11 أبريل 2018

قدراتنا ومقارنتهابقدرة الخالق العظيم

Posted in مقام الانسان, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المخلوقات, المسقبل, المساعدات, المشورة, الأفئدة, الألام, الانسان, التوكل, الدين البهائى, السلوك, السعادة, الصراعات, الضمير في 7:22 ص بواسطة bahlmbyom

رسالة إلي الشباب

من حضرة روحية خانم

كنت اقرأ عصر اليوم مقالاً كتبته إحدى ممرضات الجيش تعدد فيه بعض مشاعرها و تجاربها، تحدثت عن جندي فقد كلتا عينيه و ساقيه … و طفق يفكر في خير وسيلة يبلغ بها النبأ _ في لطف ورقة إلي أمة و أخواته لقد فكرت ماذا كان في مقدوري أن اصنع أو أحس لو اتفق لي أن أصبت بالعمى أو أن عجزت ساقاي عن العمل … عندئذ تملكني إحساس عجيب !…       أستطيع أن ابذل المساعدة لهذا الجندي بمسلكي كبهائية !!

Related image و تدفق إلي وعى ما اعتقدت انه وسيلة عظيمة لتحقيق واجباتنا كبهائيين ؛ حيثما ولينا وجوهنا فثمة عذاب، عذاب اكبر من أن نتصوره فنبعده عن وعينا لأنه شديد التدمير للروح، فتصورنا للمشاعر و الظروف التي يجد فيها الملايين من الناس أنفسهم تصورا حقيقيا أمر يستحيل احتماله كما انه حين نفكر فيمن يقاسون الجوع و البرد، و في الشيوخ الذين بهدمهم الموت جوعاً و مرضاً …و حين نفكر في الأطفال و في الجنود الذين يحيون في جحيم الحرب أقول حين نفكر في كل هذا أننا  نعرض أنفسنا للتخاذل و الانهيار،       و لذلك نحن لا نفكر ما استطعنا إلي ذلك سبيلاً.

و لكن … ما الذي يمكننا أن نفعله لهؤلاء الملايين من اخوتنا و بنى جلدتنا ؟… إن لف الضمادات، و نسج المطاف، و شراء الأسهم، و قيامنا بنصيبنا بوصفنا مدنيين أو صناعاً …أو حتى قياماً ببعض صور الخدمة الحربية أمر ليس بالكثير بل انه هو الحد الأدنى للخدمة . حقا إن هذه الخدمات لها نفعها و يجب أن نتمها، غير أنها ليست سوى مسكن يخفف من حدة الألم أما واجب البهائي فاعظم : أن واجبه هو أن ” يكون بهائياً “Image result for suffering

بالأمس القريب سأل سائل حضرة شوقي أفندي : ما هو الهدف الذي يرمى إليه البهائي من حياته ؟

و قبل أن يعيد على المولى إجابته ( إذ أنني لم اكن حاضرة معهما ) عجبت كيف تكون إجابته، أتراه أخبر السائل أن هدفنا من الحياة هو عرفان الله، إما هو إكمال أخلاقنا ؟ …أنني لم احلم قط بالإجابة التي تفضل بها فقد قال: “أن الهدف الذي يكرس له البهائي حياته هو إعلاء وحدة العالم الإنساني فهدف حياتنا كله مرتبط بحياة الجنس البشرى، فنحن لا نبغي خلاص أرواحنا الفردية بل نبغي خلاصا عالمياً . فلا ينبغي لنا أن نتأمل في ذواتنا و نقول الآن عليك نفسك فخلصها و اضمن لها مقعدا طيبا في الحياة الأخرى.. لا، بل ينبغي علينا أن نشتغل بإقرار الملكوت على هذا الكوكب . و هذا أمر عظيم . ثم مضى المولى الحنون يبين أن هدفنا هو أن ننتج حضارة عالمية تنعكس بدورها على أخلاق الفرد فهدفنا في بعض الوجوه هو على العكس المسيحية التي تبدأ بالفرد، ثم تصل خلاله إلي حياة الناس الجماعية .

و هذا بالطبع لا يعنى أن نهمل ذاتنا أو نهمل نقائصنا مواطن ضعفنا إنما يعنى أن علينا أن نشع لغيرنا إشعاعاً قوياً مما نعلم _ عن دراستنا لتعاليم حضرة بهاء الله _ إنه هو الحق .

كما يعنى فيما يبدو لي أن نظامنا الإداري و ومحافلنا الروحانية و لجاننا و ضيافتنا التسع عشرية و مؤتمراتنا تقدم لنا امتحانات تتحدانا تحدياً عنيفاً، يعنى أننا إذا لم نتعلم كيف نعمل مع أخواتنا في الدين كما ينبغي لنا أن نعمل في نطاق حياة جماعتنا البهائية، فعلينا أن لا نأمل كثيرا في أن يستمع العالم لنا أو يحذو حذونا، و نكون قد نظرنا إلي نظامنا الإداري باعتباره ليس إلا مجموعة من الإجراءات، و سبيل من سبل إدارة الأمور البهائية .

و لعل هذا هو السر في أننا لا نحصل من نظامنا الإداري على النتائج التي نعرف انه يجب أن نحصل منه عليها . إن النظام الإداري ليس مجموعة من القواعد، بل هو قالب وحدة، قالب حياة متصلة، و كل ما يمكن أن نفكر فيه بوصفنا بهائيين، كالمحبة و العدل و عدم التعصب و الإنصاف و الحرية و الإدراك ..الخ يجب أن يجد تجسيده الحي في طريقة إدارتنا لأمورنا كمجموعة و عندما نظفر بالوحدة في محفلنا يزداد الاحتمال في أن نظفر بها في جماعتنا . إذا ما ظفرنا بها على هذا النحو بدأ الناس يدخلون في أمر الله أفواجا . و لم لا يدخلون و العالم كله لا ينتظر شيئا غير هذا بالذات – و هو الشيء الذي يمكن الناس فعلا من العمل و العيش في انسجام ووفاق ؟ فإلى أن نقوم بتحقيق ذلك في أنفسنا لا ينبغي لنا أن نصدق بان أحدا من الناس سوف يهتم بأفكارنا اهتماما جدياً .

هذا هو السر في أنني أحسست أن في مقدوري مساعدة ذلك الجندي و من ورائه كل الآخرين من بنى جنسي الذين يقاسمون الأن أهوال العذاب إذا أنا حصرت الأمر في أن أكون بهائياً – و بهائياً حقيقياً، فلقد روى عن حضرة عبد البهاء انه قال أن سر السيطرة على الذات هو نكران الذات، بمعنى انه إذا كان هناك أي خطا في الطريقة التي تعمل بها إدارتنا البهائية فليس هذا الخطأ سوى أننا لا ننسى أنفسنا قط . ذلك لان ذاتيتنا الصغيرة أو الكبيرة إذا شئت – تدخل معنا جنبا إلي جنب في محافلنا أو اجتماعاتنا الأخرى، حيث نجلس بملء ما فينا من مركب السيطرة و الإستعلاء، أو بملء ما فينا من مركب النقص و الضعف أو حتى بذواتنا العادية السليمة متحفزين لفرض آرائنا أو للاستياء من إساءة وهمية نظن أنها لحقت بنا، أو لاحتكار وقت الجلسة احتكاراً لا شعورياً ،أو للشعور بالتعب و الإنهاك شعوراً يمنعنا من بذل مجهوداتنا للمساهمين بنصيبنا المشروع . و أنني لأرجو أن يسمح لي بان أقول هذا بكل تواضع و كل عطف عميق على كل إخواني البهائيين فإني قد اشتركت في عضوية كثير من اللجان و كنت عضوه محفل ذات مرة و هاأنذا انظر بفزع و سخرية إلي حماقاتي السالفة و مسالكى القديمة.  اذكر كيف كانت وجهة نظري على اكبر جانب من الأهمية بالقياس إلي، و كيف كنت في بعض الأحيان أومن بأنني أنا وحدي البهائية الراسخة من بين هؤلاء الحاضرين الذين يوشكون أن يحطموا سفينة الأمر بإجماعهم عل قرار اتخذوه و لم اشترك فيه يجب علينا أن نتحلى بالصبر لا مع الآخرين وحدهم بل مع أنفسنا أيضا . و لكن يجب علينا أيضا أن نبذل جهدا اعظم لكي نكون بهائيين في حياتنا البهائية المشتركة .

لا شئ في هذا العالم ايسر من أن تنصح الآخرين بما يجب عليهم فعله و لكن الصعوبة تبدأ عندما تحاول أنت أن تنصح نفسك بما يجب عليك أنت أن تفعله و تحمل نفسك على القيام به، و حتى نحن البهائيون نشارك الآخرين هذا الضعف الإنساني العام . فنحن اقرب إلي أن نركز انتباهنا على سقطات أخواتنا في الدين و عثراتهم معتقدين انه لو لم تكن هذه المؤمنة – أو ذلك المؤمن – عقبة لسارت أمور جماعتنا و محافلنا سيرا ارق و الطف . ربما كان هناك بالطبع ما يبرر نقدنا هذا . و لكن النقد لن يغنى كثيرا، بل على النقيض إن النقد يميل دائما إلي تحويل انتباهنا عن واجبات اعظم أهمية . و مما لاشك فيه أن انحرافنا و عيوبنا هي امتحان للآخرين و عقبة في سبيلهم بقدر ما نجد عيوب الآخرين عقبة في سبيلنا . وخير وسيلة نتغلب بها على عيوبنا – فيما يبدو لي – وسيلة ذات جانبين .Image result for unity

  • أولهما أن تحاول أن تكمل نفسك، فانك أن ازددت كمالاً قطع العقل بان مجموع الأحباء قد ازداد كمالاً أيضا .

  • ثانيهما أن تحاول توجيه قولك إلي العمل الجدي طبقا للنظام الإداري الذي هو كائن حي فعال و ليس مجموعة من أفعال الأمر و النهى افعل، و لا تفعل !

و البهائيون الذين أيقظتهم نيران العقيدة الدينية الحية حريصون على اتباع مبادئ دينهم و أحكامه، يفخرون بتعاليمهم و هم حقا يحبونها و يلتمسون في إخلاص أن يحيوا طبقا لها . أما امتناعهم عن الخمر التي اصبح شربها من عادات العصر الشائعة، و أما حياتهم حياة عفيفة نبيلة في وسط مجتمع تؤمن غالبيته بان تضييق على حياته الحسية لا ضرورة له … و أما تفضيلهم السجن بل و النفي على مناقضة اعتقادهم الجازم بان كل الأجناس يجب أن تعامل على قدم المساواة المطلقة، أقول أما هذه الواجبات التي يسميها السطحيين بالتضحيات فان البهائيون يتقبلونها فرحين كوسيلة يظهرون بها حقيقة دينهم .

و مما لا شك فيه أيضا أن للبهائيين سمعة عالية عند أولئك الذين يحتكون بهم من حيث أخلاقهم و تماسكهم و لكن لسبب لا أدريه تبدو مواطن ضعفنا عندما يعمل نظامنا الإداري،       و لعل ذلك يرجع إلي أن النظام الإداري نفسه هو الأمتحان الذي وضعه حضرة بهاء الله لعلل العالم بما فيه البهائيون أنفسهم .

و كثيرا ما فكرت في هذا و تعجبت : لماذا يكون الأمر كذلك . و قد توصلت إلي نتيجة تستحق الاعتبار و هاأنذا أقدمها لغيري . و غنى عن البيان أن هذه النتيجة لا تتضمن الجواب الكامل و لكن ربما ساعدت بعض الشيء على اكتشاف السبب الحقيقي .

أن لدينا ميلاً إلي أن نضع القوانين الروحية جانبا عندما نتناول القضايا الإدارية . و لو أننا فكرنا مليا لوجدنا أن هذا المسلك يناقض كل الفكرة التي تقوم عليها الحكومة البهائية . فلقد جاء بها، ليؤسس ملكوت السماء على الأرض . فإذا آمنا بذلك حقا ( وهو ما نؤمن به فعلاً ) و جب علينا أن نحلل هذا الملكوت . إنه يتضمن عالماً يديره القانون … القانون الروحي . إنه يتضمن النظام، ذلك النظام القائم على المبادئ التي جاء بها مظهر الله المعصوم و ليس النظام الذي تضوعه عقول الأنانيين المحدودة . و هذا يستلزم أن يكون المكان الذي يعمل فيه البهائي بأقصى نشاطه و يحيا فيه على أتم ما تتيح له تعاليمه و قدرته، هو أي اجتماع يمثل النظام الإداري . و مع ذلك فكثيرا ما ترى بهائيا صالحا يضع جانباً الكثير، أن لم يكن الكل من مسالكه الروحية عندما يدخل إلي اجتماع المحفل أو اللجنة أو المؤتمر و يصبح رجلاً من رجال الأعمال، أو مجرد منفذ لقانون، أو نسخة باهته من رجل السياسة … عندما يحدث هذا خليق بنا أن نفترض أن التأييد و التوفيق السماوي قد توليا عنا من النافذة !!

Related imageذلك لأننا قد سددنا طريق التأييد و التوفيق فلن تعود تحركنا قوى ديننا الروحانية العظيمة، ستحركنا الدوافع المختلطة و المشاكل الشخصية،         و التهكمات الفردية : شاننا في ذلك أعضاء كل مجلس متداع من مجالس العالم و مجامعة .

و أنني لا اعجب لماذا يسلك كثير من البهائيين الصالحين هذا المسلك ؟

ألا أننا نؤمن بالعقيدة العتيقة القائلة بان الله شئ متصل بدخائلنا الصرفة لا بأمورنا المادية،      و انه يعمل على تخليص أرواحنا استعداد للعالم الآخر و ليس لهذا العالم أيضا ؟

أم لأننا نشعر بأننا عاجزون عن أن نجرى الأمور الدنيوية إلا طبقا لآرائنا و أهوائنا لا طبقاً للأحكام الإلهية … و مهما يكن الأمر فان واحد من هذه الأسباب هو الذي يمنع جامعتنا البهائية من أن تجذب اكبر عدد ممكن إلي حظيرة الأمر لأنه السبب الذي يمنعنا نحن من إظهار تلك المحبة      و تلك الوحدة في صفوف هيئتنا …المحبة و الوحدة اللتين يتضور إليهما الجنس البشرى كله جوعا .Related image

و نحن نسرف في تقدير مواهبنا و قدراتنا، و نقلل كثيرا من شان ما تستطيع قدرة الله أن تفعله عن طريق روح أسلمت إلي الله نفسها، و مهما تضاءلت هذه الروح     و صغر شأنها . و لقد كانت “مرتا روت”، اعظم مثل حي رايته يمثل ما يستطيع أن يفعله فرد واحد تشبث بقوة الله و قدرته، أقول ذلك لا لأنها كانت صغيرة الشأن، لا …بل كانت على حظ وافر من الموهبة و الذكاء، و لكن ما أتمته كان فوق طاقتها و مواردها إلي حد بعيد . و لقد كانت على علم بذلك كما أنها فهمت جيداً الخطة السليمة للعمل إذ أنها اعتادت أن تقول عندما تقدم على عمل ما ” أن حضرة بهاء الله يعمل هذا العمل ” و لم تكن تسمح لنفسها أن تقول ” لندع حضرة بهاء الله يعمل هذا “

   آمة البهاء روحية خانم

Advertisements

1 أبريل 2018

كيف تطبق المشـــورة فى النظـــــــام الإدارى البهـــــائـــى…

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, إدارة الأزمة, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المخلوقات, المسقبل, المساعدات, المشورة, المشورة الديناميكية, النضج tagged , , , , , في 4:41 ص بواسطة bahlmbyom

المشــــــورة من المنظــــــور البهـــــــــائى

وأولئك الذين إئتمنوا بصياغة القوانين والتعليمات وإدارتها يجب :-

( أن يتمسكوا بحبل المشورة ، ويشرعوا ما هو سبب

وعلة أمن العباد ونعمتهم وثروتهم وإطمئنانهم ،

ويقوموا على تنفيذ ما شرعوه ، لأنه لو حدث غير ذلك

يكون سبباً فى حدوث الإختلافات والفوضى )

أ) المشورة

المشورة، في شريعة حضرة بهاءالله، تعتبر إحدى خصائص النظم الإداري ومن الأمور الأساسية، وجعلها جمال القدم- بهاء الله- إحدى النيرين في سماء الحكمة الإلهية وسماها بـ (سراج الهداية).

يتفضل حضرة بهاء الله بقوله ما معناه:

“سماء الحكمة الإلهية تستضيء وتستنير بنيرين إثنين، المشورة والشفقة، تمسكوا في جميع الأمور بالمشورة. إذ أنها هي سراج الهداية، تهدي إلى السبيل وتهب المعرفة”.

ويتفضل حضرة عبدالبهاء في لوح أحباء كاشان بقوله ما معناه:

“يا أحباء الله تشاوروا في الأمور. وأطلبوا رأي بعضكم بعضاً. وإجروا ما يتمخض عن المشورة. سواء إن كان موافقاً لفكركم ورأيكم أو لم يكن. لأن المشورة تعني تنفيذ ما يراه أهل الشور موافقاً”.

ويتفضل حضرة ولي أمرالله بما معناه:

“المشورة التي هي أصلٌ من الأصول الأساسية للتشكيلات الأمرية، ينبغي أن يعمل بها في جميع الفعاليات الأمرية التي لها تأثير على المصالح العمومية للجامعة البهائية. إذ عن طريق اتحاد المساعي وتبادل الأفكار المستمرة فقط من الممكن صيانة الأمر الإلهي وترويج مصالحه”.

في كيفية الشور في المحافل والمؤتمرات، وجدت أصول وقواعد في النظم البهائي. نشير هنا إليها بإختصار.Image result for consultation

الشروط الأساسية والروحانية للمشورة…

يتفضل حضرة عبدالبهاء بقوله بما معناه:

“… ينبغي لأعضاء المشورة أن يكونوا في غاية المحبة والألفة والصداقة مع بعضهم البعض”.

ويتفضل في خطابٍ آخر بما معناه:

“… أولى فريضة أصحاب الشور هي خلوص النية والنورانية الحقيقية والإنقطاع عن ما سوى الله والإنجذاب إلى نفحات الله والخضوع والخشوع بين الأحباء والصبر والتحمل في البلاء وعبودية العتبة الإلهية السامية”.

وتوجد في النظم الإداري البهائي –أيضاً- مقررات إلزامية لأصحاب الشور يجب عليهم مراعاتها ومنها:

1-    في حين الدخول إلى محفل الشور، يتوجهوا إلى الملكوت الأعلى ويطلبوا التأييد من الأفق الأبهى.

2-  يمتنعوا عن المكالمة في أمورٍ غير ضرورية.

3-   يدخلوا ويقعدوا في الإجتماع بكل إخلاصٍ ووقارٍ وسكونٍ وأدب.

4- يدلوا برأيهم بمنتهى الأدب وبنعومة البيان.

5- في كل مسألةٍ يتحروا الحقيقة، لا أن يصروا على رأيهم. إذ أن هدف الشور البهائي هو تحري الحقيقة.

6- لا يجوز إطلاقاً أن يزيّف نفسٌ رأي “الآخر”. بل ينبغي أن يدلي بكل حرية برأيه فقط.

7-  عند حصول الإختلاف في الآراء، يرجعوا إلى أكثرية الآراء. ويكون الكل مطيعاً ومنقاداً لرأي الأكثرية.

8-   ليس لأحدٍ أن يعترض على القرار الأخير سواء في الداخل أو في الخارج، أو يطعن فيه حتى لو كان حسب رؤيته مخالفاً للصواب.

9-   يجب ألا يتكدر أي واحدٍ من الأعضاء من مقاومة الآخرين لرأيه عند المشاورات.

10- حسبما تفضل به حضرة عبدالبهاء “لا ينبغي أن تتسرب المذاكرات في محفل الشور إلى الخارج” و”لا يتكلموا في مجلس الشور عن أمورٍ سياسية أبداً”.

يرشد حضرة ولي أمرالله من خلال تواقيعه المنيعة، أعضاء محفل الشور بما يلي:

1-      يجب على أعضاء هذه المحافل الروحانية أن يهتموا إهتماماً بالغاً في جميع الأمور المناطة إليهمRelated image، ويجروا تحقيقات كاملة.

2-      يتابعوا كل مسألةٍ متابعة.

3-      يتمسكوا تمسكاً تاماً بمبدئي “الصراحة” و”الصداقة” ويحكموا بعدالةٍ تامة.

4-      يبذلوا قصارى جهدهم في تنفيذ قراراتهم بسرعة.

5-      يشارك الكل وبلا إستثناء في المذاكرات والمباحث.

الشروط الإدارية للمشورة…

كل موضوع يطرح للنقاش في المحفل الروحاني ينبغي أن يمر بأربعة مراحل حتى يحل أحسن حلٍ ويسوى على وجهٍ أكمل. والمراحل الأربعة هي:

1-    تعيين الموضوع المراد مناقشته والموافقة على ذلك ويسمى (مرحلة التحقيق)،

2-    يكون الموضوع المطروح للمناقشة لا يتعارض مع الجانب الروحاني والإداري للدين البهائي، وتسمى هذه المرحلة بـ (مرحلة التطبيق)،

3-   نقاشٌ وافي وحرّ حول الموضوع إلى أن ينجم عن ذلك النقاش طرح إقتراحٍ حول الموضوع. ويجب أن يؤيد واحد من الأعضاء أو أكثر هذا الإقتراح وهذه المرحلة تسمى (مرحلة المشورة)،

4-   أخذ  آراء الأعضاء حول الإقتراح المقدم بخصوص الموضوع المطروح للنقاش (مرحلة أخذ القرار).

هناك شروطٌ إدارية أخرى ينبغي مراعاتها في جلسة المشورة. نشير هنا إلى بعضٍ منها:

  1. إذا إقترح أحد الأعضاء إقتراحاً إصلاحياً حين مناقشة الإقتراح الأساسي، يجب تقييم الإقتراح الإصلاحي أولاً وقبل إكمال المباحثة حول الإقتراح الأساسي، وإذا صوتت أكثرية الأعضاء لصالح الإقتراح الإصلاحي فهذا يكون إلغاءً للإقتراح الأساسي وإعتباره كأن لم يكن‘

  2. النقاش يصل إلى مرحلة الإشباع عندما يتفق عليه أكثرية الأعضاء. هناك إقتراح يسمى إقتراح ختم النقاش. يعتبر هذا الإقتراح أيضاً كأي إقتراحٍ آخر ويجب أن يؤيده واحد من الأعضاء أو أكثر،

  3. كل القرارات المتخذة إلزامية لجميع الأعضاء، موافقاً كانوا أم مخالفاً، حضوراً كانوا أم غياباً. إذ أن رأي الأكثرية كما يتفضل حضرة عبدالبهاء هو (نداء الحق)،

  4. يتساوى رئيس الجلسة مع الأعضاء الآخرين عند التصويب ومن المستحسن أن يبدي برأيه بعد الأعضاء،

  5. لا يوجد في الشور البهائي وفي التصويت حالة الإمتناع. لابد أن يكون العضو عند التصويت إما موافقاً إما مخالفاً.

ب) مقام الفرد البهائي…

للفرد في المجتمع البهائي مقام ومنزلة خاصة. إليه تعود قدرة المجتمع وقوته وتقدمه وتأخره. تؤثر إرادة الفرد وفكره ورأيه وتدبيره في إتخاذ القرارات وإعلاء شأن المجتمع. يتمتع الفرد في النظم البهائي بحرية الفكر والرأي وإظهار مواهبه الخلاقة وإبراز خططه الإبداعية وتقديم إقتراحاته البناءة. رب أناسٍ يعملون حسب ما تأمرهم شريعة حضرة بهاءالله وبما يليق بها ومنزلتها السامية وبذلك ينالون إعجاب وإستحسان الآخرين الأغيار ويدخلونهم في ظل قباب أمرالله. أو يقوم فردٍ لخدمة أمرالله ونشر نفحات الله ويكتسب بقيامه هذا حيثيةً خاصةً لصالح المجتمع ويؤثر ذلك إيجاباً في إنتشار دين الله وإشتهاره.

الفرد البهائي هو أول واحدٍ في سلسلة التشكيلات العظيمة المتينة للدين البهائي، الدين الذي يقود العالم البشري صوب الوحدة. وبدون حماية هذا الفرد وإقدامه المستمر لن يكتب لأية خطةٍ النجاح ولن يثمر أي قرار ثمراً مفيداً.

بقي لنا أن نذكر أنه ليس من حق الفرد أن يتخذ قراراً بمفرده، عكس ما هو متبع في المجتمعات الأخرى التي يحكم فيها فردً بقدرته الفردية وإرادته الذاتية في مصير أمةٍ أو شعب. قد أخذ هذا الحق من الفرد وأعطي للجمع.

إن التنوّع والتعدد الغني للجنس البشريّ من المفترض ان يعمل على تقاربنا وتلاحمنا. فاحترام وجهات نظر الآخرين، وفهم الإنسانية العمومية التي نتشارك فيها من خلال الإدراك بأننا جميعًا خلق الله وتربطنا روابط لا انفصام لها، هذا هو ما يعنينا ويهمّنا وهو أساس من أجل حلّ المشاكل الروحانية والأخلاقية والاجتماعيّة والاقتصادية الخطيرة التي تواجه الإنسانيّة. ولو أدركنا ومارسنا المشورة على هذه الأسس لأستطعنا ان نحصل على نموذج ناجح وبناء للقرارات الأخلاقية والتى بالطبع سوف تقودنا لحضارة إنسانية راقية تسع الجميع ونترك إرثاً بل كنزاً لأبناءنا وأحفادنا .

28 سبتمبر 2017

 “Dynamic Consultation” التشاور الديناميكى

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, مواقف, مراحل التقدم, الكوكب الارضى, المفاهيم, المخلوقات, المسقبل, المساعدات, المشورة, المشورة الديناميكية, النهج المستقبلى, الأنجازات, الأنسان, الأخلاق, التفكير, الضمير, العمل في 12:05 م بواسطة bahlmbyom

 “Dynamic Consultation”  التشاور الديناميكى

http://www.copts-united.com/Article.php?I=3132&A=339439

 بقلم وفاء هندى

كانت بداية معرفتى بهذا المصطلح- التشاور الديناميكى – خلال اقامتى فى الولايات المتحدة الأمريكية  وانجذبت بشدة للمعنى و المفهوم بعد  ان تعرفت على هذا النْهج وشاهدت كيف ٌيمارس فى ورش عمل  بمهارة عالية واستمتعت بمحاضرات ـ مستر تريب بارثل وهو مؤلف معروف ومن اشهر كتبه تحويل الصراع إلى توافق، تسعة مفاتيح للتوافق ـ وادهشنى نتائجه الإيجابية وأكتساب المزايا والمواهب لمجموعة العمل المشاركة فيها والتى تؤثر بالإيجاب فى ادائهم وقد تكون هذه الأطر  الهامة من اولويات نجاح المنشئات والشركات والفرد وبالطبع العائلة كنواة اساسية وهامة لتكوين المجتمعات الناجحة ذلك تجنباً لحدوث المشاكل الكبيرة التى قد تنتهى بتدمير وعصف البنية الأساسية لهذه المؤسسات.تعبيرية

)     Trip Barthel also has articles on mediate.com and for the Association for Conflict Resolution magazine.(

 ماهو تعريف التشاور الديناميكى وماالهدف منه؟ يُعرف التشاور الديناميكى على انه استخدام لنظريات ومهارات وممارسة النقاش وعملية اتخاذ القراربطريقة علمية  حديثة وذلك لخلق مجتمعات موحدة نشطة فادرة على التعامل برقى ونضج من أجل تحقيق السلام والازدهار للبشرية ، ماينتج عن عملية التشاور الديناميكى هو بمثابة كائن تدبٌ به الحياة بعد عملية طويلة من المناقشات على اسس علمية أخلاقىة وعلي المشاركين ان يسعوا  ويتعهدوا  بحماية هذا الكائن الذى ٌخلِق نتيجة هذه العملية .

ماهوالهدف؟ الهدف هو الحصول على المهارات التي نحتاجها فى حياتنا وهى سمات من شأنها أن تسهم في النجاح  والتطور والشعور بالسعادة فى تعاملاتنا اليومية . ويركز التشاور الديناميكي على اكتساب هذه الصفات من خلال العيش حياة سعيدة أصيلة واحدة  دون إزدواجية فى المعاييرحيث تتسق أعمالنا مع

المعتقدات و القيم الأخلاقية التى  لدينا بعمق وتوائم.                                                                      المشورة الديناميكية ليست فقط نهج لحل المشاكل الصعبة بل أكثر من ذلك هى وسيلة لتغيير المنظورالى الحياة ، ببساطة علينا ان نسأل انفسنا كيف يتوجب علينا ان نعيش حياتنا؟                          يستند التشاور الديناميكي على نموذج للبهائيين لصنع القرار يسمى التشاور والذي يساعد المجموعات والأفراد في الحياة للوصول الى حلول أفضل ليس فقط لحل القضايا وتحسين العلاقات، ولكن لتعزيز وازدهار الإنسان لصالح المجتمع والعالم الإنسانى بأسره.

الرؤية  : الوصول الى حالة الحب والوحدة في الأداء والعمل الذى نمارسه.

القيم- الأدوات- : نقاء الدافع، إشراق الروح ، التواضع  والصبر والرغبة العميقة فى التغيير الى الأفضل.

دعونا نتفق على نقاط هامة تساعد فى  توحيد الأراء والأتفاق بطرق علمية اخلاقية سليمة فى حالة النقاش او المشورة علينا البدء دوماً بجوانب الاتفاق وتوضيح مصادر الاختلاف فعادة ماينشأ الأختلاف من عدم وضوح الرؤية لدى الأطراف وعلينا بتحديد البدائل وكذلك تحديد نقاط القوة والضعف في هذه البدائل وإذا لزم الأمر يمكننا دمج بعض منها للوصول الى اقرب نقطة نحو الحل او  الأفتراح ، إذا لم تتمكن من التوصل إلى توافق في الآراء يمكننا أن نقرر المضي قدما والعودة إلى هذه المسألة لاحقاً.

علينا ان ندرك ان من اهم الأسباب لعدم الوصول الى التوافق فى الأراء بين الناس:

– عدم الإستماع او تفهم بعضنا البعض.

– أختلاف فى القيم والمفاهيم.

–  التفكير بعاطفة او من خلال المخزون التاريخى لدينا ومن ثم حالة الإنفعال التى تتملكنا.

والأن علينا التعرف على مفاتيح المشورة الديناميكية – تسعة مفاتيح- الهدف منها التحرك من مرحلة الى أخرى لنكون اكثر فاعلية ووعى وتقدُم فى المناقشة ويساهم هذا فى الوصول الى وضوح الرؤية والوصول الى القرارات السليمة التى نحتاج اليها:

1- الأندماج – إذا كنا نعمل مع الآخرين من أجل حل مشكلة او اتخاذ قرارما علينا وضع مجموعة من القواعد المبدئية أساسها الصدق والثقة وتجنب الغضب والتفاعل الخالص بين اعضاء المجموعة وهذا  أمر بالغ الأهمية لتحقيق الأندماج واستمرارية النجاح فى عملية  المشورة فيتسنى لنا وضع إطار توافقى مستقبلي.

2- التعاطف – خلال المناقشة يتعين على المشاركين بذل كل جهد ممكن معبرين بصراحة ومحبة ووضوح عن وجهات نظرهم، ويجب تجنب النزاع والخلاف. ينبغي أن تبنى علاقة محبة واحترام من خلال الأسئلة الأيجابية وردود الفعل الطيبة والمشاعر الهادئة  وطرح الحقائق فتتشكل بذلك بداية التفكير الإيجابى.

3- الأستكشاف – ينبغي جمع معلومات من مصادر متعددة و طرح وجهات النظر المتنوعة والتى تمثل  كل الأطياف والتحدث بصراحة والاستماع بقلب مفتوح والتفهم لحقائق الأمور واستكشاف الأسباب الكامنة لتتكون رؤية  واضحة لدى جميع المشاركين .

4- وضع الرؤية لتحقيق الهدف – تحديد الهدف الأساسى والوصول الى رؤية واضحة  هذا مانحاول تحقيقه، ووضع إطر متوازنة لنرتكزعليها أثناء مناقشة  القرارات التى سوف نتخذها لاحقاً .

5- التوسع – إنشاء مجموعة متنوعة إيجابية وخلاقة من الخيارات و التفكير الإيجابي يساعد على خلق المزيد من الرؤى التى تؤدي إلى اختيارقرارات أفضل وعلينا ان نعلم ان الأفكار التي طرِحت تصبح ملكاً للمجموعة وهذا يعني أن الأفكار لا تبقى ملكاً للفرد مما ينتج عنه الحوار الحر والمناقشة الناضجة- البعد عن الشخصنة- لنصل الى فكرة هى ملك للمجموعة الذين يتولون بدورهم تبنى تطبيقها والدفاع عنها.

6- التوضيح – وضع المبادئ الأخلاقية والمعايير اللازمة لتقييم الخيارات وذلك للوصول الى قرارات أخلاقية ذات قاعدة واضحة تخدم المجموعة.

7- التقييم – مقارنة اختياراتنا مع مبادئنا الأ‏خلاقية ومعاييرنا الإيجابية ومقارنتها بالرؤيا التى نود الوصول اليها للتأكد من اننا نسير فى الأتجاه المطلوب.

8- التنفيذ: اتخاذ إجراءات جماعية لبدء العمل والتعزيز الإيجابي وخلق الانسجام فتسعى المجموعة للتوافق في الآراء حيث يمكننا اتخاذ القرار وبمجرد اتخاذ القرار فإنه يتعين على المجموعة بأكملها العمل على حماية ودعم  هذا القرار فى وحدة واتحاد بعد وضع إطار زمنى لذلك ثم العودة لتقييم النتائج.

9- الفحص: مناقشة النتائج  وتقييمها لتحسينها في المستقبل والنظر في الآثار المتعلقة بتنفيذ القرارات  وقد نلجأ لتغيير جزء منها بناء على النتائج المستجدة بعد الفحص والتقييم.

                     قد تبدو هذه الخطوات معقدة وصعبة التنفيذ  ولكن        بممارستها ومتابعة نتائجها الإيجابية فى الحياة ستصبح جزءاً من طبيعتنا فى النقاش والأستماع بل والأستفادة من اراء الجميع فيعكس ذلك مبدأ هام الا وهو الوحدة فى تنوع الأراء والذى بدوره  يثرى العمل الجماعى بصورة هائلة.

علينا ان نعرف ان هناك عناصرهامة تكون  لها اكبر الأثر فى إنجاح عملية المشورة الديناميكية  من اهمها المشاعر والأفكار ومهارات التعاطف فعند استخدام المشاعروالأفكار لتعزيز العلاقات الإيجابية وتجنب المشاعر السلبية والتعامل مع القضايا الصعبة بحكمة وعدم اتخاذ القرار حين الشعور بالتعب بل علينا التوقف عن  النقاش- ولو لدقائق معدودة –  الأهتمام بوجهات نظر الآخرين بقدر اهتمامنا بوجهة نظرنا الخاصة. علينا إعطاء الفرصة للجميع ان يتحدثوا مرة واحدة قبل أن يتحدث أي شخص مرة ثانية وان نفكر بعمق قبل الأستجابة، واخيرا علينا ان ندرك ان “الصمت مهارة علينا ان نتدرب عليها” .

                         علينا جميعاً القيام بمساع مشتركة تهدف إلى تغيير المجتمع وتعزيز الوحدة والاتّحاد، وترويج رخاء الجنس البشريّ والمساهمة في تحقيق السلام العالمي. علينا ان ننظر الى احتياجات العصر باهتمام بالغ، ونتباحث حول مقتضياتها وضرورياتها وعن طريق ممارسة المشورة بالطريقة المطلوبة فسوف نستطيع تغيير واقعنا الى الأفضل ، يجب أن لا يغيب عن بالنا بأنَّ المشورة تهدف إلى الوصول إلى حل للمشكلة وهو أمر يختلف تمامًا عن المشاجرات اللفظية الجماعية الدارجة في بعض الدوائر في هذه الأيام لو مارسنا المشورة الديناميكية فى البيت ثم فى المدرسة ثم فى الجامعة ثم فى المجتمع ثم فى العالم سوف تكون البداية  الحقيقية للتغيير نحو الأفضل.

http://www.copts-united.com/Article.php?I=3132&A=339439

13 سبتمبر 2017

القدرات والمدارك الأخلاقية اللازمة لتغيير العالم

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, مراحل التقدم, إدارة الأزمة, المجتمع الأنسانى, المحن, المخلوقات, النهج المستقبلى, الألام, الأمم المتحدة, الأنجازات في 5:28 م بواسطة bahlmbyom

القدرات والمدارك الأخلاقية اللازمة لتغيير العالم

مستوحاة من بيانات وتقاريرمكتب الجامعة البهائية العالمية لهيئة الأمم المتحدة –

بقلم وفاء هندى

  ارشيفية

مايحدث أمامنا فى كل مكان فى العالم اليوم يجعلنا نفكر ونتأمل جيداُ فى ان هناك قوى هدم تؤثرعلى مسار حياة البشرية بأشكال عديدة وصور فجة فرغم التقدم الكبير فى العلوم والتكنولوجيا الحديثة  إلا أن الفشل في تقليل مظاهر العنف أثبت وبشكل واضح القصور الموجود في اسلوب المواجهة و قد أصبح التحدي الماثل أمام المجتمع العالمي هو كيفية ايجاد الأجواء الإجتماعية و المادية و الهيكلية والتعرف على مكونات قوى البناء كى تأخذ بأيدى البشريةِّ المعذبة و التى تعانى ووتترنح نتيجة تمسك البشر بأنماطٍ سلوكية وأخلاقية وفكرية قدعفى عليها الزمن.     ماٌيطلب اليوم هوخلق اجواء  وآليات مناسبة للقيم التى تبنى المجتمعات وهذا لا يشتمل فقط على محاولات متأنية لتغيير الهياكل القانونية و السياسية و الإقتصادية للمجتمع فحسب بل و على نفس الدرجة من الأهمية سوف تتطلب إعادة تأهيل الأفراد رجالاً و نساءاً، شباباً و فتياتاً وأطفالاُ يجب علينا تعهدهم بطرق مختلفة عما يحدث اليوم تماماً تعهد بدعم قيم البناء من احترام الآخر و احترام التعددية والأيمان بوحدة المصير المشترك للعالم الإنسانى  وبأن العالم بات وحدة عضوية واحدة  فنتعهد بإقامة جسور المحبة بين بعضنا البعض وننظر الى مستقبل يُشرق بنور الاتّحاد والاتّفاق وتخمد فيه نيران الضّغينة والبغضاء . علينا ان نتوقف عن نمط الأستغلال الذى يحيط بنا من كل جانب طارة باسم الدين وأخرى باسم التعصب العرقى او المذهبى  او السياسى كل هذه الأنماط الفكرية ٌتعد فى يومنا هذا أمراض تصيب عقل وروح البشرية فى مقتل  فينتج مانراه اليوم من معاناة، وما يزيد من تفاقم الأوضاع التي سببها  الضعف بل والإنهيار في تطبيق القانون المعضلة الأخلاقية العويصة التي تدفع المجتمع أن يسأل:        ما الذي يحرك الفرد لإستغلال وإستثمار حياة و كرامة إنسان آخر وما هي القدرات والمدارك الأخلاقية الأساسية التي فشلت الأسرة و المجتمع في غرسها ؟                                                                                                            

من منظور الدين البهائي، فأن جوهر أي برنامج للتغيير الإجتماعي هو إدراك أن الفرد ذو بعد روحاني أو أخلاقي. إن هذا ما يشكل فهمهم وإدراكهم للهدف من حياتهم و مسؤلياتهم تجاه العائلة و المجتمع و العالم أن بناء وتأهيل قدرات الأفراد الأخلاقية و الروحانية يعد عنصرا ضروريا في السعى الحثيث لمنع الإساءة التى باتت جزءاُ من سلوك يومى لنا.   قد تعد فكرة تعزيز وتَرويج قِيَمِ أخلاقية معينة مثيرة للجدل؛ ففى أغلب الأحيان ارتبطت مثل هذه الجهود في الماضي بممارسات دينية قمعية و عقائد سياسية جائرة و رؤى محدودة وضيقة للصالح العام. ومع ذلك، عندما يتم التعَبير عن القيم الأخلاقية باسلوب يتسق ويتوافق مع الأهداف السامية للإعلان العالمي لحقوق الإنسان مع إستهداف تعزيز التطوير الأخلاقى و الإجتماعي و الفكري لجميع الناس  فقد يكون ذلك العنصر الرئيسي لنوعية التحول المطلوب لإعادة تكوين مجتمع خالى من العنف والتعصب.                                                                                                  

يجب أن ترتبط هذه القيم علاوة على ذلك ، بالمبادئ    الإجتماعية و الروحانية المحورية لعصرنا  هو الترابط و التواصل المتبادل بين أعضاء الجنس البشري بأكمله. و بالتالي يتحول هدف التطوير الأخلاقي من مجرد فكرة فردية بالنجاة الى احتضان جماعي لتقدم الجنس البشري بكامله . وحيث أن إدراكنا للأنظمة الإجتماعية و المادية للعالم تتطلب تبنى نموذجاً مختلفاً عما نحن عليه اليوم، لهذا يجب علينا أيضا تطوير القيم الأخلاقية اللازمة للعمل بطريقة أخلاقية  تناسب العصر الذي نعيش فيه.   كيف يمكن تحويل هذا الى أهداف تعليمية؟  علينا بتحديد القيم الأخلاقية التى تساعد على تنمية مهارات الأطفال و الشباب فى مجال التفكير المنطقي الأخلاقي مع إعدادهم لتَولي مسؤولية المساهمة في تحسين مجتمعاتهم. إن أساس هذا المنهج هو الإيمان بأن كل إنسان يُعد كائنا روحانيا او اخلاقياً ذو امكانيات كامنة غير محدودة للأعمال النبيلة, و لكن من أجل إظهار هذه الإمكانيات الكامنة لابد من تعهدها بالرعاية بصورة واعية من خلال مناهج تتوافق وتتناغم مع هذا البعد الإنساني الأساسي الأصيل. علينا ان نعمق فى مجتمعاتنا افكار وسلوكيات البناء مثل  القدرة على المشاركة العملية الفاعلة في إتخاذ القرارات الجماعية بطريقة غير عدائية يشمل هذا تحويل أنماط السلوك الإستغلالية المستندة على إستعمال القوة والتى تعود جذورها المضللة الى فكرة أن الصراع هو العماد الأساسى للتفاعل الإنسانى، العمل باستقامة فى السلوك مستندأ على المبادئ الأخلاقية، تنمية إحساس الفرد بالسمو و الشرف و القيمة الذاتية، أخذ المبادرة بصورة مبدعة و منضبطة، الإلتزام بتقوية النشاطات التعليمية ، تكوين رؤية لمستقبل منشود مستنداً على قيم و مبادئ مشتركة و إلهام الآخرين للعمل لأجل تحقيقها ، فهم العلاقات المستندة على السيطرة والهيمنة و المساهمة فى تحويلها الى علاقات قائمة على التكامل و الخدمة. بهذه الطريقة  تسعى هذه المناهج الى تطوير الفرد ككل – دامجا النواحى الروحانية- الأخلاقية- و المادية، النظرية و العملية لرقي الفرد و خدمة المجتمع. حرية الدين أو العقيدة، تلك القضية التي تمثل مبدأً أساسيًا من مبادئ حقوق الإنسان . علينا ان نتبنى ثقافة تقر بالطبيعة المقدسة للضمير الإنساني، طبيعة تمنح الحق لكل فرد في البحث الحر عن الحقيقة وتعزز الحوار السلمي لإفراز المعرفة، فإن الجامعة البهائية العالمية قد شجعت محافلها واعضائها على أن تسترشد بالمبادئ الآتية:   أولاً: ان الحرية في تبني العقائد عن طريق الاختيار الشخصي للفرد وفي تبديل هذه العقائد وهي من السمات المميزة للضمير الإنساني، وهو مما يعزز بحث الأفراد عن الحقيقة. إن تشبث القانون الدولي بهذا الحق من شأنه أن يعزز مكانته في تأمين كرامة الكائنات البشرية.    ثانيًا: إن حق الحرية في الدين والمعتقد مرهون بكشف الأفكار الجديدة وبالقدرة على مشاركة المعلومات وتبادلها. ولما كان هذا الحق لا يستطيع شرعيًا أن يمتد ليغطي الأفعال التي تغذي الكراهية فإن الدولة لا تستطيع أن تمنع النقد والنقاش الصادق حول مسائل الاعتقاد الديني.     وعلى خلفية تعاظم التعددية في مختلف المجالات، تواجه الدول تحدي التشبث بالتماسك الإجتماعي وبالوحدة الوطنية. إن التجانس الثقافي والتوحد الأيديولوجي ليسا ضامنين للسلام والأمن. بل إن إقرار القوانين العادلة التي تضمن الكرامة والمساواة بين جميع أطياف المجتمع هو الذي من شأنه أن يرسي الأساس المتين لمجتمع سلمي مزدهر. كما أن النظام القضائي المستقل هو عامل جوهري في عملية إدارة القضايا الخاصة بإثارة الكراهية الدينية والتى ينتج عنها مانراه من مصائب وكوارث لا نستطيع توقع حجمها او تصورمدى بشاعتها. نتمنى ان تشرق على العالم أنوار المحبة والعدالة والسلام ويتغير عالمنا الى مانتمنى ونتوق اليه من عالم إنسانى وحضارة راقية أخلاقية تسع الجميع فى ظل التنوع  والتعدد والإختلاف.

شاهد الموضوع الأصلي من الأقباط متحدون في الرابط التالي http://www.copts-united.com/Article.php?I=3117&A=336948

4 مايو 2015

اهمية البعد الأخلاقى فى بناء حضارتنا الإنسانية

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, مراحل التقدم, الكوكب الارضى, المجتمع الأنسانى, المخلوقات, الأخلاق, الأديان العظيمة, الأضطرابات الراهنة, الإيجابية, التسامح, التعاون, الجنس البشرى, الجامعة البهائية في 10:07 م بواسطة bahlmbyom

التّركيزُ على التَّطوُّر الأخلاقيّ

111مع أنّ دمج أفراد المجتمع الإنسانيّ في مجموعاتٍ، تكبر وتزداد عدداً، يتأثَّر عادةً بثقافات الشُّعوب والمواقع الجغرافيّة، إلا أنّ هذه العمليَّة قد سيّرتها الاتّجاهات الدّينيّة، وكانت العامل الأقوى في تغيير التّفكير والسّلوك الإنسانيّ. ونعني بالدِّين هنا جوهره وحقيقته الأساسيّة لا الأفكار والتّقاليـد التي غلّفته بالتّدريج، وهوت به إلى عالمِ المحو والنِّسيان.

وفي كلماته يتفضّل حضرة عبد البهاء بقوله: “مَثَل المدنيّة المادّيّة كمِثْل جسد الإنسان؛ مع أنّه على درجةٍ عاليةٍ من الأناقةوالجمال إلا أنّه يعدُّ ميّتا. أمّا المدنيّة الرّوحانيّة، فهي كالرّوح التيتمدُّ الجسد بالحياة… وبدونها يبقى جسدُ العالم لا حياة فيه”.

إنّ مبدأً يعزز قواعد أخلاقيّة وقيماً محدّدة يمكن أن يكون مثيراً للجدل، خاصَّة في هذا العصر المتّصف بالنِّسبيّة الإنسانيّة. ومع هذا، فإنَّ لدينا إيماناً قاطعاً بوجود قيمٍ مشتركةٍ تجاهلها، لأسباب سياسيّة، أولئك الذين بالغوا في التّوجّه إلى الاختلافات الفرعيّة في الدّين أو في الممارسات الثّقافيّة. هذه القيم والفضائل الأساسيّة التي دعت إليها كافّة الجماعات الرّوحيّة تشكّل هيكلاً أساسيّاً للتطوّر الأخلاقيّ.

إنّ التّأمّل في القيم المشتركة التي أفاضت بها الأديان العظيمة والأنظمة الأخلاقيّة على البشريّة يكشف لنا أنّ كلّ واحد منها يدعو إلى الوحدة والتّعاون والتّآخي بين البشر، ويحدِّد معالم السُّلوك القويم المسؤول، ويعزِّز تطوير الفضائل باعتبارها الأساس المتين لعلاقاتٍ قائمةٍ على الثِّقة ومراعـاة المبادئ.

1- دعم تطوير مناهج للتّعليم الأخلاقيّ في المدارس

نؤيِّد بكلِّ قوَّة قيام حملةٍ عالميَّة لتعزيز التَّطوُّر الأخلاقيّ. وبكلِّ بساطةٍ، فإنّ على هذه الحملة أن تشجِّع المُبادرات المحليّة في أرجاء العالم، وتساعدها على إدخال البُعد الأخلاقيّ في مناهج تعليم الأطفال. وقد يتطلَّب ذلك عقد المؤتمرات، ونشر المواد التّعليميّة المناسبة، إلى جانب العديد من النّشاطات المُساندة الأخرى والتي تمثِّل بمجموعها خيرَ استثمارٍ لجيلِ المُستقبل.

يمكن أن تبدأ حملة التّطوّر الأخلاقيّ هذه ببعض المبادئ البسيطة مثل: الاستقامة والصِّدق

والأمانة لأنّها أساس الاستقراروالتّقدّم. كما أن الإيثار وحبّ الغير فضيلةٌ يجب أن تقود توجّهات الإنسان، بحيث يصبح الإخلاص واحترام حقوق الآخرين جزءاً من كيانه ومكمِّلاً لسلوكه، وخدمة العالم الإنسانيّ هي المصدر الحقيقيّ للسّعادة؛ بها نعتزُّ ونفتخر، ومنها ندرك المغزى من حياتنا.

نؤمن بأنّ نجاح الحملة يتوقّف على مدى تغلغل قوّة الدّين في مجهوداتنا. فمبدأ الفصـل بين الدّين والدّولة يجب ألا يُستخدم حائلاً دون قوّة هذا التّأثير المُثمر، وعليه يكون إشراك الجماعات الدّينيّة في هذه المبادرة الهامّة، كشركاء متعاونين، أمراً لا بدّ منه.

وبينما تمضي هذه الحملة قدماً، فإنّها ستنمّي عند الفرد قواه، فيتغيّر أسلوب تعامله مع مجتمعه على اختلاف مستوياته الاقتصاديّة والاجتماعيّة والعرقيّة والدّينيّة.

مُنعطفُ التَّحَوُّلِ أمَامَ كافَّةِ الأُمَمِ

بيان الجامعة البهائيّة
بمناسبة الذّكرى الخمسين لتأسيس الأمم المتّحدة
تشرين الأوّل / أكتوبر 1995
الجامعة البهائيّة العالميّة

10 مارس 2015

تحسينُ وضعِ المرأةِ_ الجزء الثانى_

Posted in قضايا السلام, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المخلوقات, المرأة, المسقبل, النظام العالمى, الإرادة, الانسان, البهائية, التدين, التسامح, الجنس البشرى, الجامعة البهائية, الحقوق والواجبات, الحياة في 2:56 ص بواسطة bahlmbyom

الإجراءات التى تدعم تحسينُ وضعِ المرأةِ…

1- زيادة مشاركة النِّساء في وفود الدُّول الأعضاء

نوصي بأن تشجَّع الدُّول الأعضاء على تعيين المزيد من النِّساء في مركز سفير أو ما شابهه من المراكز الدّبلوماسيّة.

2- تشجيع المصادقة العالميَّة على المواثيق الدَّوليّة التي تصون حقوق المرأة وتُحسِّن من وضعها

imagesوكما هو الحال في المواثيق الدّوليّة المتعلّقة بحقوق الإنسان، فإنَّ على الأمين العام للأمم المتّحدة وكافّة هيئاتها واجب الاستفادة من كلِّ فرصةٍ لتشجيع الدُّول الأعضاء على المُصادقة على المواثيق

والاتّفاقات التي تصون حقوق المرأة وتسعى إلى تقدُّمها.

3- وضع خطّة عمل لتنفيذ برامج مؤتمر بكين

كان إعلان “سياسات النّظرة المستقبليّة” الذي أقرّه مؤتمر نيروبي في غاية الجرأة والطُّموح في التَّخيُّل، إلا أنه أصيب بنكسةٍ في التّنفيذ والفاعليّة. نعتقد بأنّ علينا أن نتَّعظَ من هذه التَّجربة المريرة، فنعمل على وضع خطَّة مُتماسكة، بحيث لا تلقى خطّة العمل الموضوعة لتنفيذ برامـج مؤتمر بكين نفسَ المصير.

نقترح تأسيس نظامٍ للمُراقبة والمُتابعة يقوم بإعداد التّقارير اللاّزمة حول الإجراءات المطبَّقة ثم عرض النَّتائج على الجمعيّة العامّة سنويّاً؛ مبيّناً فيه أعلى عشرين دولةً عضواً وأدنى عشرين دولةً في التّجاوب والالتزام.

د- التّركيزُ على التَّطوُّر الأخلاقيّ

مع أنّ دمج أفراد المجتمع الإنسانيّ في مجموعاتٍ، تكبر وتزداد عدداً، يتأثَّر عادةً بثقافات الشُّعوب والمواقع الجغرافيّة، إلا أنّ هذه العمليَّة قد سيّرتها الاتّجاهات الدّينيّة، وكانت العامل الأقوى في تغيير التّفكير والسّلوك الإنسانيّ. ونعني بالدِّين هنا جوهره وحقيقته الأساسيّة لا الأفكار والتّقاليـد التي غلّفته بالتّدريج، وهوت به إلى عالمِ المحو والنِّسيان.

وفي كلماته يتفضّل حضرة عبد البهاء بقوله: “مَثَل المدنيّة المادّيّة كمِثْل جسد الإنسان؛ مع أنّه على درجةٍ عاليةٍ من الأناقة والجمال إلا أنّه يعدُّ ميّتا. أمّا المدنيّة الرّوحانيّة، فهي كالرّوح التي

تمدُّ الجسد بالحياة… وبدونها يبقى جسدُ العالم لا حياة فيه”.

إنّ مبدأً يعزز قواعد أخلاقيّة وقيماً محدّدة يمكن أن يكون مثيراً للجدل، خاصَّة في هذا العصر المتّصف بالنِّسبيّة الإنسانيّة. ومع هذا، فإنَّ لدينا إيماناً قاطعاً بوجود قيمٍ مشتركةٍ تجاهلها، لأسباب سياسيّة، أولئك الذين بالغوا في التّوجّه إلى الاختلافات الفرعيّة في الدّين أو في الممارسات الثّقافيّة. هذه القيم والفضائل الأساسيّة التي دعت إليها كافّة الجماعات الرّوحيّة تشكّل هيكلاً أساسيّاً للتطوّر الأخلاقيّ.

إنّ التّأمّل في القيم المشتركة التي أفاضت بها الأديان العظيمة والأنظمة الأخلاقيّة على البشريّة يكشف لنا أنّ كلّ واحد منها يدعو إلى الوحدة والتّعاون والتّآخي بين البشر، ويحدِّد معالم السُّلوك القويم المسؤول، ويعزِّز تطوير الفضائل باعتبارها الأساس المتين لعلاقاتٍ قائمةٍ على الثِّقة ومراعـاة المبادئ.

1- دعم تطوير مناهج للتّعليم الأخلاقيّ في المدارس

نؤيِّد بكلِّ قوَّة قيام حملةٍ عالميَّة لتعزيز التَّطوُّر الأخلاقيّ. وبكلِّ بساطةٍ، فإنّ على هذه الحملة أن تشجِّع المُبادرات المحليّة في أرجاء العالم، وتساعدها على إدخال البُعد الأخلاقيّ في مناهج تعليم الأطفال. وقد يتطلَّب ذلك عقد المؤتمرات، ونشر المواد التّعليميّة المناسبة، إلى جانب العديد من النّشاطات المُساندة الأخرى والتي تمثِّل بمجموعها خيرَ استثمارٍ لجيلِ المُستقبل.

يمكن أن تبدأ حملة التّطوّر الأخلاقيّ هذه ببعض المبادئ البسيطة مثل: الاستقامة والصِّدق والأمانة لأنّها أساس الاستقرار

والتّقدّم. كما أن الإيثار وحبّ الغير فضيلةٌ يجب أن تقود توجّهات الإنسان، بحيث يصبح الإخلاص واحترام حقوق الآخرين جزءاً من كيانه ومكمِّلاً لسلوكه، وخدمة العالم الإنسانيّ هي المصدر الحقيقيّ للسّعادة؛ بها نعتزُّ ونفتخر، ومنها ندرك المغزى من حياتنا.

نؤمن بأنّ نجاح الحملة يتوقّف على مدى تغلغل قوّة الدّين في مجهوداتنا. فمبدأ الفصـل بين الدّين والدّولة يجب ألا يُستخدم حائلاً دون قوّة هذا التّأثير المُثمر، وعليه يكون إشراك الجماعات الدّينيّة في هذه المبادرة الهامّة، كشركاء متعاونين، أمراً لا بدّ منه.

وبينما تمضي هذه الحملة قدماً، فإنّها ستنمّي عند الفرد قواه، فيتغيّر أسلوب تعامله مع مجتمعه على اختلاف مستوياته الاقتصاديّة والاجتماعيّة والعرقيّة والدّينيّة.

مُنعطفُ التَّحَوُّلِ أمَامَ كافَّةِ الأُمَمِ

بيان الجامعة البهائيّة
بمناسبة الذّكرى الخمسين لتأسيس الأمم المتّحدة
تشرين الأوّل / أكتوبر 1995
الجامعة البهائيّة العالميّة

2 فبراير 2015

تحسينُ وضعِ المرأةِ

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, المفاهيم, المخلوقات, المرأة, المساعدات, المشورة, النهج المستقبلى, النجاح, اليوم العالمى, الأمم المتحدة, الأنجازات, الأنسان, الاديان, البهائية في 12:42 ص بواسطة bahlmbyom

downloadتحسينُ وضعِ المرأةِ …. لايُمكنُ تحقيقُ حضارةٍ عالميّةٍ دائمة التّطوّر في ظلِّ السَّلام المنشود دون مشاركة كاملة للمرأة في مختلف النَّشاطات

الإنسانية. وبينما نجد دعماً متزايداً لهذا المفهوم، إلا أنَّ البونَ لا يزال شاسعاً بين القبول الفكريّ والتَّطبيق العمليّ.

لقد آن الأوانُ لمؤسّساتِ العالم، التي غالبيَّة أعضائها من الرِّجال، أن تستخدمَ تأثيرها في تعزيز مشاركةٍ منهجيّة للنِّساء، ليس من قبيل التَّعاطف أو التَّضحية الذَّاتيّة، بل من دوافع الاعتقاد بأنَّ مساهمات النِّساء ضروريَّةٌ للمجتمع حتى يتطوَّر. وعندما تجدُ تلك المساهمات ذلك التَّقدير اللاّزم، عندها فقط سيُجَدُّ في طلبها وستُحاك في نسيج المُجتمع الإنسانيّ، وتكون النّتيجةُ حضارةً أكثرَ أمناً واتِّزاناً وعدلاً وازدهاراً.

لا يجدرُ بالاختلافات البيولوجيّة الواضحة بين الجنسين أن تكون سبباً في عدم المساواة والتَّفرقة، بل هما وجهان متكاملان لشيءٍ واحدٍ. فإذا نالت المرأة تقديراً لائقاً على دورها كأمّ، فبالمثل سيلقى دورها في رعاية الأطفال وتربيتهم ذلك الاحترام والمكافأة المناسبة. كما يجب الإقرار بأنّ الدّور في إنجاب الأطفال لا يقلِّل من قدرة المرأة القياديّة والفكريّة والعلميّة والإبداعيّة، بل قد يكون داعماً لها.

ونعتقد بأنّ إحرازَ التَّقدم في بعض الميادين الحيويَّة سيكون له الأثرُ الأكبرُ في تقـدُّم المرأة. ونشارككم بوجهات النّظر التّالية التي تشكّل أساساً لما يليها من اقتراحات:

أولاً: قبل كلّ شيءٍ، يجب اجتثاث العُنف ضدَّ النِّساء والفتيات، وهو من أكثر الانتهاكات لحقوق الإنسان انتشاراً ووضوحاً، إذ أصبح العنف جزءاً من واقع حياة الكثير من النِّساء في العالم بغضِّ النَّظر عن العِرق والمُستوى الاجتماعي أو التّعليمي. وفي كثيرٍ من

المُجتمعات، تعتبر التّقاليد السّائدة أنّ المرأة في مستوى أدنى، أو تشكِّل عبئاً مما يجعلها هدفاً سهلاً للغضب والإحباط. ولن تقف الإجراءات القانونيّة، أو أساليب التّنفيذ الشّديدة، حائلاً دون ذلك، وسيكون تأثيرُها ضعيفاً ما لم يحدث التّغيير في التَّفكير والمواقف لدى الرِّجال. ولن تتمتّع النّساء بالأمان ما لم يتبلور وعيٌ اجتماعيٌّ جديد يشجب مجرَّد التَّفكير الفوقيّ تجاه المرأة، أو بدافع العطف عليها، ويستنكر كلَّ أشكال العنف الجسديّ؛ معتبراً كلَّ ذلك مدعاةً للخزي والخجل.

ثانياً: تبقى العائلة حجر الأساس في بناءِ المُجتمع الإنسانيّ. فالسّلوكيّات المكتسبة بالمُشاهدة والتّعلم ضمن إطارها سوف تنعكس وتتفاعل على مختلف مستويات المجتمع. لهذا يتوجّب على كلِّ فردٍ من أفراد هذه المؤسَّسة الإلهيَّة (العائلة) أن يتغيّر، بحيث يصبح مبدأ مساواة الرَّجل والمرأة مندمجاً في نفسه ومن صفاته الذّاتيّة. وأبعد من ذلك، فإذا ما دعّمت كيانَ العائلة أواصرُ متينة من المحبة والوحدة بين أفرادها، سيتجاوز تأثيرها حدود العائلة ويسري إلى المجتمع عامّةً.

ثالثاً: بينما يهدف المجتمع، بشكلٍ رئيسٍ، إلى تعليم جميع أفراده، فإنَّ الحاجة الأعظم في هذه المرحلة التّاريخيّة من عمر الإنسانيّة تستوجب تعليم النِّساء والفتيات. ومنذ عشرين عاماً ونيِّف، أثبتت الدِّراسات مبدأً ثابتاً وهو أن مـن بين كافّة الاستثمارات المُتاحة تبقى ثمارُ تعليم النساء والفتيات تشكِّل أكبر عائدٍ نفعيٍّ في مجال التَّطوير الاجتماعيّ والقضاء على الفقر وتقدُّم المُجتمع.

رابعاً: إنّ الحوار العالميّ حول دور الرّجال والنّساء يجب أن يعزِّز الاعتراف بالتّكامل الحقيقيّ لكلا الجنسين. وما الفوارق بينهما إلا تأكيدٌ طبيعيٌّ للحاجة الماسَّة إلى أن يعمل الرّجال والنّساء معاً لإظهار قدراتهما وتنميتها لخير الحضارة الإنسانيّة، ولا أقلَّ منه حفظ الجنس البشريّ. وتلك هي فوارق ملازمة في الصِّفات المتفاعلة لطبيعتهما البشريّة المشتركة. إنّ حواراً كهذا يجب أن يأخذ بعين الاعتبار تلك القوى التي أدَّت إلى اضطهاد المرأة عبر التّاريخ لنستشرف منها الحقائق الاجتماعيّة والسياسيّة والروحانيّة الجديدة التي تعمل الآن على تغيير حضارتنا.

وفي مقدِّمة هذا الحوار، نضع أمامكم مثالاً استقيناه من التّعاليم البهائيّة. “إنّ العالمَ الإنسانيّ أشبه بطيرٍ له جناحان؛ أحدهما الرّجال والآخر النّساء. وما لم يكن الجناحان قويّين تويِّدهما قوّة واحدة، فإنّ هذا الطّير لا يمكن أن يطير نحو السماء.

             مُنعطفُ التَّحَوُّلِ أمَامَ كافَّةِ الأُمَمِ

بيان الجامعة البهائيّة
بمناسبة الذّكرى الخمسين لتأسيس الأمم المتّحدة
تشرين الأوّل / أكتوبر 1995
الجامعة البهائيّة العالميّة

                                                                                 

21 مارس 2014

كل عيد أم وأنت دائماً مشعة حباً..أيهاالأم العظيمة

Posted in الميلاد, المجتمع الأنسانى, المخلوقات, المرأة, الأفئدة, الألام, الانسان, التسامح, الخيرين من البشر, الخدمة, السلوك في 2:54 ص بواسطة bahlmbyom

images    هو ذلك الحب الذى لايرتبط بشرط ما..هو ذلك الحب المتدفق والذى لاينقطع ..هو ذلك الفيض الجارف ..العطاء بلا مقابل …التسامح  بلا انقطاع إنه ذلك الإشعاع الدائم على من حولها..
وهاهى قصة رائعة لتعطى لنا مثلاً لهذا الحب الفياض..حب الأم لأبناءها وتسامحها وسعادتها منهم ولو بأقل أقل القليل..
تقول القصة انها بعد 21 سنة من زواجي, وجدت بريقاً جديداً من الحب. قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي, وكانت فكرة زوجتي حيث بادرتني بقولها: ‘أعلم جيداً كم تحبها ‘… المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت أمي التي ترملت منذ 19 سنة , ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً . في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: ‘هل أنت بخير ؟ ‘ لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها : ‘ نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي ‘. قالت: ‘نحن فقط؟ ! ‘ فكرت قليلاً ثم قالت: ‘أحب ذلك كثيراً ‘. في يوم الخميس وبعد العمل , مررت عليها وأخذتها, كنت مضطرب قليلاً , وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة . كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي قبل وفاته. ابتسمت أمي كملاك وقالت : ‘ قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني, والجميع فرح, ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي ‘ ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى , بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة . images (1)وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة : ‘ كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير ‘. أجبتها: ‘حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه ‘. تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي, ولكن قصص قديمة و قصص جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل وعندما رجعنا ووصلنا إلى باب بيتها قالت : ‘أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى , ولكن على حسابي’. فقبلت يدها وودعتها ‘. بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها . وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها : ‘ دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة, المهم دفعت العشاء لشخصين لك ولزوجتك. لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي……أحبك ياولدي ‘. في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة ‘حب’ أو ‘أحبك ‘ وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه . لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم ……..

                  إمنحهم الوقت الذي يستحقونه .. فهو حق الله وحقهم وهذه الأمور لا تؤجل..ليس اقل من اسعادهم ولو بكلمة جميلة بوردة رقيقة..فهم لايحتاجوا سوى حنانك ومحبتك لهم.

25 ديسمبر 2012

الصــــلاة وقوة الدعـــــــــــاء

Posted in المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المخلوقات, الأنسان, الأديان العظيمة, الافلاس الروحى, التدين, الجنس البشرى, الجانب الإيجابى, السلوك, العلاقة بين الله والانسان, حقيقة الوجود في 5:57 م بواسطة bahlmbyom

في الأديان جميعها  هي حلقة الوصل بين الإنسان والخالق، إذ يخاطب الإنسان ربه أو توجه اليه  عن طريقها. وُعرفت الصلاة منذ فجر التاريخ، إذ يعود أول ذكر للصلاة في مخطوطات يزيد عمرها عن 5000 عام، وتختلف الصلاة في طريقتها وعدد مراتها وأسبابها وأحكامها بين ديانة وأخرى ولكن المفهوم واحد فهى معراج الإنسان للتقارب لربه .

 وعلينا ان نعى أن الروحانية ليست مخالفه للمنظور التخطيطي والمنظم  . إن روحانيه الفرد هي عقلانية ايضا ولا تتسم بضرورة الأندفاع والفوضى والفرقه ولكنها تتسم بالتخطيط العقلاني المنظم التي يقوم به الفرد في حياته .  ، ومن هذه الأدوات العظيمة التى منحنا اياها الله هى  الصلاه والدعاء للتواصل والتقارب اليه .

إن أعظم فائدة تمنحها لنا الصلاة والدعاء  هي الهداية الإلهية، ولا أقصد بالطبع المغالاة فى تفسير معنى الصلاة فى التوجه الى الخالق عز وجل ولكنه  إحساس حب وأحتياج من البشر الى الخالق العظيم هو أحساس توازن بين مايجب علينا ان نؤديه بحب وأعتدال وبين واجباتنا اليومية فى أعمالنا وخدمتنا لمجتمعاتنا بالطبع . وقد لانتخيل مدى تأثير الدعاء والصلاة علينا فى حياتنا وفى مواقفنا اليومية ولكن هناك قصة قد توضح لنا أهمية الدعـــــاء…

خرج الطبيب الجراح الشهير ( د/ أيشان ) على عجل متوجهاً الى لمطار مسافراً الى أحدى المؤتمرات العلمية لتكريمه عن أنجازاته الكبيرة وفجـأة وبعد ساعة من الطيران أُعلن عن ان الطائرة أصابها عطل كبير بسبب صاعقة ، وستهبط اضطرارياً في أقرب مطار ، توجه الى استعلامات المطار مخاطباً :
أنا طبيب عالمي كل دقيقة عندي تساوي أرواح أ ناس وأنتم تريدون أن أبقى 16 ساعة بإنتظار طائرة؟.
أجابه الموظف : يادكتور، إذا كنت على عجلة يمكنك إستئجار سيارة ، فرحلتك لاتبعد عن هنا سوى 3 ساعات

بالسيارة . رضي د / ايشان على مضض وأخذ السيارة وظل يسير وفجأة تغير الجو وبدأ المطر يهطل مدراراً

وأصبح من العسير أن يرى اي شيء أمامه وظل يسير وبعد ساعتين أيقن أنه قد ضل طريقه وأحس بالتعب
رأى أمامهُ بيتاً صغيراً فتوقف عنده وطرق الباب فسمع صوتًا إمرأة كبيرة تقول:
– تفضل بالدخول كائنًا من كنت فالباب مفتوح دخل وطلب من العجوز المقعدة أن يستعمل تليفونهآ ضحكت العجوز

وقالت : أي تليفون ياولدي؟ ألا ترى أين أنت ؟ هنا لا كهرباء ولا تليفونات ولكن تفضل واسترح وخذ لنفسك

فنجان شاي ساخن وهناك بعض الطعام كل حتى تسترد قوتك. شكر د/ ايشان المرأة وأخذ يأكل بينما كانت العجوز

تصلي وتدعي وانتبه فجأة الى طفل صغير نائم بلا حراك على سرير قرب العجوز وهي تهزه بين كل صلاة وصلاة

استمرت العجوز بالصلاة والدعآء طويلاً فتوجه لها قائلًا: – …. والله لقد اخجلني كرمك ونبل أخلاقك وعسى الله

أن يستجيب لك دعواتك.

قالت العجوز: – ياولدي أما أنت ابن سبيل أوصى بك الله

و أما دعواتي فقد أجابها الله سبحانه وتعالى كلها إلا واحدة ، فقال د / ايشان: – وماهي تلك الدعوة ؟

قالت : هذا الطفل الذي تراه حفيدي يتيم الأبوين ، أصابهُ مرضٌ عضال عجز عنه كل الأطباء عندنا ، وقيل لي أن

جراحاً كبيراً قادر على علاجه يقال له د/ايشان ولكنه يعيش بعيداً من هنا ولا طاقة لي بأخذ هذا الطفل الى هناك

وأخشى أن يشقى هذا المسكين فدعوت الله أن يسهل امرى…
بكى د/ ايشان وقال : والله ان دعاءك قد عطل الطائرات وضرب الصواعق وأمطر السمآء ، كي يسوقني إليك

سوقاً والله ما ايقنت أن الله عز وجل يسوق الأسباب هکذا لعباده المؤمنين بالدعآء حينما تنقطع الأسباب لا يبقى
إلا اللجوء إلى خالق الأرض والسماء . وصدق الشاعر عندما قال:

”  لاتهزأ بالدعاء وتزدريه … وما يدريك ما فعل الدعاء”

هناك أحد الأدعية التى تترك أثراً عميقاً فى نفسى وأريد ان أشارككم فيه أتمنى ان نجد فيه الأثر الذى نصبو اليه جميعنـــــا…عام على وشك الإنتهاء سيمضى سريعاً ونتمنى من الله ان يكون العام القادم أكثر سعادة ومحبة وتسامح وتألف على البشرية ….

30 أكتوبر 2012

الإعصـــــــــــــار سانـــــــــــدى…

Posted in قضايا السلام, الكوكب الارضى, المناخ, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المخلوقات, النجاح, الأمم المتحدة, الأنجازات, الأخلاق, الإرادة, الافلاس الروحى, الانتهاء, التعاون في 2:41 م بواسطة bahlmbyom

الإعصـــــــــــار ســـــــــــانــدى….

     تعيش الولايات المتحدة الأمريكية حالة من الطوارئ القاسية منذ يومين تقريبا بعد أن ضربت العاصفة العاتية ساندي مناطق الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وتسببت رياحها القوية المحملة بالامطار الغزيرة في وقوع فيضانات كبيرة في عدد من ولايات الساحل الامريكي.

 سمات الاعصار..

وتصنف العاصفة الاستوائية اعصارا عندما تصل سرعة الريح 47 ميلا بالساعة. قد يستهلك الاعصار كمية من الطاقة تقدر بما يعادل نحو 10 الاف قنبلة نووية طوال مدته الزمنية.

والإعصار ساندي، الذي قدم من فوق المحيط الأطلسي، من الفئة الأولى على مقياس سافير سمبسون المؤلف من خمس فئات، ويتجه بسرعة كبرى تبلغ 800 كلم في الساعة بحسب المركز الوطني للأعاصير الذي يوجد مقره في ميامي.

هذا وقد شهد ساحل ولاية نيوجرسي أول وصول للاعصار ساندي للبر الامريكي منتصف الليل بتوقيت غرينتش بسرعة رياح تصل الى نحو 85 ميلا بالساعة.

وافادت تقارير بمقتل 16 شخصا على الاقل في عدد من الولايات الامريكية وكندا بسبب اثار الرياح العالية والفيضانات التي تسببت فيها العاصفة.

كما تسببت في قطع التيار الكهربائي عن نحو 5.5 مليون شخص في مختلف الولايات الامريكية المتضررة.

وقدر عدد من سيتضررون بأثار العاصفة بنحو 50 مليون شخص في الولايات المتحدة، كما طُلب من نحو مليون شخص اخلاء مناطقهم تحسبا لآثار العاصفة عليها.

وقد اعلنت سلطات الولايات الامريكية حالة الطوارئ واوقف العمل في وسائل النقل العام في مدن الساحل الشرقي، وعلق الاف الرحلات الجوية.

وقد الغى الرئيس الامريكي باراك اوباما ومنافسه الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الامريكية ميت رومني عددا من فعاليات حملتيهما الانتخابيتين بسبب الاعصار الذي استبق هذه الانتخابات بأيام.

وغمرت المياه نيويورك ولونغ ايلاند ونيوجرسي، وغطت جزءا كبيرا من مدينة “اتلانتك سيتي” حيث اجلي نحو 30 شخص من منازلهم.

وقال عمدة مدينة نيويورك مايكل بلومبرغ ان حركة المد والجزر سجلت ارتفاعا قياسيا كان اعلى بكثير من التوقعات.

واضاف بلومبرغ في مؤتمر صحافي عقده أن حوالى 250 الف منزل غرقت بالظلام مساء الاثنين في مانهاتن بسبب انقطاع التيار الكهربائي متوقعا انه سوف يستمر حتى صباح الثلاثاء “وربما ابعد من ذلك.

وقالت مفوضية شئون الطاقة النووية ان مفاعل “اويستر كريك” في نيو جرسي، الذي يعد من اقدم المفاعلات الامريكية، وضع في حالة انذار بسبب ارتفاع منسوب المياه.

وتهدد الأخطار الناجمة عن العاصفة مساحة نحو 800 ميلا (1290 كلم) على امتداد ساحل المحيط الاطلسي وصولا الى منطقة البحيرات الكبرى في وسط الغرب الامريكي.

تكــــــــاتف الجميع فى مواجهــــــــــة الأزمة…

جوجل يواجه الإعصار..

 أطلق موقع البحث الشهير، جوجل، خدمة خرائط تفاعلية لتعقب مسار إعصار ساندي وتوفير المعلومات التي تقدم الدعم المحلي.

وتتضمن خريطة الشركة لمدينة نيويورك مواقع مراكز الإخلاء وملاجئ الطوارئ التي أقامتها منظمة الصليب

وألغى جوجل اليوم بسبب هذا الإعصار مؤتمرا كان يعتزم فيه الإعلان عن إطلاق هاتفه الذكي نيكسوس 4 بالإضافة إلى نسخة جديدة من نظام التشغيل الخاص المسمى jelly Bean.

وتستخدم “خرائط الأزمات” التي أطلقها جوجل البيانات الواردة من معمل بحوث البحرية الأمريكية، و المركز الوطنى للأعاصير، وموقع أخبار الطقس الأمريكي weather.com ‎، ومركز المسح الجيولوجي الأمريكي.

وكتب كا-فينج يي مهندس البرامج بشركة جوجل على مدونة الشركة على الإنترنت “قام فريق الاستجابة للأزمات بشركة غوغل بتجميع خرائط خاصة بإعصار ساندي للمساعدة في تعقب تطور العاصفة وتوفير المعلومات المحدثة الخاصة بالطوارئ.”

وأضاف “نأمل أن تحصلوا على المعلومات التي تحتاجونها لعمل الاستعدادات المطلوبة ولتبقوا آمنين إذا كنتم في منطقة الإعصار.”

وكذلك ألغى موقع “فيسبوك” أيضا فعاليتين في نيويورك هذا الأسبوع بسبب الإعصار.

كما قال راجو ناريسيتي مدير التحرير بصحيفة “وول ستريت” جورنال على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر إن الصحيفة سوف تلغي اليوم رسوم الدخول على موقعها، حيث يدفع المستخدم عادة نحو خمسة دولارات أسبوعيا نظير الدخول إلى موقع الصحيفة على الانترنت.

وقامت كذلك صحيفة “نيويورك تايمز” بإلغاء رسوم الدخول إلى موقعها على الإنترنت ظهيرة يوم الأحد.

وأضاف “كانت القنصلية العامة لفنلندا في نيويورك تقوم بعمل رائع الليلة الماضية لتوفير المعلومات على الفيسبوك”

لابد من تقديم العون من كل إنسان فجميعنا نعبش فى عالم واحد وجزء أصيل من أنسانيتنا  وأخلاقيتنا كإنسان ان نتكاتف معاً فى المواقف الصعبة بعيداً عن الكره او التعصب … دعــــــواتنا لاتنقطع ومجهودات الجميع متواصلة من أجل ان تعبر البلاد ومن يعيشون فيها  هذه الأزمــــــــــــة الشديدة الذى سوف يأخذ معالجة أثارها المدمرة الكثير من الوقت ولكن بالنظــــــــام والتكاتف من الجميع وبالمجهودات المتواصلة سوف يتم التغلب على هذا الوقت العصيب .أثق من محبة الله الفائقة لنا وأن مايحدث دائمـــــــــــاً هو لصالح البشر من أجل تطوره الروحانى وسوف نرفع أيادينا دائمـــــــــــاً بالأبتهال للخالق من أجل العون والحماية ..إنه سميع ومجيب الدعـــــــاء

  اللّهمّ يا سبّوح يا قدّوس يا رحمن يا منّان فرّج لنا بالفضل والإحسان إنّك رحمن منّان.

الصفحة التالية