12 أبريل 2012

حاجتنا الى هداية السماء لدعم تقدم مسيرتنا فى بناء الحضارة الإنسانيـــة..

Posted in مقام الانسان, مراحل التقدم, الكوكب الارضى, الميثاق, المبادىء, المجتمع الأنسانى, النضج, الأنجازات, الأخلاق, الأديان العظيمة, الأرض, الافلاس الروحى, التعاون, الجنس البشرى, الحماية, الحياة, الخدمة, الدنيا, السلام, الصراعات, الضمير, دعائم الاتفاق في 1:58 م بواسطة bahlmbyom

    الجزء الثانى…

        وبما أنّ الجنس البشري بكل تنوعاته جنس واحد ، فإنّ الواسطة التي يُنمِّي الله بها ما يتميَّز به الجنس البشري من خصائص العقل والقلب ، هي أيضًا واحدة . ومن تجود به هذه الواسطة من أبطال إنما يُمثِّلون أبطال كلِّ مرحلة من مراحل الكفاح الإنساني وقدِّيسيها ؛ وكلُّ إنجاز يتمُّ تحقيقه يُمثِّل إنجازات كلِّ تلك المراحل . 

إنّ الدليل تلو الدليل المتكرر دوريًا على أنّ الله موجود ، معناه إذًا أنّ الله سبحانه وتعالى ، ومنذ غابر الزمان ، يعود إلى إظهار نفسه باستمرار. أو بمعنى أوسع ، طبقًا لما يوضحه حضرة بهاء الله فإن الظهورات الإلهية ليست سوى مشاهد الملحمة العظيمة للتاريخ الديني للجنس البشري تنفيذًا لبنود ” الميثاق “. والميثاق هو الوعد الإلهي المتين الذي قطعه خالق الوجود كلِّه وأكَّد فيه للبشر أنّ الهداية الإلهية الضرورية لنموِّهم الروحي والأخلاقي لن تتوقف ، ودعاهم أيضًا إلى استيعاب هذه القِيمِ والمُُثُل والتعبير عنها بالعمل . وللمرء مطلق الحرية في أنْ ينكر الدور المتميز لهذا الرسول الإلهي أو ذاك ، وإذا كان هذا هو قصده يمكنه أن يعتمد في ذلك على التفاسير المبنية على النظرية القائلة إنّ للتاريخ منطقًا خاصًا خاضعًا لقوانين طبيعية وله أطوارٌ كلُ منها قائم بذاته . ولكن مثل هذه التكهنات لاتساعد على توضيح ما تمَّ من نموِّ الفكر الإنساني وتطوره ، وما حدث من تغييرات في العلاقات البشرية ذات ضرورة ماسَّة بالنسبة لمسيرة التطوُّر والارتقاء الاجتماعي . لقد شهدت فترات نادرة من الزمان لدرجة يمكن عدّها على أصابع اليد ، ظهور المظاهر الإلهية ، فقد كان كل واحد من هذه المظاهر واضحًا كل الوضوح في ما يختصُّ بالتعاليم التي جاء بها ومدى سلطتها ونفوذها ، وقام كلُّ واحد منهم أيضًا بالتأثير في تقدُّم الحضارة ورُقيِّها بصورة لا مثيل لها ولا يمكن مقارنتها بأيِّ ظاهرة أخرى من ظواهرالتاريخ ، ويشرح حضرة بهاء الله ذلك فيتفضل قائلاً : “لاحظوا أنّه حين ظهور المظهر الكُلِّي ، وقبل أن يكشف ذات القِدم عن نفسه وينطق بالكلمة الآمرة ، كان الله عليمًا بكل شيء ولا من يعلم ، وكان الله خالق الوجود كلِّه دون ان يكون هناك من مخلوق . 

إنّ الاعتراض الذي يُوجَّه عمومًا إلى هذا المفهوم للدين الذي أشرنا إليه مردَّه التعنّت في الادعاء أنّ الفوارق القائمة بين الأديان السماوية المُنزَّلة فوارق أساسية وجوهرية إلى درجة لا تدع  مجالاً لاعتبار هذه الأديان مظاهر نظامٍ واحد للحقيقة ، فاعتبار كهذا يسيءُ إلى الحقيقة إساءةً بالغةً . لكنَّ هذا الاعتراض ليس إلا ردَّ فعل له مبرِّرات يسهل فهمها إذا ما أخذنا في الحسبان علامات الحيرة والارتباك في فهم طبيعة الدين وإدراك جوهره .

ويؤكِّد لنا حضرة بهاء الله القول :

“إنَّ هذه الأصول والقوانين والنُظُم المُحكَمَة المتينة مصدرها واحد وشعاعها شعاع نورٍ واحد ، وكل ما اختلف منها كان حسب مقتضيات الزمان ومتطلبات القرون والأعصار .     

ومن ثم يغدو الزعم أنَّ الاختلافات القائمة بين الأديان في الشعائر وقواعد السلوك والتصرُّف وغيرها من النشاطات الدينية تنفي حقيقة أنّ الأديان السماوية واحدة في أساسها يغدو هذا الزعم باطلاً لانّه يتجاهل الغرض الذي من أجله أُنزِلَت هذه الأديان. ولعلَّ الأخطر من ذلك أن مثل هذا الزعم يتجاهل الفرق الأساسي القائم بين ما لايتغيَّر ولا يتبدَّل من سمات الدين وبين سماته المؤقّتة الآنية المتغيرة حسب الزمان والمكان.

فجوهر الدين رسالة أبدية ثابتة الأركان ، ووصف حضرة بهاء الله هذه الديمومة حين أعلن قائلاً  :  “هذا دين الله من قبل ومن بعد ” 

فوظيفة الدين هي أن يمهِّد السبيل أمام الروح الإنسانية لترتقي وترتبط بخالقها في علاقة تتزايد نضجًا . وأن يسبغ على تلك الروح استقلالاً ذاتيًا متعاظمًا في ما تتحلَّى به من المُثل والأخلاق لتتمكَّن من السيطرة على الدوافع الحيوانية الكامنة في الطبيعة الإنسانية ، وفي هذا كله ليس ثمّة تناقض بين التعاليم الأساسية التي تنادي بها الأديان قاطبة وتلك الإضافية التي يأتي بها كل دين لاحق من أجل هداية البشر ودعم تقدم مسيرته في بناء الحضارة الإنسانية .

_____

من كتاب دين الله واحد

Advertisements

2 تعليقان »

  1. نحن فى حاجه فعلا لهداية السماء وعقول الانسانيين مفكرى وعقلاء الآرض

    • bahlmbyom said,

      نعم سيدى ماأحوجنا اليوم للمبادئ العظيمة التى جاءت بها الأديان لأتحاد البشر ووحدة العالم الإنسانى.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: