17 ديسمبر 2009

أهمية البعد الأخلاقى وتأثيره على قضية البيئة والمناخ..

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, القرون, الكوكب الارضى, المجتمع الأنسانى, المحن, النهج المستقبلى, النضج, النظام العالمى, الأفئدة, الأضطرابات الراهنة, الافلاس الروحى, الاديان, الجنس البشرى, الصراع والاضطراب, انعدام النضج, دعائم الاتفاق tagged , , , , , , , , , , في 9:03 م بواسطة bahlmbyom

الدنمارك ، 17 ديسمبر (BWNS) —

البعد الأخلاقي وتأثيره على تغير المناخ … كانت قيمة هذا البعد  وأدراك اهميته قد ارتفع إلى مستوى جديد  في المناقشــــات التي دارت في مؤتمر تغير المناخ في كوبنهاجن ..

يقول أعضاء الوفد” انها لم تعد مجرد كلمات  أن نتحدث عن الأبعاد الأخلاقية والمعنوية لهذه القضية — هذه الأفكار قد أصبحت جزءا من الخطاب في كوبنهاجن” ، وقال دنكان هانكس ، المدير التنفيذي الممثل للوكالة البهائية الكندية  للتنمية الدولية.  “اننا نسمع من الناس على المنصة و في المناقشات التي جرت في الممرات ، ونحن نرى هناك لافتات تقول اشياء مثل’ العدالة  ، وأضاف  بيتر Adriance ، وهو عضو آخر في الوفد البهائي ، وقال ان التركيز على الأخلاق والعدالة على جانب كبير من الأهمية  الأن.

أن تغير المناخ يجب أن ينظر اليه  خارج حدود السياسة الداخلية. “والمحلية والوطنية والدولية فهى قضايا دولية ترتبط ارتباطا كبيرا  بقضية المناخ العالمى ،” قال :”وإذا كان ممثل لبلد  ما يقول : أننا لن تتخذ تدابير لخفض انبعاثات الكربون لانه سيؤذي الاقتصاد ،’ فالمزيد والمزيد من الناس سيطرحون السؤال المنطقي : هل هذا يعني أنه سيكون لديك التزامات خارج حدودكــم؟ ذلك الخطاب كله  يدل على اهمية  الأخلاقيات وتأثيرها على  المناخ ، الى اهمية الألتزامات الدولية تجاه الدول وبعضها البعض.

” ويهدف مؤتمر الامم المتحدة للتوصل الى اتفاق دولي جديد للحد من الانبعاثات العالمــية من ثاني أكسيد الكربون وغيره من الغازات الضارة بالبيئة. ومثل هذا الاتفاق من شأنه أن يحل محل بروتوكول كيوتــو ، الذي سينتهي في عام 2012.

بالإضافة إلى قادة الحكومات والمفاوضين من 192 بلدا ، كان المؤتمر قد اجتذبت مشاركين من الوكالات الدولية ، ووسائل الإعلام ،وغيرها  من المنظمات الأخرى وكذلك الجماعات البيئية للشركات الى جانب ممثلين عن

الجامعة البهائية العالمية وهى مسجلة  كمنظمة دولية غير حكومية  لدى الأمم المتحدة ، وكان الوفد متضمناً  نحو 20 فرد.

وقد تحدثت طاهرة  نايلور ، ممثلة الجامعة البهائية  في الامم المتحدة وقالت ان العديد من الصعوبات التي واجهتها خلال المؤتمر تؤكد على اهمية  تسليط الضوء على ضرورة التعاون الدولي لحماية البيئة.”التصدي لتغير المناخ يتطلب الاهتمام من أجل رفاهية البشرية جمعاء  وهى قيم لابد من التركيز عليها وأعلائها كقيم هامة على الذات القومية ” ،  وأضافت ان النتائج التي توصل إليها العلم لا ينبغي أن تكون مشوهة لخدمة أغراض سياسية، فمن الواضح أن حماية بيئتنا قضية ينبغي أن ينظر إليها ليس فقط من حيث التقنية والمشكلة الاقتصادية ، ولكن أيـــضا باعتباره  التحـــــدي الأخلاقي للعالم بأسره “.

إ أن تصريحات القادة الحكوميين ، وممثلي المجتمع المدني ، وغيرها قد بدأت على نحو متزايد أن تشير إلى أهـــمية العدالة والاخلاق في التعامل مع قضايا حمــــاية البيئة. وفي مؤتمر صحفي عقد في الاسبوع الماضي – على جانب فعاليات مؤتمر كوبنهاجن- اكد على اهمية دور الأديان بشأن تغير المناخ ، قالت السيدة نايلور  انه لابد للعمل معا حول هذه المسألة و الدعوة إلى العمل  الإيجابى من قادة العالم ، وأيضا  اتخاذ إجراءات فاعلة داخل مجتمعاتنا .

واضافت “اننا نشعر بأن تغير المناخ يمثل تحديا للإنسانية علينا ان نرتفع الى مستوى من النظج الجماعي ، وهذا  النضج  يدعونا لقبول وحدتنا كأساس لهذه القضية .

وحقيقة أننا جميعا شعب واحد يعيش على كوكب واحد ، وأننا جميعا أخوة وأخوات علينا ان  ندرك أنه لابد السعـــي لتحقيق العدالة و ليس فى التنافس على الموارد المحدودة” ان جزءاً أساسيا من  العملية الجارية يحتاج درجة أكبر من الوحدة والأتحاد بين الدول….”

للإطلاع على الخبر الأساسى

http://news.bahai.org/story/742
الإعلانات

14 ديسمبر 2009

قمة كوبنهاجن عن التغيرات المناخية .. مصير العالم

Posted in الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المخلوقات, المسقبل, النهج المستقبلى, النضج, الأضطرابات الراهنة, الجنس البشرى, الصراع والاضطراب, العالم, انهيار نظامه الاقتصادى, انهاء الحروب, احلال السلام, اختلاف المفاهيم tagged , , , , , , , , , , في 3:16 م بواسطة bahlmbyom

لابد من حل عالمى للتغيرات المناخية…لابد من اتحاد الجنس البشرى بأكمله للحفاظ على كوكبنا الأرضى..لابد من عمل جماعى يعتمد على التكامل لإنقاذ مصيير هذا العالم مما ينتظره   لو مشينا بنفس الخطى ..لابد من نظرة تعتمد على الوحدة والتعاون من كافة الدول بل والأشخاص للوصول الى حلول ناجعة للمشاكل التى تسبب فيها الإنسان بأنانيته وافتقاره الى البعد الروحانى والأخلاقى..ترى هل سيكون هذا المؤتمر هو ناقوس لإيقاذ ضمير بشرية بأكملها وتنبيههم الى ماينتظرنا من مستقبل مظلم لو تمادينا فى العناد الذى سيؤدى بنا الى تدمير مصير ابناءنا وأحفادنا …

ادعوا الله ان يكون هذا المؤتمر بمثابة صرخة للبشر لإيقاذهم من ثباتهم العميق.

وفاء هندى

أوباما يحضر ختام قمة كوبنهاجن…

الرئيس الأمريكي، باراك أوباماكان الاعلان السابق ان اوباما سيحضر القمة من بدايتها

اعلن البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سيحضر اختتام قمة الامم المتحدة للمناخ في كوبنهاجن.

وكان من المقرر اصلا ان يحضر اوباما القمة التي تعقد خلال الفترة من السابع الى 18 ديسمبر كانون الاول قبل السفر الى اوسلو لتسلم جائزة نوبل للسلام.

وقد أعرب بعض المسؤولين الاوروبيين والجماعات البيئية عن اندهاشهم لقراره، مشيرين الى انه من الأرجح ان تجري معظم المفاوضات بشأن خفض انبعاثات الغازات خلال القمة عندما يحتشد عشرات من زعماء العالم الاخرين.

وكان البيت الابيض قد أعلن في وقت سابق أن الرئيس أوباما سيعد بتخفيضات في الانبعاثات الغازية بنسبة تصل إلى 17% بحلول عام 2020.

يذكر ان اوباما قال ان قمة كوبنهاجن يجب ان تخرج بعمل “ميداني فوري” وليس فقط ببيان سياسي.

ومن المنتظر ان تشارك في المؤتمر وفود تمثل 192 دولة عضو في الامم المتحدة، في محاولة منهم للتوصل الى اتفاق دولي حول المناخ يحل بديلا لبروتوكول كيوتو لعام 1997 .

وكانت المحادثات المستمرة منذ 2007 فشلت حتى الان في التوصل الى اتفاق دولي بشأن خفض انبعاثات الغازات المسببة لارتفاع الحرارة والتغير المناخي.

وتهدف الامم المتحدة الى التوصل لاتفاق جديد يحل محل بروتوكول كيوتو الذي ينتهي خلال الشهر الحالي.

http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2009/12/091204_wb_obama_climate_tc2.shtml

6 نوفمبر 2009

هل الدين اقدر من السياسة على حل مشكلة المناخ..

