13 أكتوبر 2016

افتتاح مشرق أذكار شيلى

Posted in مراحل التقدم, مشرق الأذكار البهائى, الموسيقى, النهج المستقبلى, النضج, النظام العالمى, التسامح, التعاون, الجنس البشرى في 8:34 م بواسطة bahlmbyom

افتتاح مشرق أذكار شيلى …

“يا أهل العالم إنّ دين الله وجد من أجل المحبّة والاتّحاد فلا تجعلوه سبب العداوة والاختلاف… ”                                                           منتخباتي از آثار حضرت بهاء الله،

امل جديد نحو الوحدة للعالم الأنسانى.

chile-bahai-temple-in-june

افتتاح مشرق الأذكار البهائى فى شيلى اليوم اكتوبر الثالث عشر2016فى احتفال مهيب حضره زوار من انحاء العالم حيث يمثل مشرق الأذكار الثامن فى سلسلة مشارق الأذكار البهائية القارية .. اعتبره مولد أمل جديد نحو الوحدة والأتفاق بين جميع البشر على اختلاف هويتهم الدينية او العرقية او الثقافية.. امل نحو الوحدة فى ظل التنوع ،وبالرغم أن البهائيين هم من قاموا بالبناء إلا أنه يرحب بكل البشر للدخول والأستمتاع بجو العبادة والتأخى والسلام” الوحدة فى ظل التنوع.

 

bahai-house-of-worship-gathering2ومشارق الأذكار هي دور العبادة البهائية وهي أماكن مكرّسة لذكر الله، ويعتبر كل منها مركزًا لمجموعة من المنشآت، حيث سيشمل مشرق الأذكار مستقبلاً – بالاضافة إلى دار العبادة – عدة ملحقات مخصصة للخدمات الاجتماعية والانسانية والتربوية والعلمية. تلعب مشارق الأذكار دورا هاما في التعبير عن مبادئ الدين البهائي وتجتذب اعداد كبيرة من الزائرين والمصلين من مختلف الأعراق والديانات.

ومن المتوقع ان يكون لمراكز العبادة هذه دورا أكثر أهمية في حياة الجامعة البهائية والمجتمع العام في المستقبل. فبالإضافة إلى المعبد المحاط بالحدائق والجنائن والذي يتكون من قاعة بتسعة مداخل تعلوها قبة ترمز لوحدة الأديان من حيث المبدأ والأساس, ومن المتوقع ان يحيط هذه المعابد في المستقبل مؤسسات فرعية توفر الخدمات الاجتماعية والتعليمية والعلمية كمدرسة للأيتام, ودار للمسنين, ومستشفى, وجامعة, ومراكز أبحاث, وغيرها. ويمكن اعتبار مشرق الأذكار بنيان عموميّ لترويج تآلف القلوب واجتماع النّفوس. إنّه مكان لثناء الله وعبادته، أبوابه مفتوحة لجميع الخلق من أيّ دين ونِحْلَة ومن أيّ قوم وملّة، فهو يرحّب بالرّجال والنّساء، والشّيب والشّباب والأطفال على السّواء،وتتلى فيها الآيات من الكتب المقدسة البهائية والكتب المقدسة لدى الديانات الأخرى كالمسيحية واليهودية والإسلام.

ويبذل البهائيون جهدا وطاقة كبيرة في تصميم وبناء مشارق الأذكار هذه لتكون أية في الجمال والهندسة المعمارية وذلك لإيمانهم بان المعابد التي تبنى لذكر الله يجب أن تتحلى بتمام الجمال والروعة والكمال. وتغطى تكاليف بناء هذه المعابد من التبرعات التي يقدمها البهائيون من جميع أنحاء العالم. ولا تقبل التبرعات من غير البهائيين لهذا الغرض لان البهائيين يعتبرون توفير أماكن العبادة هذه واجب ديني واجتماعي.

و للبهائيين حاليا ثمانية مشارق أذكار بعد افتتاح مشرق أذكار شيلى اليوم ،وهى معابد قارية  في مدينة ويلميت قرب مدينة شيكاجو فى أمريكا, وفي مدينة نيودلهى في الهند, وفي مدينة سدني في أستراليا، وفي جزيرة سموا، وفي مدينة كمبالا في يوغندا, وفي مدينة بنما في دولة بنما, وفي فرانكفورت في ألمانيا. والأن معبد  جديد في شيلى فى امريكا الجنوبية. ويأمل البهائيون أن ينشئوا في المستقبل مشارق أذكار كهذه في كل مدينة وبلدةولكنها ستكون مشارق محلية لتخدم المجتمع والأفراد الذين يعيشون فى الجوار.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: