2 أبريل 2010

عام على الاعتداءات الطائفية ضد البهائيين في الشورانية…

Posted in قضايا السلام, مصر لكل المصريين, المجتمع الأنسانى, المسقبل, النضج, التعصب, الدين البهائى, الصراع والاضطراب, العلاقة بين الله والانسان, انعدام النضج, بهائيين مصريين, دعائم الاتفاق tagged , , , , , , , , , , , في 1:52 م بواسطة bahlmbyom


المبادرة المصرية للحقوق الشخصية

(http://eipr.org)

http://eipr.org/print/pressrelease/2010/03/31/711

عام على الاعتداءات الطائفية ضد البهائيين في الشورانية: لا محاسبة للمحرضين والمعتدين.. ولا عدالة للعائلات البهائية المهجّرة

مع مرور الذكرى السنوية الأولى على الاعتداءات الإجرامية التي ارتكبت بحق مصريين بهائيين في قرية الشورانية بسوهاج في مثل هذه الأيام من العام الماضي، أعربت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية عن خيبة أملها إزاء إخفاق النيابة العامة في تقديم مرتكبي هذه الاعتداءات والمحرضين عليها إلى العدالة، وفشل سلطات الدولة على مدى عام كامل في إنصاف الضحايا أو تمكين البهائيين المُهجرين من العودة إلى منازلهم.

وقال حسام بهجت المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية “ينكر مسئولو الدولة دائما شيوع مناخ الحصانة التي تمنع معاقبة مرتكبي جرائم العنف الطائفي، ولكن ما يحدث على أرض الواقع يفضح كذب هذه الاعتداءات.” وتساءل بهجت: “أين النيابة العامة من حقوق الضحايا؟ ماذا حدث لتحقيقات النيابة التي بدأت في شهر إبريل الماضي ولم تؤد إلى أي نتائج حتى اليوم؟ متى سيحاسب من قاموا بإحراق منازل البهائيين المسالمين دون أي ذنب ارتكبوه؟”

وكانت الفترة من 28 إلى 31 مارس 2009 قد شهدت اعتداءات طائفية عنيفة وغير مسبوقة ضد مصريين بهائيين يقيمون بقرية الشورانية التابعة لمركز المراغة بمحافظة سوهاج، أسفرت عن إحراق خمسة منازل يملكها بهائيون بعد أن قام المعتدون بقذفها بالحجارة واقتحامها وسرقة بعض محتوياتها. ثم قام المعتدون بإلقاء كرات نارية وزجاجات حارقة على تلك المنازل وهم يرددون هتافات دينية. ورغم وصول قوات الشرطة أثناء الاعتداءات إلا أنها لم تقم بدورها في إلقاء القبض على أي من القائمين بالاعتداءات واكتفت بتفريق المعتدين. وقد أسفرت الاعتداءات أيضا عن تهجير جميع أفراد خمس أسر بهائية من القرية، ولم تمكنهم السلطات الأمنية من العودة لمنازلهم حتى الآن.

وكانت ست منظمات حقوقية مصرية من بينها المبادرة المصرية للحقوق الشخصية قد تقدمت في 2 أبريل 2009 ببلاغ [1] إلى النائب العام، وطالبته بفتح تحقيق فوري لتحديد المسئولين عن تلك الاعتداءات الإجرامية. وبالفعل شرعت النيابة العامة في التحقيق في تلك الجرائم، إلا أنها وعلى مدار عام كامل فشلت تماما في النهوض بمسئوليتها عن الوصول إلى الجناة الحقيقيين وتقديمهم إلى العدالة وإنصاف الضحايا وتعويضهم.