Posted in النهج المستقبلى tagged , , , , , , , , , , , , في 1:38 م بواسطة bahlmbyom

بان كي مون: الدين أقدر من السياسة على حل مشكلة المناخ

 يمكنكم الرجوع الى هذا الرابط الهام   http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2009/11/091104_windsor_meeting.shtml

محمد حامد

بان كي مون

بان كي مون

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال كلمته في مؤتمر الأديان المنعقد بقلعة “ويندسور” الملكية بالعاصمة البريطانية لندن لبحث مشكلة المناخ أن رجال الدين قادرون على فعل ما لم يفعله رجال السياسة في حل مشكلة المناخ، مشددًا على ضرورة قيام المنشآت الدينية بخطوات عملية للمساهمة في الأمر.

وأمام ممثلين من تسعة ديانات مختلفة، شدد بان كي مون في كلمته على “خطورة مشكلة تغير المناخ والاحتباس الحراري على البشرية بأسرها، وأنه قد حان الوقت ليتحرك كل من مكانه؛ السياسيون والبيئيون ورجال الدين وغيرهم”، بحسب ما نقلته صحيفة “ذا جارديان” البريطانية اليوم الأربعاء 4-11-2009.

واختص كي مون رجال الدين بحديثه قائلا: “بإمكان رجال الدين فعل الكثير، ونحن نقول لهم: ابذلوا أقصى جهودكم مع الأفراد والحكومات لحماية كوكب الأرض وما عليه من بشر وحيوان ونبات.. للعلم والعلماء دور.. للسياسة والسياسيين دور، وكل يتحرك منذ سنوات، ونرى أن تحرككم يا رجال الدين سيكون أبلغ أثرا.. فباستطاعتكم الوصول إلى ما لا يصل إليه غيركم”.

طالع أيضا:

وتابع: “على رجال الدين أن يبتكروا أمورًا من شأنها أن تكون نماذج يحتذي بها مليارات الأفراد على مستوى العالم”، مشيرًا على سبيل المثال إلى “تأسيس دور عبادة تضم مساحات خضراء واسعة، وشراء المنتجات الصديقة للبيئة، واستثمار الجانب الأخلاقي والتركيز عليه”، مؤكدًا: “هم (رجال الدين) الأقدر على فعل ذلك الأمر الأخير”.

وعن ذلك الدور، قال الأمين العام: “تستطيعون تحريك المشاعر واستثارة الهمم وتحدي من يخالف أو يتهرب وتحميل السياسيين المسئولية”.

وبدأ أمس الثلاثاء مؤتمر يحضره ممثلون عن الأديان السماوية الثلاثة (الإسلام والمسيحية واليهودية)، بالإضافة إلى ممثلين عن البهائية والبوذية والطاوية والهندوسية والشنتو والسيخ، ويستمر لمدة ثلاثة أيام، لبحث مشكلة تغير المناخ.

الأشجار هي الحل

من جانبها، أعلنت كنيسة إنجلترا، التي يتبعها أربعة آلاف و700 مدرسة دينية على مستوى المملكة المتحدة، عن وضع خطة بعيدة المدى تهدف إلى الحد من انبعاثات الكربون بنسبة 42% بحلول عام 2020، على أن ترتفع تلك النسبة إلى 80% بحلول عام 2050.

كما ستقوم جميع الأبرشيات التابعة لكنيسة إنجلترا بزراعة مساحات خضراء واسعة وحملات تشجير كوسيلة أثبتت نجاحًا في مواجهة مشكلة تغير المناخ والاحتباس الحراري، بحسب “ذا ديلي تليجراف” البريطانية اليوم الأربعاء، والتي قالت إن خطوة كنيسة إنجلترا جاءت كترجمة لما يحدث الآن في المؤتمر المنعقد في “ويندسور”.

وأعلنت الكنيسة عن فتح باب التعاون مع الأبرشيات التابعة لكنيسة إنجلترا في الدول النامية، خاصة دول إفريقيا التي تعاني من الكوارث الطبيعية المختلفة.

وصرح ريتشارد تشارلز أسقف لندن، أن “التحدي الذي يواجه الجنس البشري في القرن الحادي والعشرين هو علاقتنا بالأرض.. بصورة أدق هو كيفية التعاون مع بعضنا البعض للوصول إلى آلية لمواجهة تغير المناخ والحد من خطورته”.

وأضاف تعليقًا على الخطة التي أعلنت عنها الكنيسة: “قلناها قبل أسبوع في اجتماعنا في قصر لامبيث إن الأمر أخلاقي في المقام الأول، وليس مجرد أمر أخلاقي نقف عنده، بل يتحتم علينا تحقيقه.. لابد من وضع حل لمشكلة تغير المناخ”.

وفي الوقت الذي يشهد اجتماعات ولقاءات بشأن قضية المناخ، حذر أمس الثلاثاء تقرير جديد لمؤسسة العدالة البيئية -منظمة خيرية حقوقية بريطانية مهتمة بالبيئة- من أن الاحتباس الحراري سيدفع بنحو 150 مليون لاجئ بسبب المناخ إلى الانتقال لبلدان أخرى خلال الأربعين عامًا المقبلة.

وقالت المنظمة غير الحكومية إن عام 2008 شهد نزوح أكثر من 20 مليون شخص بسبب الكوارث الطبيعية المتعلقة بالمناخ، وفي ذلك 800 ألف بسبب إعصار نرجس في آسيا، ونحو 80 ألف آخرين بسبب الفيضانات والأمطار الغزيرة في البرازيل.

وتستضيف العاصمة الدنماركية كوبنهاجن مؤتمرًا عالميًا خلال الفترة من 7 إلى 18 ديسمبر المقبل للتوصل إلى اتفاقية جديدة بشأن المناخ يتم العمل بها لما بعد عام 2012 تحل محل اتفاقية “كيوتو” التي يرى كثيرون أنها صارت قديمة وتحتاج غالبية بنودها إلى تعديل.

// http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1256909693965&pagename=Zone-Arabic-News/NWALayout

31 أكتوبر 2009

هل سيستطيع قادة الاتحاد الأوروبي الوصول لإقتراحات ملزمة بشأن تغير المناخ…

Posted in قضايا السلام, المجتمع الأنسانى, المحن, المخلوقات, المسقبل, النضج, النظام العالمى, الأنجازات, الافلاس الروحى, التاريخ, الحضارة الانسانسة, الدين البهائى, السلام tagged , , , , , في 5:39 م بواسطة bahlmbyom

تغير المناخ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

تغير المناخ

مخطط يبين علاقة ثاني أوكسيد الكاربون ودرجة الحرارة وتركيز الغبار في قالب جليد فوستوك Vostok ice core خلال 450,000 سنة الماضية

هو اي تغير مؤثر و طويل المدى في معدل حالة الطقس يحدث لمنطقة معينة. معدل حالة الطقس يمكن ان تشمل معدل درجات الحرارة, معدل التساقط, وحالة الرياح. هذه التغيرات يمكن ان تحدث بسبب العمليات الديناميكية للارض كالبراكين ، أو بسبب قوى خارجية كالتغير في شدة الاشعة الشمسية أو سقوط النيازك الكبيرة ،ومؤخراً بسبب نشاطات الإنسان.

لقد ادى التوجه نحو تطوير الصناعة في الاعوام ال150 المنصرمة إلى استخراج وحرق مليارات الاطنان من الوقود الاحفوري لتوليد الطاقة. هذه الأنواع من الموارد الاحفورية اطلقت غازات تحبس الحرارة كثاني أوكسيد الكربون وهي من أهم اسباب تغير المناخ. وتمكنت كميات هذه الغازات من رفع حرارة الكوكب إلى 1.2 درجة مئوية مقارنة بمستويات ما قبل الثورة الصناعية. ولكم ان اردنا تجنب العواقب الاسوأ ينبغي ان نلجم ارتفاع الحرارة الشامل ليبقى دون درجتين مئويتين.

– يودي بحياة 150 الف شخص سنويا

– سبق ان حكم على 20% من الأنواع الحية البرية بالانقراض مع حلول العام 2050

– سبق ان بدأ يكبد صناعات العالم خسارات بمليارات الدولارات كالصناعات الزراعية إضافة إلى اكلاف التنظيفات جراء ظروف مناخية قصوى.

لكن ما حدث ويحدث ليس بهول ما قد ياتي في المستقبل. فاذا تقاعسنا عن التحرك لكبح سرعة عواقب التغير المناخي يتفاقم عدد البشر المهددين وترتفع نسبة الأنواع المعرضة للانقراض من 20% إلى الثلث بينما من المتوقع ان تؤدي العواقب المالية للتغير المناخي إلى تجاوز اجمالي الناتج المحلي في العالم اجمع مع حلول العام 2080. لدينا الفرصة لوقف هذه الكارثة اذا تحركنا على الفور.

قادة الاتحاد الأوروبي امام قمة صعبة…

استبعد رئيس الوزراء الدنماركي لارس راسموسين أن يتم التوصل إلى اتفاق ملزم بشأن التغير المناخي خلال القمة المقررة في ديسمبر/ كانون الأول القادم في كوبنهاجن.

لكن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون عبر عن ثقته بأمكانية التوصل لاتفاق سياسي في كوبنهاجن، حتى لو لم توقع اتفاقية جديدة.

وأضاف بان كي-مون “إذا استطعنا الاتفاق على أربعة عوامل سياسية، فإن ذلك يمكن أن يشكل نجاحا بارزا في قضية التغير المناخي”.

رينفلدت وباروسو

تحث السويد اعضاء الاتحاد الاوروبي على تحديد مساعداتهم للدول الفقيرة لمواجهة تغير المناخ

وجاءت تصريحات راسموسين قبيل قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسيل، حيث يتوقع أن تطغى عليها قضايا التغير المناخي وانفاذ معاهدة لشبونة.

وتهدف قمة ديسمبر القادم إلى التوصل لاتفاقية جديدة بشأن التغير المناخي بدلا عن بروتوكول كيوتو.

جسر الهوة…

كما سيبحث القادة في جسر هوة خلافاتهم حول ميزانية مساعداتهم للدول الفقيرة والتزاماتهم تجاه البيئة.

ومع عدم توقيع الرئيس التشيكي بعد على معاهدة لشبونة، لن يعلن عن الوظيفة الجديدة لرئاسة الاتحاد، والتي يقال ان رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ورئيس وزراء لوكسمبورج جان كلود جنكر مرشحان قويان لها.

وتحتاج معاهدة لشبونة الى تصديق دول الاتحاد الـ27 عليها لكي تصبح نافذة، حيث يبحث قادة الاتحاد الاوروبي كذلك في اقناع جمهورية التشيك بالتوقيع عليها.

وتخشى جمهورية التشيك أن تستغل الاتفاقية من قبل العرقية الجرمانية لاعادة المطالبة بأراض فقدوها بعد الحرب العالمية الثانية.

الاحتباس الحراري…

وبالنسبة لقضايا التغير المناخي، يتوقع ان تدور نقاشات حامية خاصة مع تردد دول الاتحاد الجديدة كبولندا وغيرها من دول اوروبا الشرقية في المساهمة في تكلفة تخفيض انبعاثات الكربون.

وتبدو الخلافات كبيرة بين اعضاء الاتحاد بشأن التزام دول اوروبا تجاه البيئة، ومساعدة الدول الفقيرة في اطار الجهد العالمي للحد من الاحتباس الحراري، مما يجعل من الصعب التوصل الى التزامات محددة.

وقد اقترحت المفوضية الأوروبية أن تدفع دول الاتحاد ما يعادل 22 مليار دولار سنويا ابتداءا من عام 2013 للدول النامية لمساعدتها على التأقلم مع التغير المناخي.

لكن المنظمات البيئية تقول إن على أوروبا أن تدفع أكثر من ضعف هذا المبلغ للدول الفقيرة.

خلاف اوروبي…

وقد فشلت مفاوضات الأسبوع الماضي حول كيفية توفير هذا الدعم، حيث اختلف وزراء المالية الاوروبيون على حصصهم للمشاركة في التكلفة.

وتقول اونا لونجسي مراسلة بي بي سي في بروكسيل إن دولا في شرق ووسط اوروبا ترى أنها فقيرة، بحيث لا تستطيع المساهمة بالكثير من الأموال.

ويحث رئيس وزراء السويد فريدريك راينفلدت، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية الحالية للاتحاد الاوروبي، نظراءه على الاتفاق بشأن تحديد ارقام المساعدات للدول النامية لمواجهة تغير المناخ.

يذكر أن الاتحاد الاوروبي ملتزم بتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 20 في المئة بحلول عام 2020، وبنسبة 30 في المئة إذا انضمت دول أخرى إلى الاتفاق.

ويغيب عن القمة رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني لاصابته بالحمى القرمزية.

4 أبريل 2009

حســـــام بهجت فى حديث مركز لقناة الحرة عن إحراق منازل البهائيين…

Posted in مقام الانسان, مصر لكل المصريين, الكوكب الارضى, المبادىء tagged , , , , , في 6:18 ص بواسطة bahlmbyom

فى حديث مركز اتسم بالموضوعية ذكر بالأمس  الأستاذ حسام يهجت – مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية -فى حديثه الى قناة الحرة الأخبارية.

وكان ذلك بتاريخ 3-4 -2009 متحدثاً بلهجته الهادئة عن الوضع المتردى من إهدار قيم حقوق الإنسان التى تم التحالف ضدها من قبل اتجاهات متشابكة متحالفة …. فلنستمع الى حديثه الدقيق.