31 ديسمبر 2019

نظرة مختصرة حول التطورات في المجتمع البهائي العالمي فى عام 2019

Posted in قضايا السلام, مقالات, مراحل التقدم, مشرق الأذكار البهائى, المفاهيم, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المرأة, المشورة, النجاح, النضج, الأنجازات, التسامح, التعاون, الجامعة البهائية, الحدائق البهائية, تراثنا الروحي, حضرة الباب, حضرة بهاء الله, خدمة العالم الإنسانى, عبد البهاء في 12:19 م بواسطة bahlmbyom

المركز البهائي العالمي ـ 31 ديسمبر 2019 ، (BWNS) – تقدم خدمة الأخبار العالمية البهائية والتي تعكس في عام 2019 نظرة عامة مختصرة على ماتم إنجازه في العام الماضي حول التطورات في المجتمع البهائي العالمي ولمحة عن الأحتفالات العالمية الغير عادية والتى جرت احتفالاً بالذكرى المئوية الثانية للمبشر- حضرة الباب-.

الذكرى 200 لميلاد حضرة الباب

Related image

احتفل شهر أكتوبر 2019 بالذكرى المئوية الثانية لميلاد حضرة الباب باعتباره رائدًا ومبشرًا للدين البهائي والذي مهدت فترة ولايته الطريق أمام ظهور حضرة بهاء الله – مؤسس الدين البهائى- تم الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية في جميع أنحاء العالم على كل المستويات على مستوى الأفراد وعلى المستوى المحلى والدولى.

في القرى والأحياء في جميع أنحاء العالم ، بدأت الاستعدادات للذكرى المئوية الثانية قبل أشهر مما دفع إلى تكثيف غير مسبوق لأنشطة بناء المجتمع وتدفق الأعمال الفنية للاحتفال بهذه المناسبة والتفكير في أهميتها ، واستعادة الحياة الزاخمة لحضرة الباب. في الفترة السابقة للذكرى قدمت خدمة الأخبار تقريراً عن هذه الاستعدادات والاحتفالات في كل قارة: إفريقيا والأمريكتان وآسيا وأستراليا وأوروبا.

Related image

الأحداث البارزة وقعت أيضا على المستوى الوطني في المملكة المتحدة حيث أطلقت المكتبة البريطانية معرضًا رائعًا يعرض أمثلة من نصوص الدين البهائى الأصلية واستضافت مسرحية رجل واحد مشهور لهذه المناسبة ؛ في أستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة الأمريكية احتفل أعضاء البرلمان بالذكرى المئوية الثانية واعترفوا بمساهمات المجتمع البهائي في حياة المجتمع ؛ وفي الهند أقامت جماعة البهائيين في البلاد حفل استقبال خاص للرئيس رام ناث كوفيند.

Image result for Abdou Al-baha shrine design baha'i faith

في المركز البهائي العالمي أقيم حفل استقبال لقادة المجتمع وتم فتح المدرجات على جبل الكرمل وكذلك ضريح الباب أمام آلاف الزوار في برنامج خاص مدته ليلتان.

كرمت مكاتب المجتمع البهائي الدولي الذكرى المئوية الثانية من خلال الجمع بين كبار الشخصيات والمسؤولين الآخرين لاستكشاف مدى صلة تعاليم حضرة الباب وحضرة بهاء الله بظروف العالم اليوم.

Image result for ‫الذكرى المئوية الثانية‬‎

تم عرض فيلم للذكرى المئوية الثانية بعنوان “طليعة النور” في مواقع لا حصر لها في جميع أنحاء العالم يوضح الفيلم أهمية البحث الشخصي عن الحقيقة والخدمات التى يقوم بها الأفراد لبناء مجتمعاتهم فى مختلف أنحاء العالم.

وهو يعرض عددا من الأفراد من مختلف القارات وهم يروون مساعيهم الشخصية بحثا عن الحقيقة والمعنى. وكيف شاركونا ما توصلوا إليه، وهو أن الله قد أرسل مبعوثَين سماويَين – الباب وبهاءالله – وأن تعاليمهما تُحدِث تغييرا جذريا في تفكير الناس وسلوكهم وتبدّل الظلام بالنور.

يعرض الفيلم لمحات عن كيف أن هذا الاكتشاف يلهم الكثيرين في جميع أنحاء العالم ويوجّه جهودهم لخدمة الإنسانية والمساهمة في بناء نمط جديد من الحياة.

ويعتقد البهائيون بإن الأنظمة الدينية العظمى التي تولّت هداية البشرية على مدى آلاف السنين يمكن اعتبارها في الجوهر دينًا واحدًا يتجدد من عصر إلى عصر ويتطور بانتقال البشر من مرحلة من مراحل النمو والتقدم الجماعي إلى أخرى.

فالدين نظام من المعرفة والممارسة؛ دفع بالحضارة والمدنية قدمًا جنبًا إلى جنب مع العلم عبر التاريخ. وهكذا فإنّ( الباب)، ومن ثمّ (بهاء الله)، بإشراقٍ أشدّ، أنارا مجتمعًا وعصرًا أحاطهما الظّلام.

لقد استهلّا مرحلةً جديدةً في التّطوّر الاجتماعيّ: مرحلة توحيد الأسرة البشريّة بأسرها.

Image result for ‫طليعة النور"‬‎

تم التقاط لمحات من الاحتفالات على الموقع الدولي Bicentenary.Bahai.org ، حيث تتوفر أيضًا رسالة من بيت العدل الأعظم مكتوبة خصيصاً لهذه المناسبة.

ضريح عبد البهاء

Image result for Abdou Al-baha shrine design baha'i faith

هذا العام ، أعلن بيت العدل الأعظم عن خطط لبناء ضريح مميز في تصميمه ، ليتم بناؤه تكريماً لحضرة “عبد البهاء ، الذي لعب دوراً فريداً فى التاريخ البهائى كمبين ومفسر للتعاليم البهائية ،في شهر مايو أعلن بيت العدل الأعظم عن اختياره للمهندس الذى يقوم بتصميم الضريح ، وفي سبتمبر كشف النقاب عن تصميم المقام .

سيتم بناء الضريح بالقرب من حديقة الرضوان في عكا ، وهو مكان مقدس يزوره البهائيون فى حجهم والذى هو عبارة عن رحلة روحية إلى الأرض المقدسة يقوم بها الآلاف من الناس من جميع أنحاء العالم كل عام.

Related image

دور العبادة البهائية

غطت خدمة الأخبار مجموعة متنوعة من القصص في العام الماضي حول ما يتم تعلمه حول الأثر الاجتماعي للمعابد البهائية في المجتمعات في جميع أنحاء العالم وعلى التقدم المحرز في بناء دور عبادة جديدة في كينيا وبابوا غينيا الجديدة وفانواتو .

Image result for Abdou Al-baha shrine design baha'i faith

استكشف ممثلون من مجتمع في أوغندا ، حيث وقف المعبد لأكثر من 50 عامًا ، كيف تؤثر تلاوة الأدعية على المجتمع ككل.

في شيلي ، تم الاعتراف بالمعبد مؤخرًا لتأثيره التحويلي على المجتمع ولأنه “يعبر عن القيم الإنسانية للعدالة والاحترام والمساواة والشمولية”. في الهند ، استضاف المجتمع البهائي ندوة تبحث في كيفية عبادة أماكن العبادة. يمكن أن تهدف إلى توحيد الناس وتحفيز التأمل العميق في الواقع الروحي والأسئلة الأساسية للحياة.

Related image

المنشورات على الإنترنت والمطبوعة

Related image

شهد العام الماضي نشر مختارات جديدة من كتابات حضرة بهاء الله وعبد البهاء ، بالإضافة إلى إطلاق مواقع إلكترونية جديدة ، وهي خدمة الأخبار البهائية العالمية وخدمة الأخبار بالفرنسية والإسبانية.

تم إتاحة مجلد جديد من كتابات بهاء الله الروحانية على الإنترنت والمطبوعة في فبراير ، بما في ذلك ترجمة واحدة من أعماله الشعرية الأكثر شهرة قصيدة رشح العماء في شهر مايو ، تم نشر 67 مجموعة مختارة من كتابات عبد البهاء لأول مرة على المكتبة البهائية في أغسطس

https://news.bahai.org/

1 يوليو 2019

التعليم الشامل من المنظور البهائى

Posted in قضايا السلام, مراحل التقدم, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, النهج المستقبلى, النظام العالمى, الافلاس الروحى, الانسان, الحقوق والواجبات, الحماية, الحياة, السلوك, السلام, السعادة, تاريخ الأنسانية, خدمة العالم الإنسانى, دعائم الاتفاق في 3:30 ص بواسطة bahlmbyom

Related image

يخبرنا بيت العدل الأعظم بقوله:وقضية التعليم الشامل للجميع تستحق هي الاخرى أقصى ما يمكن من دعم ومعونة من قبل حكومات العالم أجمع. فقد اعتنق هذه القضية وانخرط في سلك خدمتها رعيلٌ من الاشخاص المخلصين ينتمون الى كل دين والى كل وطن. وممّا لا جدال فيه أن الجهل هو السبب الرئيسي في انهيار الشعوب وسقوطها وفي تغذية التعصبات وبقائها. فلا نجاح لأية أمة دون أن يكون العلم من حق كل مواطن فيها، ولكن انعدام الموارد والمصادر يحدّ من قدرة العديد من الامم على سدّ هذه الحاجة، فيفرض عليها عندئذ ترتيباً خاصاً تعتمده في وضع جدول للأولويات. والهيئات صاحبة القرار في هذا الشأن ُتحسن عملاً إن هي أخذت بعين الاعتبار اعطاء الاولوية في التعليم للنساء والبنات، لان المعرفة تنتشر عن طريق الام المتعلمة بمنتهى السرعة والفعالية، فتعمّ الفائدة المجتمع بأسره. وتمشّياً مع مقتضيات العصر يجب أن نهتم بتعليم فكرة المواطنية العالمية كجزء من البرنامج التربوى الاساسي لكل طفل.   – من رسالة “السلام العالمي وعد حق”

Image result for parent and education images

كلمات بيت العدل الأعظم للوالدين البهائيين:والآن نود أن نوجّه بعض الكلمات للوالدين اللذين يتحملان المسؤولية الأساسية في تربية أطفالهم وتنشئتهم. إننا نناشدهم بذل الاهتمام المستمر لتربية أطفالهم تربية روحانية. ويبدو أن بعضهم يعتقد بأن هذا النوع من التربية يقع ضمن مسؤولية الجامعة وحدها، وآخرون يعتقدون بضرورة ترك الأطفال دون تدريسهم الأمر المبارك حفاظاً على استقلالهم في التحري عن الحقيقة. وهناك من يشعرون بأنهم ليسوا أهلاً للقيام بهذه المهمة. كل هذا خطأ. لقد تفضل حضرة عبدالبهاء قائلاً: ” فُرض على الوالدين فرضاً بأن يربيا أبناءهما وبناتهما ويعلماهم بمنتهى الهمة”، وأضاف إنه “في حال قصورهما بهذا الصدد فهما مؤاخذان ومدحوران ومذمومان لدى الله الغيور.” وبغضّ النظر عن مستوى التحصيل العلمي للوالدين تبقى مهمتهما هامة وحساسة في صياغة التطور الروحاني لأطفالهم. عليهما ألا يستخفّا بقدرتهما في تشكيل شخصية أطفالهما الأخلاقية. لأنهما صاحبا التأثير الأساسي عليهم بتأمين البيئة المناسبة في المنزل التي يخلقانها بحبهم لله، والكفاح من أجل تنفيذ أحكامه. إلا أن هناك تحدياً مُلحّاً يتجاوز الاهتمام بهذه المهام يتحتم علينا مواجهته: فأطفالنا تلزمهم التربية الروحانية والانخراط في الحياة البهائية. وعلينا ألا نتركهم هائمين على وجوههم صرعى تيارات عالم موبوء بالأخطار الأخلاقية. ففي مجتمع اليوم يواجه الأطفال مصيراً قاسياً حرجاً. فالملايين والملايين في القطر تلو الآخر يعانون من التفكك الاجتماعي، ويجد الأطفال أنفسهم غرباء بين والِدَيْن وأفراد بالغين آخرين سواء عاشوا في بحبوحة الغنى أو مرارة الفقر. ولهذه الغربة جذور في مستنقع الأنانية التي تفرزها المادية البحتة وتشكل جوهر اللادينية المستولية على قلوب البشر في كل مكان. إن التفكك الاجتماعي للأطفال في وقتنا الراهن مؤشّر أكيد على مجتمع منحلّ متفسّخ. ومع ذلك، فهذا الأمر ليس حِكْراً على عِرق أو طبقة أو أمة أو وضع اقتصادي معين، فالجميع مبتلٍ به، وما يعتصر قلوبنا ألماً مشاهدة عدد كبير من الأطفال في مختلف أرجاء العالم يجنَّدون في الجيش ويستخدمون عمالاً ويباعون رقيقاً ويكرهون على ممارسة البغاء ويُجعلون مادة للمنتجات والتصاوير الإباحية، ويهجرهم آباؤهم المنشغلون بأهوائهم الشخصية، ويقعون فريسة أشكال أخرى لا حصر لها من الخداع والاستغلال. وكثير من هذه الفظائع يمارسها الآباء أنفسهم مع أطفالهم. وعليه لا يمكن تقدير الأضرار الروحانية والنفسية الناجمة عن ذلك. ولا يمكن لجامعتنا البهائية أن تعيش في معزل عن إفرازات تلك الظروف. إن وعينا بهذه الحقيقة يجب أن يدفعنا جميعاً نحو العمل الحثيث والجهد الموصول لصالح الأطفال وسلامة المستقبل… ومع أن توفير التعليم الأكاديمي والتربية الروحانية أمر ضروري للأطفال، إلا أنه لا يمثل سوى جزء مما يجب تقديمه في سبيل تحسين أخلاقهم وتشكيل شخصياتهم. فالحاجة تكمن أيضاً في اتخاذ موقف ملائم تجاه أطفالنا من قِبَل الأفراد والمؤسسات بكافة مستوياتها، أي الجامعة بأسرها، ليجد الأطفال عندهم الاهتمام الشامل بمصالحهم. وموقف كهذا يجب أن يبقى بعيداً كل البعد عن النظام الاجتماعي السائد الذي يتهاوى بسرعة. إن الأطفال هم أنفَس كنز يمكن للجامعة أن تمتلكه، لأن فيهم نرى أمل المستقبل وضمانه. وهم الذين يحملون بذور الشخصية التي سيكوّن عليها المجتمع في المستقبل والتي يشكّلها إلى حد كبير ما يفعله البالغون في الجامعة أو بما يخفقون في أدائه تجاه الأطفال. إنهم أمانة لا يمكن لجامعة فرّطت بها أن تفلت من العقاب. فتطويق الأطفال بالمحبة من الجميع، وأسلوب معاملتهم، ونوع الاهتمام المبذول نحوهم، وروح السلوك التي يتعامل بها الكبار معهم، كل ذلك يمثل جزءاً من الجوانب الحيوية للسلوك والموقف المطلوب. فالمحبة تستدعي النظام والانضباط، والمحبة تستلزم الشجاعة على الأطفال وتدريبهم على الشدائد، لا أن نترك العنان لنزواتهم أو نتركهم بالكلية ليحققوا أهواءهم.   – من رسالة الرضوان لعام ۲٠٠٠م…

ويجب أن نضع نصب أعيننا أيضاً أن الأطفال يعيشون في عالم يخبرهم بحقائق جافة قاسية من خلال تجارب مباشرة مجبولة بالأهوال التي مرّ ذكرها، أو بما تنشره وسائل الإعلام من معلومات لا يمكن تفاديها، وكثير منهم يُساقون نحو البلوغ قبل أوانه، وبينهم أطفال يبحثون عن قيم ومعايير تهدي خطاهم في حياتهم. وأمام هذه الخلفية القاتمة المشؤومة لمجتمع متفسخ متدهور، على الأطفال البهائيين أن يسطعوا نجوماً متلألئة رمزاً لمستقبل أفضل.   – من رسالة الرضوان لعام ۲٠٠٠م

Related image

http://www.deenbahai.com/02_public_education.htm

6 نوفمبر 2018

مفهوم الأزمات والانتصارات فى التاريخ البهائى

Posted in قضايا السلام, النضج, الأمم المتحدة, الأديان العظيمة, الانسان, البهائية, البهجة, الحدائق البهائية, تراثنا الروحي, تطور العالم, حضرة الباب, حضرة بهاء الله, خدمة العالم الإنسانى, دعائم الاتفاق في 7:17 م بواسطة bahlmbyom

  • تبدأ القصة في منتصف القرن التاسع عشر في عام 1844 ، في شيراز ، في فارس أعلن شاب بهدوء أنه كان حاملاً الإلهام من الله يشير إلى نفسه على أنه الباب

في عام 1852 ، وفي طهران كان  أحد أكثر مؤيدي  حضرة الباب شجاعة ،قد  ألقي القبض عليه  هو رجل فارسي يدعى ميرزا ​​حسين علي ، ٌعذِّب وألقي به في زنزانة تحت الأرض تعرف باسم “الحفرة السوداء”. في ديسمبر من عام 1852 ، أفرج الشاه عن بهاء الله الذى كان فى أسوأ زنزانة في بلاد فارس كان عمر حضرة بهاء الله  35 عاماً ، ظهر بهاء الله شاحباً معتلاً جسدياً بسبب وزن السلاسل وأطواق الصلب الثقيلة التي كانت تكبله فى السجن ولكن كان منتعشاً روحياً  فقد  كشف الوحي الذي عاشه أثناء سجنه وأنزل عليه الأية الأولى:

“إن ننصرك بك وبقلمك لاتحزن عما ورد عليك ولاتخف فإنك من الأمنين، سوف يبعث الله جنود الأرض وهم رجال ينصرونك بك وباسمك الذى به أحيى الله أفئدة العارفين.”

بعد فترة وجيزة ، جاء أمر من الشاه بأن يغادر بهاء الله بلاد فارس خلال شهر واحد. فنفي بهاء الله الى العراق – بغداد- ولم يعد بهاء الله مرة أخرى الى بلده ،  وأسفر هذا النفى عن مصادرة ممتلكاته وقام الغوغاء بسرقة الكثير مما تملكه الأسرة.

وبينما نظرت الأسرة إلى صعوبات السفر إلى بغداد في منتصف الشتاء ، خاف بهاء الله وزوجته  على أصغر أبناءهم ميرزا  مهدي ،  فتركه والداه على مضض في رعاية أقاربه في بلاد فارس حتى لحقهم فيما بعد فى منفاهم.

إن رحلة النفي لحضرة بهاء الله والمجموعة المرافقة من بلاد فارس إلى العراق  استغرقت ثلاثة أشهر قطعوا خلالها ستمائة ميل ، من كانون الثاني / يناير إلى نيسان / أبريل. مشى السبعون شخصا المصاحبين لحضرة بهاء الله  او ركبوا على الخيول أو البغال. تقدموا ببطء خلال فصل الشتاء القاسي ، لا سيما أثناء عبورهم الجبال ، ولأن المنفيين الفقراء لم يكن لديهم ملابس دافئة لحمايتهم من الطقس ، فإن قضمة الصقيع أصابت الكثيرين. كانت أيادي وأقدام عبد البهاء تتجمد في البرد القارس وواصلوا رحلتهم الشاقة دون اى علم بما ينتظرهم من مصير كان مجهولاً لهم. ومع اقتراب فصل الربيع ، انحسرت الممرات الجبلية خلفها. ومع اقترابه من بغداد ، قام بهاء الله وعائلته وأتباعه بالتخييم في بستان بمناسبة عطلة العام الفارسي الجديدة ، المسماة- نوزوز-  الاعتدال الربيعي في مارس، وبالرغم من إبعاد بهاء الله  استمر  في نشر وتعميق  البابيين عبر القرى أثناء سفرهم. وقد وجد بهاء الله أتباعاً من الأكراد والعرب و سافر بعض من العرب والأكراد معهم إلى بوابات بغداد.

في منتصف القرن التاسع عشر كانت بغداد مدينة رئيسية في الإمبراطورية العثمانية ، وهي معروفة بمساجدها وساحاتها الكبرى. وجد بهاء الله وعائلته منزلاً صغيراً في الحي القديم من بغداد .

  • عندما تم إطلاق سراحه تم نفيه إلى بغداد ،. وفي عام 1863 ، أعلن على الملأ أنه هو الشخص الموعود الذي تحدث عنه الباب، أخذ اسم بهاء الله الذي يعني مجد الله وأصبح أتباعه معروفين باسم البهائيين.

  • Related image علم بهاء الله أن هناك إله واحد وأن دين الله واحد ويبعث برسل مختلفة لهداية البشر وترقيهم الروحانى. أعلن وحدة الحقيقة الدينية ، وهي الحقيقة التي تم الكشف عنها بمرور الزمن من خلال سلسلة من المعلمين الإلهيين. حضرة بهاءالله يؤكد على وحدانية الإنسانية ،ضرورة القضاء على كل انواع التعصبات، وأن كل إنسان يمتلك روحًا أبدية ومسؤولًا عن نموه الروحي الذي يمكن تحقيقه من خلال الصلاة والبحث المستقل عن الحقيقة والخدمة للآخرين.

تعرض الكثير من البابيين للإبادة والقتل بطرق وحشية على أيدى  هؤلاء الحكام الظالمين ولكن أبداً لم تتوقف شعلة الإيمان من  فى قلوب الكثيرين.ً

ومع تضاعف أتباع بهاء الله ، سعت السلطات العثمانية والفارسية إلى البحث عن طرق لقمع نفوذه.

وكان الحل بالنسبة لهم: مزيداً من النفي!

نفى حضرة بهاء الله الى اسطنبول ثم أدرنة لمدة 5 سنوات راسل فى هذه الفترة معظم ملوك العالم وسلاطينه معلناً عن مبادئ وتعاليم الرسالة البهائية

وفى رحلة مدتها حوالى ثلاث أسابيع من أدرنة ، وصل بهاء الله وأحبائه إلى حيفا  عام 1868، كان مجموع المنفيين مع حضرة بهاء الله 70 فردا ونقلوا إلى قارب شراعي لعبور الخليج إلى عكاء. استغرق الأمر 8 انتشرت العديد من الاتهامات والإشاعات الكاذبة بين السكان حول حضرة بهاء الله وأتباعه. فكانوا يعتبرونهم  أشراراً ومجرمين بل فى منتهى الخطورة و يستحقون أن يعاملوا بقسوة وقد أطلقوا على حضرة بهاء الله لقب “رب العجم.”.                                                        يمكننا تخيل كيف تم استقبالهم من قبل سكان المدينة!

Image result for ‫سجن القلعة فى عكا‬‎

 تم إصدار أوامر صريحة من قبل السلطان ووزرائه لإخضاع المنفيين لأشد القيود . وبعد ثلاثة أيام من وصول حضرة بهاءالله ورفاقه ، تمت قراءة  مرسوم سلطان الدولة العثمانية علناً في مسجد الجزار أحدى أكبر وأقدم المساجد فى مدينة عكا محذراً السكان منهم . ولم يكتف بإدانة حضرة بهاء الله إلى الإبعاد الدائم فحسب  بل نص على احتجازهم الصارم ، ومنعهم من الأختلاط ببعضهم البعض أو مع السكان المحليين.  في الليلة الأولى ، سجن حضرة بهاء الله في حجرة قذرة فارغة تماما  ، ثم انتقل إلى غرفة في الطابق العلوي من الثكنات. كان الجميع محرومين من الطعام أو الشراب … توسل المنفيون طلباً للمياه من أجل أطفالهم ولكن السلطات رفضوا . كان الأطفال يبكون من شدة الجوع والعطش. وفي صباح اليوم التالي تم إعطاءهم بعض المياه وثلاثة أرغفة من الخبز الغير ملائم لكل منهم كحصة يومية، وبعد وقت قصير من وصولهم  مرض جميعهم باستثناء اثنين ، حتى تسعة من الحراس العشرة المسئولين عن حراستهم أصيبوا بالمرض وكانت الملاريا من الأمراض المنتشرة فى ذلك الوقت.

 من المهم ملاحظة أن حادثة مأساوية وقعت في الطابق العلوي فى سجن عكا في 23 يونيو 1870 وكانت هذه واحدة من أعظم الحوادث إيلاماً لحضرة بهاءالله في عكاء  “فقدان ابنه ميرزا ​​مهدي” البالغ من العمر 22 عامًا – ابنه الأصغر-

Image result for ‫ميرزا مهدى ابن بهاء الله‬‎

في كثير من الأحيان كان ميرزا مهدى يصعد الدرج الضيق إلى السطح ، حيث كان يمشي و يردد كتابات والمناجاة، وفي إحدى الأمسيات كان ميرزا مهدي على السقف اعلى الثكنات وقت الغسق ، منشغلاً بتكريسه المعتاد  بالدعاء وترديد الأيات عندما سقط من خلال كوة غير موصدة إلى قفص خشبي على الأرض [عشرة أمتار] تحته ، والتي اخترقت أضلاعه قبل وفاته وكانت رغبته الوحيدة هي أن يتقبل الله روحه فداءاً حتى تفتح أبواب السجن  ويتمكن المؤمنون  من لقاء حضرة بهاء الله. بعد ذلك بوقت قصير وبالتدريج كان بإمكان الحجاج الدخول إلى عكاء وزيارة حضرة بهاء الله ،                                                                                                         واليوم يأتى آلاف الحجاج  وملايين الزوار من جميع أنحاء العالم ليتبعوا خطى حضرة بهاء الله ويزوروا  هذه الأماكن المقدسة والمكان الذي دفن فيه ويطلق عليه البهجة فى مدينة عكا هذا المكان الذى كان يعيش فيه بهاء الله وعائلته من عام 1879 حتى وفاته عام 1892

Image result for ‫الحدائق البهائية  فى عكا‬‎

بالنسبة لشخص قضى معظم حياته في السجن وفي المنفى ، كشف عن منظور عالمي عميق عندما كتب:

“ماالأرض إلا وطن واحد والبشر سكانه، جميعكم أثمار شجرة واحدة وأورق غصن واحد”

هكذا تحولت الظروف المأسوية التى كانت تحيط بحضرة بهاء الله ليصبح مزاره مطاف العالمين وليأتى الملايين سنوياً لزيارة مقامه المدفون فيه فى قصر البهجة ولتصبح الحدائق البهائية واحدة من أروع الأماكن العالمية والتى أعتبرتها اليونسكو تراثاً عالمياً.

إن دين الله ومذهب الله يهدف إلى حفظ واتحاد واتفاق العالم والمحبة والألفة بين اهل العالم”— حضرة بهاء الله

إن تحقيق مبدأ وحدة الجنس البشري هو الهدف الأسمى لظهور حضرة بهاءالله، فهو الغاية والوسيلة في آن واحد. لقد أقام حضرة بهاءالله مقارنة بين العالم الإنساني وهيكل الإنسان؛ في الكائن الحي تقوم ملايين الخلايا المتنوعة الأشكال والوظائف؛ بدورها في الحفاظ على نظام صحي سليم. وبالمثل فإن العلاقات المنسجمة ما بين الأفراد، الجامعة، والمؤسسات تعمل للحفاظ على المجتمع وتفسح المجال لتقدم المدنية.

إننا نعيش اليوم فترة فريدة من نوعها في التاريخ. فبينما تخرج البشرية من طور الطفولة لتقترب من مرحلة النضج الجماعي، تصبح الحاجة إلى فهم جديد للعلاقات بين الفرد والجامعة، ومؤسسات المجتمع؛ أكثر ضرورة وإلحاحا من أي وقت مضى.

الايمان الراسخ بأننا ننتمي إلى عائلة إنسانية واحدة لهي من صميم الدين البهائي. فمبدأ وحدة الجنس البشري هو “المحور الذي تدور حوله جميع تعاليم حضرة بهاءالله…” كما هو ملاحظ مع كل أزمة كان يعقبها انتصار …مع كل شدة يستتبعها رخاء وهذا مانؤمن به من أنه سوف يغلب ماأراد الله ونرى الأرض جنة الأبهى.

Image result for bahai-world

Image result for ‫الحدائق البهائية واليونسكو‬‎

18 أكتوبر 2018

اليوم الدولي للديمقراطية

Posted in قضايا السلام, المفاهيم, النجاح, النضج, الأمم المتحدة, الأنجازات, الأنسان, الأخلاق, الأديان العظيمة, البهائية, التسامح, التعاون, الجنس البشرى, احلال السلام, خدمة العالم الإنسانى في 8:08 ص بواسطة bahlmbyom

اليوم الدولي للديمقراطية 15 سبتمبر

 أوضحت الأمم المتحدة فى اليوم الدولى للديمقراطية أهمية السعى نحو تنشيط الديمقراطية للحصول على إجابات للتحديات النظامية التي تواجهها وقد أوضحت الأمم المتحدة أن تلك الأهداف تشمل معالجة التفاوت الاقتصادي والسياسي ، وجعل الديمقراطيات أكثر ابتكارا واستجابة للتحديات الناشئة مثل الهجرة وتغير المناخ و أصدرت الأمم المتحدة مؤخرا بيانا حول الديمقراطية يقول:

مع الاحتفال بالذكرى السنوية السبعين لهذا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، يُعد اليوم الدولي للديمقراطية فرصة لإبراز قيم الحرية واحترام حقوق الإنسان كعناصر أساسية للديمقراطية. إن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، الذي ينص على أن “إرادة الشعب هي أساس سلطة الحكومة” (المادة 21.3) ، قد ألهمت عملية وضع الدستور حول العالم وأسهمت في القبول العالمي للقيم والمبادئ الديمقراطية. توفر الديمقراطية بدورها البيئة الطبيعية لحماية حقوق الإنسان وإعمالها بشكل فعال.

لكن مع وجود العديد من الديمقراطيات الموجودة تحت الضغط حول العالم ، أين يمكننا إيجاد الحلول؟ كيف يمكننا تعزيز قضية الحرية والديمقراطية في جميع أنحاء العالم؟

سأل الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريس ، هذا السؤال المهم في بيانه بمناسبة اليوم الدولي للديمقراطية لعام 2018:                                                                                                   “كيف نبني حكمًا أفضل حتى تحقق الديمقراطية حياة أفضل وتلبي تمامًا تطلعات الجمهور؟”

تحتوي التعاليم البهائيية على إجابات واضحة فى هذه المسألة الحاسمة ، والمبادئ التي توصي بطرق واضحة  لبناء حكم أفضل.

أولا ، يؤمن البهائيون بالديمقراطية فقد دعا حضرة بهاء الله مؤسس الدين البهائى إلى إصلاح العالم وإلغاء الاستبداد ، إلى إقامة حكومة برلمانية عالمية ديمقراطية تقوم على وحدة الإنسانية. وقد خاطب ملكة بريطانيا فيكتوريا في عام 1868 و أشاد بالشكل الدستوري البريطاني للحكم البرلماني.

                                                                                                                                                 دعا عبد البهاء – الأبن الأرشد والمبين لتعاليم حضرة بهاء الله- في طرحه “الحضارة الإلهية” ، إلى ما يلي:

الحكومة الدستورية والديمقراطية ، وسيادة القانون ، والتعليم الشامل ، وحماية حقوق الإنسان ، والتنمية الاقتصادية ، والتسامح الديني ، وتعزيز العلوم والتكنولوجيا المفيدة وبرامج الرعاية العامةهى القيم التى تقود لإنجاح البلاد و دعى بكل وضوح الجمع بين القيم الروحية ومبادئ الخيار الديمقراطي لتقدم المجتمعات.

1- The World House of Justice، November 2003، .

ثانياً ، المجتمع البهائي العالمي لا يوجد لديه رجال دين ولا قادة استبداديين ، بدلاً من ذلك ، يتم انتخاب القيادة البهائية بشكل ديمقراطي ، من المستوى المحلي إلى المستوى العالمي. إلغاء الكهنوت المحترف مع الأسرار المقدسة المصاحبة له من المعمودية والشركة والاعتراف بالخطايا.

تتطلب الانتخاب بالاقتراع العام لجميع بيوت العدل المحلية والوطنية والدولية ، والغياب الكامل للسلطة الأسقفية مع امتيازاتها. والفساد والميول البيروقراطية ، هي أدلة أخرى على الطابع غير الاستبدادي للنظام الإداري البهائي ، وميله إلى الأساليب الديمقراطية في إدارة شؤونه.

                                            شوقي أفندي ، النظام العالمي للبهائيّة ، ص. 153-154

تركز التعاليم البهائيىة على نظام جديد من الفدرالية الديمقراطية العالمية يعني تأسيس ديمقراطية روحية – تركز على إطلاق “الخدمات الاجتماعية والأخلاقية والفكرية” للبشرية لقد سقطت ديانات الماضي في حالة من الاضمحلال بسبب الزعماء الذين يسعون إلى تحقيق أنفسهم ومصالحهم ، وفي الوقت نفسه ، استحوذوا على جميع الحقوق والسلطات لأنفسهم ، ونظروا بازدراء إلى بقية أتباعهم في الدين على أنهم جاهلون ومحرومون من معرفة الله.

يجب أن يكون البهائيون دائمًا على أهبة الاستعداد ، حتى لا يقعوا في هذه الحفرة. يجب أن يحافظوا على دين الله نقياً وغير ملوثاً ويكون ملاذاً للراحة للأرواح اليائسة ، ملاذاً آمناً للغرقى ، ترياقاً إلهياً للذين يعانون من الأمراض ، وشعلة من الضوء لأولئك الذين يتلمسون في الظلام ،  و ديمقراطية روحية للجميع.

يجب أن تكون الخدمة والخدمة الاجتماعية والأخلاقية والفكرية هي الهدف الوحيد للروح.  وإلا فإنه لن ينجح  يجب أن يكون كل بهائى خادمًا مخلصًا لعالم الإنسانية. يجب على البهائيين أن يلبسوا أنفسهم برداء الخدمة ، يجلسون حول طاولة الخدمة ، يأكلون طعام الخدمة ، يشربون إكسير الخدمة ، يكرسون أنفسهم وحياتهم للخدمة، يسيرون في طريق خدمة ، يتوجون رؤوسهم بإكليل من الخدمة .

– عبد البهاء ، نجمة الغرب ، المجلد 4 ، ص. 180.

في اليوم الدولي للديمقراطية ، ينظر البهائيون في جميع أنحاء العالم الى الوقت الذي ستحكم فيه البشرية نفسها سلمياً  مع برلمان عالمي ينظر الى مصلحة البشرية بروح العدالة والإنصاف ، “ديمقراطية تسع الجميع على أختلاف تنوعهم وأختلافهم”

From: http://bahaiteachings.org/