10 نوفمبر 2019

وحدة الجنس البشري محوراً لتعاليم حضرة بهاء الله

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, الكوكب الارضى, المجتمع الأنسانى, المسقبل, النضج, النظام العالمى, الأديان العظيمة, الانسان, الاديان, الدين البهائى, السلام, السعادة, الصراعات, حضرة بهاء الله, دعائم الاتفاق في 3:32 م بواسطة bahlmbyom

Image result for unity sun rise

فمبدأ وحدة الجنس البشري، كما يخبرنا عنه ولي أمر الله، شوقي أفندي، وهو المحور الذي تدور حوله جميع تعاليم بهاءالله، ليس مجرد إحساس متدفق أو تعبير مبهم أو أمل زائف… إنَّه مبدأ لا يطبق على الأفراد فحسب بل يتعلق أساساً بطبيعة العلاقات الرئيسية التي يجب أن تربط بين الدول والأمم باعتبارهم أعضاء في عائلة إنسانية واحدة… وإنَّه يتطلب تغييراً عضوياً في هيكل المجتمع الحاضر على نحو لم يشهد العالم مثله من قبل… إنَّه يدعو إلى إعادة بناء العالم المتحضر برمته ونزع سلاحه… إنَّه يمثل قمة التطور الإنساني الذي بدأ بداياته الأولى بحياة العائلة ثمَّ تطور حينما حقق اتحاد القبيلة الذي أدى إلى تأسيس الحكومة المدنية ثم توسع ليؤسس حكومات وطنية مستقلة ذات سيادة. إنَّ مبدأ وحدة الجنس البشري كما أعلنه حضرة بهاءالله يقوم على تأكيد شديد بأنَّ الوصول لهذه المرحلة النهائية من هذا التطور العظيم ليس ضرورياً فحسب بل حتمي الوقوع وأنَّ ميقات تحقيقه أخذ يقتـرب بسـرعة ولا يمكن تحققه بغير قوة إلهية المصدر.   

– من كتاب The World Order of Baha’u’llah شوقي أفندي، ص ٤٢

Image result for unity in diversity

والآن أما آن لنسر البشرية أن يحلّق في فضاء العزة الإنسانية ونحن نعيش فجر عصر جديد من التقارب بين الشعوب وأهل الأديان، فيتخلص إلى غير رجعة من قيود الأنانية والمادية البغيضة ومن سلاسل التعصبات والتقاليد والأوهام الموروثة ليحلّق بأجنحة الإيمان والعقل معاً إلى آفاق عليا من المحبة الحقيقية والروحانية الصِرفة؟ فالوحدة والاتحاد في المفهوم البهائي يعني “الوحدة والاتحاد في التنوع والتعدد” وهو مفهوم يختلف عن التطابق والتماثل. إنَّ الوصول إلى الوحدة لا يأتي عن طريق إزالة الفروقات وإنمَّا عن طريق الإدراك المتزايد والاحترام للقيمة الجوهرية للحضارات ولثقافة كل فرد. إنَّ التنوع والاختلاف نفسه ليس سبباً في النزاع والصراع وإنما نظرتنا غير الناضجة نحوه وعدم تسامحنا وحميّتنا هي التي تسبب الصراع دائماً. شرح لنا عبدالبهاء هذه النظرة بكلماته التالية:لاحظوا أزهار الحدائق على الرغم من اختلاف أنواعها وتفاوت ألوانها واختلاف صورها وأشكالها ولكن لأنَّها تسقى من منبع واحد وتنتعش من هبوب ريح واحد وتترعرع من حرارة وضياء شمس واحدة فإنَّ هذا التنوع والاختلاف سبب لازدياد جلال وجمال أزهار الحدائق… أمّا إذا كانت أزهار ورياحين الحديقة وأثمارها وأوراقها وأغصانها من نوع ولون واحد ومن تركيب وترتيب واحد فلا معنى ولا حلاوة له، أمّا إذا اختلفت لوناً وورقاً وزهراً وثمراً، فإنَّ في ذلك زينة وروعة للحديقة وتكون في غاية اللطافة والجمال والأناقة. وكذلك الأمر بالنسبة لتفاوت وتنوع أفكار وأشكال وآراء وطبائع وأخلاق العالم الإنساني فإنْ جاءت في ظل قوة واحدة ونفوذ واحد فإنَّها ستبدو في غاية العظمة والجمال والسمو والكمال. واليوم لا يستطيع أي شيء في الوجود أن يجمع عقول وأفكار وقلوب وأرواح العالم الإنساني تحت ظل شجرة واحـدة سوى القوة الكلية لكلمة الله المحيطة بحقائق الأشياء.   – مكاتيب عبدالبهاء، الجزء الأول، ص ۳۱٨-۳۱٩والإنسان الذي يمثل وحدة عضوية أساسية في جسم البشرية قد عمل بما لديه من مواهب وقدرات على تطوير حياته الإجتماعية إلى مستويات متقدمة من الوحدة كما أسلفنا، فإنه الآن بصدد تكوين تكامل اجتماعي أعلى في تنظيم المجتمع الإنساني ككل وتأسيس حضارة عالمية جديدة تحتضن سكان هذا الكوكب بأسرهم . هذا هو الأمر الإلهي الذي جاء لتحقيقه حضرة بهاءالله وذلك بتطوير بُنية اجتماعية جديدة خالية من صراعات المصالح الضيقة والتخطيط لها ضمن المصالح الأكبر والأعم في العالم، وهو ما يستدعي رفع مستوى الضمير الإنساني إلى الإيمان بوحدة الجنس البشري حتى تهدأ الأرض ومَنْ عليها. وهذا يعنى وصول الإنسانية إلى مرحلة البلوغ والنضوج تتويجاً لمرحلة الطفولة ثم مرحلة المراهقة التي نأتي على نهايتها حاليا وما يصاحبها من عنفوان وتشتت ومصاعب وبلايا. فلنتمعن بكلمات حضرة بهاءالله التالية:اعلم بأن الحكماء الحقيقيين قد شبّهوا العالم بهيكل إنسان، فكما أن جسد الإنسان يحتاج إلى قميص هكذا جسد العالم الإنساني يحتاج إلى أن يطرّز قميصه بطراز العدل والحكمة، وإن قميصه هو الوحي الذي أُعطي له من لدى الله، فلا عجب حينئذٍ أنه نتيجة لعناد الإنسان، وعندما يُطفأ نور الدين في قلوب البشر، ويتعمد الإنسان إغفال الثوب الإلهي الموعود لطراز هيكله يتطرق الإنحطاط المحزن فوراً إلى حظ الإنسانية، وبتطرُّقه تحدث كافة الشرور التي تظهر عن قابليات النفس الغافلة؛ فضلال الطبيعة البشرية، وانحطاط الخلق الإنساني، وفساد وانحلال النظم البشرية، كل ذلك يظهر في مثل هذا الظرف بأشد شرور وأعظم ثوران. فالخُلُقُ البشري قد فسد، والثقة تزعزعت، وأركان النظام اضطربت، وصوت الضمير الإنساني سكت، وشعور الحياء والخجل اختفى، ومبادئ الواجب والمروءة وتبادل المصالح والولاء قد انعدمت، كما ينخفت بالتدريج نور السلام والفرح والرجاء. هذه كما نرى هي الحالة التي يتجه إليها الأفراد والنظم على حد سواء.

   – “الكشف عن المدنية الالهية”، شوقي افندي، ص ٤٣-٤٤

Image result for unity in diversity

وفي نظرته إلى العالم ككل يحدّثنا عن واقعنا المؤلم ويرسم لنا الصورة التالية: قد لا يمكن إيجاد شخصين يمكن أن يقال أنهما متحدان قلباً وقالباً. فعلامات الإختلاف والضغينة ظاهرة في كل مكان مع أن الكل قد خلقوا للوفاق والإتحاد… إلى متى تستمر الإنسانية في الغفلة، إلى متى الظلم، إلى متى يسود الهرج والمرج بينهم، وإلى متى يُغَبِّر الإختلافُ وجهَ الإنسانية؟ إن أرياح القنوط ويا للأسف تهب من كل جانب، والمنازعات الموجبة للإنقسام والمحيطة بالجنس البشري تزداد يوماً بعد يوم.   – “الكشف عن المدنية الالهية”، شوقي افندي، ص ٤٤ويفيض علينا قلم حضرة شوقي أفندي بوصف ذلك الواقع المؤلم بكلماته:إن بعث العداء الديني والبغضاء الجنسية والغطرسة الوطنية والعلامات المتزايدة عن الإستئثار بالنفس، والشر والخوف والفسق، وانتشار الفزع والفوضى والخمور والجرائم، والتعطش والإنهماك في الشؤون الدنيوية والبذخ والملاهي، وضعف الكيان العائلي، والتراخي في الإشراف الأبوي، والتفاني في الملذات، وفقدان الإعتداد بالمسؤولية الزوجية، وما ترتب عليه من الطلاق، وفساد الغناء والموسيقى، وعدوى وفساد المطبوعات وشرور الصحافة، وامتداد نفوذ دعاة الإنحطاط الذين يروّجون زواج الإختبار (المتعة) والذين ينادون بفلسفة العراء ويعتبرون الحشمة والوقار خرافة فكرية، والذين يرفضون مبدأ النسل كغاية مقدسة أساسية للزواج، والذين يعتبرون الدين مخدراً للعالم، والذين إذا أُطلقت أيديهم في العمل يرجعون بالإنسانية إلى عصور الهمجية والإضطراب فالإنقراض التام، كل هذا يبدو خاصيات بارزة لإنسانية متدهورة، إنسانية إما أن تولد من جديد أو تهلك وتنعدم.   – من كتاب The World Order of Baha’u’llah شوقي أفندي، ص ١٨٧

Image result for unity in diversity

حقاً، بعد أن يجتاز الشاب مرحلة المراهقة إلى البلوغ والنضوج فإنه يتحول إلى إنسان آخر في أفكاره وتطلعاته وأسلوبه في حل مشاكله في حياته وكأنه وُلد من جديد.ففي الطفولة والمراهقة قد نستهين أحياناً بالقدرات الحقيقية الكامنة بالجنس البشري والتي ستبرز جلية قوية في مرحلة البلوغ. وهو ما نشاهده الآن من تقدّم مذهل وسريع في العلوم والإختراعات . فيخبرنا حضرة ولي أمر الله، شوقي أفندي، بقوله:إنَّ فترة الطفولة والصبا الطويلة التي مر بها الجنس البشري قد قاربت على النهاية، تمر البشرية الآن بفترة مليئة بالهرج والمرج دون استثناء وهي مرتبطة بأكثر المراحل انفعالية من مراحل تكامله وهي مرحلة المراهقة عندما تندفع قوى الشباب بكل حماس وتصل إلى الذروة. ومن ثمَّ يجب أنْ يتحول هذا الاندفاع والحماس إلى هدوء وطمأنينة وحكمة وبلوغ وهي صفات تميَّز مرحلة الرجولة، عندئذ تصل البشرية إلى ذلك المستوى من النضوج الذي تسمح فيه لنفسها بامتلاك كل القوى والقدرات التي ستعتمد عليها في تطورها النهائي.   

– من كتاب The World Order of Baha’u’llah لشوقي أفندي، ص ۲٠۲

أمّا بالنسبة لوصول البشرية إلى مرحلة البلوغ الكامل فقد قال حضرة شوقي أفندي:هناك تغييرات عظيمة وسريعة ولا يمكن وصفها ستصاحب مرحلة البلوغ الذاتي ولا مناص عنها في حياة كل فرد… يجب… أن يظهر ما يشابهها في عملية تكامل منظومة المجتمع الإنساني. هناك مرحلة مشابهة ستصل إليها حياة البشرية جمعاء عاجلاً أم آجلاً وسيكون من ملامحها ظهور نظريات مدهشة في العلاقات الدولية وستمنح البشرية قوى العافية والرفاهية وهي المقوّمات الرئيسية التي ستوفر خلال عصور متتالية الدافع المطلوب لتحقيق ذلك المصير السامي.    – من كتاب The World Order of Baha’u’llah شوقي أفندي، ص ۱٦۳-۱٦٤

ويبشرنا حضرة بهاءالله بعصر ذهبي للإنسانية قادم يرتفع فيه فكر الإنسان إلى مستوى العالمية حيث يقول:

“لعمري سوف نطوي الدنيا وما فيها ونبسط بساطاً آخر انّه كان على كلّ شيء قديراً” 

– منتخبات من آثار حضرة بهاءالله، ص ٢٠٠

1 يوليو 2019

التعليم الشامل من المنظور البهائى

Posted in قضايا السلام, مراحل التقدم, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, النهج المستقبلى, النظام العالمى, الافلاس الروحى, الانسان, الحقوق والواجبات, الحماية, الحياة, السلوك, السلام, السعادة, تاريخ الأنسانية, خدمة العالم الإنسانى, دعائم الاتفاق في 3:30 ص بواسطة bahlmbyom

Related image

يخبرنا بيت العدل الأعظم بقوله:وقضية التعليم الشامل للجميع تستحق هي الاخرى أقصى ما يمكن من دعم ومعونة من قبل حكومات العالم أجمع. فقد اعتنق هذه القضية وانخرط في سلك خدمتها رعيلٌ من الاشخاص المخلصين ينتمون الى كل دين والى كل وطن. وممّا لا جدال فيه أن الجهل هو السبب الرئيسي في انهيار الشعوب وسقوطها وفي تغذية التعصبات وبقائها. فلا نجاح لأية أمة دون أن يكون العلم من حق كل مواطن فيها، ولكن انعدام الموارد والمصادر يحدّ من قدرة العديد من الامم على سدّ هذه الحاجة، فيفرض عليها عندئذ ترتيباً خاصاً تعتمده في وضع جدول للأولويات. والهيئات صاحبة القرار في هذا الشأن ُتحسن عملاً إن هي أخذت بعين الاعتبار اعطاء الاولوية في التعليم للنساء والبنات، لان المعرفة تنتشر عن طريق الام المتعلمة بمنتهى السرعة والفعالية، فتعمّ الفائدة المجتمع بأسره. وتمشّياً مع مقتضيات العصر يجب أن نهتم بتعليم فكرة المواطنية العالمية كجزء من البرنامج التربوى الاساسي لكل طفل.   – من رسالة “السلام العالمي وعد حق”

Image result for parent and education images

كلمات بيت العدل الأعظم للوالدين البهائيين:والآن نود أن نوجّه بعض الكلمات للوالدين اللذين يتحملان المسؤولية الأساسية في تربية أطفالهم وتنشئتهم. إننا نناشدهم بذل الاهتمام المستمر لتربية أطفالهم تربية روحانية. ويبدو أن بعضهم يعتقد بأن هذا النوع من التربية يقع ضمن مسؤولية الجامعة وحدها، وآخرون يعتقدون بضرورة ترك الأطفال دون تدريسهم الأمر المبارك حفاظاً على استقلالهم في التحري عن الحقيقة. وهناك من يشعرون بأنهم ليسوا أهلاً للقيام بهذه المهمة. كل هذا خطأ. لقد تفضل حضرة عبدالبهاء قائلاً: ” فُرض على الوالدين فرضاً بأن يربيا أبناءهما وبناتهما ويعلماهم بمنتهى الهمة”، وأضاف إنه “في حال قصورهما بهذا الصدد فهما مؤاخذان ومدحوران ومذمومان لدى الله الغيور.” وبغضّ النظر عن مستوى التحصيل العلمي للوالدين تبقى مهمتهما هامة وحساسة في صياغة التطور الروحاني لأطفالهم. عليهما ألا يستخفّا بقدرتهما في تشكيل شخصية أطفالهما الأخلاقية. لأنهما صاحبا التأثير الأساسي عليهم بتأمين البيئة المناسبة في المنزل التي يخلقانها بحبهم لله، والكفاح من أجل تنفيذ أحكامه. إلا أن هناك تحدياً مُلحّاً يتجاوز الاهتمام بهذه المهام يتحتم علينا مواجهته: فأطفالنا تلزمهم التربية الروحانية والانخراط في الحياة البهائية. وعلينا ألا نتركهم هائمين على وجوههم صرعى تيارات عالم موبوء بالأخطار الأخلاقية. ففي مجتمع اليوم يواجه الأطفال مصيراً قاسياً حرجاً. فالملايين والملايين في القطر تلو الآخر يعانون من التفكك الاجتماعي، ويجد الأطفال أنفسهم غرباء بين والِدَيْن وأفراد بالغين آخرين سواء عاشوا في بحبوحة الغنى أو مرارة الفقر. ولهذه الغربة جذور في مستنقع الأنانية التي تفرزها المادية البحتة وتشكل جوهر اللادينية المستولية على قلوب البشر في كل مكان. إن التفكك الاجتماعي للأطفال في وقتنا الراهن مؤشّر أكيد على مجتمع منحلّ متفسّخ. ومع ذلك، فهذا الأمر ليس حِكْراً على عِرق أو طبقة أو أمة أو وضع اقتصادي معين، فالجميع مبتلٍ به، وما يعتصر قلوبنا ألماً مشاهدة عدد كبير من الأطفال في مختلف أرجاء العالم يجنَّدون في الجيش ويستخدمون عمالاً ويباعون رقيقاً ويكرهون على ممارسة البغاء ويُجعلون مادة للمنتجات والتصاوير الإباحية، ويهجرهم آباؤهم المنشغلون بأهوائهم الشخصية، ويقعون فريسة أشكال أخرى لا حصر لها من الخداع والاستغلال. وكثير من هذه الفظائع يمارسها الآباء أنفسهم مع أطفالهم. وعليه لا يمكن تقدير الأضرار الروحانية والنفسية الناجمة عن ذلك. ولا يمكن لجامعتنا البهائية أن تعيش في معزل عن إفرازات تلك الظروف. إن وعينا بهذه الحقيقة يجب أن يدفعنا جميعاً نحو العمل الحثيث والجهد الموصول لصالح الأطفال وسلامة المستقبل… ومع أن توفير التعليم الأكاديمي والتربية الروحانية أمر ضروري للأطفال، إلا أنه لا يمثل سوى جزء مما يجب تقديمه في سبيل تحسين أخلاقهم وتشكيل شخصياتهم. فالحاجة تكمن أيضاً في اتخاذ موقف ملائم تجاه أطفالنا من قِبَل الأفراد والمؤسسات بكافة مستوياتها، أي الجامعة بأسرها، ليجد الأطفال عندهم الاهتمام الشامل بمصالحهم. وموقف كهذا يجب أن يبقى بعيداً كل البعد عن النظام الاجتماعي السائد الذي يتهاوى بسرعة. إن الأطفال هم أنفَس كنز يمكن للجامعة أن تمتلكه، لأن فيهم نرى أمل المستقبل وضمانه. وهم الذين يحملون بذور الشخصية التي سيكوّن عليها المجتمع في المستقبل والتي يشكّلها إلى حد كبير ما يفعله البالغون في الجامعة أو بما يخفقون في أدائه تجاه الأطفال. إنهم أمانة لا يمكن لجامعة فرّطت بها أن تفلت من العقاب. فتطويق الأطفال بالمحبة من الجميع، وأسلوب معاملتهم، ونوع الاهتمام المبذول نحوهم، وروح السلوك التي يتعامل بها الكبار معهم، كل ذلك يمثل جزءاً من الجوانب الحيوية للسلوك والموقف المطلوب. فالمحبة تستدعي النظام والانضباط، والمحبة تستلزم الشجاعة على الأطفال وتدريبهم على الشدائد، لا أن نترك العنان لنزواتهم أو نتركهم بالكلية ليحققوا أهواءهم.   – من رسالة الرضوان لعام ۲٠٠٠م…

ويجب أن نضع نصب أعيننا أيضاً أن الأطفال يعيشون في عالم يخبرهم بحقائق جافة قاسية من خلال تجارب مباشرة مجبولة بالأهوال التي مرّ ذكرها، أو بما تنشره وسائل الإعلام من معلومات لا يمكن تفاديها، وكثير منهم يُساقون نحو البلوغ قبل أوانه، وبينهم أطفال يبحثون عن قيم ومعايير تهدي خطاهم في حياتهم. وأمام هذه الخلفية القاتمة المشؤومة لمجتمع متفسخ متدهور، على الأطفال البهائيين أن يسطعوا نجوماً متلألئة رمزاً لمستقبل أفضل.   – من رسالة الرضوان لعام ۲٠٠٠م

Related image

http://www.deenbahai.com/02_public_education.htm

30 نوفمبر 2018

أبعاد رحلات حضرة عبد البهاء إلى بلاد الغرب

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, المبادىء, النجاح, النضج, الأنجازات, الأنسان, الأخلاق, الأديان العظيمة, الافلاس الروحى, التسامح, التعاون, التعصب, الدين البهائى, الضمير, دعائم الاتفاق, عبد البهاء في 5:22 ص بواسطة bahlmbyom

انتقل حضرة عبد البهاء بعد زيارته لندن إلى باريس فمكث فيها مدّة شهرين عاد بعدهما إلى مدينة الإسكندرية لقضاء فترة الشتاء في مصر طلبا للانتجاع. وفي الخامس والعشرين من شهر آذار (مارس) 1912 غادر الإسكندرية مبحرا إلى نيويورك حيث وصلها في الحادي عشر من شهر نيسان (إبريل) من العام نفسه. حفل برنامج زيارته الأمريكية بالمئات من المحاضرات والمؤتمرات والندوات والاجتماعات الخاصة لتشمل أربعين مدينة من مدن القارّة الأمريكية Image result for ‫سفريات عبد البهاء‬‎الشمالية يضاف إليها تسع عشرة مدينة أخرى مرّ بها في أوروبا. ولا ننسى أنه كان يزور بعض تلك المدن أكثر من مرة واحدة أحيانا. فلو قسنا على أبسط مستوى يقتضيه تنفيذ هذا البرنامج الحافل من جهد جسدي لتبيّن لنا أن ما تحقق كان إنجازا فذا للغاية لا يوازيه إنجاز آخر في عصرنا الحديث. ففي كلا القارتين، وخاصة القارة الأمريكية الشمالية، لقي حضرة عبد البهاء ترحيبا حارا دلّ على التقدير والاحترام الذين كنّتهما له جماهير مرموقة كرّست جهودها لخدمة قضايا تحظى بالاهتمام كالسلام، وحقوق المرأة، والمساواة العرقيّة، والإصلاح الاجتماعي، والتنمية الأخلاقية. وكانت الصحف واسعة الانتشار تنشر يوميا تقريبا تغطية واسعة لما يدلي به من أحاديث ويجريه من مقابلات. وفي وقت لاحق كتب حضرة عبد البهاء يستذكر تلك الأيام ويقول: ”وجدنا الأبواب مفتوحة … والقوّة الملكوتيّة الإلهيّة قد أزالت كلّ حائل ومانع.

Image result for ‫سفريات عبد البهاء‬‎

وجد حضرة عبد البهاء لدى جمهور المستمعين إليه قلوبا منفتحة وعقولا نيّرة فعرض عليهم بكل وضوح واستقامة المبادئ التي جاء بها الظهور الجديد لصلاح المجتمع الإنساني ورفاهيّته. ولخّص حضرة شوقي أفندي الحقائق كما عرضها حضرة عبد البهاء على الوجه التالي:

كان من أبرز العناصر الجوهرية للنظام الإلهي الذي أعلنه لقادة الرأي العام وإلى الجماهير على السواء في أثناء سفراته التبليغية، التحرّي عن الحقيقة تحريا مستقلا دون تقيّد بالخرافات و بالتقاليد، وعن وحدة الجنس البشري قطب مبادئ الدين وأساس معتقداته والوحدة الكامنة وراء الأديان، والتبرّؤ من كل ألوان التعصّب الجنسي والديني والطبقي والقومي، والوئام الذي يجب أن يسود بين الدين والعلم، والمساواة بين الرجل والمرأة الجناحين اللذين يعلو بهما طائر الجنس البشري، ووجوب التعليم الإجباري، والاتفاق على لغة عالمية إضافية، والقضاء على الغنى الفاحش والفقر المدقع، وتأسيس محكمة عالمية لفض النزاع بين الأمم، والسّمو بالعمل الذي يقوم به صاحبه بروح الخدمة إلى منزلة العبادة، وتمجيد العدل على أنه المبدأ المسيطر على المجتمع الإنساني، والثناء على الدين كحصن لحماية كل الشعوب والأمم، وإقرار السلام الدائم العام كأسمى هدف للبشرية.

أمّا لبّ الرّسالة التي نادى بها حضرة عبد البهاء فكان الإعلان عن أن اليوم الموعود قد جاء ليتّحد البشر وتتأسّس مملكة الله على الأرض. ولكن المملكة التي كشف عنها حضرة عبد البهاء في رسائله وأحاديثه لم تكن أبدا تمتّ بأية صلة إلى الافتراض القائل بأن مملكة الله هي في العالم الآخر وليست من هذا العالم، وهو الافتراض الذي ألفه الناس نتيجة لما درجت عليه التعاليم الدينية المتوارثة. وحريّ بالذكر أن حضرة عبد البهاء كان يعني بتلك المملكة بلوغ الإنسانية مرحلة النضج وظهور حضارة عالمية تكون فيها الطاقات البشرية بكل مداها ثمرة التفاعل بين القيم والمبادئ الروحية الشاملة من جهة، والتقدم المادي الذي لم يكن يحلم به أحد آنذاك، من جهة أخرى.

وأكّد حضرة عبد البهاء بأن الوسائل الكفيلة بتحقيق الهدف قد أصبحت متوفرة، فالمطلوب عزيمة تُنفّذ وإيمان يضمن المثابرة والاستمرار

Image result for ‫سفريات عبد البهاء‬‎

نعلم جميعا بأن السلام خير، وبأنه سبب الحياة. ولكنه أيضا يحتاج إلى الترويج والتنفيذ. وبما أن هذا العصر هو العصر النّوراني فمن المؤكّد أنه سيتحقّق. ولا بد لهذه الأفكار أن تنتشر بين الناس إلى درجة تقودهم إلى العمل والتنفيذ

إن أبعاد رحلات حضرة عبد البهاء إلى بلاد الغرب وما أطلقته من قوة خلاّقة، لا يمكن إلاّ لمؤرخي المستقبل أن يقدّروها حق قدرها. كذلك الأمر بالنسبة لما سوف تلقاه من عظيم التقدير تلك القوة التي انطلقت في إيران، متزامنة مع تلك الرحلات. فإن ما خُطّ من رسائل وذكريات حول هذه الزيارة يشهد على أن مجرّد لقاء عابر مع حضرة عبد البهاء كان كافيا ليبعث على مر الأيام الثبات في نفوس عدد لا يحصى من البهائيين الغربيين حين أقدموا لاحقا على بذل الجهد والتضحية في كفاحهم لنشر أمر الله العزيز ودعمه. فلولا ذلك الدور المؤثّر الذي أدّاه حضرة عبد البهاء في هذا المضمار، يستحيل علينا أن نتصوّر أنه كان بإمكان تلك المجموعات الصغيرة من المؤمنين في الغرب أن يفهم أفرادها فهما جيدا وسريعا ما يفرضه الدين الذي اعتنقوه من الواجبات، فبادروا إلى تنفيذ ما يتعلق بتلك الواجبات من مهام خطيرة الشأن. وفعلوا ذلك رغما عن أنهم كانوا يفتقدون ذاك التراث الروحي الذي ورثه إخوانهم في الدين من الفرس، وهو التراث الذي جاءهم عبر الآباء والأجداد الذين اشتركوا لمدة طويلة في تلك الأحداث البطوليّة من التاريخ البابي والبهائي.

Related image  دعا حضرة عبد البهاء أولئك الذين استمعوا إليه إلى أن يصبحوا بُناة حضارة عظيمة محورها الإيمان بوحدة الجنس البشري، وحثهم على أن يفعلوا ذلك تملأهم المحبة والثقة. ووعدهم، إن هم هبّوا وقاموا بتنفيذ رسالتهم، بأن تتفتّح فيهم وتنطلق قدرات جديدة كامنة فيهم وفي غيرهم من الناس، وهي القدرات التي أسبغها الله في هذا اليوم على الجنس البشري.

“فلتسمُ قلوبكم فوق زمنكم الحاضر، وتطلّعوا بعيون يملؤها الإيمان نحو المستقبل، فالبذور قد زرعت اليوم، وسقى الأرضَ المطر، وسيأتي اليوم الذي تنمو فيه هذه البذور لتصبح شجرة وارفة الأغصان محمّلة بالأثمار. استبشروا وافرحوا فقد أشرق فجر ذلك اليوم، فحاولوا إدراك قوّته، لأنه يوم رائع حقا”

من كتاب قرن الأنوار

 

6 نوفمبر 2018

مفهوم الأزمات والانتصارات فى التاريخ البهائى

Posted in قضايا السلام, النضج, الأمم المتحدة, الأديان العظيمة, الانسان, البهائية, البهجة, الحدائق البهائية, تراثنا الروحي, تطور العالم, حضرة الباب, حضرة بهاء الله, خدمة العالم الإنسانى, دعائم الاتفاق في 7:17 م بواسطة bahlmbyom

  • تبدأ القصة في منتصف القرن التاسع عشر في عام 1844 ، في شيراز ، في فارس أعلن شاب بهدوء أنه كان حاملاً الإلهام من الله يشير إلى نفسه على أنه الباب

في عام 1852 ، وفي طهران كان  أحد أكثر مؤيدي  حضرة الباب شجاعة ،قد  ألقي القبض عليه  هو رجل فارسي يدعى ميرزا ​​حسين علي ، ٌعذِّب وألقي به في زنزانة تحت الأرض تعرف باسم “الحفرة السوداء”. في ديسمبر من عام 1852 ، أفرج الشاه عن بهاء الله الذى كان فى أسوأ زنزانة في بلاد فارس كان عمر حضرة بهاء الله  35 عاماً ، ظهر بهاء الله شاحباً معتلاً جسدياً بسبب وزن السلاسل وأطواق الصلب الثقيلة التي كانت تكبله فى السجن ولكن كان منتعشاً روحياً  فقد  كشف الوحي الذي عاشه أثناء سجنه وأنزل عليه الأية الأولى:

“إن ننصرك بك وبقلمك لاتحزن عما ورد عليك ولاتخف فإنك من الأمنين، سوف يبعث الله جنود الأرض وهم رجال ينصرونك بك وباسمك الذى به أحيى الله أفئدة العارفين.”

بعد فترة وجيزة ، جاء أمر من الشاه بأن يغادر بهاء الله بلاد فارس خلال شهر واحد. فنفي بهاء الله الى العراق – بغداد- ولم يعد بهاء الله مرة أخرى الى بلده ،  وأسفر هذا النفى عن مصادرة ممتلكاته وقام الغوغاء بسرقة الكثير مما تملكه الأسرة.

وبينما نظرت الأسرة إلى صعوبات السفر إلى بغداد في منتصف الشتاء ، خاف بهاء الله وزوجته  على أصغر أبناءهم ميرزا  مهدي ،  فتركه والداه على مضض في رعاية أقاربه في بلاد فارس حتى لحقهم فيما بعد فى منفاهم.

إن رحلة النفي لحضرة بهاء الله والمجموعة المرافقة من بلاد فارس إلى العراق  استغرقت ثلاثة أشهر قطعوا خلالها ستمائة ميل ، من كانون الثاني / يناير إلى نيسان / أبريل. مشى السبعون شخصا المصاحبين لحضرة بهاء الله  او ركبوا على الخيول أو البغال. تقدموا ببطء خلال فصل الشتاء القاسي ، لا سيما أثناء عبورهم الجبال ، ولأن المنفيين الفقراء لم يكن لديهم ملابس دافئة لحمايتهم من الطقس ، فإن قضمة الصقيع أصابت الكثيرين. كانت أيادي وأقدام عبد البهاء تتجمد في البرد القارس وواصلوا رحلتهم الشاقة دون اى علم بما ينتظرهم من مصير كان مجهولاً لهم. ومع اقتراب فصل الربيع ، انحسرت الممرات الجبلية خلفها. ومع اقترابه من بغداد ، قام بهاء الله وعائلته وأتباعه بالتخييم في بستان بمناسبة عطلة العام الفارسي الجديدة ، المسماة- نوزوز-  الاعتدال الربيعي في مارس، وبالرغم من إبعاد بهاء الله  استمر  في نشر وتعميق  البابيين عبر القرى أثناء سفرهم. وقد وجد بهاء الله أتباعاً من الأكراد والعرب و سافر بعض من العرب والأكراد معهم إلى بوابات بغداد.

في منتصف القرن التاسع عشر كانت بغداد مدينة رئيسية في الإمبراطورية العثمانية ، وهي معروفة بمساجدها وساحاتها الكبرى. وجد بهاء الله وعائلته منزلاً صغيراً في الحي القديم من بغداد .

  • عندما تم إطلاق سراحه تم نفيه إلى بغداد ،. وفي عام 1863 ، أعلن على الملأ أنه هو الشخص الموعود الذي تحدث عنه الباب، أخذ اسم بهاء الله الذي يعني مجد الله وأصبح أتباعه معروفين باسم البهائيين.

  • Related image علم بهاء الله أن هناك إله واحد وأن دين الله واحد ويبعث برسل مختلفة لهداية البشر وترقيهم الروحانى. أعلن وحدة الحقيقة الدينية ، وهي الحقيقة التي تم الكشف عنها بمرور الزمن من خلال سلسلة من المعلمين الإلهيين. حضرة بهاءالله يؤكد على وحدانية الإنسانية ،ضرورة القضاء على كل انواع التعصبات، وأن كل إنسان يمتلك روحًا أبدية ومسؤولًا عن نموه الروحي الذي يمكن تحقيقه من خلال الصلاة والبحث المستقل عن الحقيقة والخدمة للآخرين.

تعرض الكثير من البابيين للإبادة والقتل بطرق وحشية على أيدى  هؤلاء الحكام الظالمين ولكن أبداً لم تتوقف شعلة الإيمان من  فى قلوب الكثيرين.ً

ومع تضاعف أتباع بهاء الله ، سعت السلطات العثمانية والفارسية إلى البحث عن طرق لقمع نفوذه.

وكان الحل بالنسبة لهم: مزيداً من النفي!

نفى حضرة بهاء الله الى اسطنبول ثم أدرنة لمدة 5 سنوات راسل فى هذه الفترة معظم ملوك العالم وسلاطينه معلناً عن مبادئ وتعاليم الرسالة البهائية

وفى رحلة مدتها حوالى ثلاث أسابيع من أدرنة ، وصل بهاء الله وأحبائه إلى حيفا  عام 1868، كان مجموع المنفيين مع حضرة بهاء الله 70 فردا ونقلوا إلى قارب شراعي لعبور الخليج إلى عكاء. استغرق الأمر 8 انتشرت العديد من الاتهامات والإشاعات الكاذبة بين السكان حول حضرة بهاء الله وأتباعه. فكانوا يعتبرونهم  أشراراً ومجرمين بل فى منتهى الخطورة و يستحقون أن يعاملوا بقسوة وقد أطلقوا على حضرة بهاء الله لقب “رب العجم.”.                                                        يمكننا تخيل كيف تم استقبالهم من قبل سكان المدينة!

Image result for ‫سجن القلعة فى عكا‬‎

 تم إصدار أوامر صريحة من قبل السلطان ووزرائه لإخضاع المنفيين لأشد القيود . وبعد ثلاثة أيام من وصول حضرة بهاءالله ورفاقه ، تمت قراءة  مرسوم سلطان الدولة العثمانية علناً في مسجد الجزار أحدى أكبر وأقدم المساجد فى مدينة عكا محذراً السكان منهم . ولم يكتف بإدانة حضرة بهاء الله إلى الإبعاد الدائم فحسب  بل نص على احتجازهم الصارم ، ومنعهم من الأختلاط ببعضهم البعض أو مع السكان المحليين.  في الليلة الأولى ، سجن حضرة بهاء الله في حجرة قذرة فارغة تماما  ، ثم انتقل إلى غرفة في الطابق العلوي من الثكنات. كان الجميع محرومين من الطعام أو الشراب … توسل المنفيون طلباً للمياه من أجل أطفالهم ولكن السلطات رفضوا . كان الأطفال يبكون من شدة الجوع والعطش. وفي صباح اليوم التالي تم إعطاءهم بعض المياه وثلاثة أرغفة من الخبز الغير ملائم لكل منهم كحصة يومية، وبعد وقت قصير من وصولهم  مرض جميعهم باستثناء اثنين ، حتى تسعة من الحراس العشرة المسئولين عن حراستهم أصيبوا بالمرض وكانت الملاريا من الأمراض المنتشرة فى ذلك الوقت.

 من المهم ملاحظة أن حادثة مأساوية وقعت في الطابق العلوي فى سجن عكا في 23 يونيو 1870 وكانت هذه واحدة من أعظم الحوادث إيلاماً لحضرة بهاءالله في عكاء  “فقدان ابنه ميرزا ​​مهدي” البالغ من العمر 22 عامًا – ابنه الأصغر-

Image result for ‫ميرزا مهدى ابن بهاء الله‬‎

في كثير من الأحيان كان ميرزا مهدى يصعد الدرج الضيق إلى السطح ، حيث كان يمشي و يردد كتابات والمناجاة، وفي إحدى الأمسيات كان ميرزا مهدي على السقف اعلى الثكنات وقت الغسق ، منشغلاً بتكريسه المعتاد  بالدعاء وترديد الأيات عندما سقط من خلال كوة غير موصدة إلى قفص خشبي على الأرض [عشرة أمتار] تحته ، والتي اخترقت أضلاعه قبل وفاته وكانت رغبته الوحيدة هي أن يتقبل الله روحه فداءاً حتى تفتح أبواب السجن  ويتمكن المؤمنون  من لقاء حضرة بهاء الله. بعد ذلك بوقت قصير وبالتدريج كان بإمكان الحجاج الدخول إلى عكاء وزيارة حضرة بهاء الله ،                                                                                                         واليوم يأتى آلاف الحجاج  وملايين الزوار من جميع أنحاء العالم ليتبعوا خطى حضرة بهاء الله ويزوروا  هذه الأماكن المقدسة والمكان الذي دفن فيه ويطلق عليه البهجة فى مدينة عكا هذا المكان الذى كان يعيش فيه بهاء الله وعائلته من عام 1879 حتى وفاته عام 1892

Image result for ‫الحدائق البهائية  فى عكا‬‎

بالنسبة لشخص قضى معظم حياته في السجن وفي المنفى ، كشف عن منظور عالمي عميق عندما كتب:

“ماالأرض إلا وطن واحد والبشر سكانه، جميعكم أثمار شجرة واحدة وأورق غصن واحد”

هكذا تحولت الظروف المأسوية التى كانت تحيط بحضرة بهاء الله ليصبح مزاره مطاف العالمين وليأتى الملايين سنوياً لزيارة مقامه المدفون فيه فى قصر البهجة ولتصبح الحدائق البهائية واحدة من أروع الأماكن العالمية والتى أعتبرتها اليونسكو تراثاً عالمياً.

إن دين الله ومذهب الله يهدف إلى حفظ واتحاد واتفاق العالم والمحبة والألفة بين اهل العالم”— حضرة بهاء الله

إن تحقيق مبدأ وحدة الجنس البشري هو الهدف الأسمى لظهور حضرة بهاءالله، فهو الغاية والوسيلة في آن واحد. لقد أقام حضرة بهاءالله مقارنة بين العالم الإنساني وهيكل الإنسان؛ في الكائن الحي تقوم ملايين الخلايا المتنوعة الأشكال والوظائف؛ بدورها في الحفاظ على نظام صحي سليم. وبالمثل فإن العلاقات المنسجمة ما بين الأفراد، الجامعة، والمؤسسات تعمل للحفاظ على المجتمع وتفسح المجال لتقدم المدنية.

إننا نعيش اليوم فترة فريدة من نوعها في التاريخ. فبينما تخرج البشرية من طور الطفولة لتقترب من مرحلة النضج الجماعي، تصبح الحاجة إلى فهم جديد للعلاقات بين الفرد والجامعة، ومؤسسات المجتمع؛ أكثر ضرورة وإلحاحا من أي وقت مضى.

الايمان الراسخ بأننا ننتمي إلى عائلة إنسانية واحدة لهي من صميم الدين البهائي. فمبدأ وحدة الجنس البشري هو “المحور الذي تدور حوله جميع تعاليم حضرة بهاءالله…” كما هو ملاحظ مع كل أزمة كان يعقبها انتصار …مع كل شدة يستتبعها رخاء وهذا مانؤمن به من أنه سوف يغلب ماأراد الله ونرى الأرض جنة الأبهى.

Image result for bahai-world

Image result for ‫الحدائق البهائية واليونسكو‬‎

20 سبتمبر 2018

تعليم الطفل

Posted in مراحل التقدم, المكاسب المادية, المسقبل, المساعدات, المشورة, النهج المستقبلى, الأنجازات, الأخلاق, الأطفال, التسامح, التعاون, الجنس البشرى, الجامعة البهائية, دعائم الاتفاق في 4:28 م بواسطة bahlmbyom

الطريقة الصحيحة لتعليم الطفل..

Image result for Bahai principles for kidsما هي الطريقة الصحيحة لتعليم الطفل؟                                     يكابد عدد لا يحصى من المعلمين ومقدمي الرعاية والآباء حيرة  للإجابة على هذا السؤال، وكثيراً ما نتساءل عما إذا كنا نقوم بالشيء الصحيح ام لا،فأحياناً ندع أطفالنا يأخذون زمام الأمور ، وفي أحيان أخرى نفر ض عليهم الانضباط بشكل غير متوازن وقد يدفع هذا بهم الى الرغبة فى  التمرد على قواعدنا ولكن بدلاً من القلق بشأن هذه القضايا ، ينبغي لنا أن نسأل “ما هو الهدف من التعليم؟ لماذا يتم تعليم الأطفال؟

نقرأ في كتابات البهائية:

إنّ الأمر الهام جداً في التربية هو التربية الأخلاقية. وهنا تكون القدوة اكثر نفوذاً من العقيدة. فحياة الآباء وأخلاقهم وكذلك حياة المعلّمين والرّفاق المعاشرين إنما هي عوامل مؤثّرة لها تأثيرها الفعال ولها أهميّتها . إنّ رسل الله هم عظماء المربين للعالم البشري، وإنّ نصائحهم وقصص حياتهم يجب أنْ ترسخَ في عقل الطّفل حالما يستطيع إدراكها وبصورة خاصّة كلمات حضرة بهاءالله المربي الأعلى للإنسانية الذي أنزل المبادئ الأساسية التي يجب أنْ تشاد عليها مدنية المستقبل فيتفضّل في “الكتاب الأقدس” بالنّص:

علّموا ذرّياتكم ما نزل من سماء العظمة والاقتدار ليقرءوا ألواح الرحمن بأحسن الالحان في الغرف المبنية في مشارق الاذكار. ان الذي اخذه جذب محبة اسمي الرحمن انه يقرأ ايات الله على شان تنجذب به افئدة الراقدين.    – الكتاب الأقدس، فقرة ١٥٠

يعتقد البهائيون أن الغرض من التعلم الحقيقي ينطوي على اكتساب فروع المعرفة المفيدة ، حتى نتمكن من استخدام مهاراتنا لإفادة البشرية لكن ما نراه في مجتمعنا غالبًا ما يتناقض مع هذه المعتقدات. يتم إرسال الأطفال إلى المدرسة لتعلم مختلف فروع المعرفة من أجل اختيار مهنة مطلوبة ، واختيارهم للمهنة نفسها يعتمد في الغالب على مقدار ما سيحصلون عليه.Image result for Bahai principles for kids

الآن ، إذا تراجعنا ونظرنا إلى الصورة الكبيرة ، فما الذي نفعله فعلاً؟

نحن نربي جيلاً من الناس الذين يعيشون فقط لأنفسهم ، يدرسون لكي يتمكنوا من العمل ، والعمل حتى يتمكنوا من كسب المال ، والكسب حتى يتمكنوا من الإنفاق ، على جهاز مفرغ لا نهاية له. لا عجب ، على الرغم من نجاحهم ومكاسبهم المادية ، فإن الناس ليسوا سعداء.

هل نريد حقا أن يقضي أطفالنا الربع الأول من حياتهم في الدراسة حتى يتمكنوا من العيش لأنفسهم ولا يساهمون في رفاهية الإنسانية؟ أو أن  الأهم من ذلك ، هل يحتاج مجتمعنا إلى أناس سيكسبون المزيد والمزيد من المال ويحتفظون به لأنفسهم ، وبالتالي توسيع الفجوة المتزايدة باستمرار بين الأغنياء والفقراء؟

إذا لم يكن الأمر كذلك ، يمكننا أن نرى أن هناك شيئًا ما يحتاج إلى التغيير ، ولكن من أين نبدأ؟

يمكننا القيام بأشياء كثيرة ، ولكن هنا فكرتين حول كيف يمكننا تربية الأطفال الذين سيكون لهم تأثير ملموس على المجتمع وجعل العالم مكانًا أفضل مما نحن عليه اليوم.

Image result for Bahai principles for kids

يتفضل حضرة عبدالبهاء بهذا الخصوص بقوله:

… ولكن التربية على ثلاثة أنواع؛ تربية جسمانية، وتربية إنسانية، وتربية روحانية، فالتربية الجسمانية هي لنشوء الجسم ونمّوه وذلك يكون بتسهيل سبل المعيشة وتوفير أسباب الراحة والرفاهية التي فيها يشترك الانسان والحيوان، وأما التربية الإنسانية فهي عبارة عن المدنية والترقّي والسعادة، يعني السياسة والنظام والتجارة والصناعة والعلوم والفنون والاستكشافات العظيمة والاختراعات الجليلة التي بها يمتاز الانسان عن الحيوان، وأما التربية الالهية فهي تربية ملكوتية هي اكتساب كمالات إلهية، هي التربية الحقيقية، إذ بها يكون الانسان في هذا المقام مركز السنوحات الرحمانية ومظهر (لنعملنّ انساناً على صورتنا ومثالنا) وهذا هو المقصد الأسمى للعالم الانساني. فنحن الآن نريد مربياً يكون مربياً جسمانياً ومربياً إنسانياً ومربياً روحانياً نافذ الحكم في جميع الشئون.   – من مفاوضات عبدالبهاء، ص ۱٥

التدريب في الأخلاق وحسن السلوك هو أكثر أهمية بكثير من كتاب التعلم. فالطفل الذي يكون نظيفًا ومقبولًا وذو شخصية حسنة وسلوك حسن – على الرغم من أنه جاهل – هو الأفضل لطفل فظ وغير مغسول وسليم ، ومع ذلك يتقن كثيرًا في جميع العلوم والفنون. والسبب في ذلك هو أن الطفل الذي يدير نفسه بشكل جيد ، رغم أنه جاهل ، يعود بالفائدة على الآخرين ، في حين أن الطفل ذو السلوك السيئ والمسيئ يفسد ويضر الآخرين ، على الرغم من أنه يتم تعلمه. ومع ذلك ، إذا تم تدريب الطفل على التعلم والتعلم على حد سواء ، فإن النتيجة هي الضوء على الضوء. – عبد البهاء ، مختارات من كتابات عبد البهاء ، ص 135-136

كم من المرات نهمل هذا الجانب الهام للغاية من تعليم الشخصيات في تدريب طفلنا ، فقط لنكتشف في السنوات الأخيرة أنهم لا يحترموننا ، وأنهم قاسين على الآخرين ، ويطورون صفات سيئة مثل الأنانية والغرور.غالباً ما يكون قد فات الأوان لتغييرها بحلول ذلك الوقت. إن أهم شيء يمكننا القيام به كأولياء الأمور والمربين هو رعاية الفضائل الفطرية لدى الطفل وتنمية قدرته على الحب واللطف والتواضع وخدمة الآخرين.

أفضل طريقة وجدتها في اختيار اتجاهاتي في الحياة هي التفكير في الأسباب الكامنة وراء قراراتي ، وإذا كانت دوافعي نقية ، عرفت أنني سأصل للخيار الصائب.

Image result for Bahai principles for kids عدد لا يحصى من المهن النبيلة يقدم للناس فرصاً لمساعدة المجتمع وتقديم الفائدة للبشرية. إنه الفرق البسيط بين اختيار أن تكون طبيباً لكسب المال أو أن تختار أن تكون طبيباً من أجل مساعدة المحتاجين الذين يعانون من الأعباء المالية. ما هو الفرق الكبير الذي سيحدث للمجتمع إذا اختار كل شخص مصيره بالإجابة على هذا السؤال: كيف ستساعدني مهنتي ، كيف ستمنحنى دراساتي القدرة في تطوير المهارات الضرورية لخدمة الإنسانية؟

كأولياء الأمور والمربين ، من واجبنا غرس هذه القيم في أطفالنا ، وتغذيتهم وتوجيههم ليصبحوا أعضاء مساهمين في المجتمع. نحن نعلم أن نظامنا التعليمي سيعكس في يوم من الأيام هذه القيم ، ونرى أن العالم يتحرك نحو هذه الرؤية ، لكننا كأهل ، ومقدمي رعاية أو معلمين نحتاج إلى أن نغرس بوعي في أطفالنا هذه القيم الروحية لنحصل على نموذج ذو شخصية جيدة ، عالية الإحساس  واعية بالهدف  متواضعة قادرة على خدمة المجتمع والبشرية.

Image result for Bahai principles for kids

ويجب أن نضع نصب أعيننا أيضاً أن الأطفال يعيشون في عالم يخبرهم بحقائق جافة قاسية من خلال تجارب مباشرة مجبولة بالأهوال التي مرّ ذكرها، أو بما تنشره وسائل الإعلام من معلومات لا يمكن تفاديها، وكثير منهم يُساقون نحو البلوغ قبل أوانه، وبينهم أطفال يبحثون عن قيم ومعايير تهدي خطاهم في حياتهم. وأمام هذه الخلفية القاتمة المشؤومة لمجتمع متفسخ متدهور، على الأطفال البهائيين أن يسطعوا نجوماً متلألئة رمزاً لمستقبل أفضل. 

                                 – من رسالة الرضوان لعام ۲٠٠٠-

18 أكتوبر 2017

الأحتفالية المئوية فى عيون العالم

Posted in قضايا السلام, مقالات, مراحل التقدم, الكوكب الارضى, المفاهيم, النجاح, الأنجازات, الأخلاق, الافلاس الروحى, الاديان, البهائية, التسامح, التعاون, الضمير, احلال السلام, حضرة بهاء الله, دعائم الاتفاق في 2:12 ص بواسطة bahlmbyom

الأحتفالية المئوية فى عيون العالم

رؤية/ وفاء هندى

          هكذا نرى العالم اليوم  على اتساعه وتنوعه الا انه عالم واحد  والبشر جميعاً سكانه انها سمات وملامح حضارة إنسانية اساسها الوحدة فى ظل التنوع  والأختلاف وننظر الى بعضنا البعض على اننا جميعنا قطرات لبحر واحد..  حضارة قوامها الاحترام وهو أحد القيم التي يتميز بها الإنسان ولاغنى عنها، ويعبر عنه تجاه كل شيء حوله أو يتعامل معه بكل تقدير وعناية والتزام، يتجلى الاحترام كنوع من الأخلاق أو القيم التى لابد ان تكون جزءاً من تكويننا الشخصى.    يؤمن البهائيون بأن البشرية في حاجة ماسة إلى رؤية موحدة تجاه مستقبل المجتمع البشري وطبيعة الحياة والهدف منها إن القبول بأن الفرد والجامعة ومؤسسات المجتمع هم بناة صرح المدنية ومحركو الحضارة بقيمها الأخلاقية  والعمل وفقا لذلك يفتح أفاقا عظيمة لسعادة البشر ويسمح بخلق بيئات تُطلق فيها القوى الحقيقية للروح الإنسانية.                                   

وهنا لابد لى ان استلهم رؤية – بهاء الله- مؤسس الدين البهائى والذى نحن بصدد الأحتفال بذكرى مرور مائتى عام على مولده 21،22 اكتوبرهذا العام إذ يقول:    “ ما الأرض إلا وطن واحد والناس سكانه”         ولهذه المناسبة الهامة  تلقت الجامعة البهائية  من المسئولين والشخصيات البارزة والقادة والرؤساء فى كافة بقاع العالم التهانى والتحيات بالذكرى المئوية الثانية لحضرة بهاء الله  وفى الوقت الذى يحتفل العالم ويهنىء الجامعة البهائية بهذه المناسبة العظيمة –لديهم- وجدت نفسى أقارن بين مايحدث فى العالم من التعامل مع الآخر بهذا الأحترام والتبجيل  ومايحدث للبهائيين من اضطهاد واتهامات وقذف بأبشع التهم بل والسجن ايضاً فى بعض بلدان الشرق الأوسط ومايحدث فى اليمن وايران  لدليل على ذلك ولاعزاء لدول تفتقد قيم القانون والعدالة بل تفتقد بوصلة فهم الحاضر والمستقبل.

                                        ،، وهنا وددت فقط مشاركتكم بعض من خطابات التهانى وكلمات الثناء المقدمة لأعضاء الجامعة البهائية فى العالم:   فمن نيوزيلندا، وجه رئيس الوزراء -بيل إنجليش- رسالة إلى الجامعة البهائية في بلده. وقال فى رسالته “ان الكثيرين فى نيوزيلندا وحول العالم سيحتفلون بهذه الذكرى الخاصة جدا، وآمل ان تستمتعوا  بالاحتفالات مع اصدقائكم وجامعتكم.     ومن الهند، وباكستان واستراليا والنمسا وانجلترا وكندا وسنغافورة  وسيريلانكا وغيرها من بلدان العالم  وجميعها تشيد بدور البهائيين فى مجتمعاتهم وتشير الى  فاعلية التعاليم البهائية من اجل نشر الوحدة والسلام ،انها القيم الإنسانية    لتعزيز لغة التفاهم والحوار والتفاعل بين الناس على اختلاف خلفياتهم العرقية والدينية والثقافية فمبدأ وحدة العالم الإنسانى هو حجر الزاوية فى المبادئ البهائية والذى من خلاله يبذل البهائيون جهدهم لينعكس هذا فى أعمالهم ومحبتهم وخدماتهم لمن حولهم.. وتسارع الاستعدادات للذكرى المئوية الثانية لولادة بهاء الله بأشكال وصور عديدة بما في ذلك الأعمال الفنية ، ومن الأمثلة البارزة في مدينة بروك آن دير ليثا النمساوية، التي نظمها مكتب العمدة في 8 سبتمبر 2017، احتفالا بالذكرى 200 لميلاد بهاءالله ، وشارك فيه العديد من قادة المجتمع على شرف الأحتفالية  بميلاد  بهاء الله.

                                  فمنذ ظهورالدين البهائى في القرن التاسع عشر وقد وجد عدد متزايد من الناس في تعاليم بهاءالله رؤية مقنعة لعالم أفضل وقد استخلص الكثيرون رؤى من هذه التعاليم  فوحدة العالم الإنسانى، والمساواة بين المرأة والرجل، والقضاء على كل انواع التعصب، والتوافق بين العلم والدين وتحقيق العدالة الأجتماعية  وسعوا إلى تطبيق المبادئ البهائية في حياتهم وعملهم . إن الايمان الراسخ بأننا ننتمي إلى أسرة إنسانية واحدة هي من صميم تعاليم الدين البهائي  ومبدأ وحدة الجنس البشري هو المحور الذي تدور حوله جميع تعاليم حضرة بهاءالله فالمواطَنة الصالحة واجب على كل فرد فإلى جانب الولاء الصغير هناك ولاء كبير من أجل حياة جسم البشرية. فالجنس البشري بأكمله، كما يعتبره الدين البهائي، وحدة عضوية متكاملة  ومقارنة بين العالم الإنساني وهيكل الإنسان ففي الكائن الحي تؤدي ملايين الخلايا المتنوعة الأشكال والوظائف دورها في الحفاظ على نظام صحي سليم. إن المبدأ الذي يحكم سير عمل الجسم هو التعاون فأجزاء الجسم المختلفة لا تتنافس في الحصول على الموارد  بل ترتبط كل خلية منذ نشأتها بعملية مستمرة من الأخذ والعطاء المتواصل إن القبول بوحدة الجنس البشري يتطلب القضاء الكلي على التعصب سواء كان عرقيا، أم دينيا، أم ذا صلة بنوع الجنس.                                                             إن البهائيين  فى كل مكان فى العالم ومن منطلق إيمانهم بمبدأ وحدة الجنس البشري يعتقدون أن النهوض بحضارة عالمية متماسكة ماديا وروحيا سيتطلب إسهامات عدد لا يحصى من الأفراد والجماعات والمنظمات بروح التعاون والتآخى لبناء حضارة إنسانية أخلاقية لأجيال قادمة ومرحب بالجميع  من اجل البناء والتنمية .   إن المساعي البهائية عملية طويلة الأجل لبناء المجتمع الذي يسعى إلى تطوير أنماط الحياة والهياكل الاجتماعية ويتمثل أحد مكونات هذه الجهود في عملية تعليمية تطورت عضويا في البيئات الريفية والحضرية في جميع أنحاء العالم يتم إالتعاون مع لأطفال والشباب والكبار لاستكشاف المفاهيم العلمية والأخلاقية واكتسابهم القدرة على تطبيقها فى حياتهم. وتدعى كل روح للمساهمة بغض النظر عن العرق أو الجنس أو العقيدة للعمل معاً، كما يشارك الآلاف مستمدين من العلم والتراث الروحي في العالم للمساهمة في تطوير المعرفة.   إن الملايين الّتي تؤمن بالدين البهائى تمثّل مختلف الأجناس، والأعراق، والثّقافات، والطّبقات، والخلفيّات الدّينيّة. ومنهم تتألّف جامعة عالميّة موحّدة، تحظى باحترام وافر في المجالس الدّوليّة، وتشترك، بوصفها منظّمة عالميّة غير حكوميّة، في نشاطات هيئة الأمم المتّحدة ووكالاتها المتخصصّة وخصوصا فيما يتعلق بالتعليم، وحماية البيئة، ورعاية الأم والطفل، وحقوق المرأة والإنسان، وغيرها مما يخدم البشرية  وبمرور الوقت تزرع قدرات الخدمة في بيئات متنوعة في جميع أنحاء العالم، وتؤدي إلى مبادرات فردية وإجراءات جماعية متزايدة من أجل تحسين المجتمع  وكان لمجهود البهائيين فى مجتمعاتهم للبناء والتنمية أكبر الأثر فى إكتسابهم سمعة طيبة وأحترام متزايد فى مناطقهم يسعون دوماً لإقامة جسور المحبة بين  اصدقائهم وجيرانهم وينظرون الى مستقبل يُشرق بنور الاتّحاد والاتّفاق وتخمد فيه نيران الضّغينة والبغضاء.

                                                                                إن االدين البهائي يعطي العالم رؤية نحوالأخوة العالمية وكما اشار رئيس وزراء  الهند –مودي- في رسالته إلى االجامعة البهائية مهنئاً أياهم إن رسائل الحب والاحترام تهدف إلى جعل العالم مكاناً جميلاً يتعامل بانسجام وسلام وفي حديثه عن الديانة البهائية في الهند، كتب: “منذ ظهور الدين البهائي  وجد قبولاً صادقاً في الهند، حيث ازدهرت واحدة من أكثر المجتمعات دينامكية منذ ذلك الحين وعلق كذلك بأن مؤسسات مثل دار العبادة البهائية” مشرق ألأذكار فى الهند” التي يشار إليها باسم – معبد اللوتس- تجسد روح الأخوة العالمية.لقد حان الوقت لنعيش جميعنا حضارة إنسانية سامية اساسها الوحدة فى ظل التنوع والأختلاف ..   فى إمكان كلّ إنسان أن يتطلّع بمنظارٍ واحد إلى هذا الكوكب الأرضيّ بأسره بكلّ ما يحتوي من شعوب متعدِّدة مختلفة الألوان والأجناس ناظرين ومتمنيين غد أجمل إنه  السّلام العالميّ الذى نأمل جميعنا فى تحققه  نحو عالم واحد يسعنا جميعاً

شاهد الموضوع الأصلي من الأقباط متحدون في الرابط التالي http://www.copts-united.com/node16/Article.php?I=3151&A=342741

18 سبتمبر 2017

رسائل التكريم بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لميلاد حضرة بهاء الله من مختلف أنحاء العالم

Posted in قضايا السلام, لوح مبارك, لعهد والميثاق, المجتمع الأنسانى, المسقبل, النهج المستقبلى, النجاح, النضج, الأنجازات, الاديان, البهائية, التسامح, احلال السلام, حضرة بهاء الله, دعائم الاتفاق في 7:44 ص بواسطة bahlmbyom

المركز البهائى العالمي –  إصدار طبعة جديدة من نشرة البهائيين، مع محتوى جديد تماما وصور نابضة بالحياة وتصميم، في 14 سبتمبر 2017.

يقدم البهائيون دراسة استقصائية لتعاليم وتاريخ الدين البهائي، فضلا عن جهود الجامعة البهائية للمساهمة في النهوض بالمجتمع.

وفي هذا العام الخاص من الذكرى ال 200 لميلاد بهاءالله، الذي سيحتفل به الآلاف من التجمعات في جميع أنحاء العالم في الشهر المقبل، يقدم المنشور لمحة عن الحياة البهائية والرؤية البهائية للبحيرة، تأثير رسالته على قلوب وعقول عدد لا يحصى من الناس.

تحية تكريم للذكرى المئوية الثانية من القادة المحليين والوطنيين من مختلف أنحاء العالم لا تزال تستقبلها المجتمعات البهائية، وكان آخرها من أستراليا وآسيا الوسطى وأمريكا الجنوبية،

وفي نيوزيلندا، وجه رئيس الوزراء بيل إنجليش رسالة إلى الجامعة البهائية في بلده. وقال فى رسالته                                                                                                                                        “ان الكثيرين فى نيوزيلندا وحول العالم سيحتفلون بهذه الذكرى الخاصة جدا، وآمل ان تستمتعوا بالاحتفالات مع عائلتكم واصدقائكم”.

وفي وقت سابق من هذا العام، وجه رئيس الوزراء مالكولم تورنبول، في رسالته إلى الجامعة البهائية في أستراليا بهذه المناسبة ، تكريما بالأحتفالية المائتين على ميلاد بهاء الله مؤسس الدين البهائى.

النمسا – ، تتسارع الاستعدادات للذكرى المئوية الثانية لولادة بهاء الله وتثير مجموعة من التعبيرات، بما في ذلك الأعمال الفنية، ومن الأمثلة البارزة في مدينة بروك آن دير ليثا النمساوية، التي نظمها مكتب العمدة في 8 أيلول / سبتمبر 2017، احتفالا بالذكرى السنوية 200 لميلاد بهاءالله، وشارك فيه ما يقرب من 200 شخص قاعة الاحتفال، جمعت بين قادة المجتمع على شرف الأحتفالية “على رسالة بهاء الله للسلام والوحدة..”

نيودلهى – عقب اشادة رئيس الهند فى ابريل، اصدر رئيس الوزراء ناريندرا مودى والرئيس المنتخب حديثا رام ناث كوفيند رسائل بمناسبة الذكرى السنوية 200 لميلاد بهاءالله.

يقول رئيس الوزراء مودي في رسالته إلى الجامعة البهائية في الهند: “الإيمان البهائي يعطي العالم رؤية للأخوة العالمية”. واضاف ان “رسائل الحب والاحترام تهدف الى جعل العالم مكانا جميلا ًيحتفل بالانسجام والسلام”.

سنغافورة – مع اقتراب الذكرى السنوية المائتين لميلاد بهاء الله، يكرم القادة فى جميع انحاء العالم من المستوى الدولى الى المستوى المحلى هذه المناسبة الهامة مع تحيات خاصة.

وفي الآونة الأخيرة، وجه رئيس وزراء سنغافورة، لي هسين لونغ، رسالة إلى الجامعة البهائية في بلده:

وقالت الرسالة المؤرخة 31 تموز / يوليو 2017 “إن تعاليم البهائية للوحدة والسلام هي قيم عزيزة في مجتمعنا المتعدد الأعراق والمتعدد الديانات”. إنني أشعر بالارتياح لأن الديانة البهائية نشطة في العلاقات بين الأديان، ولا تزال تعزز التفاهم والحوار والتفاعل بين الناس من مختلف الديانات “.

 

7 مايو 2017

الجامعة البهائية العالمية

Posted in قضايا السلام, الكوكب الارضى, المفاهيم, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المسقبل, المشورة, الأنجازات, الأديان العظيمة, البهائية, التسامح, التعاون, الدين البهائى, العلاقة بين الله والانسان, العالم, انعدام النضج, احلال السلام, حضرة بهاء الله, دعائم الاتفاق في 1:25 م بواسطة bahlmbyom

ماهى البهائية ؟

البهائية هي إحدى الديانات التوحيدية والتي تؤكد في مبدأها الأساسي على الوحدة الروحية للجنس البشري، وترتكز الديانة البهائية على ثلاثة أعمدة تشكل أساس تعاليم هذه الديانة: وحدانية الله، أن هناك إله واحد فقط وهو الله الذي هو مصدر كل الخلق؛ وحدةالدين، أن جميع الديانات الكبرى لديها نفس المصدر الروحي، وتأتي من نفس الإله.ووحدة الإنسانية، أن جميع البشر قد خلقوا متساوين، إلى جانب الوحدة في التنوع، حيث يتم النظر إلى التنوع العرقي والثقافي كونه جدير بالتقدير والقبول وفقا لتعاليم الدين البهائي، فإن الغرض من حياة الإنسان هو أن تتعلم كيفية معرفة ومحبة الله من خلال وسائل مثل الصلاةوممارسة التأمل و خدمة الإنسانية.

مصطلح الجامعة البهائية العالمية..

الدين البهائي دين عالمي يؤمن به اليوم ملايين من الناس يمثلون مختلف الأجناس والأعراق والثقافات والطبقات والخلفيّات الدّينيّة، يقطنون في أكثر من ١٠٠,٠٠٠ قرية ومدينة حول العالم مما يجعله على المستوى الجغرافي ثاني أكثر الأديان انتشارًا في العالم. ومن هؤلاء تتألّف الجامعة البهائية العالمية التي تسعى جاهدة لتحقيق رؤيا حضرة بهاءالله، مؤسس الدين البهائي، باتحاد الجنس البشري.
إنَّ مبدأ وحدة الجنس البشري هو المحور الذي تدور حوله جميع تعاليم حضرة بهاءالله. إن هذه الوحدة ليست مجرد أمل زائف من آمال الجامعة البهائية العالمية. فالبهائيون يعملون على تحقيق هذا المبدأ من خلال مساهمتهم الفاعلة في إصلاح العالم وتقدّم المدنيّة. إن الجامعة البهائية تجسد نموذجًا حيًّا لوحدة الجنس البشري، فبالرغم من أنها تضم أناسًا ينتمون إلى العديد من الأصول والثقافات والطبقات، إلا أنها تمثل قدرة البشر على الاتحاد والاتفاق رغم تنوعهم وتعددهم. إن الإيمان بوحدة الجنس البشري يقي البهائيين من الانجراف في تيار الصراعات السياسية التي تؤدي إلى التفرقة، ويوجه جهودهم نحو عمليّة بناء هذه الوحدة.
ومن أبرز مبادئ الدين البهائي الوحدة الكامنة وراء جميع الأديان، والتحري عن الحقيقة تحريًا مستقلا دون تقيد بالخرافات ولا بالتقاليد، والتبرّؤ من كل ألوان التعصب الجنسي والديني والطبقي والقومي، والوئام الذي يجب أن يسود بين الدين والعلم، والمساواة بين الرجل والمرأة فهما الجناحان اللذان يعلو بهما طائر الجنس البشري، ووجوب التعليم الإجباري، والاتفاق على لغة عالمية إضافية، والقضاء على الغنى الفاحش والفقر المدقع، وتأسيس محكمة عالمية لفضّ النزاع بين الأمم، والسمو بالعمل الذي يقوم به صاحبه بروح الخدمة إلى منزلة العبادة، وتمجيد العدل على أنه المبدأ المسيطر على المجتمع الإنساني، والثناء على الدين كحصن لحماية كل الشعوب والأمم، وإقرار السلام الدائم العام كأسمى هدف للبشرية.
والبهائيون يسعون لتطبيق هذه المبادئ على مستوى القاعدة فقاموا بإعداد برامج للتقوية الروحانية والأخلاقية موجّهة نحو فئات عمريّة مختلفة، فيقدّمون للأطفال دروسًا تنمّي مواهبهم وقدراتهم الروحانية وتغرس في نفوسهم الأخلاق الحميدة النبيلة التي سيشبّون عليها، ويوفرون برامج لصغار الشباب لمساعدتهم على تشكيل هوية خلقية قوية في بواكير سنوات المراهقة وتعزيز قدراتهم للمساهمة في خير مجتمعاتهم وصلاحها. ويسعى البهائيون جاهدين لتأسيس روابط صداقة لا تقيم وزنًا للحواجز الاجتماعية السائدة، ويجمعون القلوب في محبة الله.
وفي مساعيهم لخدمة المجتمع الإنساني تطبيقا لبيان حضرة بهاءالله الذي يأمرهم بأن “لا تحصروا أفكاركم في أموركم الخاصة بل فكروا في إصلاح العالم وتهذيب الأمم”، تنهمك الجامعات البهائيّة في سائر أرجاء العالم في نشاطات تساعد في تحقيق الأهداف الإنسانيّة والاجتماعية والاقتصادية وتتضمن على سبيل المثال لا الحصر: تعزيز المشاركة في مبادرات التنمية المستدامة على مستوى القاعدة الشعبية، وتقدم المرأة، وتعليم الأطفال، والقضاء على المخدرات، ونبذ التمييز العرقي، وترويج تعليم حقوق الإنسان، وترويج الوسائل العادلة لإيجاد الرخاء العالمي. هنالك أكثر من ١٦٠٠ مشروع يُدار من قبل الجامعات البهائيّة في شتى أرجاء العالم، من بينها حوالي ٣٠٠ مدرسة يملكها أو يديرها بهائيون، بالإضافة إلى٤٠٠ مدرسة قروية تقريبًا.
تحظى الجامعة البهائية العالمية باحترام وافر في المجالس الدّوليّة، وتضمّ في عضويتها البهائيّين في جميع أنحاء العالم وتمثلهم في آن معًا، ولها تاريخ حافل بالعمل مع منظمة الأمم المتحدة يتجاوز الستين عاما، وهي مسجلة مع الأمم المتحدة كمنظمة عالمية غير حكوميّة ولها فروع في أكثر من ٢٠٠ دولة، وتتمتع بمركز استشاري خاص مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي، ومع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف)، ومع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (اليونيفيم). كما تعمل عن قرب مع منظمة الصحة العالمية، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، ومفوضية حقوق الإنسان، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
إن البهائيين في شتى بقاع الأرض يستمدون إلهامهم من رسالة إلهية، عاكفون على خدمة البشرية، توحِّدهم نظرة مشتركة تسمو بهم إلى معايير أخلاقية عالية، ونظرة عالمية عصرية، وملتزمون ومنخرطون بخدمة مجتمعهم المحلي ويسهمون في بناء الحضارة العالمية وتقدّمها بعيدًا عن الصراعات السياسية أو الحزبية.

http://www.bahai.com/arabic/Bahai_Questions_Answers.htm

31 مارس 2017

زاوية الكاميرا …

Posted in الموسيقى, الميلاد, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المسقبل, المساعدات, النهج المستقبلى, الأرض, الأزمة, البهجة, التوكل, التوعية, انعدام النضج, احلال السلام, اختلاف المفاهيم, دعائم الاتفاق, رد الفعل في 11:26 ص بواسطة bahlmbyom

فى كثير من الأحيان تعبر القصة عن اشياء صعبة وتصل الى أغوار الموضوع بيسر وسلاسة وعمق لاتصل اليه الكثير والجميل من الكلمات المنمقة وفى هذه القصة التى اعجبتنى وأقتبستها من صديقة عزيزة لأن بها الكثير من النقاط التى ينبغى التوقف عندها والتمعن فيها ولنقرأها ونتأمل مابها واأعتقد ان مابها يستحق التفكر ..خالص الشكر للصديقة العزيزة عهدية.

عندما تقف لتلتقط صورة لاحبتك فانك لا تلتقط الصورة كما هي …Related image
احيانا تغير زاوية الكاميرا لتظهر اجمل ملامحهم …
احيانا تقول لهم ابتسموا لتظهر الصورة اجمل …
و تجرب مرة و اثنين و ربما عشرة …
و لو كانوا اطفالا و ملوا و بدأوا في البكا و تململوا …
لا تمل بل تصبر و تقول اطفال لا صبر لهم…
و تمنحهم عذر و عشرة …
و تتركهم فترة من الوقت ثم تعاود المحاولة و هم في حال مزاجي افضل …
حتي تلتقط احلي صورة و تحتفظ بها لتذكرك باحبتك …
و لكن المشكلة انك بعد ان تلتقط الصورة …
تنسي كم استهلكت منك جهد و صبر و اصرار و مثابرة حتي تحصل عليها …
و بعد فترة قد تزهد فيها و تعود لتنظر الي صور قديمة ربما اقل جمالا …

هكذا نحن مع انفسنا ..
لا نجتهد لتخرج الصورة اجمل بل ننتظر دائما ان يأتي احد من الخارج …
ليكون هو المصور البارع الذي يعرف كيف يري فينا البعد الاجمل او الصورة المبهرة التي نتمني ان نراها …
و اذا غاب عدنا نفكر بنفس الطريقة ..
و هكذا نحن مع احبتنا …
احيانا نصبر و نجتهد و نثابر و نختلق الاعذار لتنجح العلاقات ثم نمل و نعود لرؤيتنا القديمة …
فلا نعذر و لا نصبر و لا نحاول بل نعود نري اسوأ وجه من الصورة …

و الحقيقة نحن نفعل مع الناس،ما نفعله مع انفسنا دون ان ندري ..
فالذي يعرف كيف يدعم ذاته و يراها بعين الحب ..
و يظل هكذا يثابر حتي تخرج منه صورة احلي للدنيا ..
هو نفسه المثابر الذي يصبر علي الاخرين و يعذرهم …
ليس لانه لا هم له …
و لكن لانه علم من نفسه تململها و تمردها و عاني في ترويضها …
و عاني في تدعيمها و تطويرها و تدريبها لتكون تحت قياد العقل …
و ادرك انه لما يتدرب العقل علي ان كل اقدار الله خير …
و ان امتحانات الحياة ليست الا طريقة لتمتحن قوة فهمك و نصاحة عقلك و قدرتك علي الروية السليمة …
و قدرتك علي الثقة في الله فتظل تغير زوايا الرؤية كالمصور البارع الفنان لتري الصورة الاجمل و البعد الاحلي …
فتري في الصعوبات تحديات …
و تري في التحديات درجات ..
و تري في المنع حماية و عطايا ..
و تري في الالم ندا لتسجد و تقترب من رب البريات …
و تري في الدمع طهر للروح و تنقية …
و تري في رقة قلبك منح و نفحات …

فاذا ما رأيت و علمت فهمت ان كل شئ بقدر …
و ان للكون رب مدبر يضع الشئ في موضعه …
عدل يعلم متي يعطي و متي يمنع ….
رحيم يحب ان يظهر جمالك و يعلمك كيف تظهره …

Related image   فيا ايها الروح الطيبة …
اليوم غير رؤيتك و غير زاوية الكاميرا …
لا تخاف … ان الله معك يمتحنك و يراقبك و يحصي لك اجتهادك …
لا تحزن … ان الله معك يصعب عليك بعد الامور ليريك حلاوة اليسز بعد العسر و الجبر بعد الكسر …
لا تخاف و لا تحزن و لا تفقد الثقة في حسن تقدير الله فهو يعرفك اكثر من نفسك …
و يقدر لك الخير في كل خطوة ..
فتارة يزيدك قوة …
و تارة يزيدك معرفة ..
و تارة يزيدك مرونة …
و تارة يزيدك اصرار و صبر و مثابرة …
فابشر و استبشر و استمد ثقتك في نفسك من ثقتك بالله ..

12 مارس 2017

بذور الورد

Posted in قضايا السلام, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المرأة, النهج المستقبلى, الأنجازات, الأنسان, الأخلاق, التعاون, الجنس البشرى, العطاء, احلال السلام, دعائم الاتفاق في 2:38 م بواسطة bahlmbyom

وصلتنى هذه القصة المعبرة من الصديقة العزيزة وفاء، وتأثرت بما فيها من معنى راقٍ ورغبة عميقة فى صنع الخير ومواصلة العمل دون انتظار لرد الفعل او النتائج وهذه من أهم النقاط التى علينا ان ندركها ونسعى جاهدين للتغلب عليها – رد الفعل-  دعونا نتصور حال العالم لو كل منا سعى الى زرع بذور الخير ونشره دون النظر الى النتائج..دعونا نجرب ولنزرع بذور الورد ..بذور الحب والسلام والإخاء وننشرها دون توقف..دون ملل وبالتأكيد ستكون النتائج مذهلة.

سيدة عجوز كانت كل يوم تركب القطار إلى آخر محطة ثم تعود لبيتها.
تجلس أمام نافذة القطار تفتحها بين لحظة واخرى وتخرج كيساً من حقيبتها .. وترمي أشياء من الكيس الى الخارج ..
ويتكرر المشهد كل يوم..

Image result for Old women spread seeds                                                     أحد الأيام سألها أحد الأشخاص قائلاً :
ماذا تصنعين أيتها العجوز ؟؟
فردت عليه: أنا أقذف بذور الورد ..
استهزأ: بذور ماذا ؟!
قالت السيدة: نعم بذور الورد .. لأني انظر من النافذة و أرى أن الطريق موحشة .. ولدي طموح أن أُسافر و امتع نظري بألوان الزهور ..
ضحك الرجل من كلامها و رد عليها ساخراً :
لا اظن ذلك فكيف للزهور أن تنمو على حافة الطريق ..
ردت: صحيح أعلم أن الكثير منها سيضيع هدراً ..
و لكن بعضها سيقع على التراب .. و سيأتي اليوم الذي ستزهر فيه ..
قال الرجل: لكنها تحتاج للماء ..
فقالت السيدة: أنا أعمل ما علي و هنالك أيام المطر ..
نزل الرجل من القطار و هو يفكر أن العجوز اصابها الخرف..
ومرت الأيام تتلاحق وركب الرجل القطار وبينما هو جالس والقطار يسير إذ به يلمح زهوراً قد نمت على حافة الطريق وتغير المنظر وتعددت الألوان ..
فقام من مكانه ليرى السيدة العجوز فلم يجدها ..
فسأل بائع التذاكر عنها ..
فقال له البائع: إن تلك العجوز توفيت منذ شهور .. تحسر الرجل على موت العجوز ..
وقال في نفسه: الزهور نمت .. لكن ما نفعها فالسيدة العجوز قد ماتت و لم تراها ..
وفي نفس اللحظة وفي المقعد الذي أمامه .. سمع الرجل فتاة صغيرة تخاطب أباها وينتابها سيل عارم من السعادة قائلة: أنظر يا أبي إلى هذا المنظر الجميل انظر إلى هذه الزهور انها جميلة جداً ..
فأدرك الرجل معنى العمل الذي قامت به السيدة العجوز ..

Image result for flowers blooming حتى وإن لم تمتع نفسها بمنظر الزهور إلا انها منحت هدية جميلة للناس ..

ألق بذور وردك .. لا يهم إذا لم تتمتع أنت برؤية الزهور ..
لكن سيتمتع بها غيرك ..وتكون أنت سبباً في سعادة غيرك ..وتكون ناشراً للحب و السلام ..
لا تنتظر الشكر والعرفان قدم ما استطعت من العمل الجميل ..

🌸اسعد الله اوقاتكم بكل خير

الصفحة التالية