وقال عادل رمضان، المسئول القانوني للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية “إن عدم تقديم الفاعلين الحقيقيين في جرائم العنف الطائفي إلى العدالة يبعث برسالة بالغة الخطورة من الدولة إلى المواطنين، حيث يمثل ضوء أخضر يسمح بإعادة ارتكاب مثل هذه الجرائم.” وأضاف رمضان: “إن الفشل في معالجة العنف ضد الأقباط في بداية السبعينيات هو ما أدى إلى استفحال الظاهرة اليوم، فهل نسمح بتكرار نفس النمط الفاشل فيما يخص البهائيين؟ وعلى من سيحل الدور بعدهم؟”

يذكر أن الاعتداءات على البهائيين في الشورانية قد بدأت عقب عرض حلقة مسجلة من برنامج الحقيقة على قناة دريم 2 مساء السبت 28 مارس 2009. وتناولت الحلقة أوضاع البهائيين في مصر وظهر فيها أحد البهائيين من سكان القرية، فضلاً عن الناشطة البهائية والأستاذة الجامعية الدكتورة باسمة موسى. وقد شارك في الحلقة جمال عبد الرحيم، الصحفي بجريدة الجمهورية المملوكة للدولة وعضو مجلس نقابة الصحفيين، والذي توجه بالحديث أثناء الحلقة المذاعة إلى الدكتورة باسمة قائلاً بالنص: “دي واحدة يجب قتلها”. وفي يوم 31 مارس ـ قبل ساعات من إشعال النيران بمنازل البهائيين ـ نشرت جريدة الجمهورية مقالا [2] للصحفي جمال عبد الرحيم أشاد فيه بإقدام سكان قرية الشورانية على قذف منازل البهائيين بالحجارة على مدى الأيام السابقة، معتبراً هذه الجرائم دليلاً على أن سكان الشورانية “من الغيورين على دينهم وعقيدتهم”. ورغم شروع النيابة العامة في التحقيق مع الصحفي المذكور بتهمة التحريض على القتل، إلا أن هذا التحقيق بدوره لم يسفر عن أية نتائج حتى الآن.

لمزيد من المعلومات:

– منظمات حقوقية تطالب النائب العام بمقاضاة المسئولين عن الاعتداءات على البهائيين والمحرضين على تلك الجرائم – إبريل 2009 [1].

الإعلانات

20 مايو 2009

مبروك … صـــــــدور أول شهادة ميلاد كمبيوترية للبهائيين مدون فيها امام خانة الديانة شرطة …

Posted in قضايا السلام, مقام الانسان, مصر لكل المصريين, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المخلوقات, النهج المستقبلى tagged , , , , , في 9:18 ص بواسطة bahlmbyom

bahaiss52009201319

ألف مبروك  اليوم 20-5-2009 يوم لن ينسى … اخيراً التوأم عماد ونانسى أصبحا مواطنين مصريين … وعقبال باقى المواطنين البهائيين فى مصر.

بعد كفاح أستمر خمسة سنوات تم اليوم الحصول على شهادات ميلاد للتوأم عماد ونانسى مدون أمام خانة الديانة ” شرطـــة” بعد الحكم القانونى.

كان الحكم النهائي الذي أصدرته المحكمة في دعوى أقامتها المبادرة المصرية للحقوق الشخصية قد قضى بإنهاء سياسة تعسفية طبقتها مصلحة الأحوال المدنية التابعة لوزارة الداخلية على مدى الأعوام التسعة الماضية، وحرمت بموجبها جميع المصريين البهائيين من الحصول على أي من الوثائق الثبوتية الضرورية ما لم يصرحوا باعتناقهم لواحدة من الديانات الثلاث المعترف بها، وهي الإسلام أو المسيحية أو اليهودية.

يذكر أن الوثائق الثبوتية ـ وخاصة شهادات الميلاد وبطاقات الهوية ـ إلزامية لجميع المصريين، ولا يمكن بدونها الحصول على التعليم أو التوظيف أو الزواج أو تسجيل الأطفال وتطعيمهم ضد الأمراض، أو ممارسة أي من المعاملات اليومية الأساسية كإنشاء حساب مصرفي، أو الحصول على رخصة قيادة، أو تلقي المعاش أو الميراث، أو الدخول في أي تعاملات تجارية.

وينص القرار الوزاري (رقم 520 لسنة 2009) على إدخال فقرة جديدة على اللائحة التنفيذية لقانون الأحوال المدنية الصادر عام 1994. وسيكون على مسئولي مصلحة الأحوال المدنية بموجب التعديل وضغ علامة شرطة (ــ) أمام الخانة المخصصة للديانة في الوثائق الثبوتية الرسمية لجميع المصريين الذين يملكون مستندات تثبت انتماءهم أو انتماء آبائهم إلى معتقدات دينية بخلاف الديانات المعترف بها من الدولة. ويعني التعديل في الواقع أن البهائيين وغيرهم من أتباع الديانات “غير المعترف بها” لن يكون عليهم تسجيل معتقداتهم في الأوراق الثبوتية.

وحثت منظمة هيومن رايتس ووتش والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية الحكومة على ضمان ألا تؤدي القواعد الإجرائية التي سيطبقها موظفو مصلحة الأحوال المدنية إلى تأخيرات غير مبررة أو إلى وضع عقبات تعيق قدرة المصريين البهائيين على الحصول على هذه الوثائق الضرورية.

http://eipr.org/press/09/1504.htm

namego

شكراً لكل من ساهم وشارك فى دعم قيم حقوق الإنسان وحقوق المواطنة فى مصرنا … وشكر خاص للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية ولفريق العمل القائم بجد وأجتهاد  وقناعة عميقة لإعمال هذه القيم العظيمة وشكر كذلك لمديرها المميز الأستاذ حسام بهجت…. وللمحامى الدؤوب الاستاذ عادل رمضان.

30 أبريل 2009

ماذا نتوقع بعد محاولة تجريم الدين البهائى ؟؟

Posted in مصر لكل المصريين, الكوكب الارضى, المبادىء, المجتمع الأنسانى, المحن, المسقبل, الأضطرابات الراهنة, الافلاس الروحى tagged , , , , , , في 2:46 م بواسطة bahlmbyom

بهائيون بعد توصية البرلمان بتجريم الفكر البهائي: لو صدر قانون يجرم «البهائية»

PDF تصدير لهيئة طباعة ارسال لصديق
30/04/2009

 فعلي الحكومة أن تلغي المواد التي تؤكد المواطنة وحرية الاعتقاد

http://dostor.org/ar/content/view/21238/37/

حسام بهجت: معركة مجلس الشعب «خطابية».. وأتحدي أن يصدر قانون لتجريم البهائية لأنه يسهل الطعن عليه أمام المحكمة الدستورية

كتب شريف الدواخلي:

أثارت مطالبة اللجنة المشتركة من الدفاع والأمن القومي والشئون الدينية بمجلس الشعب بإصدار قانون عاجل يجرم الفكر البهائي ويحاكم المروجين له ردود أفعال غاضبة بين أوساط البهائيين والحقوقيين.
قالت الدكتور باسمة موسي – ناشطة بهائية – في تصريحات خاصة لـ «الدستور» أنا مش عارفة أعضاء مجلس الشعب جابوا الكلام ده منين، مين اللي قال إننا نطالب بإلغاء فريضة الجهاد في الإسلام، فنحن نؤمن بمحمد «صلي الله عليه وسلم» خاتمًا للنبيين، وبأن «بهاء الله» هو المهدي المنتظر الذي بشر به، وعقيدتنا لا جهاد فيها في نشر الدعوي، ولكن الجهاد مشروع فقط في الدفاع عن الأوطان.

،، وتعجبت موسي من عدم دعوة ممثلين للبهائيين للرد علي اتهامات العمالة للصهيونية وغيرها من الاتهامات، وتساءلت: هل قلة من أبناء الشعب المصري لا يتجاوز عددهم 2000 شخص أهم من الكوارث التي تتعرض مصر لها؟! وهل يملكون ضرراً لـ 80 مليون مصري؟!
وأضافت: ولو صدر قانون يجرم اعتناق الفكر البهائي فعلي الحكومة إلغاء المواد 1 و40 و46 التي تؤكد المواطنة وحرية الاعتقاد.

ومن جانبه قال حسام بهجت – المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية – نـأسف لمناقشة مجلس الشعب لمثل هذا الأمر بدلاً من مناقشة الاعتداءات التي جرت في قرية الشورانية علي 4 منازل لبهائيين بالرغم من كونها جريمة يعاقب عليها القانون بصرف النظر عن صحة معتقدهم من عدمه، كما أن مناقشات مجلس الشعب عكست غيابًا محرجًا لبعض المعلومات، ومنها اعتبار البهائية دينًا جديدًا بالرغم من وجود البهائيين بمصر قبل عام 1864 وكذلك ترديد عبارات علاقاتهم المشبوهة بالصهيونية العالمية دون تقديم دليل لهذا الاتهام.
وأضاف بهجب: قانون العقوبات يجرم في الأساس الحض علي التمييز ضد أي طائفة علي أساس الدين أو العقيدة، وبالتالي فأنا أتحدي أن يصدر قانون بتجريم الفكر البهائي، لأنه بعد صراع قضائي احتدم 5 سنوات اعترفت الدولة بوجود البهائيين دون الاعتراف بديانتهم، وأقرت بحقهم في أوراق ثبوتية تؤكد أنهم لا يتبعون الديانات السماوية الثلاثة، فكيف يجرم معتقدهم؟! وبالتالي أتصور أن الأمر كان أقرب للمعركة الخطابية، وعلي أسوء الظروف لو صدر هذا القانون فيمكن الطعن عليه بمنتهي السهولة أمام المحكمة الدستورية، لأن حرية العقيدة مطلقة بنص الدستور.

15 أبريل 2009

قناة النيل لايف وحديث بمناسبة إصدار القرار الوزارى رقم 520 لسنة 2009…

Posted in النهج المستقبلى tagged , , , , , , , , , في 6:14 م بواسطة bahlmbyom

حديث فى قناة النيل لايف بمناسبة

“إصدار وزير الداخلية قراراً وزارياً بشأن الأوراق الثبوتية للمواطنين من غير أتباع الديانات المعترف بها”

وقد صدر القرار، الذي يحمل تاريخ 19 مارس 2009، بعد ثلاثة أيام من صدور حكم المحكمة الإدارية العليا في 16 مارس بتأييد حق المصريين البهائيين في الحصول على أوراق ثبوتية دون إجبارهم على ادعاء اعتناق إحدى الديانات الرسمية الثلاث وهي الإسلام والمسيحية واليهودية.

وينص القرار الوزاري، رقم 520 لسنة 2009 على إضافة الفقرة التالية إلى نهاية المادة رقم 33 من اللائحة التنفيذية لقانون الأحوال المدنية:

“ويتم إثبات علامة (ــ) قرين خانة الديانة للمواطنين المصريين الذين سبق قيدهم أو حصولهم أو آبائهم على وثائق ثبوتية غير مثبت بها إحدى الديانات السماوية الثلاثة أو مثبت بها علامة (ــ) أمام خانة الديانة، إو إنفاذاً لأحكام قضائية واجبة النفاذ.

الجزء الأول…

الجزء الثانى…

الجزء الثالث…

14 أبريل 2009

ألف ..لأ مليــــــــون مبروووووووووك

Posted in النهج المستقبلى tagged , , , , , , , في 1:51 م بواسطة bahlmbyom

أخيراً سيتحقق العدل وسيستقيم ميزانـــــــــــه


5jpeg

لاأستطيع سوى التوجه بالشكر والعرفــــــــان لكل من ساهم وساند وساعد مظلوماً على الوصول الى حقـــــــــــه …. لاأستطيع سوى التهنئة لكل من وقف بجانبنا حتى نسترد حقاً من حقوقنا التى سلبت منا عبر سنين أحمد الله انها لم تطول أكثر من  ذلك …

وأهنئ كل من ساهم ووقف بجانب أخواتاً له فى وطن واحد يعلم الله اننا لانريد سوى كل الحب والتقدم والرقى لمصرنا الحبيبة فلهم منى باقة حب مغلفة بعبق التاريخ الحضارى الذى كان يحتوينا جميعاً بغض النظر عن أختلافاتنا العقائدية او الفكريةأو المذهبية… وكذلك أتقدم بالشكرالى قضائنا الشامخ والى وزارة الداخلية 12

،، ونتمنى سرعة التنفيذ حتى لاتفسد سعادتنا بعد طول نضال …

شكراً المبادرة المصرية للحقوق الشخصيــــــــــة متمثلة فى الأستاذ حسام بهجت وفريق العمل المتكامل….

،،، وشكراً للأستاذ لبيب معوض وفريق محاميه…

namego1

برنامج حرية الدين والمعتقد

http://www.eipr.org/press/09/1404.htm

14 إبريل 2009

moi-order377

خبر صحفي عاجل

تنفيذاً لحكم الإدارية العليا: وزير الداخلية يصدر قراراً وزارياً بشأن الأوراق الثبوتية للمواطنين من غير أتباع الديانات المعترف بها

أصدر وزير الداخلية حبيب العادلي قراراً وزارياً، نشره ملحق الجريدة الرسمية صباح اليوم، بتعديل اللائحة التنفيذية لقانون الأحوال المدنية على نحو ينظم إصدار الوثائق الثبوتية كشهادات الميلاد وبطاقات الرقم القومي وغيرها لأتباع الديانات التي لا تعترف بها الدولة رسمياً.

وقد صدر القرار، الذي يحمل تاريخ 19 مارس 2009، بعد ثلاثة أيام من صدور حكم المحكمة الإدارية العليا في 16 مارس بتأييد حق المصريين البهائيين في الحصول على أوراق ثبوتية دون إجبارهم على ادعاء اعتناق إحدى الديانات الرسمية الثلاث وهي الإسلام والمسيحية واليهودية.

وينص القرار الوزاري، رقم 520 لسنة 2009 على إضافة الفقرة التالية إلى نهاية المادة رقم 33 من اللائحة التنفيذية لقانون الأحوال المدنية:

“ويتم إثبات علامة (ــ) قرين خانة الديانة للمواطنين المصريين الذين سبق قيدهم أو حصولهم أو آبائهم على وثائق ثبوتية غير مثبت بها إحدى الديانات السماوية الثلاثة أو مثبت بها علامة (ــ) أمام خانة الديانة، إو إنفاذاً لأحكام قضائية واجبة النفاذ. ويسري ذلك على كافة النماذج والإصدارات الأخرى المرفقة باللائحة، شريطة أن يقدم طلب بذلك من ذوي الشأن إلى مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأحوال المدنية أو من ينيبه، ويتم إيداعه بالسجل المعد لذلك.”

كما ينص القرار على بدء العمل بالتعديل من اليوم التالي لتاريخ نشره.

ويمكن الاطلاع على نص القرار على هذا الرابط، أو في عدد اليوم من الوقائع المصرية، ملحق الجريدة الرسمية، العدد 87 الصادر بتاريخ 14 إبريل 2009.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال برقم 2796 2682 (+202) 2784 3606

4 أبريل 2009

حســـــام بهجت فى حديث مركز لقناة الحرة عن إحراق منازل البهائيين…

Posted in مقام الانسان, مصر لكل المصريين, الكوكب الارضى, المبادىء tagged , , , , , في 6:18 ص بواسطة bahlmbyom

فى حديث مركز اتسم بالموضوعية ذكر بالأمس  الأستاذ حسام يهجت – مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية -فى حديثه الى قناة الحرة الأخبارية.

وكان ذلك بتاريخ 3-4 -2009 متحدثاً بلهجته الهادئة عن الوضع المتردى من إهدار قيم حقوق الإنسان التى تم التحالف ضدها من قبل اتجاهات متشابكة متحالفة …. فلنستمع الى حديثه الدقيق.