذلك. مع الأسف، هذا اليوم قد حل. وامتثالاً لهذا الالتزام، ها أنا أقدم استقالتي من منصب المدير التنفيذي في أبل. وأحب أن أخدم، إن رأى المجلس ذلك ملائماً، كرئيس للمجلس، مدير وموظف لصالح أبل. وحيث ما ذهبتم في مسألة من سيعبقني، فأوصي بقوة بإتمام خططنا للخلافة والقيام بوضع تيم كوك في هذا المنصب. أؤمن بأن أكثر أيام أبل إبتكاراً وإشراقاً لا زالت أمامها. وأتطلع لمشاهدتها والمساهمة في نجاحها من منصب جديد. لقد صنعت أفضل صداقات حياتي في أبل، وأشكرهم جميعاً على كل تلك السنين الكثيرة التي كنا قادرين فيها على العمل معاً»

ستيفن بول جوبز ( Steven Paul Jobs‏)…

كان مخترعًا وأحد أقطاب الأعمال في الولايات المتحدة. عُرف بأنه المؤسس والمدير التنفيذي السابق لشركة أبل ورئيس مجلس إدارتها. وكان الرئيس التنفيذي لشركة بيكسار ثم عضواً في مجلس إدارة شركة والت ديزني على أثر صفقة استحواذ انتقلت بيكسار بموجبها إلى ملكية ديزني.

في أواخر السبعينيات، قام جوبز مع شريكيه ستيف وزنياك ومايك ماركيولا،وآخرون بتصميم وتطوير وتسويق واحد من أوائل خطوط إنتاج الحاسب الشخصي التجارية الناجحة، والتي تُعرف باسم سلسة أبل II. فيما بعد وفي أوائل الثمانينات جوبز كان من أوائل من أدركوا الإمكانيات التجارية لفأرة الحاسوب وواجهة المستخدم الرسومية الأمر الذي أدى إلى قيام أبل بصناعة حواسيب ماكنتوش.. بعد خسارة صراع على السلطة مع مجلس الإدارة في 1985،

استقال جوبز من أبل وقام بتأسيس نكست وهي شركة تعمل على تطوير منصات الحواسيب في التعليم العالي والأسواق التجارية. قامت أبل بالاستحواذ على نكست في عام 1996 وعاد جوبز إلى أبل وأصبح المدير التنفيذي في 1997.

على جانب آخر، قام جوبز في عام 1986 بشراء قسم رسوميات الحاسوب في شركة لوكاس فيلم القسم الذي عرف فيما بعد باسم مَفِنَّات بيكسار للرسوم المتحركة.

بقي جوبز مديراً تنفيذياً لبيكسار حتى صفقة الاستحواذ التي تمت من قبل شركة والت ديزني وانتقل على إثرها ليكون عضواً في مجلس إدارة الأخيرة.

في 24 أغسطس 2011 أعلن ستيف جوبز استقالته من منصبه كمدير تنفيذي لشركة أبل مع انتقاله للعمل كرئيس لمجلس الإدارة. حرص جوبز في رسالة استقالته بالتوصية على وضع تيم كوك في منصبه الشاغر.

إبتكــــــــــــاراته…

عقلية مثل جوبز لا تتوقف عند حد معين بل تسعى دائماً من اجل البحث عن الجديد في التكنولوجيا، ومن الابتكارات التي يرجع الفضل فيها لجوبز هو ما قدمه عام 2001 وهو جهاز ” الأي بود” أو جهاز الموسيقى المحمول الذي يقوم بتحميل الأغاني من نوع MP3، وحقق هذا المنتج انتشار هائل في جميع الأسواق العالمية، وبفكر جوبز التسويقي المميز تمكن من إقناع معظم شركات الأغاني بمنحه حقوق تسويق أغانيها على الإنترنت، واستكمالاً لابتكاراته قدم جوبز برنامج ” أي تونز” وهو برنامج موسيقي رقمي يبيع الأغاني ويحملها على “الأي بود” عبر الإنترنت.

عندما سئل جوبز ذات مرة عن سر الأفكار الخيالية التي تتمتع بها آبل قال “إن من يعمل في الشركة ليسوا فقط مبرمجين بل رسامين وشعراء ومصممين ينظرون للمنتج من زوايا مختلفة لينتجوا في النهاية ما ترونه أمام أعينكم”.

ومن كلام جوبز السابق يظهر لنا السر وراء هذا النجاح المبهر الذي وصل إليه ووصلت إليه شركته “أبل”.

قنـــــــــــاعاته الفكرية فى رفاهية المشترى وراءإنشائه “متاجر أبل”

“عندما أشتري شيئا وأعود به إلى أولادي في البيت، فإني أريد أن أحصل أنا بنفسي على نظرة الفرحة على وجوه أولادي،”وقد سعى جوبز من اجل افتتاح سلسلة متاجر لبيع منتجات “أبل” وعلى الرغم من التخوف من فتح محلات لتسويق منتجات الشركات نظراً لكون المتاجر من هذا النوع لا تجني أرباح وتشتت الذهن عن التركيز في تنمية العمل، إلا أن جاءت محلات “أبل” عبارة عن متحف يضم أروع ما صنعته “أبل”، كما حرص جوبز على أن ينال كل مشتري قدر كبير من الرفاهية والتميز أثناء وبعد الشراء، وكان من المعتاد في سوق الكمبيوتر الأمريكية أن يقوم العميل بطلب الجهاز أو ما يود شراءه ثم يصل إليه بعدها بفترة مثل ما كان متبع في شركة “دل”، إلا أن جوبز قرر تغيير ذلك أيضاً وأن يأخذ العميل طلبه مجرد أن يطلبه وقد نجحت محلات “أبل” في تسويق منتجاتها وزيادة مبيعاتها وتحقيق أرباح استثنائية….

 رحم اللـــــــــــــه هذه الشخصية الفريدة التى أثرت فى العالم الإنســــــانى إيجابياً بعلمه ومهارته ورؤيته الفريدة  ومشاركته للأخرين ومن المؤكد أن لهذه الشخصيات علامـــــــــات مميزة فى الشخصية فمما لاشك فيه  أنهـــــــــــــم “رسل علم” …

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: