20 مارس 2020

كورونا وحتمية وحدة العالم الإنسانى

Posted in قضايا السلام, مراحل التقدم, إدارة الأزمة, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, النهج المستقبلى, الألام, الأرض, الأضطرابات الراهنة, الإيجابية, التسامح, التعاون, الجنس البشرى, الحقوق والواجبات, الدين البهائى, السلام, انهيار نظامه الاقتصادى, انهاء الحروب, انعدام النضج tagged في 12:11 م بواسطة bahlmbyom

لقد شاهدنا ونشاهد وبوضوح كم أصبحنا عصبيين مشلولى التفكير في الأسابيع القليلة الماضية لانستطيع إيجاد حلول او وضع اية خطط لحياتنا ونسعى فقط لاكتناز السلع بكل أنواعها وكما يترأى للكثيرين انها من الممكن ان تكون نهاية العالم. لقد جعلني ذلك أفكر طويلًا في الطريقة التي نتعامل بها مع أزمة فيروس كورونا وفى كيفية انتشار الشائعات والأحاديث الغير موثقة والتى جعلت الناس فى كل مكان قلقين للغاية مما يجعلهم يتصرفون بلا روية ولا رؤية .

Image result for coronavirus

إن التغطية الإعلامية المستمرة للمستهلكين الذين يشترون اللوازم بشكل محموم وبكميات مجنونة تخيف الكثير منا وتدفعنا للقيام بنفس الشيء ، ولكن ما هي الصورة الأكبر هنا؟ يحاول الناس الحصول على شعور بالسيطرة من خلال الدخول في جنون الشراء والذي يمكن أن يكون شعورًا زائفًا بالسيطرة على الأحداث. بالطبع نحتاج جميعًا إلى الاستعداد بالطعام والإمدادات لكن التخزين إلى أقصى الحدود يُظهر عقلية انا وبعدى الطوفان التى تسيطر على تصرفات الكثيرين.

Image result for coronavirus

علينا التفكير بشكل أعمق في الرسالة الهادفة التي نَُجَبر على مواجهتها و كيف نتجنب مأزق كل هذا القلق؟ تخبرنا الكتابات البهائية بوضوح أن هناك درسًا روحيًا في كل شيء نواجهه كبشر، يمكن أن تكون أزمة الفيروس التاجي هذه حافزًا للاستعداد الروحي لأية طوارئ أو كوارث قد تحدث، الاكتناز والتخزين الزائد لا يمكن أن يخفف من قلقنا في الواقع قد يجعل الأمر أسوأ.

Image may contain: possible text that says '8-7349 Siamo onde dello stesso mare, foglie dello stesso albe fiori dello stesso giardino. =10 A team of dozens of doctors have been sent from China with tons tons of materials to assist with the crisis Italy. When they landed in Milan, they came with this banner "we are waves of one sea, leaves of one tree, flowers of one garden"'

علينا التفكر قليلاً ماذا لو كان هناك نظام عالمي حكيم يفكربروحانية وعقلانية معاً ويؤثر مصلحة العالم اجمع بلا انانية ويحتكم إلى أسس نظم عادلة، وقيادة تحتكم إلى خير البشرية جمعاء ،ويتعامل بالقيم الإنسانية والأخلاقية. فنحن نعيش في عالم بعيد كل البعد عن الحكمة ومجتمعات يسعى فيه الأقوياء المتحكمين وراء الأرباح والسلطة فقط، عالم أصبح منذ زمن بلا قيادة رشيدة فيبدو لنا ان العالم تسوده شريعة الغاب. 

علينا ان نستعد لمكافحة وباء حدث ومن الممكن ان يحدث مثله او اكثر قريباً وان لم نستعد لمساعدة بعضنا البعض فالنتائج ستكون كارثية على العالم اجمع فالفرص والظروف لعمل أفضل الأبحاث التي لو أٌعطي القائمون عليها التمويل اللازم والتشجيع الضروري لأمكن الوصول إلى مصل قادر على توفير المناعة من فيروس سارس وغيره من الفيروسات التى من نفس العائلة، وهذا كان سيمكّن بسرعة من إيجاد لقاح يمنع الإصابة وترياق يشفي من يُصاب بفيروس كورونا .

فالنظام العالمي يواصل انهياره وجميعنا فى ترقب لنظام عالمي جديد والذي من المؤكد أنه سيرى النور عاجلًا أم آجلًا، ، ولكن إلى حين حدوثه لا بد من عمل كل ما يمكن للحفاظ على البشرية وبناء حضارة انسانية جديدة اكثر نضجاً ووعياً وتعاوناً ، حضارة تحلق بجناحى العلم والدين .. الروحانية والمادية معاً ،فمع ظهورهذا الفيروس وانتشاره وتهديده للجميع دون تمييزاصبح لزاماً علينا ان نفكر فى كيفية تعاون الجنس البشرى لمواجهة مثل هذه الأخطار والكوارث التى تحيط بنا.

Image may contain: ocean, sky, cloud, text, water, nature and outdoor

تعطينا الكتابات البهائية أيضًا فهمًا بأن هناك قوة كامنة وهي قوة وحدانية الإنسانية فقد كتب حضرة بهاءالله مؤسس الدين البهائي موضحاً أن رفاهية البشرية وسلامها وأمنها لا يمكن تحقيقه إلا إذا ترسخت وحدتها” .

يَا أَبْناءَ الإِنْسانِ “هَلْ عَرَفْتُمْ لِمَ خَلَقْناكُمْ مِنْ تُرابٍ واحِدٍ؛ لِئَلاَّ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ عَلى أَحَدٍ. وَتَفَكَّرُوا فِي كُلِّ حِينٍ فِي خَلْقِ أَنْفُسِكُم؛ إِذاً يَنْبَغِي كَما خَلَقْناكُم مِنْ شَيْءٍ واحِدٍ أَنْ تَكُونُوا كَنَفْسٍ واحِدَةٍ، بِحَيْثُ تَمْشُونَ عَلى رِجْلٍ واحِدَةٍ، وَتَأْكُلُونَ مِنْ فَمٍ واحِدٍ، وَتَسْكُنُونَ فِي أَرْضٍ واحِدَةٍ؛ حَتَّى تَظْهَرَ مِنْ كَيْنُوناتِكُمْ وَأَعْمالِكُمْ وَأَفْعالِكُمْ آياتُ التَّوْحِيدِ وَجَواهِرُ التَّجْرِيدِ. هذا نُصْحِي عَلَيْكُم يا مَلأَ الأَنْوارِ، فَانْتَصِحُوا مِنْهُ لِتَجِدُوا ثَمَراتِ القُدْسِ مِنْ شَجَرِ عِزٍّ مَنيعٍ.
حضرة بهاء الله

كما كتب بهاء الله ، “جميعكم أثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحد”.

لذا ، دعنونا نفكر كيف يمكننا وضع مبادئنا الروحية موضع التنفيذ الآن مع عائلتنا وجيراننا؟ كيف يمكن لكل منا أن يختار السلوك بشكل مختلف في هذه اللحظة؟ هذا الفيروس هو تذكير بأننا جميعًا في هذا الأمر معًا” وانه ينبغى ان نتكاتف معاً ونتحد للتغلب على مايحدث حولنا فجميعنا فى حاجة الى بعضنا البعض.

Image result for unity in diversity

يمكننا الاستمرار في بناء المجتمعات والأحياء والمساعدة فى توفير الطعام والإمدادات خلال هذا الوقت الصعب لاأهمية لتخزين السلع فمن من الأفضل لنا جميعاً أن نتكاتف ونساعد بعضنا للتغلب على هذا الوقت العصيب.

اعتقد انه قد آن الآوان وجاء الوقت الذى ينبغى علينا جميعاً ان نسعى لتطبيق هذا المبدأ ألأساسى من مبادئ الدّين البهائيّ ألا وهو “وحدة الجنس البشريّ” الاتّحاد هدف بعيد المدى أنهجتنا سبيله الأديان منذ القدم، فوطّدت أركان الأسرة، فالقبيلة، فدولة المدينة، فالأمّة، وعملت على تطوير الإنسان من البداوة إلى الحضارة، وتوسيع نطاق مجتمعه بالتئام شعوب متنابذة في أمّة متماسكة، إعدادًا ليوم فيه يلتقي البشر جميعًا تحت لواء العدل والسّلام في ظلّ وهدي الحقّ جلّ جلاله.

الاتّحاد هدف نبيل في حدّ ذاته، ولكنّه أضحى اليوم ضرورة تستلزمها المصالح الحيويّة للإنسان. فالمشاكل الكأداء الّتي تهدّد مستقبل البشريّة مثل حماية البيئة من التّلوث المتزايد، واستغلال الموارد الطبيعيّة في العالم على نحو عادل، وإلحاح الحاجة إلى الإسراع بمشروعات التّنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة في الدّول النامية، وإبعاد شبح الحرب النّوويّة عن الأجيال القادمة، ومواجهة العنف والتّطرف اللّذين يهددان بالقضاء على الحريّات الفرديّة، وظهور مثل هذه الفيروسات التى تتطلب تعاون الجميع كلّ هذه وعديد من المشاكل الأخرى، يتعذر معالجتها على نحو فعّال إلاّ من خلال تعاون وثيق مخلص على الصّعيد العالميّ.

علّمنا التّاريخ، كما تعلّمنا أحداث الحاضر المريرة، أنّه لا سبيل لنزع زؤام الخصومة والضّغينة والبغضاء وبذر بذور الوئام بين الأنام، ولا سبيل لمنع القتال ونزع السّلاح ونشر لواء الصّلح والصّلاح، ولا سبيل للحدّ من الأطماع والسّيطرة والاستغلال، وتحقيق هذه الغايات إلا من من خلال نظام بديع يقوم على إرساء قواعد الوحدة الشّاملة لبني الإنسان.

إن الاعتماد المتبادل بين شعوب وأمم الأرض ، بغض النظر عما قد يقوله أو يفعله قادة قوى الانقسام في العالم ، هو حقيقة معترف بها الآن وضرورة حتمية وعلينا ان نعى إن رفاهية الجزء تعني رفاهية الكل ، والضيق من الجزء يجلب الضيق على الكل.

Image result for unity in diversity

دعونا نواجه الأمر – بالوحدة والحب والعلم والتعاطف والوعي الروحي نريح أنفسنا من الخوف والقلق الذي نراه حولنا فيمكننا أن نواجه أكبر العقبات في هذا العالم حتى عندما يتعلق الأمر بالفيروس التاجي أو غيره والذى من الممكن ان يواجه العالم الإنسانى فى اى وقت لاحق.

13 مارس 2020

طبيعتنا الحقيقية هي العطاء والخدمة والمساهمة في التقدم

Posted in قضايا السلام, إدارة الأزمة, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المساعدات, النهج المستقبلى, النجاح, النضج, الألام, الأنجازات, الأنسان, الأبناء, الأباء, الأخلاق, الإرادة tagged في 12:39 م بواسطة bahlmbyom

مانتاوا – إيطاليا ، 13 مارس 2020 ، (BWNS) – في وقت تتصارع فيه أجزاء كثيرة من العالم مع أزمة فيروس كورونا العالمي (COVID-19) يجد البهائيون في بعض المناطق الأكثر تأثرًا سبلاً لخدمة لمجتمعاتهم. سنوات من الخبرة في أنشطة بناء المجتمع قد زودتهم بالاستجابة بإبداع للظروف الحالية التى يواجهها العالم.

In Italy, where measures to prevent the spread of the coronavirus disease have now confined most people to their homes, Baha’i communities are finding creative means to continue activities that bring hope, including through video conference calls.

في إيطاليا ، حيث حوصر معظم الناس في منازلهم من اجل التدابير الوقائية ، تواصل المجتمعات المحلية الأنشطة التي تجلب الأمل. فتم نقل العديد من المبادرات والنشاطات مؤقتًا عبر الإنترنت ، حيث يعقد الأشخاص مكالمات جماعية عبر الفيديوشات لتقديم الدعم لبعضهم البعض ، والصلاة معًا ، وتعزيز المساعي التعليمية للمجتمع البهائي الذي يبني روابط صداقة وقدرة على خدمة المجتمع.

تصف معلمة فصول التربية الأخلاقية للأطفال كيف كانت تعمل في ظل هذه الظروف: “أقوم بإعداد بعض المواد الرقمية والسمعية والبصرية للصف وتوزيعها عبر الإنترنت على العائلات فيقوم الأطفال بالعمل في المنزل ، ثم يناقشون مع والديهم وأشقائهم “.

في البلدان الأخرى حيث تُغلق المدارس ، يساعد البهائيون الأطفال عن بُعد في أداء واجباتهم المدرسية. يجتمع الأطفال أيضًا في مجموعات صغيرة عبر الإنترنت لمساعدة بعضهم البعض في عملهم المدرسي.

يتصل البهائيون في إيطاليا هاتفًا بالعائلة والأصدقاء والزملاء والمعارف ، وذلك ببساطة لتقديم صوت التشجيع. وقد أدت العديد من هذه الدعوات إلى محادثات عميقة وعززت أواصر الصداقة.

يقول أحد أعضاء الطائفة البهائية الإيطالية: “هذه اللحظة تجعلنا ندرك أننا لسنا منعزلين”. “هذه فرصة لنا للتفكير في الأسئلة التي ربما في أوقات أخرى من حياتنا لا نقضي وقتًا كافيًا في التفكير فيها”.في رسالة البهائيين الإيطاليين يوم الثلاثاء ، قال المحفل الروحانى المركزى للبهائيين بإيطاليا: “لقد رأينا أمثلة لا حصر لها من التضامن والولاء بين العاملين الصحيين والمعلمين والمهنيين من جميع الأنواع والمواطنين المسؤولين الذين استجابوا بسهولة لهذه الحالة الطارئة ، مما يدل على النبل الفطري للبشر. طبيعتنا الحقيقية هي العطاء والخدمة والمساهمة في التقدم “.

https://news.bahai.org/story/1401/


24 فبراير 2020

إطلاق عملية بناء القدرات

Posted in قضايا السلام, إدارة الأزمة, الكوكب الارضى, المساعدات, المشورة, النهج المستقبلى, الأنسان, الأبناء, الأخلاق, الأديان العظيمة, التعصب, الجنس البشرى, الجامعة البهائية, الخدمة, الدين في 1:19 م بواسطة bahlmbyom

الدين بمفهومه الحقيقى وكما نعلم هو جزء من التكوين الإنسانى ، فالرسل والأنبياء تلك الشخصيات الفريدة التي أعطت للعالم الأنظمة العظيمة و أيقظت في البشر قدرات جمة على الحب ، والتسامح ، اعطتهم المبادئ للتغلب على التحيز والرغبة الصادقة فى التضحية من أجل الصالح العام وتهذيب الغرائز الحيوانية ومما لا شك فيه أن القوة المذهلة في الحضارة الإنسانية كانت من تأثير تعاقب هذه المظاهر الإلهية التي تمتد إلى فجر التاريخ .

Image result for the religion and unity

فالدّين، كما نعلم جميعًا، يغذّي جذور النّوايا الباعثة على الأعمال، وعندما يكون أتباع الدّين صادقين في ولائهم لتلك النّفوس السّامية من الرّسل والأنبياء الّذين أعطوا العالم نظمه الدّينيّة ويقتدون بالمثل الّذي ضربه هؤلاء، يتمكّن الّدين عندئذٍ من أن يوقظ في النّاس جميعًا قدراتهم على المحبّة والتّسامح والإبداع ومجابهة أخطر الصّعاب ومحو التّعصّب وتقديم البذل والتّضحية في سبيل الصّالح العام، وممّا لا جدال فيه أنّ القوى الأصيلة الّتي هذّبت الطّبيعة الإنسانيّة ومدّنتها كانت بفضل تتابع المظاهر الإلهيّة في سجل تاريخنا الإنسانيّ. فهذه القوى ذاتها والّتي كان لها مثل هذه الآثار النّافذة في العصور الماضية لا تزال ماثلة في الوعي الإنسانيّ كإحدى خصائصه البارزة التي لا يمكن محوها. – بيت العدل الأعظم من رسالة الى قادة الأديان فى العالم –

لكي يصبح هناك تزايداً فى أعداد الشباب المشاركين والذين يسعوا الى البناء في حياة المجتمعات ويساهمون في التقدم الاجتماعي ستحتاج ثقافاتنا إلى إحداث تحول أساسي في التفكير في دور الدين،أن التنوع المذهل للأديان الحاضرة قد جعل التركيز على ضرورة التعاون بينها امراً حتمياً إذا كان للبشرية أن تبني عالماً أكثر سلماً ونضجاً فعلى المجتمعات الدينية العمل على إيجاد الممارسات التى تُترجم فيها التعاليم الروحية إلى واقع اجتماعي وبالتالى يمكن إطلاق عملية بناء القدرات التي تٌمكِّن الشباب من المشاركة في تحول المجتمع وحمايته ورعايته”

Image result for the religion and unity

“يمكن للشباب رؤية التناقضات في هذا العالم ،” نحن نعلم أن الشباب لديهم شعور حاد بالعدالة ويتوقون إلى المعنى والهدف والرغبة في الخدمة والمساهمة بشكل هادف ، والتعطش للمعرفة هو امر جيد للوصول الى مايتمنون. هذه هى الخصائص جوهرية للشباب والتى يمكن الإستفادة منها، على الرغم من أنها قد تظل كامنة وخاملة في مجتمعات بأكملها عندما يتم إهمال تعليم الشباب و عدم تمكينهم اخلاقياً .لكي يلعب الدين دورًا إيجابيًا يجب على قيادته “التدقيق في التوجه الذي أصبح متجذرًا بعمق في العديد من المجتمعات تجاه الآخر وتحدي المزاعم المنتشرة والضارة المتمثلة في الوصول المتميز إلى الحقيقة والتي أشعلت بعض أكثر الصراعات المريرة في العالم “

Image result for thebahai faith and unity in diversity

فرغم ضآلة العوامل الّتي تشجّع على الاستفادة من قوى الدّين هذه، ورغم العقبات الّتي تقف في وجهها، نجدها صامدة في دعم كفاح ما لا يُحصى من ملايين النّاس ممّن يناضلون من أجل البقاء والاستمرار. كما نجد هذه القوى أيضًا لا تتوقّف عن بعث الأبطال والأولياء في كلّ البلدان لكي يبرهنوا في حياتهم بصورة مقنعة على صدق المبادئ والمثل الّتي حوتها كتبهم المقدّسة. والحضارة الإنسانيّة في مسارها تقدّم لنا البرهان والدّليل على أنّ الدّين قادر أيضًا على التّأثير في بنية العلاقات الاجتماعيّة تأثيرًا عميقًا. ومن الصّعب حقًّا أن نجد أيّ تقدّم جوهريّ في الحضارة الإنسانيّة إلا وكان نابعًا عن الدّين. فهل في الإمكان لنا أن نتصوّر إذًا بأنّ العبور إلى المرحلة الختاميّة في هذه المسيرة الّتي استغرقت آلاف السّنين لتنظيم الكرة الأرضيّة سيتمّ ويتحقّق في خواءٍ روحيّ ؟ وإذا كانت المذاهب العقائديّة الحديثة الّتي انحرفت عن طريق الحقّ في القرن الّذي مرّ وانقضى قد حقّقت أمرًا واحدًا فقط فهوأنّها قد أتت بالدّليل القاطع على أن احتياجات العالم اليوم لا يمكن سدّها بتلك البدائل الّتي تجود بها قدرة الإنسان على الابتكار والاختراع.

لخّص حضرة بهاء الله النّتائج الّتي سوف يواجهها عصرنا الرّاهن فيما أفاض به يراعه من بيان قبل قرن من الزّمان. وقد انتشرت هذه البيانات منذ صدورها انتشارًا واسعًا وشهدت تعميمها العقود الفاصلة بيننا وبين ذلك الوقت. وجاء فيها:

Image result for unity

“إنّ مما لا شكّ فيه أنّ جميع الأديان متوجّهة إلى الأفق الأعلى وتأتمر بأوامر الحقّ. أمّا ما اختلف من أوامرها وأحكامها فقد كان بحسب مقتضيات العصور والأزمان، فالكلّ من عند الله ونزّل بمشيئة الله ما عدا بعضها الّتي كانت نتيجة ضلال البشر وعنادهم. أن انهضوا يعضدكم الإيمان وحطّموا أصنام الأوهام وتمسّكوا بالاتّحاد والاتّفاق.” إنّ مهمّة الرّوح الإنسانيّة في المرتبة الأولى ستبقى دائمًا السّعي بحثًا عن الحقيقة، والعيش طبقًا لما تعتنقه من المبادئ والمثل، والنّظر إلى جهود الآخرين بكامل الاحترام لكي يقابلوا ذلك بالمثل.

6 فبراير 2020

نحو ثقافة عالمية لتحقيق الوحدة

Posted in قضايا السلام, مراحل التقدم, إدارة الأزمة, الفقر, الكوكب الارضى, المفاهيم, المرأة, المسقبل, المساعدات, المشورة, النهج المستقبلى, النجاح, النضج, النظام العالمى في 12:27 م بواسطة bahlmbyom

جوهر واحد: الوعي لخلق ثقافة عالمية للوحدة والاتحاد

بيان خطّي مقدّم من الجامعة البهائيّة العالميّة للمؤتمر العالميّ لمناهضة العنصريّة والتمييز العنصري وكره الأجانب وغيرها من أشكال التعصّب ذات الصّلة. تمّ تعميمه كوثيقة رسميّة للأمم المتحدة (A/CONF.189/10/Add.2) باللغات الإنجليزيّة والفرنسيّة والإسبانيّة تحت البند رقم ٩ من جدول الأعمال المؤقّت.دربان، جنوب أفريقيا—٣١-٧ آب/أغسطس أيلول/ سبتمبر ٢٠٠١

Image result for unity

تنشأ العنصريّة في العقل البشريّ وليس في البشرة والجلد. وبالتّالي، يجب أن يتناول علاج التمييز العنصريّ وكراهيّة الأجانب وعدم التّسامح، أولاً وقبل كلّ شيء، تلك الأوهام الفكريّة، التي أدّت إلى بروز مفاهيم خاطئة عن التفوّق والدونيّة بين البشر لعدّة آلاف من السّنين.

إنّ جذور كلّ أشكال التمييز وعدم التّسامح تكمن في الفكرة الخاطئة بأنّ الجنس البشريّ يتألف بطريقة ما من أعراق منفصلة ومختلفة من الشّعوب أو الطّبقات الاجتماعية، وأنّ هذه الجماعات الثانوية تحوز بالفطرة على قدرات فكريّة، أخلاقيّة، و/أو جسمانيّة، والتي  بدورها تبرّر أشكالًا مختلفة من التّعامل.

الحقيقة هي أنّ هناك جنسًا بشريًا واحدًا فقط. فنحن شعب واحد يسكن كوكب الأرض، وأسرة بشريّة واحدة يربطنا مصير مشترك، وكيان واحد خُلق من نفس الجوهر وملزم ليكون “كروح واحدة”..

إنّ الاعتراف بهذا الواقع هو الترياق لسمّ العنصريّة وكره الأجانب وعدم التسامح بكافّة أشكاله. وبالتّالي، يجب أن تكون القاعدة التي توجه المناقشات والمداولات والنتائج النهائيّة للمؤتمر العالميّ لمناهضة العنصريّة.

Related image

والفهم الصحيح لحقيقة هذا الواقع، ليس لديه القدرة على التقدّم بالإنسانيّة لتتجاوز العنصرية والتعصب الإثني والعرقي وكراهية الأجانب فحسب، ولكن أيضًا إلى ما هو أبعد من أفكار ونظريات وسطية للتسامح أو تعدد الثقافات – وهي مفاهيم تُعتبر درجات في سُلّم تحقيق الإنسانية للهدف الذي طالما تاقت إليه لبناء عالَم يسوده السلام والعدل والاتحاد، لكنها غير كافية للقضاء على مثل هذه الآفات المتجذّرة بعمق كالعنصريّة وما صاحبها.

يضرب مبدأ الوحدة الإنسانية على وتر، هو في أعمق أعماق الرّوح الإنسانيّة. إلا أنه ليس أسلوبًا آخر في التحدّث عن الأخوّة أو التكافل المثالي. كما أنه ليس أملاً مبهمًا أو مجرّد شعار. بل بالأحرى يعكس حقيقة أزليّة روحانيّة وأخلاقيّة وجسمانيّة وضعها في محور التركيز بلوغُ البشريّة الجماعيّ في القرن العشرين. وأصبح ظهور هذا المبدأ أكثر وضوحًا وجلاءًا الآن، لأنه ولأول مرّة في التّاريخ، صار من الممكن لكافّة شعوب العالم أن يدركوا ويحسوا بالتعاون المتبادل فيما بينهم، ويغدوا واعين بأنهم واحدٌ كاملٌ لا يتجزأ.

يتفق العلم تماماً مع حقيقة وحدة البشر. فقد بيّن وأثبت كلّ من علم الإنسان، وعلم الأحياء، وعلم النّفس، وعلم الاجتماع، ومؤخرًا، علم الوراثة في فكّه لرموز الموروث الجيني البشريّ، أن هناك نوعًا بشريًا واحدًا فقط،  وإن كان هناك  تنوع لا حدّ له من حيث الجوانب الحياتية الثانوية. وكذلك، فقد أيّدت أديان العالم العظيمة هذا المبدأ، حتى وإن تشبث أتباعها في بعض الأحيان  بمفاهيم خاطئة  للتفوق. وقد وعد مؤسّسو أديان العالم العظيمة بأنّ السّلام والعدل سيسودان في يوم ما، وسيتّحد البشر جميعًا.  

إنّ الوعي المعاصر للوحدة الجماعيّة للبشريّة قد أتى بعد عمليّة تاريخيّة اندمج فيها الأفراد في وحدات أكبر. والخطوة الحتميّة التالية للبشريّة، بعد انتقالها من العشائر إلى القبائل إلى المدينة – الدولة، إلى الأمم، ليست بأقل من أن تكون خلقًا لحضارة عالميّة يصبح فيها النّاس والشّعوب جميعًا الأجزاء المكونة لكائن حيّ عظيم واحد — كائن حيّ هو الحضارة الإنسانية ذاتها. وكما تفضل حضرة بهاءالله  قبل أكثر من 100 عامٍ، “ما الأرض إلاّ وطن واحد، والبشر سكّانه”.

إضافة إلى ذلك، وكما هو موضّح في الكتابات  البهائية، فإنّ وحدة البشر “تعني بأنّ هناك تغييرات عضوية في بنية المجتمع الراهن وهي تغييرات لم يشهد لها العالم مثيلاً؟ فأقل ما يدعو إليه هو إعادة بناء صرح العالم المتحضّر وتحقيق نزع سلاحه. وينادي إضافة إلى ذلك بإقامة عالم متّحد عضويًا في كلّ ناحية من النواحي الأساسيّة من حياته، متّحد في منظوماته السياسيّة وفي تطلعاته الرّوحية وفي تجارته ونظمه الماليّة ومتّحد في لغته وأبجديّته وحروف هجائه، ولكنه أيضًا قادر على احتواء ما لا نهاية له من تعدّد الخاصيّات القومية المختلفة لأجزائه المتّحدة.”

عند النظر في ما يلزم من مواضيع لمؤتمر عالميّ لمناهضة العنصريّة فإنّ فهمًا صحيحًا لحقيقة وحدة الجنس البشري يحمل عدّة مضامين.

إنّه يعني أنّ أيّ قانون أو تقليد أو تصوّر فكري يمنح حقوقًا أو امتيازات عليا لمجموعة من البشر دون الأخرى، لن يكون فقط خطأً أخلاقيًا بل إنّه يتعارض أساسًا مع المصالح العليا حتى لأولئك الذين يعتبرون أنفسهم بطريقة ما أنّهم متفوقون.

Image result for unity

إنّه يعني أنّ الدول القوميّة، التي هي لبنات لبناء الحضارة العالميّة، يجب عليها التمسّك بمعايير مشتركة للحقوق واتخاذ خطوات فعّالة لتطهير قوانينها وتقاليدها وممارساتها من أيّ شكل من أشكال التمييز المبني على أساس العرق أو الوطنية أو الإثنية.

إنّه يعني أنّ العدالة يجب أن تكون المبدأ الذي يحكم  النّظام الاجتماعيّ، وهو لازمة طبيعية تدعو إلى اتّخاذ التّدابير على نطاق واسع  من جانب الحكومات والوكالات التّابعة لها والمجتمع المدنيّ لمعالجة الظّلم الاقتصاديّ على جميع المستويات. تدعو الكتابات البهائية إلى كلّ من العطاء التّطوعي والتدابير الحكومية، مثل “التوزيع المتناسب والمتوازن” للثروات الزائدة حتى يتمّ القضاء على التفّاوت الكبير بين الغنيّ والفقير. كما توصي الكتابات البهائيّة باتخاذ تدابير محدّدة، مثل تقاسم الأرباح واعتبار العمل في مرتبة العبادة ممّا يعزّز الازدهار الاقتصاديّ العام لجميع الطبقات.

إن قضايا كره الأجانب والموضوعة أمام المؤتمر والخاصة بالمشاكل المعاصرة للأقليّات المتشتّتة، والتباين في تطبيق قوانين الجنسية، وإعادة توطين اللاجئين، يمن أيضًا معالجتها على أفضل ما يمكن في ضوء مبدأ وحدة الجنس البشري، ومفهوم المواطنة العالميّة كما أشار إليها بهاءالله.

وعلاوة على ذلك، فإنّ مبدأ وحدة الجنس البشري يكشف عن أيّ محاولة لتمييز “أعراق” أو “شعوب” في عالمنا المعاصر، بأنها محاولات مصطنعة ومضلّلة. وبينما يمكن اعتبار التراث العرقي والوطني و/أو الإثني كمصدر فخر وربما أيضًا خلفية للتنمية الاجتماعية الإيجابية، إلاّ أن مثل هذا التمييز لا ينبغي أن يصبح أساسًا لأشكال جديدة من التفريق أو التفوّق حتى ولو كان بطريقة خفية.

Image result for unity

لقد دعمت الجامعة البهائية العالمية على مرّ السّنين، في بيانات موجهة للأمم المتّحدة أو دعت إلى اتخاذ إجراءات محدّدة لدعم وحدة الجنس البشري ومكافحة العنصرية، بما في ذلك :

·        ترويج واسع النطاق لحملات تثقيف عالمية تُعلّم الوحدة العضوية للجنس البشري، وتحثّ الأمم المتحدة نفسها بالتّحديد لتسهل مثل هذه الجهود، بالاشتراك مع الحكومات الوطنيّة والمحليّة، فضلاً عن المنظّمات غير الحكومية.

·        المصادقة على نطاق واسع — والالتزام — بالمواثيق الدّولية، والتي تمثّل الضّمير الجماعي للبشريّة، والتي يمكن أن تسهم في وضع نظام قانونيّ شامل لمكافحة العنصريّة والتمييز العنصري، وخاصّة الميثاق العالميّ للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصريّ.

·        تعزيز ثقافة حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، بهدف خلق ” ثقافة حقوق الإنسان”.

كما أن الجامعة البهائية العالمية قد رعت أيضًا أو شاركت بكثافة في الأنشطة التي تهدف إلى القضاء على العنصريّة والتمييز العنصريّ. فعلى سبيل المثال قامت الجامعة برعاية العديد من الاجتماعات العامة والمؤتمرات والبرامج التعليميّة، والمقالات الصحفيّة والبرامج الإذاعيّة والمعارض التي تسعى خصّيصًا لمكافحة العنصريّة وذلك على نحو واسع من خلال هيئاتها المركزية والتي يبلغ عددها حاليًا 182 هيئة.

علاوة على ذلك، واستنادًا إلى الرّوح الخلاقة المنبعثة من المشاركة الشعبيّة،  أنشأ البهائيون في عدد من البلدان لجان الوحدة العِرقية تضم أعضاءً من أعراق مختلفة، قامت بتطوير برامج لمكافحة التمييز العنصري وإيجاد أواصر الاحترام المتبادل بين أناس من أصول عرقيّة مختلفة داخل مجتمعاتهم المحليّة. لقد حاولت هذه اللجان مساعدة البهائيين لتحرير أنفسهم من التمييز العرقي وعلاوة على ذلك العمل على المساهمة في القضاء على التمييز العنصريّ في المجتمع ككل من خلال تعاون وثيق مع القادة في الحكومة وهيئات التعليم والدّين. وبشكل أكثر تحديدًا، قامت الجامعات البهائية في أنحاء العالم برعاية العديد من ورش العمل للشباب والتي تروّج لوحدة الأعراق، وأقامت الآلاف من الاحتفالات بـ “يوم وحدة الأجناس”، وأطلقت حملات تلفزيونية وتصويريّة لتعزيز الائتلاف العرقيّ، كما قامت برعاية حوارات من وحدة الأعراق في الأحياء، وشاركت في مختلف اللجان الوطنية لمكافحة العنصريّة.

Image result for unity

قد يرى أولئك الذين يسعون للحصول على فهم أكبر لكيفيّة تطبيق مبدأ وحدة الجنس البشري على أرض الواقع، أنّه من المفيد النّظر في تجربة الجامعة البهائية العالميّة نفسها، والتي تقدّم نموذجًا متقدّماً مستمرًا حول أفراد من مختلف الخلفيّات يعيشون معًا في اتّحاد ووئام. تتألف الجامعة البهائيّة العالميّة من أكثر من خمسة ملايين شخص، يمثّلها أكثر من 2100 من مختلف الجماعات العرقيّة والقبليّة ، وكذلك أفرادًا من كلّ جنسيّة، وخلفية دينية، وطبقة اجتماعية تقريبًا.

على الرّغم من هذا التنوع والتعدد الكبير، الذي يعكس سكّان العالم ككل، فإنّ الجامعة البهائيّة في أنحاء العالم هي من بين أكثر الجماعات البشرية اتّحادًا على وجه الأرض. وهذا الشّعور بالاتّحاد يفوق مجرّد المشاركة في العقيدة. فعلى سبيل المثال فقد تزوّج الكثير من الأفراد من هذه الخلفيات المتعدّدة  بأفراد من خلفيات أخرى، وهذا أمر تعززه تعاليم العقيدة البهائيّة، أو أنّهم قد يعملون معًا بشكل وثيق في الجامعات البهائيّة المحليّة، ويخدمون معًا في مؤسّساتها الإداريّة على المستوى المحليّ والمركزيّ. إنّ دراسة متأنّية للجامعة البهائيّة في العالم ستكشف بشكل مدهش عن وجود مجموعة من النّاس واسعة الانتشار إلا أنها ملتزمة على نحو استثنائي تعمل بوعي على إيجاد ثقافة عالمية تؤكد على السلام والعدالة والتنمية المستدامة، ولا تضع أي مجموعة في موقع التفوق والاستعلاء.

Image result for unity

يعتقد البهائيون أنّ نجاحهم في بناء مجتمع موحد إنّما ينبع فقط مما تلهمهم به التعاليم الروحيّة لحضرة بهاءالله، الذي كتب بإسهاب عن أهمية الاتحاد وحقيقة الوحدة، والحاجة الماسّة لخلق حضارة عالميّة سلميّة. لقد كتب منذ أكثر من 100 عام  مضى ما يلي، والذي يُعتبر كحجر أساس للعقيدة البهائيّة:

   “يا أبناء الإنسان: هل عرفتم لِمَ خلقناكم من تراب واحد، لئلاّ يفتخر أحد على أحد. وتفكّروا في كلّ حين في خلق أنفسكم، إذًا ينبغي كما خلقناكم من شيء واحد أن تكونوا كنفس واحدة، بحيث تمشون على رجل واحدة وتأكلون من فم واحد وتسكنون في أرض واحدة حتى تظهر من كينوناتكم وأعمالكم وأفعالكم آيات التّوحيد وجواهر التّجريد، هذا نصحي عليكم يا ملأ الأنوار، فانتصحوا منه لتجدوا ثمرات القدس من شجر عزِّ منيع.”

الأصل الانجليزي:

One Same Substance: Consciously Creating a Global Culture of Unity

28 يناير 2020

الجامعة البهائية العالمية

Posted in قضايا السلام, لعهد والميثاق, مقام الانسان, مراحل التقدم, إدارة الأزمة, الفقر, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المرأة, المسقبل, الأمم المتحدة, الأنجازات, التسامح, التعاون, الجنس البشرى, الجامعة البهائية في 5:10 ص بواسطة bahlmbyom

الجامعة البهائية العالمية تاريخ من التعاون البنّاء مع الأمم المتحدة

“ما الأرض إلا وطن واحد والبشر جميعاً سكانه”

قد ارتفعت خيمة الاتحاد لا ينظر بعضكم إلى بعض كنظرة غريب إلى غريب. كلكم أثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحد”.

إنّ فكرة أنّ لكلّ أمة، ومجتمع، وفرد دوره الخاص ليؤديه في بناء مجتمع عالميّ مزدهر ينعم بالسلام والاطمئنان، تشكل المحور الأساس لعمل مكاتب “الجامعة البهائيّة العالميّة”.
 

إنّ الجامعة البهائية العالمية هي منظمة غير حكومية تضم في عضويتها البهائيين في جميع أنحاء العالم وتمثلهم في آن معا. وتضم أكثر من خمسة ملايين رجل وامرأة يمثلون أكثر من ٢١٠٠ مجموعة عرقيّة تكاد أن تكون شاملة لجميع الجنسيات والطبقات الاجتماعية والمهن والوظائف والحرف. هنالك جامعات بهائية معتبرة في أكثر من ٢٣٥ دولةً وإقليمًا، منها ١٨٢ جامعة تنتظم بشكل هيئات مركزية (أو إقليمية)، وأكثر من ١٢٥٠٠ جامعة محلية منظمة. وكمنظّمة غير حكومية في الأمم المتحدة، فإنّ الجامعة البهائيّة العالميّة هي عبارة عن مجموعة من الهيئات المركزية ذات السلطة المنتخبة انتخابًا ديمقراطيًا وتُعرف باسم المحافل الروحانيّة المركزيّة.

تسعى مجهوداتنا أن تعكس هذه الرؤية التي ترتكز على عدد من القناعات ذات العلاقة وهي:

  •  أنّ البشريّة بأجمعها في مُعتَرَك عمليّة دائمة التطوّر روحانيًا وأخلاقيًا واجتماعيًا وعلميًا.
  •  أنّ البشريّة تقف على أعتاب مرحلة جديدة من الترابط العالمي والإعتماد المتبادَل.
  •  أنّ السِمة المميّزة لهذه المرحلة ستكون الوعي المتنامي بوحدة الجنس البشري- وهو مبدأ سيؤثّر في كافّة جوانب الحياة المنظَّمة.

للجامعة البهائية تاريخ طويل من العمل مع المنظّمات الدولية. فقد تأسّس “المكتب البهائي العالمي” في مقرّ عصبة الأمم في جنيف عام ١٩٢٦. وخدم هذا المكتب كمركز للبهائيين الذين يشاركون في نشاطات عصبة الأمم. وحضر مندوبون عن البهائيين توقيع ميثاق الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو عام ١٩٤٥. وفي عام ١٩٤٨ جرى تسجيل الجامعة البهائيّة العالميّة كمنظّمة عالميّة غير حكوميّة لدى الأمم المتّحدة، وفي عام ١٩٧٠ تمّ منحها وضعًا استشاريًا (تُدعى الآن الوضع الاستشاري “الخاص”) مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحده (ECOSOC). وتلا ذلك وضعًا استشاريًا مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) عام ١٩٧٦، ومع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (اليونيفيم) عام ١٩٨٩. كما تمّ تأسيس علاقات عمل مع منظمة الصحة العالمية (WHO) عام ١٩٨٩ أيضًا. وعلى مدى سنوات، عملت الجامعة البهائية العالمية عن قرب مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP).

لدى الجامعة البهائية العالمية مكاتب في الأمم المتحدة في كل من نيويورك وجنيف، وتمثيل في لجان الأمم المتحدة الإقليميّة ومكاتب أخرى في أديس أبابا، وبانكوك، ونيروبي، وروما، وسانتياغو، وفيينا. وفي السنوات الأخيرة تمّ تأسيس مكتب للبيئة ومكتب للنهوض بالمرأة كجزء من مكتبها في الأمم المتّحدة.

Image result for bahai and peace

يقوم مكتب المعلومات العامّة الذي يقع مقرّه في المركز البهائي العالميّ في حيفا وله فرع في باريس، بنشر معلومات عن الدّين البهائي في جميع أنحاء العالم ويصدر نشرة إخبارية فصليّة (وطن واحد One Country) باللغات الإنجليزيّة والفرنسيّة والصينيّة والروسيّة والإسبانيّة والألمانيّة للقرّاء في ما يزيد عن ١٧٠ دولة، وتغطّي أخبارها مشاريع التنمية الاجتماعيّة والاقتصاديّة، والعلاقات مع منظومة الأمم المتّحدة، والقضايا العالميّة التي تهمّ صانعي القرار.

وبرؤيتنا للتقدّم العالمي، من منظور بناء المقدرة بشكل رئيسي، فإنّنا نتطلّع جاهدين إلى تمكين فئات أكبر من الناس وبشكل متزايد حتى يتمكّنوا من العمل بفاعليّة نحو خير الجميع في تحسين أوضاعهم روحانيًا وماديًا. ولتحقيق هذا الهدف، نقدّم بصائر نابعة من التعاليم البهائيّة وخبرة الجامعة البهائيّة في العالم في محاولاتها لوضع هذه البصائر قيد التطبيق والممارسة لدعم الجهود لمواجهة التحدّيات العالميّة.

 الأهداف والنشاطات:

 تنهمك الجامعات البهائيّة في سائر أرجاء العالم في نشاطات تساعد على تحقيق الأهداف الإنسانيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة التي ينصّ عليها ميثاق الأمم المتحدة. وتتضمّن هذه النشاطات على سبيل المثال لا الحصر: تعزيز المشاركة في مبادرات التنمية المستدامة على مستوى القاعدة الشعبيّة، وتحسين وضع المرأة، وتربية وتعليم الأطفال، والقضاء على تعاطي المخدرات، ومحو التعصّب العرقيّ، وترويج ثقافة حقوق الإنسان. هناك أكثر من ١٦٠٠ مشروع تُدار من قبل الجامعات البهائية في مختلف أنحاء العالم، من بينها ما يقرب من ٣٠٠ مدرسة يملكها أو يديرها بهائيون، بالاضافة الى ما لا يقل عن ٤٠٠ مدرسة قرويّة.

يعمل مكتب الجامعة البهائيّة العالميّة في الأمم المتحدة كمنظّمة غير حكوميّة، فيتبادل الخبرات، ويشارك في الجلسات العادية لبعض هيئات الأمم المتحدة مثل مفوضية حقوق الانسان، ومفوضية وضع المرأة ومفوضية التنمية الاجتماعية، ومفوضية التنمية المستدامة. وطبقًا لآخر تقرير يصدر كل أربع سنوات قُدّم إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة (ECOSOC)، فقد شاركت الجامعة البهائية العالمية في ما يقارب من ١٥٠ اجتماعًا مشمولاً برعاية الأمم المتحدة خلال الفترة من كانون الثاني/ يناير ١٩٩٤ حتى كانون الأول/ ديسمبر ١٩٩٧، قدمت خلالها ما يزيد عن ٨٠ بيانًا تتعلق بمجموعة واسعة من المسائل.

كما شارك مكتب الجامعة البهائية العالمية في الأمم المتحدة، إلى جانب عدد من هيئاتها المركزية مشاركة كاملة، في سلسلة المؤتمرات العالمية الأخيرة للأمم المتحدة حول المسائل العالمية الملحة، وفي النشاطات الموازية لها في المنظمات غير الحكومية. وضمّت هذه المؤتمرات: القمّة العالمية للطفل عام ١٩٩٠، ومؤتمر الأمم المتحدة للبيئة والتنمية (مؤتمر قمّة الأرض ) في ريو دي جانيرو عام ١٩٩٢، والمؤتمر العالمي لحقوق الإنسان في فيينا عام ١٩٩٣، والمؤتمر العالمي لدول الجزر الصغيرة الذى عقد في بربادوس عام ١٩٩٤، والمؤتمر الدولي للسكان والتنمية في القاهرة عام ١٩٩٤، ومؤتمر القّمة العالمي للتنمية الاجتماعية في كوبنهاجن عام١٩٩٥، ومؤتمر الأمم المتحدة الرابع حول المرأة في بكين عام ١٩٩٥، ومؤتمر الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (مؤتمر الموئل الثاني ) في اسطنبول عام ١٩٩٦، ومؤتمر قمّة الغذاء العالمي في روما عام ١٩٩٦. وحظيت منتديات المنظمات غير الحكومية المصاحبة لهذه المؤتمرات بطيف من المشاركة النشطة الواسعة من قبل البهائيين من مختلف أرجاء العالم.

في علاقاتها مع الأمم المتّحده، تروّج الجامعة البهائيّة العالميّة وتدعم المبادئ التي يمكن أن يُبنى عليها السّلام الدائم.

• وحدة الجنس البشري: إن الاعتراف بوحدة الجنس البشري هو الأساس للسّلام والعدل والنّظام في العالم، إنه ينطوي على تغيير عضوي في بنية المجتمع.

• مساواة الرّجل والمرأة: إنّ تحرير المرأة مطلب أساسي لتحقيق السّلام. ولن يستقر المناخ الأخلاقي والنفسي الذي سوف يتسنى للسّلام العالميّ النمو فيه، إلاّ عندما تدخل المرأة بكل ترحاب إلى سائر ميادين النشاط الإنساني كشريكة كاملة للرّجل.

• المقياس العالميّ لحقوق الإنسان: لا يمكن فصل حقوق الإنسان عن المسؤوليات، فإذا ما أريد تحقيق السلام والتقدّم الاجتماعي والازدهار الاقتصادي، يجب الاعتراف بحقوق الإنسان وحمايته محليًّا ووطنيًا وعالميًا. وعلاوة على ذلك يجب تعليم الأفراد من أجل أن يتعرفوا على حقوقهم وحقوق الآخرين وأن يحترموها.

• العدالة الاقتصادية والتّعاون: إنّ الرؤية الخاصّة بالازدهار بكل ما في الكلمة من معنى –أي التَنبُه لإمكانيّات الخير والصلاح الروحانيّ والماديّ لجميع سكّان الكوكب- ستكون المحرّك للإرادة الجماعيّة من أجل التغلّب على عوائق تحقيق السّلام مثل التّفاوت المفرط بين الغنيّ والفقير.

• التربية والتّعليم العمومي: حيث أنّ الجهل هو السّبب الرئيس في انهيار الشّعوب وسقوطها وفي تغذية التعصّبات وبقائها، فلا يمكن لأي دولة تحقيق النجاح مالم تتاح التربية والتّعليم لجميع مواطنيها رجالاً ونساءً. وينبغي للتربية والتّعليم أن تعزز الوحدة الجوهريّة بين العلم والدّين.

• لغة عالميّه مساعدة: مع زيادة ترابط وتداخل العالم بعضه ببعض، يجب الاتفاق عالميًا على لغة واحدة وخط واحد وتبنّيهما وتدريسهما في جميع مدارس العالم كلغة ثانيه مساعدة في كل بلد. إنّ تبنّى مثل هذه اللغة سيساعد في تحسين الاتّصال بين الأمم، وسيخفف من وطأة المصاريف الإدارية ويعزز الوحدة بين الشعوب والأقوام.

https://www.bic.org/statements/ljm-lbhyy-llmy-trykh-mn-ltwn-lbnw-m-lmm-lmthd

19 أغسطس 2019

وصفة للياقة الداخلية والخارجية

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, مراحل التقدم, إدارة الأزمة, المفاهيم, المكاسب المادية, الموسيقى, الميلاد, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المرأة, المسقبل, المساعدات, الألام, الأنجازات, الإرادة, التعاون, الحماية, الدين البهائى, السلوك, تأملات في 5:16 ص بواسطة bahlmbyom

تأملات من العقل والروح

لقد ساعدتني جلسات الدعاء الأسبوعية التى ننظمها مع أصدقاءنا على إدراك أهمية الصلاة فهى أشبه بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية يجب أن تكون منتظمة حتى تكون فعالة.

Related image

اسمحوا لي أن أشرح هذه النقطة كانت حياتي خلال الأشهر القليلة الماضية ، على أقل تقدير مرهقة للغاية وكانت بهذه الطريقة لفترة طويلة على هذا النهج.

بصفتي مسئولة عن عملى الخاص عادةً ما أكون مشاركًة في أشياء كثيرة طوال الوقت ، وعندما ينتهي أحد المشروعات علىّ المشاركة في مشروع آخر، أضف كوني بهائىة ، زوجة ، وببساطة ، كائن حي ، يتنفس فهناك دوماً جدول ملىء بالأعمال اليومية نتيجةً لذلك لم تكن لصحتي الجسدية أولوية قصوى في قائمة “المهام الخاصة بي”.

كنت أحاول حضور فصل في صالة الألعاب الرياضية مرة واحدة على الأقل ربما مرتين في الأسبوع لكن يبدو أن هناك شيئًا ما أو مجموعة كاملة من الأشياء أكثر إلحاحًا علىّ تحقيقها.

جسديا ، أدركت أنني لا أشعر أنني بحالة جيدة ظهري كان يؤلمني كثيرًا ، شعرت ساقاي وكأنهما قد تم إخمادهما بكل قوتهما، حملت طفل صديقي وبعد خمس دقائق اضطررت إلى إنزاله لأن ذراعي لم تعد قادرة على حمله . أدركت أن صحتي الجسدية أصبحت في الواقع حاجزا يمنعني من تحقيق أهدافي اليومية.

Image result for ‫رياضة يومية‬‎

لذلك ذهبت إلى صالة الألعاب الرياضية! قضيت ما يقرب من ساعتين هناك. بدأت ممارستي في فصل لليوجا ، ثم أمضيت بعض الوقت في رفع الأثقال سأعترف أنى شعرت بالذنب عند القيام بكل ذلك فقد كان لدي الكثير لإنجازه في ذلك اليوم لكنني بذلت قصارى جهدي للبقاء في التركيز على ماأقوم به وكان كل شيء جيدًاحتى صباح اليوم التالي عندما حاولت الخروج من الفراش ولم أستطع ذلك.

شعرت بالدم يندفع إلى كل هذه العضلات فكل جسدى يؤلمنى لم استطع إنزال ساقي بلسحب نفسي من السرير ، ومع كل حركة اشعر بالألم في كل مكان لم أستطع الجلوس و لم أستطع الوقوف كنت بحاجة للمساعدة في النزول أسوأ ما في الأمر لقد كانت تلك الليلة هى الموعد الأسبوعى لجلسة الدعاء في بيتنا ، وكان لدي الكثير من الأشياء للتنظيم والاستعداد. بينما جلست هناك للصلاة.

كل الاختبارات التي نمر بها في حياتنا اليومية ، سواء أكانت في علاقاتنا ، أو خدمتنا ، أو مهنتنا ، أو دراساتنا ، تصبح أكثر صعوبة إذا كنا بعيدين عن الله. إذا كنا لانقدم لأرواحنا العناية اللازمة فهى تصبح تماماً مثل العضلات غير المستخدمة في أجسامنا. كلما قدرنا على إعطاء الأولوية للصلاة والعبادة في حياتنا اليومية كلما تقربنا للخالق وأصبحت حياتنا أيسر و كلما قل وقتنا لفتح قلوبنا للخالق كلما انجذبنا إلى طبيعتنا المادية الأدنى.

Image result for inner peace

عندما يسمح الإنسان للروح بالأنطلاق ينعكس هذا على اشياء كثيرة فيتنور فهمه من ناحية فعندما لا يفتح الإنسان عقله وقلبه على نعمة الروح فهو يوجه نفسه نحو الجانب المادي .. نحو الجزء الجسدي من طبيعته كأنه سقط من مكانه المرتفع وأصبح أدنى من سكان المملكة االسفلى ….

لذا توصلت إلى استنتاج مفاده أن فعل الصلاة ليس مجرد شيء نحتاج إلى إدراجه في روتيننا اليومي ولكنه شيء يجب علينا أن نتعلمه لإدخاله في كل جانب من جوانب حياتنا وفي كل خيار نتخذه يمكننا أن نحقق ذلك على أفضل وجه ، كما تقول التعاليم البهائية من خلال مواقفنا الجيدة وتطبيقها فى خدمة الإيثار للآخرين.

فكلما صلينا زادت قدرتنا على الخدمة ، وكلما زاد عدد خدماتنا ندعو الله أكثر لمساعدتنا يجب أيضًا دائمًا ترجمة ممارسة الصلاة والإخلاص إلى خدمة نشطة ، لأن الخدمة هي نتاج طبيعي للعبادة الفردية والجماعية. تساهم العبادة والصلاة أيضًا في زيادة قدرتنا على قراءة واقع مجتمعنا وتنمية الحالة المادية والروحية لأنفسنا وللأشخاص من حولنا.

Image result for inner peace

تتجلى هذه السمة من الخدمة الفعالة للآخرين في كل جانب من جوانب حياتنا عند رعاية وتنمية انفسنا من خلال تطوير شخصيتنا التعبدية فينعكس هذا على حياتنا الخاصة والمحيطين بنا . إن الأمر أكثر من مجرد الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية مرتين في الأسبوع إنه يتعلق بحياة صحية متوازنة مثل تناول الطعام بشكل جيد والحياة بطريقة متوازنة مفيدة لأنفسنا والمحيطين بنا.

11 يناير 2019

نموذج فى كيفية دمج التعليم المادي والروحي

Posted in مراحل التقدم, إدارة الأزمة, المفاهيم, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المشورة, النهج المستقبلى, النجاح, النضج, الأنجازات, الأنسان, الأبناء, الأخلاق, الإرادة, البهائية, التفكير, التسامح, التعاون, الجنس البشرى, احلال السلام في 12:55 م بواسطة bahlmbyom

Two high school students support a group of middle school students as part of the school’s moral empowerment program.

ماكاو ، 6 يناير 2019 ، (BWNS) –                                                                                        تحتفل مدرسة دولية تستوحى تعليمها ومناهجها من التعاليم البهائية في ماكاو بالذكرى الثلاثين لهذا العام الأكاديمي. أصبحت مدرسة الأمم “The Nation”مؤسسة تعليمية تحظى بتقدير كبير لدقتها الأكاديمية ونهجها المتكامل للتطور الأخلاقي والفكري لطلابها.

يقول فيكتور علي ، المدير التنفيذي لمؤسسة بادي ، المنظمة الأم للمدرسة: “رأى مؤسسو المدرسة الحاجة إلى نهج تعليمي يطور إمكانيات الطلاب الفكرية مع  الحفاظ والأهتمام بتنمية الأسس الأخلاقية والروحية التي ستوجههم طوال الحياة”.

يضيف فيفيك ناير ، مدير المدرسة:

“كانت  بدايات المدرسة متواضعة للغاية. بدأت في شقة. وكان هناك عدد من المدرسين يفوق عدد الطلاب ،”

مدرسة الأمم افتتحت في عام 1988 مع خمسة طلاب وسبعة مدرسين. نمت بسرعة ، وجذب ما يقرب من 100 طالب في عامها الثاني وحوالي 200 في عامها الثالث. في نهاية المطاف ، تبرعت حكومة ماكاو بأرض حيث تم افتتاح مرفق من 7 طوابق في عام 2008. ويتضمن هذا المبنى الجديد مكتبة يمكن الوصول إليها أيضًا على مدار الأسبوع.

اليوم ، مدرسة الأمم لديها 600 طالب من الحضانة حتى المدرسة الثانوية و 100 معلم.

ويضيف السيد ناير: “نرى أنفسنا نستكشف ما يعنيه أن تكون مدرسة مستوحاة من التعاليم البهائية “. استلهامًا لمبادئ مثل انسجام العلم والدين ، ووحدة الجنس البشري ، والتحرى المستقل عن الحقيقة ، تتخذ المدرسة مناهجًا مبتكرة في تنقيح وتقديم مناهجها بطريقة تستند إلى مناهج تعليمية سليمة.Alexis Tam, Macau’s Secretary for Social Affairs and Culture, visited School of the Nations in April 2017. Here Dr. Tam (second from right) visits a high school science laboratory with Vivek Nair (right), the school’s director.

بينما تحظى المدرسة بالاعتراف الدولي بمعاييرها الأكاديمية العالية ، فإنها تركز بشكل خاص على الطلاب الذين يساهمون في رفاهية وتطور مجتمعاتهم. وتشكل مشاريع الخدمات جزءًا من المنهج الدراسي ، ويرى الطلاب تحسين الظروف المادية والاجتماعية في مجتمعاتهم باعتبارها جانباً أساسياً من جوانب تطورهم.

كما تخدم المدرسة ماكاو بطرق أخرى. على سبيل المثال ، يستخدم المعلمون في جميع أنحاء ماكاو مواد تدريب المعلمين التي طورتها مدرسة الأمم. ترسل الجامعة المحلية للطلاب برنامجًا تدريبيًا لمدة عام في المدرسة ، حيث يتعرفون على طرق المدرسة التعليمية.

مدرسة الأمم هي واحدة من أكثر من 800 مؤسسة تعليمية مستوحاة من الأفكار والمبادئ البهائية  في جميع أنحاء العالم. فبدلاً من توفير برامج للتعليم الديني أو التلقين ، فإن هذه المساعي تهدف في المقام الأول إلى تنمية القدرات جيل بعد جيل للمساهمة بشكل مفيد في تحسين المجتمع. فهي من بين العديد من جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية بدرجات متفاوتة من التعقيد التي ينفذها البهائيون ،

In its early years, School of the Nations operated out of different apartment buildings in Macau.

 المدرسة عالية الأداء في برنامج شهادة البكالوريا الدولية ، وكانت الأولى في ماكاو التي تقدم الشهادة العامة الدولية للتعليم الثانوي ، وهما المؤهلان الدوليان الأكثر قبولًا المقبولة لدى غالبية الجامعات في العالم. غالبًا ما يحضر الطلاب المتخرجون الجامعات التي تحظى بتقدير كبير في شرق آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية. لدى المدرسة أيضًا برنامج تعليمي خاص قوي للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة.

بدأ عنصر التعليم الأخلاقي في شكل فصول مكملة للمناهج الدراسية الأساسية للغة الإنجليزية ، والصينية الماندرين ، والتاريخ ، والرياضيات ، والعلوم ، وغيرها من المواد. ولكن على نحو متزايد ، كانت المدرسة تتعلم عن كيفية  دمج هذا البعد في كل موضوع.

يقول ناير: “إن أحد مجالات التعلم بالنسبة لنا هو كيفية دمج التعليم الأخلاقي في جميع المواد الدراسية”.Service is integrated into the School of the Nations’ curriculum. Here, a kindergarten student offers water to her classmate as part of a lesson.

بالنسبة للطلاب في الصفوف من السادس إلى الثامن ، على سبيل المثال ، تستخدم المدرسة برنامج التمكين الأخلاقي الذي تقدمه مؤسسة بادي. يشرك البرنامج الشباب في دراسة النصوص التعليمية لتعلم كيفية تحديد الاحتياجات المحلية والمشاركة في مشاريع وأنشطة الخدمات لتحسين الواقع الاجتماعي والمادي لمجتمعاتهم. كما يساعد البرنامج الشباب على فهم تطبيق المبادئ الأخلاقية ، مثل المودة والمحبة تجاه الآخرين ، والخدمة للمجتمع المحيط بهم ، الصدق والكرم ، الوحدة والوئام بين أفراد الأسرة والأصدقاء والجيران. يهدف التركيز على المبادئ الأخلاقية إلى إلهام الشباب ليكونوا ملتزمين بتقدم مجتمعاتهم.

تضم المدرسة مشروعًا في منتصف العام حيث تعمل مجموعات الطلاب معًا لمحاولة فهم المشاكل الاجتماعية الحالية. “المشروع هذا العام هو:

 “حول عدم المساواة في الثروة” ، يشرح السيد ناير. “لذا ، سيدرسون دولًا مختلفة ويبدأوا في فهم بعض أسباب التطرف الى مشكلة الثروة والفقر ويحاولون الحصول على أفكار حول كيفية البدء في مواجهة هذه التحديات ،

Students from different grade levels collaborated on this art project.

كانت جهودهم للعمل في وضع التعلم – التي تميزت بالعمل والتفكير والتشاور والدراسة هى مراحل أساسية في نمو المدرسة على مدى ثلاثة عقود. وهذا يسمح بفحص التحديات ، والدروس المستفادة ، والتعديلات التي يتعين إجراؤها. ويجتمع مديرو المدارس والمعلمون بانتظام ليس فقط للتشاور بشأن المسائل التشغيلية ، ولكن أيضا لتعميق فهمهم لهذا النوع من التعليم الذي يقدمونه ، يقول السيد ناير.

An elementary school teacher reads to her students.

اليوم ، حوالي 80 في المئة من الطلاب وما يقرب من نصف المدرسين هم محليون من ماكاو ، مما يعمق جذور المدرسة في المجتمع. عندما يتشاور المعلمون والطلاب في مشاريع الخدمات ، على سبيل المثال ، لديهم فهم حميم للمجتمع الذي عاشوا فيه طيلة حياتهم وتربطهم روابط عميقة مع أشخاص آخرين يمكنهم المساعدة.

To read the story online or view more photos, visit news.bahai.org

For more information on Baha’i education endeavors, read For the Betterment of the World

27 يوليو 2018

قيادة الشباب نحو التنمية ..في منتدى الأمم المتحدة

Posted in قضايا السلام, مراحل التقدم, إدارة الأزمة, الكوكب الارضى, المشورة الديناميكية, النجاح, النضج, الأمم المتحدة, الأنجازات, الأنسان, الأخلاق, البهائية, التفكير, التسامح, التعاون, الجنس البشرى, الجامعة البهائية في 12:04 م بواسطة bahlmbyom

في سلسلة من حلقات النقاش الديناميكية التي نظمتها الجامعة البهائية العالمية

Panelists explore the role of young people in advancing the United Nations’ Sustainable Development Goals at a series of gatherings organized during the UN High Level Political Forum that took place this month.

تم استشارة وفدا من الشباب للتشاور حول مسؤولية جيلهم في إقامة مجتمعات سلمية وعادلة وإعادة تعريف طبيعة القيادة والقوة. كان هذا فى سياق  المؤتمرالسنوي الرئيسى للأمم المتحدة والذى عُقد في الفترة من 9 إلى 18 تموز / يوليه2018   وكان الأهتمام الأول  عن كيفية العمل من أجل تحسين العالم ووضع رؤية لذلك على ألا تقتصر المجهودات فقط على عدد قليل من الخبراء والمهنيين ، بل كيفية انخراط الجميع فى تغيير مجتمعاتهم الى الأفضل  .

                        Image result for humanity images                                               ما معنى أن تكون إنساناً؟

كان هذا السؤال في ذهن ليام ستيفنز – مندوب لجنة المؤتمر وأحد أعضاء اللجنة من هولندا-

للإجابة على هذا السؤال الهام هناك الكثير من الموضوعات التى علينا ان نفكر فيها مثل  العمل، والدراسات، والحياة الأسرية ،  بناء مجتمع سلمي وعادل فيتيح لنا ذلك أن نرى أن كل فرد لديه مساهمة مميزة في هذا العمل نحو التغيير للأفضل.                                                                         “أخبر السيد ستيفنس زملائه من أعضاء لجنة  منتدى الأمم المتحدة السياسي الرفيع المستوى إلى أهمية التركيز على المساهمات التي يمكن للشباب تقديمها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة العالمية ،                                                                                                                -المنتدى هو تجمع سنوي للدول الأعضاء في الأمم المتحدة وغيرها لاستعراض التقدم المحرز نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة-  القوة الكامنة في التنوع ، وبناء مجتمعات سلمية ومرنة ، وبناء القدرات من أجل تغيير حياة المجتمع كانت من الموضوعات الهامة التى وجب التشاور فيهالبناء عالم أفضل  .

ومع مشاركة الشباب بشكل أكمل في حياة المجتمع ، فإنهم يبدأون في استكشاف أسئلة أساسية حول كيفية تطور المجتمع وما يمكن أن يعززه أو يعيقه. أشار المشاركون إلى فرق النهوض بالمجتمع  وبناء القدرات من أجل التغيير المفيد بين أعداد أكبر وأكبر من الناس كما ركزت المناقشات على الأساليب الجديدة للقيادة ، بناءً على فهم أكثر عمقاً للسلطة .

Image result for humanity images

كما تركت المفاهيم الموروثة للهيمنة  والسيطرة وراءها والتركيز على قوة التعاون ووحدة الفكر ، والقدرات المتأصلة في الشباب  وتوجيهها نحو الصالح العام.

يطور الشباب القدرة على تحديد القوى الإيجابية والسلبية في العمل في مجتمعاتهم ؛ يعتمدون على قوة التشاور لاتخاذ قرارات حكيمة ؛”إن رغباتهم العميقة هي خدمة المجتمع بلا أنانية”.

في حديثها إلى الشباب الذين يطمحون لقيادة عمليات التغيير الاجتماعي ، حثت عضو اللجنة أوباسانا تشاوهان  ممثل الأمم المتحدة في حملة “مان آب” ، على حث الآخرين على المشاركة في العمل: “إن القائد ليس الشخص الذي يتنفس منفرداً أو وحده لكن الشخص الذي يأخذ المجموعة بأكملها أيضاً.”

كما ناقش المشاركون تداعيات المفهوم القائل بأن البشرية تشبه هيئة بشرية مترابطة ، وهي موضوع مركزي في جميع تعاليم البهائيين ، وتقدر الروابط العديدة للترابط بين شعوب العالم أشار أحد أعضاء اللجنة.   – Peace Search for Common –  لبناء السلام ، إلى أهمية مثل هذه الروابط في المجتمع المعاصر والمستقبل ، من خلال الإشارة إلى قصيدة كلاسيكية: “تتحدث عن كيف أن الإنسان هو جسد واحد ترابط ، وعندما يؤذي أي جزء ، يؤلم الجسم كله. هذا هو ما يحتاج العالم إلى إدراكه فى أن البشرية جميعاً جسدا إنسانياً واحداً يجب الإعتناء به والحفاظ عليه.

Related image

وكان من بين المواضيع الهامة الأخرى التي ناقشها المشاركون هي الهوية ، واستكشاف كيف يمكن لمفاهيم معينة للذات أن تخلق شعوراً بالوحدة بينما يمكن أن تزيد المفاهيم الأخرى من الإحساس بالآخرين والتعاون . سعت جميع الأحداث  لاستكشاف كيفية بناء الأسس السليمة للإحساس بالهوية المشتركة  الأساسية للحياة –                                                                    في قدرة كل إنسان على الحلم ، والتفكير ، لخلق السعادة والنمو والتواصل مع الآخرين بدون تمييز.

Related image

8 يونيو 2018

القيم الاساسية التي يجب ان توجه العلاقات بين الامم لضمان مستقبل سلمي

Posted in قضايا السلام, هموم انسانية, إدارة الأزمة, الكوكب الارضى, المفاهيم, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المسقبل, النجاح, النضج, الألام, الأنجازات, الأخلاق, الأديان العظيمة, الافلاس الروحى, البهائية, التسامح, الجنس البشرى, الجامعة البهائية في 7:27 ص بواسطة bahlmbyom

 

الجزء الأول

ما هي مسؤوليات الأمم تجاه جيرانهم و مواطنيهم ؟ ما القيم الاساسية التي يجب ان توجه العلاقات بين الامم لضمان مستقبل سلمي ؟

في المسعى الجماعي لايجاد الحلول الشافية لهذه الاسئلة،  يشاهد نموذج جديد آخذ في السيطرة – الارتباط بين طبيعة تحدياتنا وازدهارنا. سواء كانت القضية هي الفقر ، انتشار اسلحة الدمار، دور المرأة، الايدز، التجارة العالمية ، الدين ، التغيرات المناخية ، تحسين وضع الطفولة، الفساد، و حقوق الأقليات السكانية –  فانه من الواضح انه لا يمكن ايجاد حل لاي من المشاكل التي تواجه البشرية على نحو كافي بصورة منعزلة عن بعضها البعض. ان الرؤية غير الواضحة للحدود الفاصلة الوطنية في وجه الازمات العالمية اظهرت بدون شك بان هيكل البشرية يمثل كيان عضوي واحد كامل.

Image result for one world

يجب ان تُفهم عمليات اصلاح الامم المتحدة كجزء من المسار التطوري الواسع ، بدءاً مع الاشكال الابتدائية للتعاون الدولي مثل عصبة الامم مروراً الى المستويات الأكثر تماسكاً في ادارة الشؤون الانسانية التي مهدت الى تأسيس الامم المتحده، الاعلان العالمي لحقوق الانسان، تطور هيكل القانون الدولي ، ظهور وتكامل دول حديثة مستقلة، و آليات للتعاون الإقليمي والعالمي . ما شوهد في الخمسة عشر السنة الاخيرة من تأسيس منظمة التجارة العالمية، محكمة الجزاء الدولية، الاتحاد الافريقي، التوسع الهام للاتحاد الاوروبي ، التنسيق العالمي لحملات المجتمع المدني و تفصيل الاهداف التطويرية للالفية  –  اطار لتطوير عالمي لم يسبق له مثيل يسعى لاستئصال الفقر حول العالم. اثناء هذه التطورات ظهر تعريف للسيادة الرسمية –  الحجر الاساس للنظام الحديث للعلاقات الدولية  والمبدأ الاساسي لميثاق الامم المتحدة – كهدف للمناقشة الرسمية : ما هي الحدود للافكار التقليدية للسلطة ؟ ما المسؤوليات التي لدى الدول تجاه مواطنيهم وتجاه بعضهم البعض؟  كيف يجب ان تفرض مثل هذه المسؤوليات ؟                                                                                                       بالرغم من التقلب وكثرة العوائق ، فان ظهور المؤسسات ، التحركات ، الحديث عن تزايد الدافع نحو الوحدة في الشؤون العالميه ، تشكل احدى الميزات الواسعة الانتشار  للمنظمة الاجتماعية في نهاية القرن العشرين وفي السنوات الاولى من الالفية الجديدة.

مع الزيادة الملحوظة للتقنيات ومنتدى التعاون لماذا انقسم العالم بشدة ضد نفسه؟ ما هي  المأساة العالمية التي ادت ان تهاجم بعنف العلاقات بين : الثقافات المختلفة ، المذاهب، الاديان، الانتماءات السياسية ، الاقتصاديه والجنس ؟ للاجابة على هذه الاسئلة يجب ان نفحص بشكل محايد المعايير القانونية ، النظريات السياسية و الاقتصادية، القيم والصيغ الدينيه ، التي توقفت عن الترويج  لرفاهية البشر. ان التقدم الذي حازه الرجال والاولاد على حساب البنات قد حدّت بشدة ابداع الجاليات وطاقاتهم للتقدم ومعالجة مشاكلهم، ان تجاهل الاقليات الثقافية والدينية قد اشعلت جذوة التعصبات القديمة للناس والامم ضد احدهما الاخر، فان القومية المتطرفة سحقت بقدميها حقوق وفرص المواطنين في الامم الاخرى، الدول الفقيرة تنفجر فيها المنازعات، الفوضى والتدفق الهائل لللاجئين ضيقت البرامج الاقتصادية التي تعمل على انتشار الرخاء المادي ودائما تخنق الازدهار والتطور الاجتماعي والاخلاقي المطلوبة للاستخدام العادل والحسن للثروة. عّرت مثل هذه الازمات الحدود التقليدية للحكومة ووضعت في مواجهة الامم المتحدة السؤال المحتوم :                                                            ما القيم التي تقدر ان ترشد الامم والبشر في العالم لتخرج من فوضى المصالح والعقائد المتنافسة نحو جامعة عالمية قادرة على غرس مبادئ العدالة والانصاف على كل المستويات في المجتمع الانساني؟

 Image result for values

إن مسألة القيم وصلتها التي لا انفصام لها بأنظمة الدين والعقيدة  برزت على المسرح العالمي كموضوع عالمي هام مستهلك ، بحيث لا تستطيع الامم المتحده ان تتحمل تجاهلها. بينما أقرت الجمعية العمومية عددا من القرارات التي تخاطب دور الدين في ترويج السلام وتدعو الى ازالة التعصب الديني،  انها تناضل من اجل استيعاب كلا الدورين : الدور البنّاء الذي يلعبه الدين في خلق نظام السلام العالمي ، ومدى الدور المدمر الذي يمكن ان يلعبه التعصب الديني على  استقرار وتقدم العالم. يعترف عدد متزايد من الزعماء واصحاب المقامات العالية بأن مثل هذه الاعتبارات يجب ان تتحرك من المحيط الى مركز المناقشة – للتعرف على التأثير الكامل لمتغيرات التدين على الحكومة ، الدبلوماسية، حقوق الانسان، التطوير. يجب ان تفهم مفاهيم العدالة والامن الجماعي  بصورة افضل.  لا القادة السياسيون ولا الاكاديميون تنبأوا باعادة ظهور الدين ثانية في الساحة الدولية ولم تمارس العلاقات الدولية تطوير الادوات التصوريه لمخاطبة الدين بطريقة هادفة  .  ان افكارنا الموروثة عن الدين غير ذو علاقة وهي كصوت معرقل في المجال العام الدولي ، لا تقدم اية مساعدة في حل المشاكل المعقدة امام زعماء امم العالم.  في الحقيقة ان الدور الملائم للدين في الساحة الدولية يعد واحد من  اكثر القضايا الملحة في عصرنا.

Image result for ‫وظيفة الدين‬‎

لا يمكن انكار ان تلك الاديان عولجت واستخدمت لابراز النهايات المحدودة. رغم ذلك يكشف التحليل التاريخي الدقيق بأن فترات التقدم الاعظم في الحضارة الانسانية كانت تلك التي  سمحت للدين والمنطق ان يعملا معا، معتمدا على مصادر البصيرة والتجربة الانسانية كاملة، على سبيل المثال  اثناء علو الحضارة الاسلامية ازدهرت العلوم ، الفلسفة، والفنون، ثقافة قوية من التعلم دفعت الخيال الانساني الى قمم جديدة التي زودت بين الاخرين القاعدة الرياضية للعديد من الابداعات التقنية اليوم. من بين الحضارات الانسانية المتنوعة زوّد الدين الاطار للرموز الاخلاقية الجديدة والمعايير القانونية التي حولت مناطق واسعة من الكرة الارضية من الانظمة الشرسة والفوضوية في اغلب الاحيان الى اشكال من الحكم اكثر تطورا. النقاش الحالي حول الدين في المجال العام على اية حال، يقاد بأصوات واعمال المقترحين المتطرفين من كلا الجانبين – اولئك الذين يفرضون عقيدتهم الدينية بالقوة ، والذي يظهر اكثر تعبيرا في الارهاب  ، واولئك الذين ينكرون اي موضع لمفاهيم العقيدة والايمان في المجال العام. رغم ذلك الجانبين المتطرفين لا يمثلان اغلبية البشر ولا تروج السلام الدائم.

1 أبريل 2018

كيف تطبق المشـــورة فى النظـــــــام الإدارى البهـــــائـــى…

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, إدارة الأزمة, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المخلوقات, المسقبل, المساعدات, المشورة, المشورة الديناميكية, النضج tagged , , , , , في 4:41 ص بواسطة bahlmbyom

المشــــــورة من المنظــــــور البهـــــــــائى

وأولئك الذين إئتمنوا بصياغة القوانين والتعليمات وإدارتها يجب :-

( أن يتمسكوا بحبل المشورة ، ويشرعوا ما هو سبب

وعلة أمن العباد ونعمتهم وثروتهم وإطمئنانهم ،

ويقوموا على تنفيذ ما شرعوه ، لأنه لو حدث غير ذلك

يكون سبباً فى حدوث الإختلافات والفوضى )

أ) المشورة

المشورة، في شريعة حضرة بهاءالله، تعتبر إحدى خصائص النظم الإداري ومن الأمور الأساسية، وجعلها جمال القدم- بهاء الله- إحدى النيرين في سماء الحكمة الإلهية وسماها بـ (سراج الهداية).

يتفضل حضرة بهاء الله بقوله ما معناه:

“سماء الحكمة الإلهية تستضيء وتستنير بنيرين إثنين، المشورة والشفقة، تمسكوا في جميع الأمور بالمشورة. إذ أنها هي سراج الهداية، تهدي إلى السبيل وتهب المعرفة”.

ويتفضل حضرة عبدالبهاء في لوح أحباء كاشان بقوله ما معناه:

“يا أحباء الله تشاوروا في الأمور. وأطلبوا رأي بعضكم بعضاً. وإجروا ما يتمخض عن المشورة. سواء إن كان موافقاً لفكركم ورأيكم أو لم يكن. لأن المشورة تعني تنفيذ ما يراه أهل الشور موافقاً”.

ويتفضل حضرة ولي أمرالله بما معناه:

“المشورة التي هي أصلٌ من الأصول الأساسية للتشكيلات الأمرية، ينبغي أن يعمل بها في جميع الفعاليات الأمرية التي لها تأثير على المصالح العمومية للجامعة البهائية. إذ عن طريق اتحاد المساعي وتبادل الأفكار المستمرة فقط من الممكن صيانة الأمر الإلهي وترويج مصالحه”.

في كيفية الشور في المحافل والمؤتمرات، وجدت أصول وقواعد في النظم البهائي. نشير هنا إليها بإختصار.Image result for consultation

الشروط الأساسية والروحانية للمشورة…

يتفضل حضرة عبدالبهاء بقوله بما معناه:

“… ينبغي لأعضاء المشورة أن يكونوا في غاية المحبة والألفة والصداقة مع بعضهم البعض”.

ويتفضل في خطابٍ آخر بما معناه:

“… أولى فريضة أصحاب الشور هي خلوص النية والنورانية الحقيقية والإنقطاع عن ما سوى الله والإنجذاب إلى نفحات الله والخضوع والخشوع بين الأحباء والصبر والتحمل في البلاء وعبودية العتبة الإلهية السامية”.

وتوجد في النظم الإداري البهائي –أيضاً- مقررات إلزامية لأصحاب الشور يجب عليهم مراعاتها ومنها:

1-    في حين الدخول إلى محفل الشور، يتوجهوا إلى الملكوت الأعلى ويطلبوا التأييد من الأفق الأبهى.

2-  يمتنعوا عن المكالمة في أمورٍ غير ضرورية.

3-   يدخلوا ويقعدوا في الإجتماع بكل إخلاصٍ ووقارٍ وسكونٍ وأدب.

4- يدلوا برأيهم بمنتهى الأدب وبنعومة البيان.

5- في كل مسألةٍ يتحروا الحقيقة، لا أن يصروا على رأيهم. إذ أن هدف الشور البهائي هو تحري الحقيقة.

6- لا يجوز إطلاقاً أن يزيّف نفسٌ رأي “الآخر”. بل ينبغي أن يدلي بكل حرية برأيه فقط.

7-  عند حصول الإختلاف في الآراء، يرجعوا إلى أكثرية الآراء. ويكون الكل مطيعاً ومنقاداً لرأي الأكثرية.

8-   ليس لأحدٍ أن يعترض على القرار الأخير سواء في الداخل أو في الخارج، أو يطعن فيه حتى لو كان حسب رؤيته مخالفاً للصواب.

9-   يجب ألا يتكدر أي واحدٍ من الأعضاء من مقاومة الآخرين لرأيه عند المشاورات.

10- حسبما تفضل به حضرة عبدالبهاء “لا ينبغي أن تتسرب المذاكرات في محفل الشور إلى الخارج” و”لا يتكلموا في مجلس الشور عن أمورٍ سياسية أبداً”.

يرشد حضرة ولي أمرالله من خلال تواقيعه المنيعة، أعضاء محفل الشور بما يلي:

1-      يجب على أعضاء هذه المحافل الروحانية أن يهتموا إهتماماً بالغاً في جميع الأمور المناطة إليهمRelated image، ويجروا تحقيقات كاملة.

2-      يتابعوا كل مسألةٍ متابعة.

3-      يتمسكوا تمسكاً تاماً بمبدئي “الصراحة” و”الصداقة” ويحكموا بعدالةٍ تامة.

4-      يبذلوا قصارى جهدهم في تنفيذ قراراتهم بسرعة.

5-      يشارك الكل وبلا إستثناء في المذاكرات والمباحث.

الشروط الإدارية للمشورة…

كل موضوع يطرح للنقاش في المحفل الروحاني ينبغي أن يمر بأربعة مراحل حتى يحل أحسن حلٍ ويسوى على وجهٍ أكمل. والمراحل الأربعة هي:

1-    تعيين الموضوع المراد مناقشته والموافقة على ذلك ويسمى (مرحلة التحقيق)،

2-    يكون الموضوع المطروح للمناقشة لا يتعارض مع الجانب الروحاني والإداري للدين البهائي، وتسمى هذه المرحلة بـ (مرحلة التطبيق)،

3-   نقاشٌ وافي وحرّ حول الموضوع إلى أن ينجم عن ذلك النقاش طرح إقتراحٍ حول الموضوع. ويجب أن يؤيد واحد من الأعضاء أو أكثر هذا الإقتراح وهذه المرحلة تسمى (مرحلة المشورة)،

4-   أخذ  آراء الأعضاء حول الإقتراح المقدم بخصوص الموضوع المطروح للنقاش (مرحلة أخذ القرار).

هناك شروطٌ إدارية أخرى ينبغي مراعاتها في جلسة المشورة. نشير هنا إلى بعضٍ منها:

  1. إذا إقترح أحد الأعضاء إقتراحاً إصلاحياً حين مناقشة الإقتراح الأساسي، يجب تقييم الإقتراح الإصلاحي أولاً وقبل إكمال المباحثة حول الإقتراح الأساسي، وإذا صوتت أكثرية الأعضاء لصالح الإقتراح الإصلاحي فهذا يكون إلغاءً للإقتراح الأساسي وإعتباره كأن لم يكن‘

  2. النقاش يصل إلى مرحلة الإشباع عندما يتفق عليه أكثرية الأعضاء. هناك إقتراح يسمى إقتراح ختم النقاش. يعتبر هذا الإقتراح أيضاً كأي إقتراحٍ آخر ويجب أن يؤيده واحد من الأعضاء أو أكثر،

  3. كل القرارات المتخذة إلزامية لجميع الأعضاء، موافقاً كانوا أم مخالفاً، حضوراً كانوا أم غياباً. إذ أن رأي الأكثرية كما يتفضل حضرة عبدالبهاء هو (نداء الحق)،

  4. يتساوى رئيس الجلسة مع الأعضاء الآخرين عند التصويب ومن المستحسن أن يبدي برأيه بعد الأعضاء،

  5. لا يوجد في الشور البهائي وفي التصويت حالة الإمتناع. لابد أن يكون العضو عند التصويت إما موافقاً إما مخالفاً.

ب) مقام الفرد البهائي…

للفرد في المجتمع البهائي مقام ومنزلة خاصة. إليه تعود قدرة المجتمع وقوته وتقدمه وتأخره. تؤثر إرادة الفرد وفكره ورأيه وتدبيره في إتخاذ القرارات وإعلاء شأن المجتمع. يتمتع الفرد في النظم البهائي بحرية الفكر والرأي وإظهار مواهبه الخلاقة وإبراز خططه الإبداعية وتقديم إقتراحاته البناءة. رب أناسٍ يعملون حسب ما تأمرهم شريعة حضرة بهاءالله وبما يليق بها ومنزلتها السامية وبذلك ينالون إعجاب وإستحسان الآخرين الأغيار ويدخلونهم في ظل قباب أمرالله. أو يقوم فردٍ لخدمة أمرالله ونشر نفحات الله ويكتسب بقيامه هذا حيثيةً خاصةً لصالح المجتمع ويؤثر ذلك إيجاباً في إنتشار دين الله وإشتهاره.

الفرد البهائي هو أول واحدٍ في سلسلة التشكيلات العظيمة المتينة للدين البهائي، الدين الذي يقود العالم البشري صوب الوحدة. وبدون حماية هذا الفرد وإقدامه المستمر لن يكتب لأية خطةٍ النجاح ولن يثمر أي قرار ثمراً مفيداً.

بقي لنا أن نذكر أنه ليس من حق الفرد أن يتخذ قراراً بمفرده، عكس ما هو متبع في المجتمعات الأخرى التي يحكم فيها فردً بقدرته الفردية وإرادته الذاتية في مصير أمةٍ أو شعب. قد أخذ هذا الحق من الفرد وأعطي للجمع.

إن التنوّع والتعدد الغني للجنس البشريّ من المفترض ان يعمل على تقاربنا وتلاحمنا. فاحترام وجهات نظر الآخرين، وفهم الإنسانية العمومية التي نتشارك فيها من خلال الإدراك بأننا جميعًا خلق الله وتربطنا روابط لا انفصام لها، هذا هو ما يعنينا ويهمّنا وهو أساس من أجل حلّ المشاكل الروحانية والأخلاقية والاجتماعيّة والاقتصادية الخطيرة التي تواجه الإنسانيّة. ولو أدركنا ومارسنا المشورة على هذه الأسس لأستطعنا ان نحصل على نموذج ناجح وبناء للقرارات الأخلاقية والتى بالطبع سوف تقودنا لحضارة إنسانية راقية تسع الجميع ونترك إرثاً بل كنزاً لأبناءنا وأحفادنا .

الصفحة التالية