27 مارس 2012

لتعزيز الثقة بالنفس…

Posted in مقام الانسان, مواقف, مراحل التقدم, القمة, المبادىء, المسقبل, النقس, الأنسان, الأخلاق tagged , في 2:51 م بواسطة bahlmbyom


          “علينا أن نتذكــــــــــر دائمــــــــــــــــاً ان الخـــــــــــوف من الفشــــــــــــل والإخفـــــاق العائـــــــــــــــق أمـــــــــام النجاح والثقـــــــة بالنفــس”

 خمسة نصائح لتعزيز تقتك بنفسك…

صورة


 1-الصورة الذاتية 

بداية صناعة الذات تبدأ من الذات نفسها وصناعة الثقة تبدأ من تصورك أنت عن نفسك فعليك حتى تبني شخصية قوية واثقة أن يكون تصورك عن نفسك إيجابيا.
ولا نعني هنا أن تخادع نفسك وتتجاهل عيوبها أو تبالغ في محاسنها؛ بل نعني أن تكون واعيا بما تملكه من إيجابيات وسلبيات لكنك ترى نفسك في صورة أفضل في المستقبل وتحلم بهذه الصورة وتدرك أنك تستحقها لكن الأمر فقط يحتاج إلى بعض العناء والتدريب والسمو بنفسك.. ومثل هذا التصور الإيجابي يمنحك طموح التغيير وحافز الفعل والصبر على المصاعب

 2-حب وتقدير الذات

هذه الصورة الإيجابية والحالمة عن الذات لا تخرج إلا من تقدير لهذه الذات ومحبة لها.. يجب أن تنظر قليلا لنفسك بأنك تستحق الأفضل، وبأن من هم أفضل منك تعلموا كيف يحبون أنفسهم فاستطاعوا أن يهبوها الكثير.. فمن يحب ذاته يقدّرها ولا يضعها في موضع مهين، ولا يسيء لصورة هذه الذات أمام الناس .
ولا تحاول استرجاع الصور السلبية التي كنت فيها، أو مواضع الضعف أو الإحراج أو ما شابه إلا لتتعلم منها ثم تطردها تمامًا، ولا تسترجعها في أوقات إقدامك على المواجهة وصناعة النجاح

 3-الثقة فيما تملك ما دمت بالفعل تملكه

اعلم دائما أن كل إنسان له ما يميزه من علم أو طريقة في التفكير أو الكلام لكن على كل إنسان أن يدرك نقاط ضعفه وقوته، ومن يدرك ذلك سريعا هو من يصعد سلم المجد سريعا فأنت دائمًا تملك ما لا يملكه الغير، وهذا هو الطبيعي أن تملك معلومات ومهارات تختلف عما يملكه الآخرون، وأن يختلف صوتك وطريقة إلقائك ومشيتك وطريقة عرضك.. إلخ فما الذي يدعوك للخجل من نفسك ما دامت تتميز بها.

ولذا فتعلم صديقي وحاول التركيز على قدراتك ومهاراتك الذاتية ومعلوماتك وهواياتك، وتمرن على إبرازها أمام الآخرين والافتخار بذاتك.. ففكر فيما تملك وما تقدمه، ولا تسرف في التفكير بالآخرين وانتقاداتهم

 4-تقوية الشخصية والمعلومات

فكّر دائما فيما ينقصك وحاول تنميته .. تابع نشرات الأخبار، واحرص حتى على قراءة عناوين الأخبار في الجريدة، أو على شريط الأخبار في التليفزيون، وحاول أن يكون لديك ثقافة عامة عما حولك، بالإضافة لتقوية نفسك في مجالك، واهتم بمظهرك العام، وحاول أن تشارك في الأحاديث العامة، وشارك في المناسبات الاجتماعية كي تكتسب حضورا بين الناس فأنت دائمًا تختلف عن غيرك فيما تملك فاجعل ذلك ركيزة لك.

 5-القدرة على مواجهة المشكلات

وقوفك مكتوف اليدين أمام المشكلات -الشخصية والعامة- يجعلك تفقد الثقة في نفسك، وفي قدرتك على الفعل، وعلى تغيير مسار الأمور لكنك على العكس إذا بادرت بمواجهة المشكلات تشعر بمكانتك وبقدرتك على المواجهة، وقدرتك على الفعل حتى إن لم تنجح في ذلك أحيانًا.. وشيئا فشيئا ستؤتي هذه المبادرات ثمرتها بما تكتسب معها من خبرة لتكون ضرباتك سديدة فيما بعد.. وكلما حققت نجاحًا زادت ثقتك في نفسك.

واخيراَ علينا ان نعى انه بثقتنا فى انفسنا سنستطيع القيام بأعمال لم نكن نستطيع مجرد تصور اننا نقدر على القيام بهــــــــــــا.

Advertisements

2 تعليقان »

  1. المقال فى مجموعه نفسى ولكن من وجهة نظرى بايجاز فى العنصر الثانى حب وتقدير الذات يكون مع المغالاه سببا فى فساد المجتمع فلننظرللمجتمعات الانسانيه الذين اتبعوا هذا الميدأ أنكروا الرسالات الالهيه ومحبة العالم الانسانى ككل لانهم أحبوا أنفسهم فقط و ماهم عليه من اعتقادات وقدروا فقط ذاتهم ووضعوا رسل الله فى مواقف مهينه باعراضهم وأذيتهم لهم وأصبح حب الذات حاليا سببا من أسباب التمييز بين البشر وعدم وحدة العالم الانسانى – ان علماء النفس لم يتطرقوا فى تحليلاتهم للروحانيات التى تخلق انسانا سويا

    • bahlmbyom said,

      شكراً لرؤيتكم القيمة..تحياتى


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: