5 مارس 2021

الإعتراف بالضيافة التسع عشرية كجزء من التراث الثقافي لسنغافورة

Posted in النهج المستقبلى في 12:13 ص بواسطة bahlmbyom

سنغافورة ، 4 مارس 2021 ، (BWNS) – أضاف مجلس التراث الوطني في سنغافورة (NHB) الضيافة التسع عشرية إلى قائمة التراث الثقافي غير المادي لتوثيق وحفظ أشكال التعبير الثقافي المتنوعة للجزيرة.

The Nineteen Day Feast—gatherings dedicated to prayer, consultation and fellowship—has been added to Singapore’s intangible cultural heritage list.

تعتبراالضيافة التسع عشرية البهائية عيداً روحانياً يحتفل به كل شهر بهائى للصلاة والتشاور واللقاءات الأجتماعية ، وتقام الضيافة مرة كل 19 يومًا من قبل المجتمعات البهائية في جميع أنحاء العالم. يقول مي بينغ تشانغ “من مكتب الشؤون الخارجية البهائي في سنغافورة: تعتبر الضيافة التسع عشرة البهائية حجر الأساس لحياة المجتمع البهائي” وإدراجها في قائمة التراث هو اعتراف بالجامعة البهائية كجزء لا يتجزأ من المجتمع السنغافوري.”

تشرح السيدة تشانغ كيف يجتمع البهائيون في العيد التسع عشرى للتشاور حول كيفية خدمة مجتمعهم بشكل أفضل “إنها مساحة يتم فيها تقوية العلاقات بين أفراد المجتمع والمؤسسات ، تقول بيتا يانغ وهي عضو في المجتمع البهائي في سنغافورة: “المشاورات في هذه التجمعات تسمح للناس بالتفكير معًا في تجربتهم في جهود بناء المجتمع، يستكشف الأشخاص من جميع الأعمار كيف يمكنهم دعم بعضهم البعض و غالبًا ما تؤدي المناقشات الثرية إلى أفكار لمزيد من الإجراءات العملية .

يواصل الدكتور يانغ شرح الدور الهام للعيد خلال الجائحة. وتقول: “هذه التجمعات المنتظمة هي علاج قوي للعزلة”. “العيد التسع عشر يومًا يساعد الناس على البقاء على اتصال بشيء يتجاوزوا أنفسهم وقد سمح الإبداع خلال هذا الوقت بتكثيف هذا الشعور. يبذل الكثيرون جهدًا خاصًا فى إلقاء القصائد والقصص والأغاني والأشكال الفنية المتنوعة للمساهمة في جو نابض بالحياة.

“إذا أردنا إعادة بناء العالم يجب وضع الأسس الروحية التي تتميز بالتفاني والتشاور بين الأفراد ، والمجتمع ، والمؤسسات ومع تقييد تفاعلاتنا بسبب الوباء ، رأينا أكثر من أي وقت مضى أن العيد التسع عشرى هو نقطة تجتمع فيها كل هذه العناصر “.

بعث الله عز وجّل إلى البشرية عبر التاريخ سلسلة من المربين– وهم رسله الذين بعثهم كمظاهر إلهية بين البشر – قدّمت تعاليمهم الأساس لتقدم الحضارة البشرية أوضح حضرة بهاءالله وهو الأحدث بين سلسلة الرسل، بأن الأديان تأتي من المصدر الإلهي ذاته، وهي بمثابة فصولٍ متتابعة لدين واحد مصدره الخالق العظيم.

يؤمن البهائيون بأن البشرية في حاجة ماسة إلى رؤية موحدة تجاه مستقبل المجتمع البشري، وطبيعة الحياة والهدف منها. وبأن هذه الرؤية تتكشف في الآيات والآثار الكتابية والمبادئ التي جاء بها حضرة بهاء الله.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: